أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمّد نجيب قاسمي - المسلمون يفرحون أيضا بمولد عيسى بن مريم














المزيد.....

المسلمون يفرحون أيضا بمولد عيسى بن مريم


محمّد نجيب قاسمي

الحوار المتمدن-العدد: 4319 - 2013 / 12 / 28 - 18:53
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


المسلمون يفرحون أيضا بمولد عيسى بن مريم
لا يكتمل إيمان المسلم إلاّ إذا آمن بالرسالات السماويّة وبالنبوءات السّابقة.وقد قصّ القرآن الكريم أخبار من سبق من الرّسل و أفاض في بيان دعواتهم التوحيدية وما لاقوه من عنت ومشقّة في نشر المحبّة والتّآخي والتراحم بين النّاس ..ولعلّ ما نقرؤه في سورة مريم كفيل بإبراز مكانة المسيح عيسى بن مريم عليه السّلام عند الله شأنه في ذلك شأن بقية الرسل .
ولمّا كانت هذه الأيام تسجّل مرور حوالي ألفي سنة تزيد أربع عشرة على اتخاذ مريم البتول مكانا قصيّا فيه أنجبت من كلّم الناس في المهد صبيّا وهزّت بالقرب منها جذع نخلة فأكلت من رطبها تمرا هنيّا فإنه من دواعي فرح المسلم وسروره أن يستذكر قصّة مولد من بشّر بالرسول أحمد خاتم الأنبياء ويعتبر بما دأب عليه من حرص على السّلام والأخوّة والمحبّة بين سائر البشر ...إنّها مناسبة للفرح لأنّها من لحظات اتحاد الأرض بالسّماء ...لحظات من انكشاف النور الأبدي على البشريّة . لحظات يُنتظر أن يتعانق فيها المسيحي والمسلم ويصلّي كلّ صلاته ليُرفع الشرّ والبلاء عن الخلق جميعا ..
لم تدع الدّيانات إلى الحزن والكآبة بل دعت إلى الفرح والحبور..وما الحياة الدّنيا إلا لهو و لعب....فلماذا نمنع النّاس من إقامة الأفراح ؟ لماذا نحرمهم من لحظات نشوة وسعادة والدين كلّه ترغيب بالنشوة والسعادة والجزاء كلّه نشوة وسعادة؟ ألا يكفي ما عليه النّاس من هموم وأحزان وشرور ؟
ليس الفرح والاحتفال هما ما حرّم الإسلام و نهى عنهما بل حرّم بعض أشكال الفرح وهنا تكون دعوة المسلم دعوة إلى الحذر والانتباه ومن شاء أن يحذر فليحذر ومن شاء أن يختار ما يختار فعليه وزره ولن يشترك معه أحد في العقاب.
لو أفلح النّاس جميعا في أن يكون دهرهم كله فرحا لكان ذلك عند الله حسنا .فالكون مسخّر لنا نحن البشر لننعم فيه بآلائه اللامتناهية ونشكر ربنا على نعمته تلك بإظهارها في مأكلنا وملبسنا وعلى وجوهنا بسمة وبِشْرًا وطلاقة . العبوس والكآبة ممقوتان عند الخالق .....الفرح عبادة والحزن بلادة..
ثمّ...ماذا بقي لنا نحن المسلمين من أيّام فرح؟ ألم نتقاتل أيام الأعياد وعند مواسم الحج والصوم؟ ألم ينحر بعضنا البعض أيام الأعياد؟ ألم ينفّذ حكم الإعدام شنقا في صدّام حسين ( مهما كان الخلاف معه)ذات عيد اضحى فتحوّل العيد عند الملايين إلى مأتم عظيم قهرا وحزنا وغمدا لأننا لم نتعوّد مثل هذا السلوك ؟ ألم يقطع بعضنا بتحريم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وتجريمه ؟ ألم تصبح أضحية العيد عند بعضنا مستوردة من رومانيا واسبانيا وعند أغلبنا بأسعار لا تدرك؟
من كان مشروعه الموت والدّمار والقتل والذّبح والاكتفاء بأنقاض المباني المنهارة سيحرّم كلّ شيء ،... سيحرّم ما لم يحرّمه الاله. ومن كان مشروعه الحياة فسيحلّل ما أحلّه اللّه ..وهو الأصل وسيحرّم ما حرّمه الله... وهو القليل النادر... وهو الاستثناء.
من كتاب لنا بعنوان" الإسلام من وجهة نظر مغايرة" /غير منشور






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في الطّريق إلى الحريق
- إلى أيّ جحيم تأخذنا سياسة الأحزمة الناسفة والسيّارات المفخّخ ...
- نصّ من رواية ثورة الجسد
- الحريق الكبير
- أدب الثورة
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الرابع: هل كان يمك ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الثالث: انقلاب أم ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الثاني: ثورة شعبية ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الأول: سلسلة أخطاء ...
- حكاية- الإخوان المسلمين- والسلطة من حكاية الذئب وإلية الشاة
- لم يتقاتل المسلمون دوما في حين تهنأ بقية الأمم بالسلام معظم ...
- رسالة مفتوحة الى كل التونسيين :موالاة ومعارضة ومن هم على قار ...


المزيد.....




- غزة وإسرائيل: دعوات لحماية المدنيين مع استمرار الصراع
- انفجارات متتالية تهز مدينة غزة والطائرات الإسرائيلية تدمر مب ...
- شاهد.. الشرطة السعودية تلقي القبض على 6 مواطنين بعد فيديو يظ ...
- نائبة أمريكية منتقدة موافقة إدارة بايدن على تزويد إسرائيل بق ...
- قيادي في حماس يعلن تعثر الوساطة المصرية القطرية للهدنة مع إس ...
- مجلس الأمن الدولي يعقد الثلاثاء اجتماعا جديدا حول التصعيد في ...
- غارات إسرائيل تقطع الطرق إلى مشفى الشفاء
- النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: بايدن يعبر لنتانياهو عن -تأيي ...
- في محادثة هاتفية.. بايدن يؤيد وقف إطلاق النار ونتنياهو يبلغه ...
- لم تتبنها أي جهة.. صواريخ من جنوبي لبنان والجيش الإسرائيلي ي ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محمّد نجيب قاسمي - المسلمون يفرحون أيضا بمولد عيسى بن مريم