أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - طالما خريجي الادارة بلا استثمار اذا نحن نراوح في المكان؟؟!!














المزيد.....

طالما خريجي الادارة بلا استثمار اذا نحن نراوح في المكان؟؟!!


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 22:05
المحور: الادارة و الاقتصاد
    




لم تتضمن الخطة العاشرة مستهدفات محددة وبرامج عمل للإصلاح الإداري، بل اكتفت بوضع هدف استراتيجي عام لتفعيل الإدارة العامة واستخدام الوسائل الحديثة على جميع مستوياتها
ونظراً لعمومية الهدف، يصعب تحديد معايير قياسية دقيقة للتنفيذ، إلا أن العديد من الإجراءات العملية لتحسين ألأوضاع العامة قد شهدتها السنوات الماضية، والتي يمكن إدراجها كما يلي:
• تبسيط الإجراءات الإدارية وتخفيف المعاملات الورقية في العديد من الإدارات الحكومية خصوصاً تلك المتعلقة بمجال الاستثمار من مبدأ النافذة الواحدة.
• تبني العديد من الإدارات الحكومية لبرامج تدريب وتأهيل مستمر وشروع بعضها في تنفيذ مشاريع أتمتة لنظامها الإداري تم استكمال جزء منها .
• صدور جملة قرارات تفويضية من المستويات الأعلى للأدنى، خصوصاً من الوزراء للمحافظين والمديرين العامين، حيث صدر الجزء الأكبر منها مع توجه الحكومة لانعقاد مؤتمر المحافظين بشكل متواصل أسبوعياً في النصف الأخير من عام 2006.
بالإضافة إلى العديد من الإجراءات العملية آنفة الذكر تم اتخاذ الكثير من القرارات الإدارية خلال سنوات الخطة العاشرة هدفت إلى تبسيط أساليب العمل الإداري وتطور الكثير من التعليمات والسياسات والتشريعات النافذة، إلا أنها، وبالرغم من أهميتها، لم تأخذ بمنظور متكامل لعملية الإصلاح الإداري حيث اقتصرت على بعض المظاهر الإدارية وإجراءاتها العملياتية ولم تلامس تطوير الفكر الإداري أو جوهر آليات العمل الإداري بحد ذاته، حيث جاء معظمها لدعم الآلية البيروقراطية للنظام المركزي، وقد تجلى ذلك بصورة كبيرة على سبيل المثال، من خلال عمليات الدمج التي اتخذت لعدد من الإدارات الحكومية ذات الطبيعة المتشابهة في عملها الوظيفي والمتكاملة في أدائها الخدمي، فكانت عمليات جمع ميكانيكي ولم يتم تغييرها أو تعديلها لتصبح أكثر جدوى وفعالية، حيث اصطدمت التعديلات بالمصالح الشخصية ناهيك عن الإساءة في توظيفها.
وعندما أطلقت الخطة العاشرة عملية الإصلاح، وحددت سقفاً زمنياً لإنجازها 2006 – 2010، لم يتم وضع تصورات بديلة وخطط تفصيلية لمتابعة التنفيذ، ناهيك عن خطط إدارة التغيير من الوضع القائم إلى الوضع المنشود، حيث تعتبر إدارة التغيير من أهم المتطلبات لتنفيذ أي إصلاح، وعدم الاهتمام بها أثر على فعالية العملية الإصلاحية خصوصاً الإدارية منها، وكذلك على سرعة الوصول إلى النتائج المتوقعة في ظل غياب أي مؤشرات ومقاييس لتقييم نجاح برامج الإصلاح عموماً والإداري بشكل خاص، الأمر الذي ساهم في عدم تلمس نتائج حقيقية مدعومة بإحصائيات دقيقة.
من جانب آخر لم تترافق عملية الإصلاح الإداري مع برامج تحسين ملموسة سواء على مستوى السياسات أو المؤسسات الحكومية والأفراد ودعم أدائها، خاصة البرامج المتكاملة للتدريب والتأهيل المستمر لتطوير الموارد البشرية وكذلك نظم تقييم الأداء على قاعدة منح الحوافز الكافية لتشجيع الموظفين من جهة والروادع للحد من الترهل والفساد من جهة أخرى بغرض تسريع عملية الإصلاح.
وبالإضافة إلى التقصير الملموس لدى المفاصل المهمة لكثير من الإدارات الحكومية بمستوياتها المختلفة الوزارية والهيئات المركزية والفرعية في الالتزام بعملية الإصلاح الإداري إما نتيجة غياب الرؤية الموحدة في تنفيذها أو ضعف الإرادة لذلك فقد وجدت عمليات الإصلاح مقاومة ورفضاً من مفاصل إدارية مهمة خاصة أصحاب المحسوبيات والمتنفذين في البيروقراطية الحكومية إما لحسابهم بأنها ستضر بمصالحهم أو ستضعف هيمنتهم على المستويين المركزي والمحلي، أو لأنها تتعارض مع آلية العمل التي اعتادوا عليها
- اهم اهداف الخطة مليون فرصة عمل
- سلك المديرين
- هيئة مختصة بالتدريب
- وزارة للوظيفة العامة
- لازلنا بحاجة الى جميع الاهداف التي وضعت في الخطة العاشرة






