أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - يعقوب ابراهامي - إلى مزبلة التاريخ















المزيد.....

إلى مزبلة التاريخ


يعقوب ابراهامي

الحوار المتمدن-العدد: 4462 - 2014 / 5 / 24 - 17:49
المحور: القضية الفلسطينية
    


"ستكون دولة إسرائيل مفتوحة الأبواب للهجرة اليهودية وللم الشتات، وتدأب على تطوير البلاد لصالح سكانها جميعًا وتكون مستندة إلى دعائم الحرية والعدل والسلام, مهتديةً بنبوءات أنبياء إسرائيل, وتحافظ على المساواة التامة في الحقوق اجتماعيًا وسياسيًا بين جميع مواطنيها دون تمييزٍ على أساس الدين أوالعرق أوالجنس وتؤمن حرية العبادة والضمير واللغة والتربية والتعليم والثقافة, وتحافظ على الأماكن المقدسة لكل الديانات وتكون مخلصة لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة.
"إننا ندعو أبناء الشعب العربي سكان دولة إسرائيل – حتى أثناء الحملات الدموية التي تُشن علينا منذ شهور - إلى المحافظة على السلام والمشاركة ببناء الدولة على أساس المساواة التامة في المواطنة والتمثيل المناسب في جميع مؤسساتها الموقتة والدائمة
" إننا نمدّ يد السلام وحسن الجوار إلى جميع الدول المجاورة وشعوبها وندعوها إلى التعاون مع الشعب اليهودي المستقل في بلاده. إن دولة إسرائيل مستعدة للمساهمة بالمجهود المشترك لتقدم الشرق الأوسط بأسره".
(عن "ميثاق الإستقلال" الذي قامت على أساسه دولة اسرائيل. ممثل الحزب الشيوعي الإسرائيلي كان من بين الموقعين على "الميثاق"، في 14 أيار عام 1948)

"يوم استقلالهم .. هو يوم نكبتنا " - (عصام مخول ومحمد بركة، من زعماء الحزب الشيوعي العربي في اسرائيل، في ذكرى يوم "النكبة". عصام ("تخليص اليهود من هيمنة الصهيونية") مخول ومحمد ("نطرد الأمريكان بالقنادر") بركة يتقاضيان راتباً شهرياً من الدولة التي أقامتها الحركة الصهيونية)

إقرأوا مقال السيد عصام مخول المنشور على صفحات "لحوار المتمدن" (في 19/5/2014) وقولوا لي: هل تجدون نقطة خلافٍ واحدة بينه وبين خطاب أي قومي شوفيني عربي؟
"خطاب البعث القومي" – سمّاه القارئ سامر علي.
وفي الواقع ما هو "الشيوعي" في خطاب القائد الشيوعي عصام مخول؟ ما الذي يميزه عن خطاب أي بعثي قومي؟ أيّ بعثي قومي يتردد لحظة واحدة في التوقيع، بكلتا يديه، على كل كلمةً من كلمات هذا الخطاب؟ أي صادق كحلاوي (بلبوسه الجديد) لا يصفق لهذا الخطاب؟
مسافة طويلة قطعها قادة الحزب الشيوعي العربي في اسرائيل، في منزلق الإنهيار إلى مزبلة التاريخ، منذ الإنشقاق في صفوف الشيوعيين الإسرائيليين، وتأليف الحزب الشيوعي العربي، في منتصف الستينات من القرن الماضي، حتى خطاب الدفاع عن بشار الأسد و"إغراق البلاد باللاجئين الفلسطينيين" في 15 أيار 2014.

