أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - طارق عيسى طه - الفقيد الدكتور احمد فخري الحكيم في ذمة الخلود














المزيد.....

الفقيد الدكتور احمد فخري الحكيم في ذمة الخلود


طارق عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 4478 - 2014 / 6 / 10 - 12:48
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


الفقيد الدكتور احمد فخري الحكيم في ذمة الخلود
بمزيد من ألأسى وألألم استقبل اصدقاء واقارب ومعارف الدكتور احمد فخري الحكيم نبأ وفاته بهذه السرعة . كان معروفا بحبه للوطن والحزب الذي نشا وترعرع في صفوفه ضاربا احسن الامثلة في نكران الذات والاستعداد للتضحية لحزبه الشيوعي العراقي ولاصدقائه كريما في وقته وامواله بالرغم من قلتها فكان يسال معارفه دائما ان كانوا في حاجة الى مال او اية مساعدة , شريفا في تعامله مع الناس دخل السجون في العهد الملكي وكان في دورة ضباط الاحتياط مع الدكتور ابراهيم كبة والدكتور صلاح الخالص ويوسف العاني والدكتور صباح الدرة وأخرين , اثناء وجوده في جمهورية المانيا الاتحادية كان اول سكرتير لمنظمة الطلبة العراقيين في برلين الغربية والمانيا الاتحادية ,وفي جمهورية المانيا الديمقراطية كان ايضا رئيسا لجمعية الطلبة العراقيين في جهورية المانيا الديمقراطية وبعد اكمال دراسته وحصوله على الدكتوراة في الاقتصاد قسم الاحصاء رجع الى الوطن واشتغل في وزارة التخطيط بعدها القي القبض عليه واشرف الشرطي المعروف ناظم كزار على تعذيبه الى ما قبل مرحلة الموت ولولا سؤال وجهته جمهورية المانيا الديمقراطية الى الجهات العراقية المختصة عن مصيره لما اطلق سراحه حيث قال له ناظم كزار لقد كان من المقرر ان تموت غدا لولا السؤال عنك ونحن لا نريد تخريب علاقتنا مع الاصدقاء وقد حافظ على اسرار الحركة الوطنية والحزب وكان موقفه مضرب الامثال, بدات عليه علامات الضعف والوهن منذ ما يقارب ثلاثة سنوات ولكنه استمر في عمله في مجال منظمات المجتمع المدني وكان عضوا لعدة دورات في الهيئات الادارية لنادي الرافدين الثقافي العراقي وعرف عنه بانه من مطبقين سياسة مانديلا في تعامله في كل الامور الخلافية لحل المشاكل. المجد والخلود لصديقنا الدكتور احمد فخري الحكيم الذي ستبقى ذكراه عالقة مع كل من عرفه وتعامل معه بصدق واخلاص , هذا مع العلم باني كنت يوم امس مع بعض الزميلات وزوجتي معه في مكان جميل يطل على نهر الشبريه وتبادلنا معه مختلف الاحاديث والذكريات الجميلة .

طارق عيسى طه


برلين الاثنين الموافق 9-6-2014
Antworten, Allen antworten oder Weiterleiten | Mehr


Antworten, Allen antworten oder Weiterleiten | Mehr
Ich Tarek Taha schrieb am 1:06 Dienstag, 10.Juni 2014: الفقيد الدكتور احمد فخري الح






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيادة الوطن وارتباطها بالعقيدة القتالية وعلى سبيل المثال الس ...
- عملية الشرق الاوسط الجديد تهرول خببا
- جمهورية العراق في مفترق الطرق (2)
- جمهورية العراق في مفترق الطرق 1
- العملية الانتخابية في العراق ونتائجها الهزيلة
- افقر رئيس دولة واكثرهم سخاء
- كرسي الحكم اللعين عند العرب
- حل الجيش العراقي بعد 2003 كانت خطوة أرحعتنا الى الوراء
- توزيع المناصب حسب الكفاءة وليس حسب الطائفة والقومية
- تطورات ما بعد الاحتلال للعراق
- الانتخابات البرلمانية في العراق وتداعياتها
- العملية الانتخابية هي جزء من الديمقراطية ولها شروطها
- عندما تكون المصالح الحزبية والشخصية فبل مصلة الشعب .
- اهمية حركة التغيير في العراق
- عملية التغيير تخطو الى الامام
- تعددت الاسباب والموت واحد
- تبذير ثروات العراق حتى الماء عصب الحياة لم يسلم منكم .
- ألأيام العشرة الباقية للانتخابات النيابية في العراق
- نكبة العراق الكبرى
- مرور احدى عشر عاما على احتلال العراق


المزيد.....




- تُحسَم غداً.. الإكوادور: منافسة حادة بين اليمين واليسار في ا ...
- تطاحنات في تندوف تسبق مقتل قيادي بارز من عصابة البوليساريو
- تونس تطلق حملة تبرعات لدعم الفقراء المتضررين من وباء كورونا ...
- الرئاسة التونسية تحسم الجدل بشأن ما كتبه سعيد في ضريح عبد ال ...
- بعد زيارة ضريحه.. ماذا كتب الرئيس التونسي عن الزعيم جمال عبد ...
- كلمات سجلها الرئيس التونسي في دفتر الزيارات لضريح عبد الناصر ...
- ما السبيل لاستئناف النضال ضد مخطط التعاقد وإنقاذ أسراه من فك ...
- ماذا كتب الرئيس التونسي في سجل زيارات ضريح عبد الناصر؟
- أمانة حزب التجمع ببلبيس: مبادرة ” جمعة الخير ” تنظم أكبر قاف ...
- السفير اليمني في المغرب يحذر من مخاطر -تسليح إيران ميلشيات ا ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - طارق عيسى طه - الفقيد الدكتور احمد فخري الحكيم في ذمة الخلود