أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي المصري - الشعب المصري «يتحدى العالم ويغلب Contra La Mondom» (1)















المزيد.....

الشعب المصري «يتحدى العالم ويغلب Contra La Mondom» (1)


سامي المصري

الحوار المتمدن-العدد: 4268 - 2013 / 11 / 7 - 18:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


العالم ضدك يا أثناسيوس؛ «وأنا ضد العالم Contra La Mondom»

أثناسيوس العظيم بطريرك الإسكندرية رقم 20، عندما واجهه أعداء مصر، قائلين له العالم ضدك يا أثناسيوس فأجابهم بكل ثقة «وأنا ضد العالم (باللاتيني) Contra La Mondom». كان العالم الذي يواجه أثناسيوس هو الإمبراطور الروماني مع البيزنطي نفسه وحكومته التي كانت تستعمر العالم كله. الأباطرة المستعمرون كانوا مسيحيين أما أثناسيوس بطريرك مصر الأعزل فكان يمثل الوطنية المصرية. تعرض أثناسيوس لمحاولات الاغتيال مرات كما نفاه أباطرة روما ثم بيزنطة خارج مصر خمس مرات، وحوكم مرات دون أن يجدوا ضده دليلا واحدا لإدانته. وظل أثناسيوس ثابتا ضد العالم لآخر لحظة في حياته، فعرفه التاريخ بهذا اللقب؛
«أثناسيوس Contra La Mondom».

لقب أثناسيوس الذي خلعه عليه التاريخ في الواقع هو لقب الشعب المصري العظيم كله. لم يقف أثناسيوس وحده ضد العالم في التاريخ المصري المديد، بل كان أثناسيوس ممثلا لمصر ضد العالم. إن الدارس لتاريخ مصر القديم والحديث لا يسعه إلا أن يقرر أن التاريخ المصري كله يمثل وقفة حضارية مستمرة لشعب يفرض عظمته، يقف ضد بربرية الاستعمار والتخلف بكل أنواعه، من أجل الحرية. مهما صور الاستعمار نفسه بالشكل الحضاري العلمي أو الديني سواء كان ذلك الدين وثنيا أو مسيحيا أو إسلاميا، وبكل الأطياف الدينية سواء أرثوذكسي أو روماني كاثوليكي أو سني أو شيعي أو وهابي، وحتى لو رسم الاستعمار على وجهه الشكل الحضاري من الأيديولوجيات المتعددة منذ الهكسوس حتى الشيوعية والرأسمالية الأمريكية مرورا بكل صور الاستعمار قديمه وحديثه فهو مكشوف ومرفوض وساقط أمام إنسان الحضارة المصري. إن ذلك الموقف التاريخي الثابت لمصر هو ما نشهده اليوم في أعنف مواجهة في التاريخ ضد الاستعمار الصهيوني الأمريكي تسانده كل حكومات العالم. فيقف شعب الحضارة العظيم ليقول بكل ثقة «وأنا ضد العالم»،
الشعب المصري كله اليوم يحمل اللقب «Contra La Mondom».

شعب مصر من خلال الممكن صنع الغير ممكن فوقف ضد كل العالم وغلب ؛
شعب مصر «Contra La Mondom» يقف ضد العالم ليعلن أكبر ثورة حضارية في التاريخ ضد التخلف العنصري الإرهابي الليبرالي للاستعمار الصهيوني الأمريكي الجديد. شعب مصر صنع الغير ممكن بتحدى كل دول الأرض بكل ما يملكون من علم وقوة وسلاح وتكنولوجيا وخبرة حضرية، فغلب و أحرج وأسقط العالم كله أمامه؛
شعب مصر «Contra La Mondom»

سؤال؛ من في شعب مصر صنع المعجزة ؟؟؟ الجواب شعب مصر كله كتلة واحدة صماء دون زعيم أو قائد ولا حتى خطة مرسومة... بشعور تلقائي يحمل غنى مصر الحضاري لأكثر من سبعة آلاف عام... الشعب كله يقف موحدا كل يعرف دوره ومكانه في المعركة دون سابق تنظيم أو تخطيط الشعب بما له من نعمة طبيعية يقف ضد كل قوى الشر في العالم ويغلب دون أن يكون لأحد فضل البطولة ولا يستطيع أحد أن يدعي ذلك الشرف بل كل الشعب شارك كبطل واحدا عملاق لا يقهر.
شعب مصر «Contra La Mondom»

المصريون بكل عيوبهم بكل جهلهم بأميتهم بكل ما فيهم من ضعف قهروا قوة الأقوياء وأبطلوا المنطق وأسكتوا المعرفة السياسية والعسكرية وخطئوا الحساب وكل علم وثقافة ووقفوا ليصنعوا من المستحيل واقعا ومن العجز قوة تقف أمام كل قوى الشر والقهر في العالم فتقهره وتذله،
إنه شعب مصر بكل أطيافه «Contra La Mondom»

شعب مصر الأعزل دون قواته المسلحة وأجهزة أمنه التي سرقها المستعمر يوما فوقفت تخونه لتساند المستعمر!!! شعب مصر تحرك ليواجه أجهزة أمنه بدون سلاح... ففرض عليهم إرادة الشعب وأرغم قواته المسلحة وأجهزة أمنه لتنصاع لإرادته... وقف الشعب كتلة واحدة يواجه المؤامرة العالمية المحكمة مع كل فساد وشر الإنسان في الأرض، فصنعوا المستحيل وغلبوا العالم كله بدون قوة مسلحة ليصنعوا قيما حضارية جديدة لم يعرفها الإنسان من قبل؛
شعب مصر «Contra La Mondom»

