أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يحيى رباح - ذاكرة من حرير!!!














المزيد.....

ذاكرة من حرير!!!


يحيى رباح

الحوار المتمدن-العدد: 4450 - 2014 / 5 / 11 - 14:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ذاكرة من حرير!!!
يحيى رباح

صديقي العزيز زياد عبد الفتاح الذي التقيت به اول مرة في نهاية الستينات ، في مقر اذاعة صوت العاصفة في القاهرة ،وامتدت بنا قافلة فتح ، قافلة الثورة الفلسطينية المعاصرة ،قافلة فلسطين حتى يومنا هذا ،اهداني قبل ايام كتابه الجديد "ورق حرير "الصادر عن مؤسسة الرعاة للدراسات والنشر في رام الله ، وعن دار اليازوري للنشر والتوزيع في عمان ،والكتاب عبارة عن انثيالات من الضوء الناعم للذاكرة عن تجربته كما عاشها في وكالة الانباء الفلسطينية "وفا "التي هو مؤسسها الاول ، وكذلك عن تجربته في الاذاعة ، وفي مصلحة لاستعلامات ، وفي جريدة المعركة التي كانت تصدر يوميا خلال حصار بيروت الاسطوري عام 1982 ،وعن الامتداد والتفرعات والمالات التي وصلت اليها تلك التجارب المدهشة التي ارتادها جيلنا بشغف عظيم على امتداد قرابة خمسين سنة ،حيث تقودك الخطوة الاولى الى رحلة الالف ميل ، وحيث تذهب بك الاطلالة السريعة الى زمن كامل جديد لم يكن موجودا من قبل ، زمن تنبلج فيه صباحات من الدهشة والجنون ويعربد فيه الموت ،وتتداخل فيه الانتصارات الانكسارات والانتصارات ، وتشتبك فيه لحظات الحب والوفاء والامل مع قسوة الخيبات ووجع الطعنات الغادرة !!! لكن يبقى بعد ذلك نجم لا يغيب ، وسؤال لا يخبو ، وحلم لا ينطفيء اسمه فلسطين ، هل ما كتبه زياد عبد الفتاح هو رواية ؟؟؟هل هو تقرير تفصيلي عن بعض ما حدث ؟؟؟ هل هو انطباعت فردية او مساهمة في ذاكرة جماعية ؟؟؟ لاتهم الاسئلة ولا قيمة لمعاير النقد النمطية ، المهم انه شيء رائع ، وزياد عبد الفتاح مععروف عنه في اوساط جيله انه يملك ذاكرة متصالحة ، هادئة ، ودودة ،تميل ميلا متاصلا الى الموضوعية ، ذاكرة ثمينة وناعمة ودقيقة ومفعمة في الجمال ، ذاكرة حريرية .
كلنا في زمن فتح الاول ، زمن الثورة الفلسطينية المعاصرة ، سواء جيل التاسيس الاول ، جيل الفكرة الملهمة ، الذي عش النكبة باعمق معانيها واقسى فصولها ، او جيل البناء العملي ، بناء تجربة الفدائيين والمقاتلين ،وبناء القواعد العسكرية والقوات المسلحة والمؤسسات بكل انواعها على ارض متحركة لانها ليست لنا ، وفوق بساط الريح الذي لا يستقر بمكان .
كلنا بدون استثناء اخذتنا احلامنا الوطنية المشروعة الى مالم نكن نتوقع ، الى ما هو اشد غربة من كل خيال ،والى ما هو اشد ابداعا من اي ابداع ، انماط من الحياة الواسعة ، المحاصرة بما يفوق الحصار ، العالية فوق مساطب الغيوم المليئة بالفرح الغارقة في ينابيع الدموع !!!
من كان يظن ان اصحاب العبوة الصغيرة في نفق عيلبون ، سيصبحون جيوشا بالوية مشاة ومدرعات وصواريخ ثقيلة وقوات بحرية وجوية وصناعات سلاح ؟؟؟من كان يتخيل ان هذا الفدائي على حافة النهر سينفى بعد ذلك الى الابيض في اقصى الجزائر ، الى سنكات في ابعد مسافة في السودان والى السارة في الصحراء الليبية ،والمسيب في جنوب العراق والى باب المندب وراء عدن ؟؟؟ كل ذلك عقاب لهذا الفدائي على رفضه للهزيمة حين خاض معركة الكرامة ، وانه اخذ على عاتقه ابتداع حرب الاستنزاف ، وصولا الى صمود خارق في بيروت وانتفاضة بالحجر بعد استحالة الرصاص .
ولان الثورة ههي فعل يتجاوز الواقع وحلم يتجاوز السقوف المحددة سلفا ، وقيامة شاملة من اعماق الموت الكامل ، فان الحياة والتجارب والمعايير في هذه القافلة كانت مختلفة ، مفاجئة ، عاصفة ، قلقة ، مرة على سطح هاديء ومرة على فوهة بركان ،
ادعوكم الى قراءة "ورق حرير "لزياد عبد الفتاح ، فسوف تستيقظ مشاعركم حين تدخلون معه الى هذه الانثيالات الضوئية الناعمة ، عن تجربتنا الفلسطينية التي ما زلنا نخوضها صعودا الى الحق والحق له معنا واحد وهو فلسطين كيانا وعنوانا وهوية ، وميراثا لا ينضب ، وكفاحا لا يتوقف وشمسا لا تغيب .
[email protected]






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المواطنة سياج الدفاع الحصين !!!
- سوريا تنتخب سوريا تنتصر!!!
- معركة المصداقية !!!
- حكومة إسرائيلية غير مقنعة!!!
- المصالحة الفلسطينية الضرورات ملحة فهل الارادة حاضرة ؟؟؟
- دربكة في اسرائيل !!!
- قصص نساء معنفات في إسرائيل!!!
- للمرة الثالثة !!!
- عبقرية الحضور في ذكري الغياب
- ثورة الجزائر-شجرة باسقة في حدائق الذاكرة-
- القدس وحكاية الراعي والذئب
- علامات على الطريق - اليسار العربي
- رؤية جادة
- القدس -محك الامة-
- القدس حتي الرمق الاخير
- القدس تبحث عن مشروع عربي
- مروان يلوح من زنزانتة
- أفيغدور ليبرمان رجل المافيا المعزول
- اشتباك علي مستوي الذاكرة
- فخرى البرغوتى عميد المقاومين


المزيد.....




- توب 5.. صواريخ من غزة على إسرائيل.. والسعودية تفرض -الحجر ال ...
- علييف للفرنسيين: عليكم أن تنظروا لأنفسكم في المرآة قبل انتقا ...
- مسؤول عسكري إسرائيلي: ردنا سيكون واسع النطاق وقد يستمر لأيام ...
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- شاهد: إسرائيلي يهاجم بسيارته متظاهراً فلسطينياً في القدس
- شابة إيطالية تُطعم بقارورة كاملة من لقاح فايزر
- نتنياهو يؤكد أن حماس -تخطت الخط الأحمر- ويتوعد بأن إسرائيل س ...
- أوغلو يزور السعودية .. أول مرة منذ مقتل خاشقجي
- برلين تحذر من التصعيد وواشنطن تمنع موظفي السفارة من دخول الق ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يحيى رباح - ذاكرة من حرير!!!