أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - الحلاج الحكيم - من مسرح اللامعقول حكاية سورية من ثلاثة فصول















المزيد.....

من مسرح اللامعقول حكاية سورية من ثلاثة فصول


الحلاج الحكيم

الحوار المتمدن-العدد: 4429 - 2014 / 4 / 19 - 23:50
المحور: كتابات ساخرة
    


من مسرح اللامعقول
حكاية سورية من ثلاثة فصول
الفصل الأول
المشهد الأول
الراوي
مات القائد الرحمة للخالد
القائد يرث القائد قال الشعب كلمته . واتخذ موقفه . وينتظر القائد الابن ليعلن ترشيحه فيتم انتخابه والنسبة معلومة جرت مراسم التشييع على أكمل وجه .وجاء المعزون .المباركون من كل أنحاء الدنيا وأعطيت الموافقات وتم اتخاذ القرارات .
الحاكم الابن
يا شعبي العظيم سنبني بلدا مزدهرا .يتساوى فيه المواطنين . وسنجري الكثير من الإصلاحات .السياسية والاقتصادية .سنفكر بنشر حرية الأحزاب وحرية التجمعات المدنية ولن ننسى ديننا الإسلامي العظيم السمح سندعم توجهات المؤمنين وسنبني المساجد والكنائس وننشر قيم التدين .
للاقتصاد دور كبير سنطور الإنتاج ونمنح حرية اكبر للشركات الاقتصادية الخاصة وسندعم المستثمرين
ستصبح بلادنا جنة للناظرين
جوقة مؤيده بصوت قوي وواحد
عاش القائد ابن القائد عاش الملهم .... عاش الضرورة خائن من لا يدعمه ومتآمر من لا يؤيده الخونة والمتآمرين لا مكان لهم في بلد الصالحين
جوقة معارضه بصوت ضعيف يتصاعد
وراثة الحكم ليست من الدستور .بلادنا جمهورية وليست ملكية . نريد الحرية الكاملة نريد الكرامة وحقوق المواطنة المتساوية
نريد إنهاء ملف الاعتقالات السياسية وإنهاء ملابساته وذيوله يجب إلغاء حالة الطوارئ وإلغاء المادة الثامنة من الدستور نريد التغيير
الحاكم السوري في إطلالته الثانية
الحرية في بلادي والقانون بها أجرينا الانتخابات البرلمانية والمجالس المحلية والبلدية لدينا حرية صحافة ونشر وإعلام
حققنا انجازات في مجال الاقتصاد والتجارة والإنتاج . حافظنا على ثوابتنا في دعم القضية الفلسطينية والوقوف معها وتقديم كل ما يلزم لها لمساعدتها لتحرير فلسطين المغتصبة .
دعمنا المقاومة اللبنانية لتحرير ارض الجنوب .المحتل . ولن نتخلى عن إعادة الجولان وتحريره .
جوقة مؤيده يتعاظم صوتها
نعم لمن أخلص لمسيرة الأب الخالد . الوطن أنت وأنت الوطن ورائك دائما ومعك أبدا كل هذه الانجازات من عبقرية القائد الفذ سر دائما أيها العظيم شعبك بالكامل معك يؤيدك ويحميك . بدمه وروحه
الجوقة المعارضة
أصبح صوتها ضعيفا وتشعبت الأصوات
أصبح الفساد يعم البلاد وكل الاستثمارات ذهبت للأقرباء والمتنفذين ولم يحدث أي إصلاح لا سياسي ولا اقتصادي والشعب يعيش الفقر والذل والحرمان
الراوي
انه السكون يسود
جوقة المعارضة اعتقلت منها أصوات والآخر تنحى عن الفعل والباقي هرب إلى خارج البلاد
الظلام يخيم على المسرح
ستاره
المشهد الثاني
الحاكم السوري على منبر الخطابة بعد سبع سنوات
شعبي العظيم لقد مرت سبع سنوات ونجحنا في كل المسارات
في السياسة الداخلية الوطنية تحسنت الحريات والشعب يعبر عن راية بحرية كاملة تحت قيادة حزبنا العظيم قائد الدولة والمجتمع بفكره الخلاق وصحة شعاراته التي أثبتها التاريخ متعاونا مع الأحزاب الوطنية التقدمية هذه هي الحرية والفعل السياسي الناجح لخدمة المجتمع .
في مجال الاقتصاد نوعنا اقتصادنا وعددناه ومازجنا بين الاقتصاد الاشتراكي وحرية الاستثمار
في السياسة الخارجية أفشلنا المخطط الأميركي بالفوضى الخلاقة . وجنبنا بلادنا ئ½iق1حرب بخروجنا من لبنان .وانتصرت المقاومة اللبنانية بفضل دعمنا لها
أقمنا علاقات مع تركيا الدولة الجارة ومع إيران البلد الصديق
جوقة مؤيده
نعم للقائد الذي وعد وقد وفى بما وعد نعم له ومبروك لشعبنا العظيم فترة رئاسية ثانيه
جوقة معارضه وقد خفت صوتها
الأفضلية الآن للمقاومة والتحرير ودعم قضية العرب المركزية فلسطين
إضاءة قوية والأعلام ترفرف وأيادي تلوح
ستاره
الفصل الثاني
المشهد الأول