يوم أن وقف المثقفون يتبارون في سب الشعب المصري الجاهل وصفوه بكل صفات الحمق والعته والغباء والتخلف. المتفلسف يعجب من شعب لم يعرف أرسطو ولا أفلاطون، والسياسي يرسي لشعب لم يقرأ كتابات كارل ماركس ولا نظريات آدم سميث. المتدين المسيحي مع المتدين المسلم، المثقف العروبي الوهابي مع المثقف المتأمرك المتصهين وقفوا جميعا يرثون مصر ويستعيذون بالله من عار وجهل شعبها. حكموا معا كلهم في تأفف وتأسف وتفلسف على شعب مصر بالفشل، الكل يردد «مافيش فايدة»... ووقف الشعب راسخا في تواضعه أمام كل مقاومة وهو يحمل في جيناته سر ماعت ومتون الأهرام فأسقط وثنية مثقفيه وأخزى إلحاد مفكرية وأفشل نبوءات منجميه ليقول الشعب أنا البطل «وأنا قد غلبت العالم Contra La Mondom»

وفود وراء وفود... رؤساء العالم كله مع قيادته السياسية في زيارات مكوكية يفدون على مصر. أعضاء الكونجرس الأمريكي مع قيادات الأحزاب السياسية الأمريكية سواء الحزب الديمقراطي أو الجمهوري، رئيس أمريكي سابق مع أكثر من مرشح للرئاسة الأمريكية، قادة السياسة الأوربية من إنجلترا وألمانيا وفرنسا، روسيا، وفود أفريقية، رؤساء وملوك عرب. القيادات الدولية مع كل رؤساء العالم أصبح وقتهم متسعا منشغلا بمصر كأهم موضوع على الأرض. زعماء العالم لا يكتفون بالأحاديث أو التصريحات لإبداء الرأي بل يهرولون للحضور لمصر بأنفسهم !!! السفيرة الأمريكية تكثف كل جهودها لتحارب شعب أعزل يصفونه بالجهل... فما الخطب وما هي المشكلة الضخمة التي تحرك العالم كله بهذا الفزع والغليان ؟؟؟ ضد شعب مصر الغلبان!!!
كم هي محاولات الاستعمار لخطف مصر بكل ثرواتها من يد الشعب بكل حيلة بخطط علمية خبيثة مدروسة بمنتهى الحنكة وبكل غش وفي كل مرة يفشل... الشعب الغلبان دوخ الاستعمار عبر السنين فعراه وأذله وأسقطه كيف ؟؟؟
إنه شعب مصر «Contra La Mondom»

امرأة بسيطة غير متعلمة بوعيها تعطي صورة مصر العظيمة بإدراكها وقيمها الرفيعة
http://www.youtube.com/watch?v=VCeYtAxtfR0

مصر أم الدنية ... فلتحي مصر عزيزة بأولادها شعبها العظيم؛



للحديث بقية طويلة
الحديث القادم عن محاولات الاستعمار المتعددة لخطف مصر من شعبها في التاريخ المعاصر وفشل الاستعمار أمام الإرادة المصرية العملاقة



#سامي_المصري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة نصر أكتوبر كما عشته (1) «اليوم الأول»
- لوبي الأساقفة الأقباط ولجنة الخمسين لكتابة دستور مصر
- ماذا جرى لعالم الإنسان وماذا يحدث في مصر اليوم
- يا شعب مصر البطل لقيانا اليوم مع التاريخ
- يا يهوذا أبقبلة تسلم ابن الإنسان؟
- الثورة المصرية والمتأمركون المتصهيونون
- فيلم «الراعي» بين الجمال والقبح
- أنا الشعب ... أنا الشعب «لا أعرف المستحيل» (2)
- أنا الشعب .. أنا الشعب 1- «لا أعرف المستحيل»
- «ديمقراطية أولاد السفلة» تسحق مصر
- الفصل الثاني من السيرة الذاتية للأنبا شنودة الثالث
- «الشرف العسكري» كما يراه العوا والإخوان
- «عام جديد 2012»... آه لو يعود.. ليعود الفرح والحب وحرية الرو ...
- «العدوان الثلاثي» الجديد على مصر
- شرف مصر المُهدَر بين عسكريين أشرار وتجار دين فجار
- «الانتخابات» مهزلة
- ارحل ... لقد انتهى وقتك... رصيدك نفذ
- للشعب القبطي البطل أهدي كتابي في يوم احتفاله التاريخي
- «مصر دي بلدنا» ولن نفرط فيها يا خونة
- «السفاح» ومصر التي لم نعرفها أبدا


المزيد.....




- الإمارات تصدر بيانا عن عملية جنين: ندعو إسرائيل إلى خفض التص ...
- واشنطن تعلن السيطرة على خوادم موقع -هايف- للقرصنة
- الخارجية الألمانية: دعم أوكرانيا لا يجعل ألمانيا طرفا في الن ...
- اتحاد غرب آسيا يجدد الثقة بالأمير علي بن الحسين في رئاسة الل ...
- ألمانيا تتعاون مع أمريكا في تفكيك شبكة -للفديات الإلكترونية- ...
- الجيش الأمريكي يعلن توجيه ضربة للجماعات الإرهابية في الصومال ...
- -حماس-: رد المقاومة قادم وبما يوازي حجم جريمة جنين
- تقرير: عباس أبلغ أحد كبار مساعدي بايدن باستعداده للقاء نتنيا ...
- مراسلنا: نظام كييف يستهدف دونيتسك وضواحيها بـ288 صاروخا وقذي ...
- البنتاغون: القوات الأوكرانية ستعاني من صعوبة استخدام دبابات ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي المصري - الشعب المصري «يتحدى العالم ويغلب Contra La Mondom» (1)