أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - بوجمع خرج - الصحراء الحقوقية: من وهم على طوف فرنكوفوني إلى سراب دبلوماسي














المزيد.....

الصحراء الحقوقية: من وهم على طوف فرنكوفوني إلى سراب دبلوماسي


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 4437 - 2014 / 4 / 28 - 11:45
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


الحدث:
سيل الكلام والتحاليل في شأن الأمم المتحدة وأمينها السيد بان كيمون ... بما يكشف أكثر عن عقم التفكير المغربي وخبراته على جميع المستويات وطبعا على رأسها الدبلوماسية وقد كان آخر مقال في هذا الصدد هو للسيد بلقاضي تحت عنوان: هذه مخاطر تقرير "بَانْ كِي مُون" حول ملف "الصحراء"
الحقيقة:
لا شيء يفترض أن يخيف في توسيع صلاحية المينورسو اللهم في قلوب من كان يعرف أنه لم يكن مبنيا على صراح شرعي بما يعنيه سبب وجود الدولة والمؤسسة والأمة والدستور و...للأسف إنها الحقيقة التي أضاعت المملكة موروثها الحسني.
... فحتى ثمار شجرة المملكة المغربية التي كانت تجنى في الغرب لم تعد كذلك وقد رفض الأوروبيون الاستفادة من خيرات هذا الوطن بحكم أن أناسه ليسوا سوى زخرفة في اللغة المؤسساتية ... ذلك أنهم أكثر احترام لحقوق وكرامة الإنسان وأكثر تداين في كنائسهم وإن في البلد كل يوم تصيح أبواق المساجد بغير احترام لثقافة المجال خمسة مرات:" الله أكبر" بما يطرح السؤال أي "إله أكبر" يعنون وقد صار التداين يفقد من مصداقيته منذ تأطيره السياسي الذي جعله مذاهب صارت كالوثنية تقدس في أنواع الماكياجات والزخرفات...
- لخبطة القيم والمبادئ وتيه الحكامات واستغراب المواطن والعبث السياسي وتحنيط التنظيمات المعنية بالكتلة الجماهيرية من أحزاب ... هي الصورة الحالية للمملكة المغربية وقد عجز النظام عن تحرير ذاته.
وفي الحين الذي كان عليه أن يواجه مصيره ها هو يحاول الهروب إلى إفريقيا التي قررت مصيرها بدونه في تجمع يعترف به العالم اسمه "الاتحاد الإفريقي" يعتبرالجمهورية الصحراوية كيانا حقوقيا وقد اجتمع خبراء المملكة ورؤوس أموالها وعدد من مقاولاتها و خدمهم في مركب من وهم فرنكوفوني يتغنون المشاريع الكبرى على أوراق توقع تحت أضواء آلات التصوير هنا وهناك...
- لا شيء ينتظر من هؤلاء إن لم يكن ما فشلوا فيه ولا شيء ينتظر من التنظيمات المعنية بالكتلة الجماهيرية كالأحزاب والنقابات...بحكم أنها بقيت مستضعفة رغم ما حققته من مناصب وتنافس على الكراسي, ولا حتى الشعب ينتظر من نفسه شيئا قناعة أنه غير موجود كإرادة عامة جماهيرية تستثمر في الفضاء العام حيث المواطنة هي بناء مشترك co-construction للحقوق وفق ديمقراطية سليمة تتماشى مع متطلبات الرقي المجتمعي...
وعلى ذكر الديمقراطية وثورتها فثمة ما يذكر بالقرن التاسع عشر حينها الشعوب انتفضت لأجل أنماط حياة جديدة ومتجددة, وطبعا ببديل تناقشه وتقرر فيه ثم تقومه فتعيد الكرة بما أسس إلى ديمقراطية التناوب حيث تتنافس تحت مظلة العدالة والحقوقية والتآخي...