الراوي
جذوة نار شبت في تونس . إنها نار مقدسة اتقدت من اتحاد هدروجيني بين الدم والقهر طولها بطول بشري يشابه طول بائع متجول وراء عربته .
يبدو إن النار ستتسع وستنتشر ولن تقف عند حدود تونس

تعاظمت التظاهرات وعم الغضب العباد ووقف في تونس الجيش على الحياد وغادر الحاكم مسرعا البلاد
انتصرت إرادة الشعب وأزهر الحلم ياسمينا وأجج لمس الحرية الاندفاع إليها

جوقة محطات فضائية عربية
انتفض الشعب ضد الحاكم الربيع قادم شعوب الحرية لم يعد يقف في طريقها مستبد . الملايين تملأ الشوارع والساحات .انه
الزمن العربي الجديد

جوقة دولية
نقف مع إرادة الشعوب بالتغيير . ومعها بالحرية وندعمها لبناء دولها الوطنية وحقها بدولة ديمقراطية . تأتي عبر المؤسسات المدنية
جوقة أنظمة عربية الفاعل الرئيسي بها أمراء وملوك ومشايخ نفط
من حق الشعوب الثائرة علينا مدها بالمال والسلاح سنوفر لهم كل ما يحتاجونه من مال وسلاح وسنساعدهم ليشكلوا فصائل مقاتله لإسقاط المستبدين . وسنعمل ما بوسعنا من اجلهم بالمحافل الاقليميه والدولية . وسنعمل على تبني أي قرار دولي يخدم مصالح شعوب الحرية
الراوي
امتدت كرة اللهب المقدسة وتجاوزت الحدود تدخلت الجوقة الدولية بشكل مباشر و قتلت قائد الثورة الليبية وأجبرت فرعون مصر بالتخلي عن السلطة . واستقال ثائر اليمن .
بقي صادما ملك الأردن وخبت شيئا فشيئا وانطفأت التحركات الشعبية في بلاده بشكل مريب .والأكثر غرابة هو أن هذا الربيع لم يزهر في الدول العربية الأكثر استبدادا وقمعا للحريات
واتى الدور عليك يا حاكم سوريا الدكتور