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,355,325
- لماذا العداء الخليجي للتضامن السوري الايراني ؟؟؟
- نحن بحاجة الى عقل وظيفي عام مبتكر خادم للناس ولا يعمل لنفسه
- مشروع المصارحة من أجل إعادة الثقة، والمصالحة بين مكونات الوط ...
- اساسيات من اجل سورية الجديدة المتجددة
- دولة المعايير والنظم والكفاءات دولة الكل
- أزمة مازوت جديدة قديمة تشل اقتصاد البلد
- التأخر أو التأخير.. ماذا يعني؟..
- السكين فوق رقبة الجميع وحتى الان يتم تعيين بعض المديرين بدون ...
- لماذا البطء في عمليات الاصلاح ؟؟؟
- السطحية التي فرضتها الانترنت على عقولنا نحن العرب عبد الرحمن ...
- النموذج الياباني والادارة الشابة في سورية
- لابد من المؤسساتية - نداء الى السيد رئيس الحكومة الجديد
- نداء الى السادة الوزراء والمحافظين
- هل نقول وداعا للتنظير والشعارات ونعمل بشكل مهني واحترافي قبل ...
- الى حكومة الدكتور حجاب حتى لا تتكرر اخطاء العطري ودردري؟؟؟
- تبسيط الاجراءات ليحب المواطن الدولة
- لماذا الاصلاح السياسي و الدستوري في سورية؟؟؟
- العهر الاداري ووسائل علاجه
- فشلت الحكومة في ضبط الاسعار
- هل ممكن توفير انترنت شعبي في سورية؟؟؟؟


المزيد.....




- الرئيس اللبناني يكشف عن جهات تعمل على ضرب النقد الوطني
- أردوغان: نشهد تزايدا بتدفقات رأس المال الدولي وحققنا ثاني نم ...
- الليرة التركية تشهد هبوطا على مدى أسبوعين
- الذهب ينتعش لسببين!
- احتجاجات في مدينة عدن بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية
- ميديا بارت: ثورة شعبية بالسنغال ضد إعادة فرنسا استعمارها للب ...
- مسألة تنظيمها مطروحة دوليا.. الحكومات لم تعد قادرة على تجاهل ...
- الرئيس اللبناني -عون- يترأس الاجتماع الامني الاقتصادي المالي ...
- الدولار يرتفع مع تجدد مكاسب عوائد السندات الأمريكية
- -أوبو- الصينية للهواتف تبدأ الإنتاج التجريبي بإسطنبول


المزيد.....

- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى
- تاريخ الأزمات الاقتصادية في العالم / د. عدنان فرحان الجوراني و د. نبيل جعفر عبدالرضا
- سد النهضة.. أبعاد الأزمة والمواجهة بين مصر وإثيوبيا / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - عبد الرحمن تيشوري - طالما خريجي الادارة بلا استثمار اذا نحن نراوح في المكان؟؟!!