أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - صباح الرسام - خجل النساء الغريب














المزيد.....

خجل النساء الغريب


صباح الرسام

الحوار المتمدن-العدد: 4333 - 2014 / 1 / 13 - 16:15
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


خجل النساء الغريب
لا شك ان المرأة في مجتمعنا لها صفات وطباع قل نظيرها في المجتمعات الأخرى فهي معروفة بالحشمة والحياء والحنية والصبر في الظروف الصعبة كما انها عشرية أي تعاشر بسرعة وهذه الصفات تميزت بها العراقية منذ القدم وما يخص موضوعنا هو المستحى أي الخجل الغريب .
ان خجل الفتاة او المرأة يرفع شخصيتها ويزيد من قدرها ويحببها عند الآخرين ويزيد من احترام الناس لها ويكون الخجل ميزان انوثتها وسلوكها ونقصد الخجل الذي يكون بوقته ومكانه ، لكن الخجل الذي نود الإشارة إليه هو الخجل البعيد عن الواقع وهو خجل غير مقنع او الذي يتخذ حجة للتهرب من البعض أحيانا ، ففي مجتمعنا الكثير من الفتيات اللواتي يرتبطن بالجامعات او المعاهد والمدارس كتدريسيات او طالبات او اللواتي يعملن في وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني أو اللواتي يعملن موظفات او عاملات او يمتهنن عمل في الاسواق وما شابه .
من الطبيعي انهن بطبيعة ارتباطهن بالعمل يتعاملن مع الشباب والرجال ضمن حدود العمل فهي ترى الآخرين ويرونها وتتكلم معهم وتستمع اليهم وهذا لاشك فيه فهي تتكلم معهم وتجلس معهم واحيانا تجلس مع رجل على انفراد تناقشه وتغضب عليه وتصرخ بوجهه ، وهذا كله تعيشه الفتاة او المرأة بشجاعة ولباقة بدون تردد او خجل ، بينما نرى هذا التعامل كله يختلف ويختفي في البيت خصوصا أمام الأقارب وأصدقاء الأهل فتجدها عندما تفتح الباب لأحد الطارقين وتبين انه احد الأقارب سواء كان شيخا او شابا تجدها تولي هاربة بحجة انها خجولة ( تستحي ) لا نعرف اين يذهب هذا الخجل في العمل او السوق او في الدراسة وما هو سببه ، ولو كان في بيتهم ضيف وسأل عنها اين فلانة يجد الجواب ( خطية تستحي ) تسلم عليكم ، بينما تجدها بالعمل او الدراسة تلقي كلمات وخطب امام جمهور كبير ومنهن من تختلق النكتة ، لانعرف هل هي اصبحت خجولة بقدرة قادر ام هو عذر من أجل التهرب من الضيف ، وحتى اللواتي يبيعن في الأسواق ومنهن ذوات اللسان السليط نجدها تتحول أمام الأقارب فتصبح وكأنها ملاك نازل من السماء وكأنها لم تشاهد في حياتها أي رجل .
ان هذه الحالة من غرائب المجتمع العراقي لأنها تصرفات تناقضية ، وهي أحدى الطباع الغريبة التي يتمسك بها الكثير وهي تركة ثقافات الاهل التي توارثوها من الأجداد الذين كانوا يعيشون في القرى او البدو والأرياف فينعكس هذا الموروث على البنات .
هذه الثقافة تؤثر على شخصية الفتيات وحتى لو كانت تمتلك قوة الشخصية ومحتشمة وتعرف الخجل بمعناه فالثقافة المتوارثة من الاجداد تجعلها تسبح مع التيار الاجتماعي لأنها تخشى الانتقاد بسبب ان المجتمع ينتقد كثيرا لدرجة انه ينتقد الذي يؤمن به ويحب التظاهر أمام الآخرين بتمسكه بتقاليد الاجداد ، حتى لو الغيت شخصية البنت المهم تقاليد الاجداد فهو يفضل ان يقال بأن أبنته خجولة جدا لدرجة انها تخجل أمام الاقارب والاصدقاء ولا تستطيع النظر اليهم بالرغم ان هذا الخجل بغير موقعه ، هذه التصرفات تنم عن تخلف لأنها تصرفات تندرج ضمن باب النفاق ولا تفسر بغير ذلك ، فكيف بالتي تختلط مع الغرباء بصورة طبيعية لا تسطيع ان تسلم او تجلس مع الاقارب والاصدقاء !!! هذه ازدواجية المجتمع التي تجبر البنات على التعامل بها رغم عدم الايمان بهذه التقاليد فيفرض عليها ان تكون ازدواجية وحتى الكثير من النساء المثقفات واللواتي يمتلكن شخصية قوية اصبحن أسيرات هذه الازدواجية ، نحن مع الخجل الذي يكون بمحله ولا يكون بهذه الطريقة المنافقة .
مشكلة مجتمعنا انه يحب التظاهر القيم والتقاليد السابقة حتى كانت خاطئة ومخالفة للواقع رغم مخالفتها بما يؤمن به فتجده يمدح امور علنا ويرفضها في داخله وقد أشار اليها الدكتور علي الوردي ( ر ح ) في مؤلفاته ، ونحن نرى الكثير من التناقضات والتصرفات التي تخالف واقع الإنسان وهذه الحالة التي أسلفنا عنها واحدة من التناقضات في مجتمع الحضارات وهي الخجل التقليدي او الخجل المصطنع عند الفتاة البعيد عن الخجل الواقعي .






