أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الواثق - شكرا ...














المزيد.....

شكرا ...


واثق الواثق

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 14:02
المحور: الادب والفن
    


مساؤك ليس كأي مساء ..
وعطرك
ليس كأي عطر ..
ووجودك ليس كأي وجود ..
كونك
من منح الحياة
وسلب الأمل ..
منح الزهر
وسرق العطر ...
منح الجسد
وسلب العقل ..
منح كل شيء
واستثنى نفسه ..
فيا قدري
وما أعجبه من قدر ..!!
ويا آلمي .
وما أطيبه من الم ..
ويا جرحي
الذي اعشقه
أن يبقى
جرحا طازجا ..
لأعيش معاناته ...
الى الأبد ..
الى
التي
حرمتني
من أن
أمارس دور الحبيب
المخلص ...!
والصديق الشريف ...
والأخ العطوف وكل شيء ..
حرمتني
حتى من ابتسامتها ...
وصوتها ..
حرمتني من ظلمها
الذي
كنت
أتمتع بظلمها
وحزنها
وضعفها
وجبنها
واستلذ به
كونه منها ....
شكرا
لكونك
لم تحسنِ الاختيار ...
شكرا
لأنك
منحتيني الجمر ،
بعد أن منحتك
الغار و العطر
..شكرا
لأنك
لم
ولن
تكوني صادقة يوما
مع نفسك ..
لتكوني صادقة معي ..
شكرا لك
يوم ولدتي ووؤدتي في قبر قلبي ..
شكرا
لأني
منحتك
فرصة الحياة من جديد
ومنحتيني
فرصة الموت
والانتحار ..
شكرا لك
كونك
علمتيني
ان احبك
بكل معاني الحب ...
وعلمتك
ان الحياة والتجارب
تحتاج إلى قلب سليم
مضحّي
وهو عمره
لم يكن قلبك ...
شكرا لك
لأنك
علمتيني
أن اثر الآخرين
على نفسي
أن
اصدق
بكل شيء
ومع كل
إنسان ..مخلص ..
علمتيني
ان
أمحصّ
وادقق في الآخرين
.أن
أعوّد نفسي على
تجاوز المحن ..
الأخطاء .
.الظلم
الذي
حلّ بي ..
أن أموت
ليحيى الأخر ..!!
شكرا لك
لكونك
علمتين
معنى الإيثار .
.وهو صفة
لايمتلكها
أيُ إنسانٍ
في زمن
قلت في المروءة
وكثرت في الدناءة ..
شكرا لك
أيتها
الغائبة الحاضرة ..
التي ضيعتني .
.ولم ولن تفهمني ..!!
شكرا لك
ولإحساسك
وصوتك
ونبضك .
.وكل لحظة جميلة
قضيتها برفقتك ..
وأنا
احلم
كالأطفال ...
واركض باتجاهك ...
حتفي
الذي
كم
وكم
عشقته ...
فيالك من إنسانة غريبة ..!!.
عجيبة ..
أدخلتني في ريبة ...
أتمنى لك التوفيق
رغم كل شيء ..
كوني
لا استطيع أن اهرب
هروب الجبناء ..
بل انسحب انسحاب الإبطال
.بشرف
وعزة
وكبرياء ..
يمنعني من التوسل
أو
التزلف
أو
التذلل ..
رغم أن للحب سلطان .
.أن للمشاعر هوية ..
أن للإنسان إنسانية ..
لكني
سابحر
كما اعتدت
دون شراع ..
دون مرسى ..
دون جنح
سأطير
رغم أنوف الطغاة .
.سأحلق بعيدا عن الدخان ..
عن زحمة النفاق
والدجل ..
سأحلق
كفراشة رقيقة
عذراء ..
سأصل كبحر واسع الإطراف
وامتد برأسٍ كجبلٍ شامخْ
..كوني
منحت كلَّ
ماعندي
لمن لا يستحق فعلا
ولا قولا .
..واثق الواثق






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- انتي ...
- رؤية سياسية ..عن بعد ...
- ارغفة الحصار ...متطايرة ...ّّ!!!
- ابقي...
- الطاولة المستديرة ...واثق الواثق
- لبنان من مرحلة الخطر الى مرحلة الدخول ضمن سياسية التدمير وال ...
- اشكالية الكهرباء في الدول العربية المحتلة ...ولماذا الكهرباء ...
- ماذا يجري في ليبيا ...؟! واثق الواثق
- سوريا الشام تقلب الطاولة على الارهابيين ... والعراق ومصر ولب ...
- اشكالية الخرووف والمعز العربي ( اسف الخريف العربي )..!!
- اشكالية ( الخريف ) العربي في المنطقة العربية والاسلامية ...( ...
- اشكالية امرأة ...!!!
- من المسؤول عن ...؟ومن المستفيد من ...؟!! / واثق الواثق
- اشكالية الفوضى الخلاقة في المنطقة العربية الاسلامية ...من يق ...
- اشكالية التيار الصدري في العراق والمنطقة ...مواقف واحدث متسل ...
- إشكالية الصراع الإيراني التركي في المنطقة ...مواقف واحدث متش ...
- المساء...
- اشكالية المخدرات في العراق ..دوافع وحلول / واثق الواثق
- إشكالية الصراع في سوريا الشام ...مواقف وأحداث متشابكة و متوا ...
- اشكالية الابدال في اللغة


المزيد.....




- مغنية راب أمريكية تنتقد عضوا بالكونغرس وصف أداءها بغير المحت ...
- سفير المغرب بالمكسيك يتباحث مع رئيس مجلس الشيوخ
- بعد خرجة وهبي.. رسالة توضيحية مشفرة من اخنوش الى مهاجميه
- صور عن وجع عوائل سجناء فلسطينيين تفوز بجائزة عالمية
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- شاهد: بثوب من القبلات الحمراء.. فنانة صينية تنشر الحب والوعي ...
- -مقدمة لدراسة بلاغة العرب- تأليف أحمد ضيف
- موقع محتويات.. مرجع المواطن الأول في السعودية
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الواثق - شكرا ...