أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جعفر هادي حسن - تاريخ اليهود القرائين منذ ظهورهم حتى العصر الحاضر














المزيد.....

تاريخ اليهود القرائين منذ ظهورهم حتى العصر الحاضر


جعفر هادي حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4392 - 2014 / 3 / 13 - 00:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تاريخ اليهود القرائين منذ ظهورهم حتى العصر الحاضر
للدكتور جعفر هادي حسن
صدر للدكتور جعفر هادي حسن في بيروت كتاب بعنوان تاريخ اليهود القرائين منذ ظهورهم حتى العصر الحاضر. وربما يكون هذا الكتاب أول كتاب عن اليهود القرائين باللغة العربية. وحركة القرائين اليهود هي أهم حركة دينية انفصلت عن اليهودية الأم في وقت مبكر من تاريخ اليهودية، وكان ذلك في القرن الثاني الهجري-الثامن الميلادي، عندما كان مركز اليهودية الرئيس في العراق وهي مازالت بين ظهرانينا إلى اليوم نشيطة وفاعلة في الحياة اليهودية. وكان الرائد في هذا الإنفصال ِشخصية يهودية عراقية معروفة،اسمه عنان بن داوود ظهر في بغداد أيام أبي جعفر المنصور.وكان أهم سبب لانشقاق الحركة هو رفضها للتلمود والأدبيات اليهودية الأخرى غير التوراة.وكان عنان قد رأى أن التوراة هي وحدها المصدر الرئيس للشريعة اليهودية دون غيرها. والحركة ليس فقط لاتعترف بالتلمود بل كتب علماؤها الكثير في نقده ورفضه والإستخفاف به وبيان عيوبه، كما كتبوا أيضا نقدا لبعض حاخامي اليهودية الكبار مثل الجاءون سعديا الفيومي(من القرن العاشر الميلادي)،الذي كتب الكثير في نقدهم ،وهم أيضا ألفواعشرات الكتب ضده ،وقد وصل لنا أكثرها.وكان الحاخام سعديا من أشد أعداء القرائين وأكثرهم نقدا لهم واغزرهم كتابة ضدهم.وأهم نقد كتبه باللغة العربية هو كتابه المعروف ضد مؤسس الحركة .وكان عنوان الكتاب "الرد على عنان". وعلى الرغم من محاربة اليهودية الرسمية للحركة خلال أكثر من ألف سنة وحتى العصر الحاضر، حيث تصدر فتاوى ضدها بين فترة وأخرى ، فإنها مازالت اليوم إحدى الحركات اليهودية المهمة ولها أتباع كثيرون، يعيش الغالبية العظمى منهم في إسرائيل ،ومازالت المؤسسة الدينية الرسمية لاتعترف بها.
وتختلف هذه الحركة عن غيرها من الحركات اليهودية الدينية الأخرى، مثل حركة اليهودية الإصلاحية وحركة اليهودية المحافظة، في أنها تسبقهما زمنا وتختلف عنهما طبيعة. ومما تختلف به عنهما(عدا القضايا الفقهية) أنها تفاعلت مع الثقافة الإسلامية وتأثرت بها كثيرا في مجالات كثيرة، في الفكر والفقه وأصوله واللغة والممارسات الدينية ، كما كتب علماؤها المئات من الكتب العلمية والأدبية باللغة العربية. ومن العلوم التي تأثروا بها ،علم الكلام الذي اهتموا به وناقشوا مسائله وكتبوا فيه أكثر من كتاب،وعلم الكلام عندهمنينحو نحو مدرسة المعتزلة بامتياز. وحتى صلاتهم تأثرت بالصلاة عند المسلمين فهم يسجدون ويركعون بل ويقنتون أيضا. وأصول الفقه عندهم هي تماما كما عند المسلمين مثل الكتاب و"الرواية" والقياس والإجماع بل ألفوا في علم القراءات التوراتية ، تاثرا بما ألفه العلماء المسلمون في القراءات القرآنية .واستعملوا مصطلحات إسلامية في فقههم مثل الإمام والقبلة بل والقرآن للتوراة، وعبارات اسلامية مثل عليه السلام ورضي الله عنه. وهم اتخذوا أسماء وكنى عربية لأنفسهم مثل أبي سعيد وأبي الحسن وأبي السري وأبي الفرج.وقد كان لهذا التأثر جانب إيجابي لحركتهم،حيث تمكنوا من الوقوف على أرضية صلبة وقوية في الدفاع عن أفكارهم،أمام هجوم اليهودية الأم ونقدها. وقد ضم هذه الموضوعات فصلان كبيران عن الثقافة الإسلامية فيها تفصيلات غير ما ذكر. ويتحدث المؤلف بتفصيل وفي أكثر من فصل، عن المراكز التي عاش فيها القراؤون خلال تاريخ الحركة الطويل، كفلسطين حيث أنشأوا فيها مركزا علميا كانت لغة التدريس فيه العربية، وقداستمر إلى مئتي سنة إلى أن قضى عليه الصليبيون عام 1099م، وقد تخرج من هذا المركز العلمي علماؤهم الكبار مثل المفسر والنحوي أبي على البصري واللغوي أبراهام الفاسي صاحب القاموس الشهير "جامع الألفاظ" ويعقوب البصير صاحب "المحتوي" في علم الكلام. ومن البلدان المهمة التي سكنوها مصر(حيث أصبح لهم دور مهم في سياسة الدولة في فترة الحكم الفاطمي) ومنها بيزنطة وليثوانيا وروسيا وبولندا وشبه جزيرة القرم وغيرها من المراكز. ويفصل المؤلف الحديث عن دورهذه المراكز ونشاطها في إثراء الحركة وتطورها، كما يذكر أهم علمائها، والكتب المهمة التي ألفوها، حيث يعرض مضامينها ويبدي ملاحظاته عليها ورأيه فيها.