"إكذبوا ثم إكذبوا ثم إكذبوا" – أوصى غوبلز تلاميذه.
"وزير الامن الاسرائيلي يعالون يشرف مباشرة على المساعدات التي يقدمها جيش الاحتلال الاسرائيلي لقطعان الارهابيين على جبهة القنيطرة" – ينفّذ عصام مخول وصية "المعلم" بدقة تثير الإعجاب.
دائماً أدهشتني براعة الكتاب العرب، المبتلين ب"المرض العضال"، وقدرتهم الفائقة على اختراع "حقائق" لا تمتُ إلى الواقع بصلة. دائماً سألتُ نفسي: لماذا يفعلون ذلك؟ مساوئ الإحتلال الإسرائيلي وجرائمه وموبقاته وأفعاله المنكرة لا تعد ولا تُحصى، ولا تحتاج إلى من يضيف إليها. أو كما نقول في اللغة العبرية: كل من يُضيف ينتقص (كول همّوسيف گوريع). لماذا إذن يضيفون إليها ما يفرزه خيالهم الخصب؟
وخيال عصام مخول خصبٌ إلى أقصى حد وأكاذيبه تتجاوز المعدل الذي اعتدنا عليه في مناسباتٍ كهده.
هل تذكرون القناصة الإسرائيليين الذين اعتلوا سطوح المنازل في تونس وأمطروا المتظاهرين وابلاً من الرصاص؟ أين أنتِ أختنا مكارم؟ لقد ظهر لكِ منافس. عصام مخول "طوَّر" القناصة الإسرائيليين إلى جنودٍ اسرائيليين ("مستعربين") يحاربون في صفوف الجماعات الإسلامية الظلامية ضد حبيبه بشار وبس.
يحتاج المرء إلى كميةٍ هائلة من الخيال المريض لكي يتصور جنوداً اسرائيليين يهوداً في صفوف "داعش" و"النصرة". هل هم يشاركون في نكاح المتعة؟ هل يقطعون رؤوس "الكفّار" أم يكتفون بتقطيع أوصالهم فقط؟ هل يأكلون أكباد خصومهم؟ سكت عصام مخول ولم يُفصح مُطلِقاً العنان لخيال القارئ المذهول.

"انتصار سوريا (أي: انتصار بشار الأسد والبعث السوري – ي. أ.) على العدوان ، صمام أمان للقضية الفلسطينية" - يقول الشيوعي عصام مخول وبهذا يربط مصير الشعب الفلسطيني بمصير سفّاحٍ يقتل شعبه ويخنقه بالكيماوي، كما ربطه في الماضي القريب بمصير سفاحٍ آخر اسمه صدام حسين. هل تعلم هؤلاء الذين يتاجرون اليوم باسم "النكبة" الفلسطينية شيئاً من مآسي شعبهم؟ ومتى كانت سوريا صمام أمان للقضية الفلسطينية؟ ماذا قدمت سوريا حتى الآن للقضية الفلسطينية؟
والعجيب إن عصام مخول يعرف بالضبط نتائج الإنتخابات السورية المقبلة. "بعد الثالث من حزيران ستواجهون سوريا أكثر ثباتا وأكثر ثقة بالنفس وأكثر تجددا .. ستواجهون رئيسا سورياً ، أعاد الشعب انتخابه لسبع سنوات أخرى" – يقول هذا المتنبأ بالغيب وأن كان التنبأ بالغيب في حالة الإنتخابات السورية ليس بالأمر العسير.
على إن أكثر ما يعجبني هنا هي جملة "أعاد الشعب انتخابه" - وأنا كنتُ أعتقد أن بشار وصل إلى الرئاسة بالوراثة.

"يوم استقلالهم .. هو يوم نكبتنا " - يقلب عصام مخول الحقائق التاريخية رأساً على عقب.
أولاً - لا نكبة حلّت بالشعب العربي الفلسطيني بل هزيمة أنزلتها به قيادته الفاشلة والطائشة التي رفضت قرار تقسيم فلسطين وتمسكت حتى اللحظة الأخيرة بشعار "كل فلسطين للعرب". لاجئو المخيمات الفلسطينية يدفعون اليوم ثمن هذه السياسة البائسة.
لا كارثة طبيعية لا يمكن منعها حلّت بعرب فلسطين عام 1948 بل حدثٌ تاريخي كان يمكن منعه لو أن القيادة الوطنية للشعب العربي الفلسطيني، في السنوات الحاسمة 1948-1947، كانت لها الحكمة السياسية اللازمة لأن تدرك بأن فلسطين قد أصبحت وطناً لشعبين وإن الحل الوحيد هو تقسيمها بين الشعبين، ولو كانت لها الجرأة الكافية لأن تصارح شعبها بهذه الحقيقة.
ماذا كان يحدث لو أن القيادة العربية الفلسطينية، بدل أن ترفض مشروع التقسيم بصورةٍ مطلقة، وبدل أن تستغيث بالدول العربية الرجعية، الإقطاعية والملكية،لإعلان الحرب من أجل إحباط قرار التقسيم، والقضاء على دولة اسرائيل في مهدها، كانت، بدل ذلك، تقبل قرار التقسيم وتعلن، في 15 أيار 1948، عن قيام دولة عربية فلسطينية، إلى جانب دولة اسرائيل، في الجزء المخصص لها وفقاً لقرار التقسيم، كما دعا إلى ذلك مثلاً الشيوعيون العرب؟
لا أحد يستطيع طبعاً أن يتكهن بالضبط بما كان يمكن أن يحدث. لكننا نستطيع أن نجزم، بقدرٍ كبير من الثقة، إن عصام مخول ما كان اليوم يتاجر بذكرى "النكبة".