طبعا الأمر هنا يتعلق بالشعب الأوروبي ... فأما الشعب المغربي فلم تكن فيه "20 فبراير" سوى تطبيعا مع الأوضاع بما أضاعه فرصة تاريخية لينبت ربيعا دستوريا تزهر قوانينه مؤسسات متحررة لذلك بقي كما لو أنه غير موجود سوى على الورق بل هو ذاته الورق يذبل في شجرة تاريخه وثقافاته متساقطا مندحرا على الأرض حيث يتحول إلى مواد عضوية تطعم راية نجمتها لازالت لم تظهر في سماء الوطن هو الذي اعتقدها وتمناها ثورياه مؤسساتيا ...
ربما كان للجنرال ليوطي الذي كان حاضرا في رسمها وتلوينها تصورا آخر يصعب معرفة مبرراته تنمية وتكريما للإنسان وللحرية والأخوة والمساواة كما في وطنه الجاكوبي أو الدوغولي أو الساركوزي أوالهولوندي علما أن النجمة السداسية كانت أقرب إلى قلبهم بما جعلها تضيء أكثر من الخماسية رغم أنها وليدتهم فقط بالأمس في الحين أنها منذ الأندلس تحضا في المغرب بتقدير كما منذ محمد (صلعم).
وبما أن الشعب المغربي مقيد بمحبته لجلالة الملك فربما الجواب يأتي في زوابع غضب الصحراء الطيبة - هي فضاء الأنبياء- من على منبر الأمم المتحدة يوم الثلاثاء 28 أبريل 2014 حيث منعطف تأريخي أكيد لمستقبل شمال إفريقيا الغربي.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أوكرانيا: قرائة في الحدث
- إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: شكرا لكم
- ذكاء المرحلة: نحو اشتراكية وظيفية الحلقة 1
- المملكة المغربية وإفريقيا والصحراء: هل نتوجه للجيش والدرك وا ...
- هل نتحدث عن إمارات الخونة بالمملكة المغربية؟
- ماذا عن المملكة المغربية والكونكريس الأمريكي يصوت سريا على إ ...
- إلى لجنة القدس: كفى من أفقية التفكير
- عن القدس: خطر يهدد لقاء الرباط بما قد يهيئ إلى ترسيمها عاصمة ...
- فوق لجنتها:لا تنسوا القدس جريحة الشعوب المؤمنة
- إذا للإسلام مغرب من غروب فهل القدس في طريقها لكشف عورة البشر ...
- عن جريدة القدس العربي: ماذا بعد انحيازها ضد سوريا...الخ
- زيارة العاهل المغربي للولايات المتحدة فرصة لأن تراجع المملكة ...
- الصحراء الغربية:النموذج التنموي المقترح من طرف المجلس الاقتص ...
- من بلاد الشام إلى بلاد العم سام : لا تحزن يا ولدي حب الهيمنة ...
- سوريا تكشف عن دبلوماسية الصبيانيات (التبرهيش بالمغربية) والم ...
- بطل صحراوي لكل الأزمنة ولكل الأجناس منذ ما قبل التاريخ إلى ا ...
- الدعاية ضد سوريا مسرحية كراكيزها عرب ومسلمون
- روسيا والسعودية وسوريا وسعد الحريري...
- الطبخة المصرية: لماذا ومن المستفيذ
- هندسة الحكومة المصرية على غير ورق البردي


المزيد.....




- قرقاش عن مئوية الأردن: مسيرة عقلانية بمواجهة رياح إقليمية عا ...
- قرقاش عن مئوية الأردن: مسيرة عقلانية بمواجهة رياح إقليمية عا ...
- وزير الخارجية المصري يكشف أبعاد الاتصال الذي أجراه معه نظيره ...
- ظريف يحمل إسرائيل مسؤولية العمل التخريبي في نطنز
- دراسة: سلالة كورونا الجنوب إفريقية أكثر قدرة على تخطي دفاعات ...
- دراسة: سلالة كورونا الجنوب إفريقية أكثر قدرة على تخطي دفاعات ...
- الغرب والعالم الإسلامي: تطرف متبادل؟
- هذه المشروبات سوف تمنح بشرتك نضرة وحيوية
- عمرو أديب يقاضي محمد رمضان ويرد عليه... -إنت لو موش متربي أن ...
- في تكرار لسيناريو جورج فلويد.. احتجاجات عنيفة بعد قتل الشرطة ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - بوجمع خرج - الصحراء الحقوقية: من وهم على طوف فرنكوفوني إلى سراب دبلوماسي