أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - عبد الرحمن تيشوري - رائحة عطر الرجولة في غبار بوط كل عسكري يقاتل في الميدان ضد الارهاب














المزيد.....

رائحة عطر الرجولة في غبار بوط كل عسكري يقاتل في الميدان ضد الارهاب


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 4271 - 2013 / 11 / 10 - 19:06
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


لن يكتمل نصر السوريين الا بالتخلص من كل المسؤولين الفاسدين
رائحة عطر الرجولة في غبار بوط كل عسكري يقاتل في الميدان ضد الارهاب
عبد الرحمن تيشوري
يجب بناء سورية من جديد
يجب بناء ادارة جديدة
واعلام جديد
وقضاء جديد
يجب تحقيق اختراق في مؤسسة الادارة لاجتثاث الفساد
اختراق مؤسسات الفساد والحزب والبحث عن سياسيين منحدرين من الادارة كفيل بانجاز الاصلاحات
اختراق هذه المؤسسات الثلاث (الحزب – الفساد – الادارة -) التي ذكرتها مهمة صعبة تنتظرسيادة الرئيس بشار الأسد وتنتظر مجلس الشعب والحكومة والقيادات الحزبية الجديدة ايضا، لكني أؤمن مخلصاً وصريحاً بأن التحدي الأكبر لهذا الشاب المتحمس لخدمة بلده ونظامه هو في قدرته على تشكيل قاعدة شبابية شعبية له اعرض وأوسع من الأطر والقواعد التي اعتمدها النظام إلى الآن .
بشار الأسد الشاب الوطني العصري بحاجة إلى أكثر من أشخاص ، بحاجة إلى جيل سوري كامل يعتمد عليه والى أطر من المثقفين والخبراء والمستشارين والمساعدين يحيطون به ، والى صحافة جديدة وغير رسمية تملك الجرأة على القول وعلى الاختلاف ، وعلى تحمل المسؤولية في ممارسة النقد ومتابعة التخطيط والتنفيذ ، ثم هو بحاجة إلى قضاء نزيه ومستقل ، والى إعادة الحياة إلى أجهزة المراقبة والمحاسبة في الدولة والى احالة الفكر القديم الى التقاعد والى استثمار خريجي المعهد الوطني للادارة وكل الكفاءات السورية في الداخل والخارج.
هذا ما يسعى له المسؤولين الفاسدين في الداخل بإستكمال خطة الصهاينة لعلهم ينالون الرضى في الحكومة القادمة و يحافظوا على كراسيهم و لكن لن ينجحوا في مهمتهم لأن الجندي السوري هو ليس انسان عادي و لا يمثل نفسه بل يمثل الوطن و لهذا كل قلم شريف سيدافع عنه فهذا أقل واجب نقدمه لهم بأن نطالب سيادة الرئيس بالإستغناء عن جراثيم سرطانية تسري في عصب الدولة لتميته و تقضي عليه فهم اليد المخربة لسورية و هم من قتل و ما زال يقتل الشعب السوري بدم بارد و هم من حوّل المواطن السوري إلى إرهابي
فهم و أبنائهم العصابة المافياوية في الداخل السوري التي تقوم بأبشع الجرائم باسم النظام و التي يجب القضاء عليها قبل أن تدمر ما بقي من بنيان كيان الدولة السورية و تلاحم الشعب و الجيش معها فهم من كان اللاجئ السوري إلى أي بلد كان يتهمهم بالإجرام لوحشية معاملتهم السيئة بحق المواطن
و هم لا يمثلون السلطة السورية بل يمثلون أنفسهم لأنهم حشرات سرطانية
و الجندي السوري يمثل الجمهورية العربية السورية و يمثل الشعب السوري سواء في الداخل أو الخارج و هو الوحيد الذي يدافع عن سورية دون أية مصالح شخصية و لا يحلم بالمناصب أو الشهرة لأنه وضع سورية فوق حياته و فوق كل شيء من أجل أن يعيد الأمن و الأمان لربوعها و لشعبها الأبي و من ينقصه الشرف ليمسح جبينه بغبار البوط العسكري المقدس فرائحة عطر الرجولة فاحت في سورية من عرق سواعدهم السمر الضاغطة على الزناد و البوط العسكري أغلى من رأس ابن أي مسؤول مهما علا شأنه لأن ابن المسؤول ترك الوطن و هرب ليقضي إجازته خارج سورية حتى تنتهي الأزمة أما الجندي السوري فقد ترك ملذات الدنيا ليضحي بأغلى ما يملك من أجل سورية و الجندي العربي السوري هو الشهيد الحي بيننا الذي يجب علينا تكريمهم و الدعاء لهم فهم صناع النصر و هم للشرف عنوان و لو ارتدى أولاد المسؤولين البزة العسكرية لكانت سورية أعلنت انتصارها منذ زمن و لكن هذا حلم لأن أولاد المسؤولين يضعون أنفسهم فوق الوطن و يريدون من الوطن أن يكون في خدمتهم و لن يكون انتصار سورية كاملاً إلا بالقضاء على الفساد و اقتلاعه من جذوره بإخلاء مناصب يشغلها كل من يستغل النظام لمصلحته الشخصية و ينسب أفعاله إلى النظام .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,525,353
- نحن بحاجة الى ثقافة جديدة بعيدة جدا عما يقدمه الاخوان الحشاش ...
- تحية الى مصر التاريخ تحية الى جيش مصر
- لنحرم الفاسد من التمتع بما سرقه
- اهمية اصلاح القطاع العام حيث فضحت الازمة جشع واستغلال وهشاشة ...
- المواقع الالكترونية التفاعلية شرط لازم واساسي لبناء ادارة اك ...
- متى تنتهي منظمة بان كيمون؟؟
- هل العرب خارج التاريخ حقا؟؟؟
- البطاله السورية والعربية شبابية نسائية بطالة خريجين بطالة كف ...
- كن انت قائد ومحرك الدفة واستثمر كل قدرات من حولك لتنجح
- مواصفات المدير الذي لا يأخذ من السلطة الا الامتيازات
- لماذا العالم اليوم اكثر عنفا وخاصة العربي والاسلامي !!!؟؟؟
- طالما خريجي الادارة بلا استثمار اذا نحن نراوح في المكان؟؟!!
- لماذا العداء الخليجي للتضامن السوري الايراني ؟؟؟
- نحن بحاجة الى عقل وظيفي عام مبتكر خادم للناس ولا يعمل لنفسه
- مشروع المصارحة من أجل إعادة الثقة، والمصالحة بين مكونات الوط ...
- اساسيات من اجل سورية الجديدة المتجددة
- دولة المعايير والنظم والكفاءات دولة الكل
- أزمة مازوت جديدة قديمة تشل اقتصاد البلد
- التأخر أو التأخير.. ماذا يعني؟..
- السكين فوق رقبة الجميع وحتى الان يتم تعيين بعض المديرين بدون ...


المزيد.....




- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- لماذا تعتقد إدارة بايدن أن سلوك موسكو سيتغير بعد العقوبات عل ...
- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- الإمارات.. حبس عامل قطع إصبعين من يد زميله بسبب -رشفة شاي-
- باريس: ماكرون طلب من روحاني بوادر واضحة
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- بالصواريخ.. استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار
- ضريبة الدخل وحجم الديون.. وزير المالية العراقي يتحدث عن مواز ...


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - عبد الرحمن تيشوري - رائحة عطر الرجولة في غبار بوط كل عسكري يقاتل في الميدان ضد الارهاب