أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - عمرو عبد الرحمن - منظمات ماسونية تخطف أطفال مصر














المزيد.....

منظمات ماسونية تخطف أطفال مصر


عمرو عبد الرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 4430 - 2014 / 4 / 20 - 01:31
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


بقلم/ النسر المصري
هل أصبحت مصر ( مفتوحة ) علي مصراعيها لقوي الظلام من كل حدب وصوب، بما فيها التابعة للماسونية العالمية، لكي تعبث في أرضها وتهدد أمنها وتمتد أذرعها القذرة لأطفالها؟

ألم يكف مصر وشعبها ما جري لها من اختراق استخباراتي علي أعلي مستوي في عهد مضي، عبر عناصر تخطت كل الحدود وتواصلت مع - وعبر جماعة الإخوان الإرهابية ومنظمات حقوقية وحركات سياسية ضمت بين هيكلها التنظيمي حفنة من الجواسيس الممولين من أعداء الوطن، وذلك قبل "ربيع يناير"، ما مهد لوضع البلاد علي الطريق السريع نحو السقوط في مستنقع الدمار الشامل، لولا رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، هم الذين أنقذوا مصر ولازالوا يحاولون حتي الآن؟

ولكن .. المحاولة وحدها لا تكفي.

والمحاولة في اتجاه واحد بينما الحرب متعددة الاتجاهات يعني إهمالا ليس هذا وقته ولا مكانه علي الإطلاق.

في تقرير سابق، كشفنا كيف أن الماسونية العالمية قد أصبح لها موطئ قدم -بل مواطئ أقدام - عقب ما يمكن وصفها بنكسة يناير، وقدمنا أدلة علي وجود محفل ماسوني في عاصمة المعز لدين الله، مقره العقار رقم 80 بشارع الشيخ ريحان، لينضم جنبا إلي جنب ومقر سفارة "فرسان المعبد" بشارع هدي شعرواي... ولم يتحرك أحد حتي الآن.

وفي تقريرنا هذا، نحاول فيه تتبع هذه الأنشطة الهدامة علي أرض مصر، نكشف ( واقعة ) جديدة .. البطلة فيها "منظمة" ماسونية تحاول صنع عناصر من الماسون الصغار، عبر قيامها برصد من تشاء أطفال الشوارع بحرية تامة ثم تقوم بـ"تبنيهم" لكي تقوم بتربيتهم علي طريقتها "الخاصة"... والحكومة يبدو انها تحكم في دولة أخري غير مصر.

أو وكأن الدولة لا تري معركة تستحق الخوض سوي معركة الإرهاب ..ناسية او متناسية أن الإرهابيين هم مجرد "أذرع سوداء" للنظام العالمي الجديد، ولأجندته "الماسونية"، التي تحاول نقل المعركة إلي عقر دارنا، وبأسلحة مصنوعة من "موادنا الخام" الخاصة بنا.!

المنظمة اسمها:

The Egyptian Childrens Temple Foundation

ومعناها: منظمة أطفال المعبد المصريين

واسمها الكودي:
ECTF

وهذا عنوان موقعها علي الشبكة العنكبوتية:
http://ectfegypt.org/

وهذه صفحتها علي موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي

https://www.facebook.com/pages/The-Egyptian-Childrens-Temple-Foundation-ECTF/1418833195000713

وتقول في ملخص لفكرة عملها أنها تتبني ما وصفته بـ"مشروع طموح يهدف لإنقاذ أطفال الشوارع في مصر. والفكرة هي أن "يتم تبني" عدد معين من الأطفال سنويا، ورعاية صحتهم وتعليمهم، وبالتالي خلق جيل جديد من الرجال والنساء جيدة لمستقبل مصر".

يقوم علي تمويل هذه المنظمة، منظمة أخري تدعي "تمويل" وهي - بحسب مصادرنا الخاصة - تعتبر تابعة للتنظيم الماسوني المصري والعالمي وهي تسخدم اسلوب حصان طروادة Trojan Horse في الوصول الى طبقات مجتمعية مختلفة ولاخفاء الاهداف الحقيقية ...