كما أن هناك فصلا عن موقف النازية من القرائين،والجدل بين الباحثين حول هذا الموقف.وكذلك عن آراءالباحثين في ابراهام فرقوفتش اشهر علمائهم في العصر الحديث ،الذي جمع مايقرب من خمس عشرة ألف وثيقة تتعلق بالقرائين. ثم يعرج المؤلف على وجودهم في اسرائيل اليوم ونشاطهم فيها، وعلاقتهم بالدولة والمؤسسة الدينية وكذلك باليهود الآخرين من سكان إسرائيل.
إضافة إلى فصول أخرى تتعلق بالإختلافات الفقهية، وتاريخ الصراع بين الحركة وبين اليهودية الأم وغيرهما من الفصول. وعندما أكتشفت وثائق جنيزة القاهرة في نهاية القرن التاسع عشر، وعثر فيها على أكثر من مئتين وخمسين ألف وثيقة يهودية وغير يهودية بلغات مختلفة، كان بينها المئات إن لم تكن الالاف تعود لهذه الحركة،كان أكثرها مكتوب بلغة عربية ، بعضها بحروف عبرية، وما زال الباحثون يكتشفون من هذه الوثائق الكثير التي خلفتها الحركة، يحققونها وينشرونها بين فترة وأخرى وقد أشار المؤلف في الكتاب إلى بعض هذه. ومع أن المؤسسة الدينية لاتعترف بها، فإن إسرائيل هجرت أتباعها عند ظهورها، وهم يسكنون اليوم في عدد من المدن الإسرائيلية ، مثل بئر السبع ومصلياح وأشدود وغيرها ،ولكن أهم مدنهم هي الرملة التي عاشوا فيها لأكثر من ألف سنة حيث يوجد مركزهم الرئيس فيها . ومازال القراؤون الذين هم من أصل مصري من الجيل الأول يتكلمون اللغة العربية ويتبنون العادات المصرية والطعام ، ويذكر أحد زعمائهم أنهم يعانون اليوم من التفرقة ضدهم في إسرائيل ، فأبناؤهم كما قال لايظهرون أنفسهم على أنهم من القرائين عندما يكونون في الجيش، وغير ذلك من أمور،تجعلهم يعتقدون أنهم من الدرجة الثانية، وربما لهذا السبب هاجر بعضهم، منها حيث يوجد اليوم جالية كبيرة منهم في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي دول أخرى غيرها.
يحتوي الكتاب على 431 صفحة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تدمير دمشق في الفكر المسيحي الصهيوني
- طقس الكفاروت في ليلة يوم الكفور
- صراع الحريديم والعلمانيين على المدن في إسرائيل
- اليهود الحريديم
- تاريخ العراق الذي ينهب
- مكوياكفرقة يابانية صهيونية
- بين إيلان بابيه وبندكت سبينوزا
- من مفكري الحركة الصهيونية وفلاسفتها: يعقوب كلتزكن
- قانون العودة وهجرة اليهود غير المعترف بهم إلى إسرائيل
- جدعون ليغي الصحافي الذي يزعج اسرائيل بكتاباته
- من تاريخ الحركة النسوية اليهودية
- الصراع العلماني الديني في اسرائيل اسبابه وتجلياته
- منظمات يهودية تبحث عن -قبائل بني إسرائيل الضائعة- لتهجيرها إ ...
- احتفال اليهود بالسنة العبرية الجديدة
- هوس الديمغرافيا وظاهرة النازيين الجدد في اسرائيل
- الاحتفاء بحضارة بابل
- التغلب على الصهيونية:إنشاء دولة ديمقراطية واحدة على أرض إسرا ...
- بعد المؤرخين الجدد..ظاهرة الروائيين الجدد في إسرائيل
- اسرائيل واستقلال كوسفو
- السر الذي لاتريد اسرائيل ان تكشف عنه:قضية اختفاء -الاف الأطف ...


المزيد.....




- السعودية تسمح بإقامة صلاة التراويح في المساجد لمدة 30 دقيقة ...
- السيسي يبعث برقيات تهنئة برمضان لقادة الدول العربية والإسلام ...
- دار الإفتاء المصرية تعلن أول أيام شهر رمضان
- الإفتاء المصرية تعلن أول أيام شهر رمضان
- الدول العربية والإسلامية تعلن عن أول أيام شهر رمضان
- شيخ الأزهر يقدم نسخة من-الأخوة الإنسانية-هدية للرئيس التونس ...
- دار الإفتاء المصرية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
- صالحي: الجمهورية الاسلامية تحتفظ بحق الرد على التعرض لمفاعل ...
- لوفيغارو: مقتل الرهبان الفرنسيين بالجزائر.. رواية تستبعد تور ...
- خادم الحرمين يوافق على إقامة التراويح في المسجدين الحرام وال ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جعفر هادي حسن - تاريخ اليهود القرائين منذ ظهورهم حتى العصر الحاضر