المشهد الثاني
الراوي
اسمع صوت هرج ومرج قادم من دمشق صوت صراخ يشبه المظاهرات يتعاظم من قلب التاريخ
الشعب السوري ما بينذل .
جوقة محطات عربية
وصلت الشرارة إلى دمشق سوريا ليست بعيدة عن الربيع بل هي في قلبه ومحوره .تحكمها أكثر الأنظمة الاستبدادية في العالم
الشعب السوري ينتفض الشعب السوري يطالب بحريته .الحركة الاحتجاجية تتصاعد وتتوسع لتشمل كل المدن السورية
الشعب السوري يريد حريته يريد كرامته .يريد العدالة
مئات الآلاف يخرجون إلى الشوارع لا قوة توقفهم . ولا امن يردعهم بزغت شمس الحرية في سوريه
جوقة معارضه يسارية وليبرالية وإسلامية معتدلة
الشرارة انطلقت والربيع العربي بدأ وموج الحرية الهادر يشكل تسونامي يطيح بالاستبداد والديكتاتورية لا احد يقدر على إيقافه انه ربيع التغيير ربيع الحرية .لقد وصل إلى بلادنا وصل إلى سوريا

جوقة مؤيده
بكل بساطة خلاف بسيط بين رجل شرطة مرور مع مواطنين اثنين تحولت إلى منازعة عادية ... ثم خرجت الجماهير بعفوية تهتف للقائد والحزب معلنة عن رفضها لكل أشكال الكذب والتشويه الذي تديره محطات عربية مشبوهة تبث من بلد نفطي غني يتحكم بإدارة وتأجيج الاضطرابات بماله الوفير وغناه الفاحش
جوقة محللين سياسيين
كل الدلائل تشير إلى ثورة حرية وكرامة وتغيير أنظمة إلى الأفضل الشعب انتفض يريد الحرية يريد الكرامة يريد الدولة المدنية
جوقة أنظمة عربية
دقت ساعة التغيير على النظام الرحيل وتسليم السلطة للشعب . تم طرده من الجامعة العربية وسنحمل ملف رحيله إلى مجلس الأمن أشرقت شمس التغيير والمسألة انتهت وأيام النظام باتت معدودة
الحاكم السوري
مطالب الشعب مطالب محقه وما يريده الشعب نحن سنقدمه له سنجري الإصلاحات وسنعدل الدستور وسنلغي حالة الطوارئ وسننظر بالمادة الثامنة من الدستور وسنقترح قانونا عصريا للأحزاب
وأنا استقبل الوفود الشعبية وأناقش مطالبهم .وأتعرف على مشاكلهم مباشرة
الأهم من كل هذا هو مكافحة الإرهاب فدول عربية وإقليمية مدت ارهاببيين بالسلاح والمال وسهلت عبورهم إلى بلادنا لتخريب النسيج الوطني مستغلين المظاهرات ومطالب الشعب المحقة لتنفيذ مخططاتهم الخاصة ومخططات من يدعمهم .إنهم يقتلون المواطنين ويدمرون البنى التحتية للدولة ومن واجبنا محاربتهم والقضاء عليهم بالتوازي مع الإصلاحات
جوقة مؤيده
نعم للقائد حامي سوريا وصمام أمانها نعم لرمز تماسك الدولة وضامن وحدتها لا مكان للإرهاب في الوطن ولا مجال للفكر المتخلف السلفي الأصولي في وطن التعايش وقبول الآخر
الراوي
تشعبت الأمور واختلطت الأوراق وكثر اللاعبون تعاظمت التدخلات الدولية والاقليميه تصاعدت أعمدة الدخان كثرت أصوات الانفجارات طغى صوت الرصاص اشتعلت الحرب الأهلية والطائفية والقومية والمناطقية وتكاثرت انشطاريا التنظيمات الإسلامية المسلحة وتجذرت .
فصائل إسلامية تحارب النظام وتحارب بعضها البعض .جيش حر ضعيف ومنحل ولا فاعلية له معارضة سياسية متباينة فكريا وعقائديا وتنظيميا في الداخل والخارج لا احد يعترف بها ولا ثقل لها ولا تواجد على الأرض
تعتيم متدرج
ستاره
الفصل الثالث
المشهد الأول
الحاكم السوري