* وفيم يلي نسخة من رؤيتها للمشروع الذي أقامته في القاهرة وحصلت من أجل إتمامه علي كافة الموافقات الرسمية والأمنية بلا أدني مشكلة (!!!):

The Egyptian Childrens Temple Foundation - ECTF

About
An ambitious project aimed to save the street children in Egypt. The idea is to "adopt" a certain number of children annually, care for their health and education, thereby creating a new generation of good men and women for the future of Egypt.
De-script-ion
ECTF is a newly founded charitable organization that focuses exclusively on abandoned street children in Egypt. Egypt currently has 3.2 million street children and very little is done in order to provide these children with any kind of care of education, thereby exacerbating the problem. ECTF aims to provide each child with a minimal formal education as well as a learned skill, whether carpentry, panel beating, mechanics, joinery, weaving,´-or-another useful skill that will immediately find him´-or-her placement in the workplace. This will be done via professional educators in the center that ECTF wishes to build on the outskirts of Cairo.

Our latest program is entitled the Food & School Program´-or-FSP. FSP aims to provide each child with US-$-500 per annum, that covers their uniform, book expenses, food, and some spending money for one scholastic year, ensuring that children nor their parents get the funds in hand. Instead, ECTF will liase -dir-ectly with various suppliers and provide children with coupons that can be redeemed for their own private use at outlets around Egypt. The idea is to ensure that children get full use of the funds without any room for play with monies donated to ECTF.


رابط ذو صلة:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=410830


اللهم بلغنا اللهم فاشهد.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشيخ ريحان: شارع الماسون في مصر!
- السيسي: الشهيد الحي ... ( كلنا السيسي )
- صَبَّاحِيْ مُرَشًَّحِ الإخْوَانْ
- الذين يريدون أن يرجموا البابا: ويلٌ لكم من مصر!
- كيف تصبح صحفياً محترفاً في عام واحد؟
- حسن حمدي: سقطت رأس وبقيت رؤوس
- يا مصريين: الإخوان من أمامكم والنيتو من ورائكم
- الْمُتَصَالِحُونْ عَلَي جُثَّةِ الْوَطِنْ!
- إسرائيل: لماذا هي -عدو- .. ولماذا هو -صهيوني-؟؟
- هل تمطر السماء أسماكاً علي أرض مصر؟
- هَلْ كَانَ مِيْكَيافِيلِّلي إِخْوَانِيِّاً مُْسلِمَاً؟؟؟
- نجوم أضاءت حياتي
- السيسي أعلن الحرب علي الإرهاب والفساد
- الطريق إلي -الأم المثالية- يبدأ من الكباريه ..أحياناً
- حيثيات حكم مصر بالإعدام علي جماعة الإخوان
- أميركا.. الغانية الأشهر في التاريخ
- صافيناز وشاهيناز والكباريه
- مصر علي فوهة بركان ال-H A A R P-
- الدولار: حان الوقت لنسف البقرة الخضراء المقدسة
- السيسي: الشهيد الحي ... ( 9 )


المزيد.....




- الاتحاد الأوروبي: ندعو للتهدئة في القدس.. وإخلاء فلسطينيين م ...
- ألماني يلتقط صوراً من طائرة هليكوبتر ويكشف جمالاً خفياً في ا ...
- ارتفاع حصيلة القتلى في اضطرابات كولومبيا المستمرة إلى 27
- الاتحاد الأوروبي: ندعو للتهدئة في القدس.. وإخلاء فلسطينيين م ...
- سقوط العشرات بين قتيل وجريح بتفجير قرب مدرسة في كابل
- العلماء يقدمون دليل براءة سيدة أسترالية أدينت عام 2003 بقتل ...
- هجوم جديد بطائرة مسيرة على قاعدة تضم أمريكيين في العراق
- شاهد: افتتاح الشواطئ الخاصة في اليونان تمهيداً لعودة السياحة ...
- شاهد: افتتاح الشواطئ الخاصة في اليونان تمهيداً لعودة السياحة ...
- هجوم جديد بطائرة مسيرة على قاعدة تضم أمريكيين في العراق


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - عمرو عبد الرحمن - منظمات ماسونية تخطف أطفال مصر