أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمّد نجيب قاسمي - أدب الثورة









المزيد.....

أدب الثورة


محمّد نجيب قاسمي

الحوار المتمدن-العدد: 4315 - 2013 / 12 / 24 - 15:23
المحور: الادب والفن
    



بقدر ما تحتاج الثّورات إلى الفعل السياسي بشتّى مظاهره، بدءا من الشّعار المشحون بالموقف الرّافض أو الموجّه ،إلى التقّدّم بصدور عارية في مواجهة الرصاص بكافّة أنواعه، فإنّها تحتاج بالقدر نفسه - وربّما أكثر- إلى الشّعر والأغنية والمسرح والموسيقى والرّسم والنّحت والكاريكاتير والقصّة و الرّواية . ..
إنّها ببساطة، تحتاج إلى الفنّ في أرقى صوره..
تلك أشكال تعبيريّة خالدة، تحكي قصّة الإنسان في مختلف حالاته ... في انكساراته وفي انتصاراته .. ولذلك لا بدّ أن نحفل بها،ونعطيها ما تستحقّ من عناية وجهد.
إنّ الخطبة السّياسية ، والمقال الصّحفي والنّشرة الإخباريّة، رغم أهمّيتها البالغة ودروها العظيم ،تبقى دوما محدودة في الزّمن. ولكن الفنّ ، يبقى شامخا على الدّوام ..فله قدرة عجيبة على مراوغة الزّمن ،بل التّماهي معه، حتى لا يصيبه شيء منه تقريبا ..
وإذا كانت ثورة تونس، قد استطاعت أن تفلت من عقال النّظريّات الثّوريّة جميعها ،وقوالب الإيديولوجيّات كلّها، فإنّنا مدعوون إلى أن نفردها بفنّها الخاصّ الّذي يعبّر عن إرهاصاتها وأحداثها وتطوّراتها وآمالها وأهدافها وانجازاتها،

حتّى تبقى على مرّ الأيّام نبراسا للأحرار ومنارة لكلّ الثّائرين على القهر والبطش... يستلهمون منها مبادئ الحرّية والكرامة والعزّة والعدالة والإخاء والديمقراطية والحقّ والمساواة و حقوق الإنسان ....
وبعد كلّ ثورة ، أدب غزير و فنّ عظيم !..........
من مقدّمة "رواية ثورة الجسد" غير منشورة






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الرابع: هل كان يمك ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الثالث: انقلاب أم ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الثاني: ثورة شعبية ...
- ثورة شعب على مرسي أم انقلاب عسكري؟ المقال الأول: سلسلة أخطاء ...
- حكاية- الإخوان المسلمين- والسلطة من حكاية الذئب وإلية الشاة
- لم يتقاتل المسلمون دوما في حين تهنأ بقية الأمم بالسلام معظم ...
- رسالة مفتوحة الى كل التونسيين :موالاة ومعارضة ومن هم على قار ...


المزيد.....




- بوريطة: نرفض الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين
- إبداعات وزير الدفاع الروسي الفنية تباع في مزاد خيري بـ40 ملي ...
- دموع الفنانين عبر رسوماتهم تقدم العزاء لأهالي حي الشيخ جراح ...
- عسكرة الكتاب المقدس بين إسرائيل والولايات المتحدة.. كيف يستخ ...
- التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في قضايا معروضة على ال ...
- المنتج السينمائي الايراني: مئة عام وقلب فلسطين مكسور 
- بالبكاء.. فنانة أردنية ترد على منتقدي حديثها عن القضية الفلس ...
- مجلس المستشارين يتدارس تدابير احتواء التداعيات الاقتصادية وا ...
- الكشف عن التفاصيل الكاملة لأزمة الفنانة مها أحمد مع أحمد الس ...
- غزة وردة فلسطين


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمّد نجيب قاسمي - أدب الثورة