القضاء على الإرهاب وتدميره وتجفيف مصادره ومعاداة كل من يدعمه ويقدم له المال والسلاح هو المطلب الأول والرئيس لي ولشعبي الوفي سنبيد الإرهاب والإرهابيين أينما وجدوا وحيثما حلوا في القرى في المدن في الأرياف جيشي العظيم يتكفل بهذه المهمة
سيعم الأمن والاستقرار بعد فوزي بالانتخابات لفترة رئاسية ثانية
جوقة الجيش الحر
سنسقط الحاكم المستبد ونبني جيشا وطنيا له قيم أصيلة مستمدة من تاريخنا وديننا العظيم ولن يكون به أي شخص يساند النظام أو قدم له يوما ما مساعدة من أي نوع
سننشئ المحاكم الشرعية لمحاكمة رموز النظام ومعاونيه ومؤيديه وسنرسم للشعب مستقبله الأولوية الآن لإسقاط النظام
جوقة جبهة النصرة
انتصاراتنا دليل واضح على قوتنا وتأييد الشعب بأكمله لنا .مقاتلينا بعشرات الآلاف مدججين بكامل أنواع الأسلحة لدينا الاستشهاد يين والانغماسيين .الذين سيسقطون النظام النصيري الكافر ونعيد الخلافة الإسلامية إلى بلاد الشام ونحكم شرع الله في البلاد
جوقة الجبهة الإسلامية
نحن من يمتلك الأرض ونحن أمل سورية الإسلامية القادم نحن معتدلين ومقبولين من الشعب المتدين لدينا عشرات التنظيمات المقاتلة التي اتحدت تحت شعارنا نحارب النظام ونحارب خوارج الإسلام ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام وندفع بآلاف الشهداء إلى جنان الخلد وهدفنا بين وواضح قيام دولة اسلامية في بلاد الشام
مقاتلونا يسيطرون على الأرض السورية المحررة وهيئاتنا الشرعية ومحاكمنا الإسلامية تدير هذه المناطق المحررة بزغت بعد غياب شمس الدولة الإسلامية الراشدة
جوقة الدولة الإسلامية في العراق والشام
نحن من سيحكم يشرع الله ومن سيقيم الخلافة الإسلامية وعدالتها الربانية وتحافظ على قيم وأخلاق الإسلام
حررنا الرقة من رجس النظام وأقمنا بها ولاية إسلامية تحكم يشرع الله وبتعليمات الإسلام ويزحف مجاهدونا إلى دير الزور وريف حلب وريف اللاذقية لذبح النصيريين الكفار وإبادتهم .سنقضي على كل من لا يبايعنا من الفصائل الأخرى التي تتشبه بالكفار الغربيين وتتعاون معهم . مجاهدينا الاستشهاد يين وأسودنا الانغماسيين هم من سيطهر بلاد الشام من رجس الكفار النصرانيين والأكراد والنصيريين والدروز ومن يتعامل معهم من المسلمين الخونة الرافضيين .نحن الإسلام الحق والموت لمن لا يبايعنا ويجاهد معنا .
جوقة معارضة يسارية وإسلامية ليبرالية
ثورتنا ستنتصر على المستبد وتحرر الأرض والإنسان السوري النظام يخسر في الميدان وفي السياسة والاقتصاد
ثورتنا التي حررت الرقة وريف دمشق وريف حلب وهي تمضي قدما لتحرير كل الأراضي السورية وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية التي تحترم حقوق الإنسان وتحقق العدالة بين مختلف مكونات الوطن السوري
ثوارنا في الجيش الحر وجبهة النصرة والجبهة الإسلامية وكل الفصائل الإسلامية المقاتلة سيحققون الانتصار على النظام وينهون صنيعته الدولة الإسلامية في العراق والشام وستبزغ شمس الحرية والدولة المدنية الديمقراطية
المشهد الثاني
جوقة دولية معاديه للنظام
النظام اكبر جاذب للإرهاب وبسببه ازداد وكبر وتجذر وانتشر على كل الأراضي السورية إزالة هذا النظام تتطلب مد المعارضة بأسلحة فتاكة لتغيير ميازين القوى على الأرض وإجبار النظام على التنحي هو الحل لهذه المأساة التي أصبحت مأساة القرن المعاصر