ثانياً – إن ربط يوم "النكبة" بيوم الإعلان عن قيام دولة اسرائيل ينطوي على قدرٍ كبير من التضليل وتشويه الحقائق.
كما ذكرنا سابقاً لا قيام دولة اسرائيل هو سبب "النكبة". لذلك ليس صحيحاً "إن يوم استقلالهم هو يوم نكبتنا". هذه كذبة. لكن هذا الشعار المضلل هو أكثر من كذبة.
بين الموقعين على "ميثاق الإستقلال" الذي قامت على أساسه دولة اسرائيل يوجد اسم ممثل الحزب الشيوعي الإسرائيلي.
هل يريد عصام مخول أن يقول إن ممثل الحزب الشيوعي قد وقّع على وثيقة الإعلان عن "نكبة" الشعب العربي الفلسطيني؟ هل هذا هو ما قاله الشيوعيون العرب آنذاك؟

وثالثة الأثافي - ما هو المحتوى السياسي الحقيقي لشعار: "يوم استقلالهم هو يوم نكبتنا "؟
المحتوى السياسي الحقيقي الوحيد لهذا الشعار هو: أن محو آثار "نكبتنا" لن يتم إلاّ بمحو آثار "استقلالهم".
هل هذا هو ما يريد أن يقوله عصام مخول؟ هل يدعو عصام مخول إلى محو دولة اسرائيل؟ لماذا لا يقول ذلك صراحةً ؟ ومن سيدفع لعصام مخول راتبه التقاعدي الشهري كعضو كنيست سابق إذا اختفى الكيان الصهيوني من الوجود؟

في الأمس القريب دعا عصام مخول إلى "المعركة من أجل تخليص اليهود من هيمنة الصهيونية".
لم يكن واضحاً في حينه ماذا يقصد بذلك، من كلفه بهذه المهمة وكيف يريد تحقيقها. سألتُه ولم يُجِب. الآن أصبح كل شيء واضحاً.
عصام مخول يريد القضاء على دولة اسرائيل. أما الطريق إلى ذلك فهي بلسانه هو: "إغراق البلاد .. باللاجئين الفلسطينيين".
لقد سقط القناع.














لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,969,706,371
- بؤس الترجمة
- المفكر الماركسي والمهرج الماركسي
- علي عجيل، حسين علوان وبيرتراند رسل
- عودة إلى خرافة قوانين الديالكتيك-2
- وعصام مخول لا يجيب
- عودة إلى خرافة قوانين الديالكتيك-1
- خرافة قوانين الديالكتيك
- شعب اسرائيل يبكي مقتل الأطفال السوريين
- ويلٌ لشعبٍ هؤلاء هم قادته
- الشعب الذي لا يطاق
- كاثوليكي أكثر من البابا
- عبد الحسين شعبان، الصهيونية والديالكتيك
- ماركسية محنطة في أعلى مراحلها
- ماجد الشمري، يعقوب ابراهامي والسمارت فون
- لا يعرف ولا يعرف أنه لا يعرف
- حسقيل قوجمان في أعلى مراحله
- لينين كقابرٍ للماركسية
- لا يتراجع عن أخطائه
- ردّي على عتريس المِدَح
- رسالة مفتوحة إلى علي الأسدي


المزيد.....




- شاهد: قوات الحشد العراقية تستأنف عملية القضاء على فلول داعش ...
- كورونا- نحو 32 مليون إصابة عالمياً وتشديد القيود في فرنسا
- تقلص الجليد في القطب الشمالي إلى ثاني أدنى مستوى مسجل
- وزراء البيئة العرب يطالبون بتدخل عاجل لتفادي كارثة -صافر-
- تنظيم -القاعدة- يستهدف بقصف صاروخي المدنيين في ريف حماة... و ...
- بعمر 14 يوما... رضيع سوري يهزم كورونا ويتعافى.. صورة
- فرنسا: تعليق إسرائيل لضم أراض فلسطينية يجب أن يتحول لقرار نه ...
- الأزهر يحسم الجدل حول مسألة ضرب الأبناء
- ألمانيا ترحب باتفاقات السلام بين البحرين والإمارات وإسرائيل ...
- ا?فيخاي ا?درعي: -الدين لله وجيش الدفاع للجميع-


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - يعقوب ابراهامي - إلى مزبلة التاريخ