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محاولة تسييس المؤسسة العسكرية
- 6 كانون نحو فرض الهيبة
- الحيوانات سونار كشف ( الهزات الأرضية )
- الحيوانات .. سونار كشف ( الهزات الأرضية )
- اعياد الميلاد توحد الانسانية
- أربعينية الحسين ع تكشف هوية بغداد
- مقترح الى مديرية المرور لتسهيل تبديل ارقام المنفيست
- الفنية والرياضة بحاجة الى اهتمام
- صدقت الوهابية ( الشيعة اخطر من اليهود )
- مظلومية المرأة ( الأرملة )
- رجال الدفاع المدني يثبتون جدارتهم
- استقرار العالم بتغيير السلطة العالمية
- امانة بغداد والسياسة والغرق
- الطلاق . مشاكل آنية ومستقبلية تهدد المجتمع
- ازالة الفايروسات من الفيس بوك واجب
- الاسترزاق في الازدحامات دليل قاطع
- مهرجان بغداد الدولي للمسرح انجاز وتحدي
- افتحوا الطريق لإبادة الشبك
- يجعلون الفيس بوك سخيفا
- الى من قلب الدنيا بحجة الدفاع عن الصحابة


المزيد.....




- لاجئة سورية تصل إلى نهائي مسابقة -أفضل عارضة أزياء- في ألمان ...
- السجن 30 عاما لموظفة عراقية -اختلست- نحو مليار دينار
- إثيوبيا تعلن إحباط مؤامرة لإفشال الانتخابات القادمة
- الحكم على قائد -جيش الرب- الأوغندي السابق بالسجن 25 عاما
- في اليوم العالمي لكلمة المرور.. قائمة بعدة نصائح لحماية نفسك ...
- الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة يقلق العرب ويثير سخريتهم
- كولومبيا: استمرار الاحتجاجات على نطاق واسع رغم إلغاء الإصلاح ...
- في اليوم العالمي لكلمة المرور.. قائمة بعدة نصائح لحماية نفسك ...
- بهدف دعم التسامح.. أوربا تعين مبعوثا خاصا للحرية الدينية!
- دول عربية وأفريقية في أزمة بعد حظر الهند تصدير اللقاحات


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - صباح الرسام - خجل النساء الغريب