جوقة دولية مؤيده للنظام
الحل السياسي هو المخرج للمأساة السورية وهو المدخل الصحيح والمطلوب وأول هذه الحلول هو وقف الإرهاب ووقف تمويله ومده بالسلاح وتحجيم الجماعات الإسلامية المتشددة
جوقة عربية وإقليمية معاديه للنظام
سنستمر بدعم الثوار والمعارضة بالمال والسلاح والرجال وسنستمر بفتح الحدود حتى يسقط النظام ويختار الشعب شكل وأسلوب الحكم
جوقة عربية وإقليمية مؤيده للنظام
نقف مع النظام وندعمه ماليا وعسكريا بالرجال والسلاح والاقتصاد حتى ينتصر على الإرهاب والمجموعات التكفيرية المسلحة
الحاكم السوري
نحن ننتصر والانعطاف بمجريات الحرب على الإرهاب تسير في مصلحتنا محاربة الإرهاب مستمرة حتى تحقيق النصر الكامل .وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها بعد أن تم تعديل القانون وسينتخبني شعبي بفارق كبير
الراوي
أصوات البراميل المتفجرة ... ضجيج البيوت المنهارة ...مشاهد الجثث المتكومة ... ملايين المشردين في الداخل والخارج
قوافل مساعدات إنسانيه
هذه ليست مسرحية لا معقوله إنها يوميات واقعية تعيشها سورية
المسرحية لم تنتهي بعد ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحلاج الكيماوي _ تسجيل تفصيلي متتابع لعملية انتزاع المواطنه
- يسألونك عن عبد الرزاق عيد .........مفتي الثورة العتيد 2من 2
- يسألونك عن عبد الرزاق عيد .....مفتي الثورة العتيد
- أحافير في العمق التاريخي لغزوة أم المؤمنين
- المقامة الاسلاميه في بلاد العلمانيه وجهة نظر في المسالة السو ...
- وهم الدولة الواحده في التغريبة السورية 4
- وهم الدولة الواحده في التغريبة السورية 3
- وهم الدولة الواحده في التغريبة السورية 2
- وهم الدولة الواحده في التغريبة السورية
- مذبحة الحولة . بين المتحول أدونيس .والثابت عبد الرزاق عيد
- تحركات بلا ملامح
- عزف منفرد على ايقاع ثورة الشباب المصريه
- عيد الأضحى
- ألاسلام يحاصرني 2
- الاسلام يحاصرني
- الحوار المتمدن : موقع رديء
- المقامه الاسلاميه .... في بلاد العلمانيه ....-4-
- المقامة الاسلاميه .....في بلاد العلمانيه -3-
- المقامة الاسلاميه ...... في بلاد العلمانيه -2-
- المقامة الاسلاميه ...... في الدولة العلمانيه


المزيد.....




- ملف عمر الراضي.. السلطات المغربية تكذب مغالطات منظمات غير حك ...
- وفاة الفنان السوري كمال بلان في موسكو
- قصر أحمد باي يوثق حياة آخر حكام الشرق في -إيالة الجزائر-
- عرض مسرحية جبرا في بيت لحم
- فيما تؤكد الحكومة أن العلاقة مع المغرب وثيقة..خطط ستة وزراء ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- القضاء المكسيكي يأمر منصة -نتفليكس- بإزالة مشهد يخرق قانون ا ...
- -وحياة جزمة أبويا مش هنسكت-.. ابنة فنان شهير تتوعد رامز جلال ...
- الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان خالد النبوي
- لوحة رسامة روسية طليعية تباع في مزاد -كريستي- بـ680 ألف يورو ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - الحلاج الحكيم - من مسرح اللامعقول حكاية سورية من ثلاثة فصول