أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - التيار الوطني الفتحاوي نهضة مُتجددة لفتح














المزيد.....

التيار الوطني الفتحاوي نهضة مُتجددة لفتح


منار مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 4404 - 2014 / 3 / 25 - 23:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


إن التحديات والظروف الطارئة التي تمر بها حركة فتح تثيرالقلق الشديد على وجودها كحركة ورافعة للعمل الوطني الفلسطيني, والتي تجعل منها موضعًا للسخرية من الهجمات البربرية التي تشنها ثُلةٌ من قيادة "فتح" التي تمارس كل أشكال العنف ضد أبناء الحركة في الضفة الغربية وقطاع غزة وبالشتات الفلسطيني, بهدف تصفية حسابات وهمية تحت استغلال عناوين عريضة ومختلفة لضرب قوة الحركة في الفعل الوطني, ولجعلها جثة هامدة غير قادرة على التقدم والبقاء.

بما يسمح لهذه القيادة تأمين الاستمرارية في مسلسل المفاوضات الاستراتيجي كخيار فلسطيني لا بديل عنه, وبما يفتح المزيد من شهية التواصل مع الاحتلال الإسرائيلي من عبر تمديد جولات المفاوضات دون تحقيق أي إنجازات حقيقية تصب في قضية التحرر الوطني الفلسطيني.

لذلك هي قيادة تخلق الأزمات الفتحاوية خوفًا من الاعتراف بالفشل والهزيمة, وفي نفس الوقت تخشى من مواجهة الهجمات المتنوعة على الشعب الفلسطيني من الكيان الصهيوني, بالرغم أنها تحقق التقدم في المشاريع الاقتصادية الخاصة بها من خلال الحرص الشديد على وجود السلطة, بحيث باتت هذه الاعتداءات على القدس والمقدسات, وعلى ممتلكات المواطنين لا تُشكل لهذه القيادة أي تحديات وطنية أمامها اليوم.

وبناءً على ذلك أقول للكل الفتحاوي, وبدون تردد.. إن مرحلة التدهور الوطني التي تعيشها حركة فتح بسبب هذه القيادة الفاقدة لشرعية الحارس الموثوق به على تضحيات الشعب الفلسطيني, وعلى نصرة قضيته في حق الحصول على الاستقلال الوطني والتحرر وإعلان الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف, تحتاج إلى تيار "وطني فتحاوي" يكون داعمًا حقيقيًا, وطنيًا وأخلاقيًا وإنسانيًا للفلسطينيين في هذه الظروف القهرية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بهذه المواجهة مع حكومة الاحتلال العنصري, وهذا التيار الفتحاوي لا يُعبرعن حالة انشقاق في حركة فتح, بل هو لاستعادة الحركة من دهاليز الظلام.

لذلك ينتظر هذا التيار "الوطني الفتحاوي" مهام فتحاوية ووطنية جسيمة ملقاة على عاتق التيار الفتحاوي في الدفاع عن المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني, والذي هو قائم بفعل تراكم التحديات والمواقف المُتباينة بين الرجلين: الرئيس محمود عباس والقيادي الفتحاوي محمد دحلان" حول إدارة المشروع الوطني الفلسطيني وحركة فتح, بحيث تكمن هذه المهام في العمل أولاً: على إعادة الاعتبار للدور التاريخي لحركة فتح, كرائدة للكفاح الوطني التحرري والديمقراطي في مواجهة المشروع الاستعماري لفلسطين. ثانيًا: على إعادة تصويب المسار الفتحاوي في تجاه الشراكة الحقيقية مع الفصائل والأحزاب الفلسطينية على رؤية وطنية موحدة لبرنامج سياسي قادر على أن يكون مُوصلاً للدولة المستقلة ذات السيادة الوطنية الحقيقية. ثالثًا: على إنجاز اتفاق فلسطيني داخلي ينهي الانقسام, ويعيد الاعتبار إلى لغة المصارحة وتعزيز النقد والمراجعة, ونبذ الفئوية والحزبية, بما يسمح بتعميق الوحدة الوطنية.

بقلم: أ. منار مهدي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حماس لمصر.. الحصار طريق الانتصار
- طرد قيادة رام الله طريق الحل الفلسطيني..؟!؟
- ثوري فتح أين البدائل الأخرى..؟!؟
- مفاوضات الهزيمة بالتمديد
- أسئلة سريعة لجبريل الرجوب
- أنتِ منذُ الآنَ أنا
- إفلاس سياسي يمزق وحدة الوطن
- حماس وحزب الله طريق للحرب
- حركة التحرير الوطني الفلسطيني -فتح- إلى أين ؟؟
- حماس وعباس وصعوبة الموقف
- الاستيطان صديق السلام !!
- رغم قسوة الظروف يا سيدتي.. كُوني كما أنتِ إحسانًا بلا حدود ! ...
- الأرض الطيبة !!
- حركة فتح كبيرة عليك
- دحلان مفاوضات عريقات للمُقاولة
- الخطر الأكبر..!!
- يا جبل ما يهزك ريح !!
- سوريا - فلسطين لمرحلة جديدة
- السلام في مرمى النار
- صراع غير قابل للحل !!


المزيد.....




- مصور يوثق ظاهرة البحر المضيء بسلطنة عُمان
- باحثون في سنغافورة يطورون أداة يمكنها -التواصل- مع النباتات ...
- خبيرة تكشف فوائد نوع من العسل: ملعقة صغيرة يمكن أن تشفي الجس ...
- موسكو: الولايات المتحدة خصمنا
- وزير فرنسي سابق يكشف ملابسات خداعه في مطعم تحت الأرض
- -الناتو- يدعو روسيا إلى سحب القوات التي -تحشدها على الحدود ا ...
- الأزمة الأخيرة في الأردن تثير قلقا في السعودية
- شاهد: ثاني رمضان في ظل جائحة كورونا
- محطة فوكوشيما: اليابان تغضب جيرانها بخطة للتخلص من مياه ملوث ...
- الأزمة الأخيرة في الأردن تثير قلقا في السعودية


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - التيار الوطني الفتحاوي نهضة مُتجددة لفتح