أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - بوجمع خرج - ذكاء المرحلة: نحو اشتراكية وظيفية الحلقة 1














المزيد.....

ذكاء المرحلة: نحو اشتراكية وظيفية الحلقة 1


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 4379 - 2014 / 2 / 28 - 02:44
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


اعتقد أن الليبرالية أصبحت لها قناعة لأن تتواصل مع الاشتراكية نظرا لوقوفها عند محدوديتها بعد محاولتها احتواء المجتمع المدني لجعله ممرا آمنا لحركيات جماهيرية شاملة تطبع مواطني العالم مع الوضع القائم من خلال إدماجهم أفقيا وخلق المنافسة في سوق نخاسة طوعية جديدة.
هناك أزمة حقيقية تعني الجميع نظرا للترابطات التي عرفتها الدول بفعل الحاجة والضرورة للحفاظ على التوازنات داخل عولمة فرضتها طبيعة المنافسة والتفتح على الأسواق لتنويع الإنتاج بما يحدثه من حراك تنموي.
وللإشارة لقد أكد السيد برزيزانسكي المفكر الأمريكي أن الولايات المتحدة مطالبة لأن تأخذ بجد الإمكانيات التي منحت للصين الشعبية نجاحا متميزا مطالبا قادة بلاده لأن يفكروا في التعاون وقد أصدر مقالات في هذا الشأن.
وشخصيا يتبين لي على أن المنطق التاريخي يحتاج إلى الانتقال من صراع إثبات الذات إلى خلق شروط العمل على توفير وتقديم أدوات اشتراكية قادرة على الإنتاج ومحاورة المحيط.
إنها فرصة تاريخية على الاشتراكية أن تنخرط فيها لتقديم بديل قادر على أن يفرض نفسه كحاجة لاستقرار المجتمع وذلك بتمكينه من قدرات الإدماج الذاتي في مسلسل التنمية بما يليق وتحديثه وتنميته وخلق أطياف مستقلة تجعل الحرية والحقوقية والقانون والمساواة أحد حاجياتها التمدنية الضرورية.
ربما هي فرصة أيضا تليق بالاشتراكية لأن تقدم نفسها كفكر وكفاءات قادرة على وضع حدا لتبدد القيمة الإنسانية التي بها ألف شخصيته الحضارية منذ فجر الإنسان الذكي الذي تنحدر منه البشرية الحالية.
فالمجتمعات اليوم تعرف حالة من "الهدم" الذي اعتقدت الليبرالية أنه سيكون بناء معتمدة على مفكرين كــ "ليو سترواس ..." بتوظيف مبادئ فزياء الكم, إلا أنها وقعت في مأزق تكاد تنفلت فيه الأمور إلى كارثة بشرية لا يستحقها في ما قام به من مجهود لتوفير إمكانيات هائلة تليق ببلورة أفعال إنسانية أكثر تمدن وتحضر.
وكأن الأمر فيه دعوة إلى تصحيح المتجهة التاريخية وفق إزاحة تتم عبر إسقاط التفكير الاشتراكي في انجازات قابلة للقياس ليتسنى اعتمادها كأداة للفاعل و وكدرع للمتعاطف الاشتراكي.
وفي هذا الصدد يمكن القول على ان الوضعية الحالية بالمملكة المغربية تمنح فرصة ثمينة ولو على بساطة الحال يما هو فيه المغرب بين باقي دول العالم نظرا لمحاصرة المؤسسات وتمييع الحكامة واستنزاف ثروات البلاد بما يخدم قلة واستفحال الهشاشة بكل ألوانها...
لذلك على اليساريين أن يفكروا في كيفية التفاعل سواء بالمنطق الفيدرالي أو بأي تكتل يليق لتقديم نموذج للمواطن المغربي يجعله يتجاوز العقم الذي سقطت فيه الاشتراكية كونها لم تقدم ما يستند إليه الناخب.
وهنا أضم صوتي للرفيقة منيب حينما قالت : " وما يهمني ليس أن أكون رئيسة حكومة، بل أن يحدث التغيير اليمقراطي العميق، وأن يتم إرساء الحقوق والحريات والمساواة بين رجال ونساء هذا الوطن."
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=371356






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المملكة المغربية وإفريقيا والصحراء: هل نتوجه للجيش والدرك وا ...
- هل نتحدث عن إمارات الخونة بالمملكة المغربية؟
- ماذا عن المملكة المغربية والكونكريس الأمريكي يصوت سريا على إ ...
- إلى لجنة القدس: كفى من أفقية التفكير
- عن القدس: خطر يهدد لقاء الرباط بما قد يهيئ إلى ترسيمها عاصمة ...
- فوق لجنتها:لا تنسوا القدس جريحة الشعوب المؤمنة
- إذا للإسلام مغرب من غروب فهل القدس في طريقها لكشف عورة البشر ...
- عن جريدة القدس العربي: ماذا بعد انحيازها ضد سوريا...الخ
- زيارة العاهل المغربي للولايات المتحدة فرصة لأن تراجع المملكة ...
- الصحراء الغربية:النموذج التنموي المقترح من طرف المجلس الاقتص ...
- من بلاد الشام إلى بلاد العم سام : لا تحزن يا ولدي حب الهيمنة ...
- سوريا تكشف عن دبلوماسية الصبيانيات (التبرهيش بالمغربية) والم ...
- بطل صحراوي لكل الأزمنة ولكل الأجناس منذ ما قبل التاريخ إلى ا ...
- الدعاية ضد سوريا مسرحية كراكيزها عرب ومسلمون
- روسيا والسعودية وسوريا وسعد الحريري...
- الطبخة المصرية: لماذا ومن المستفيذ
- هندسة الحكومة المصرية على غير ورق البردي
- إغلاق معبر رفح في أفق تقسيم مصر وفق النموذج التونسي كما عبر ...
- صناعة الصورة والمشهد: انحياز الجزيرة إلى مورسي فيه شيء من حت ...
- دجون كيري يفكر في -الشعب اليهودي- من عاصمته الأولى تل أبيب


المزيد.....




- تُحسَم غداً.. الإكوادور: منافسة حادة بين اليمين واليسار في ا ...
- تطاحنات في تندوف تسبق مقتل قيادي بارز من عصابة البوليساريو
- تونس تطلق حملة تبرعات لدعم الفقراء المتضررين من وباء كورونا ...
- الرئاسة التونسية تحسم الجدل بشأن ما كتبه سعيد في ضريح عبد ال ...
- بعد زيارة ضريحه.. ماذا كتب الرئيس التونسي عن الزعيم جمال عبد ...
- كلمات سجلها الرئيس التونسي في دفتر الزيارات لضريح عبد الناصر ...
- ما السبيل لاستئناف النضال ضد مخطط التعاقد وإنقاذ أسراه من فك ...
- ماذا كتب الرئيس التونسي في سجل زيارات ضريح عبد الناصر؟
- أمانة حزب التجمع ببلبيس: مبادرة ” جمعة الخير ” تنظم أكبر قاف ...
- السفير اليمني في المغرب يحذر من مخاطر -تسليح إيران ميلشيات ا ...


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - بوجمع خرج - ذكاء المرحلة: نحو اشتراكية وظيفية الحلقة 1