أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - 2. -عاد ..ولم يعد -














المزيد.....

2. -عاد ..ولم يعد -


فاطمة الفلاحي
(Fatima Alfalahi)


الحوار المتمدن-العدد: 4241 - 2013 / 10 / 10 - 22:56
المحور: الادب والفن
    


"عاد ..ولم يعد "

حاولت أن أرسم حدود فرحتي ،أو أن أقيس ترددها ، التي فاقت حجم الطوفان وسرعة الضوء، حتى جنوني فقد تعدى صخبه سفينة نوح ، حين تكللت فرحتنا بحصول أخي شهادة الدكتوراه في جراحة الأعصاب وعودته لأرض الوطن ،تاركاً بلاد الثلج ؛ وطال ليلنا بزغاريد النسوة وأهازيج شباب مدينتي الغافية على الفرات .
كل واحد فينا يفكر كيف سيستقبله ؟..ومن هو أول من يدعوه لوليمة السلامة ؟ .. وما نوع الأماني والهدايا التي نهديه؟ ..
ظلت أمي تحلم باحتضان صغير القوم ، والانتشاء بعطره...
ووالدي أحرز مبلغاً من المال ، تجاوز ضعف حصة كل واحد فينا ، مشاركةً منه لفتح عيادة له ..
أما الآخرون فقد اذخر كل واحد منهم حلما أو أمنية للقادم بعد طول غياب...
توجهنا للمطار قبل موعد وصول الطائرة ب 8 ساعات ، احترازاً من هدر بعض الساعات التي تتجاوز زمن خروجنا، لنمر بسلسة التفتيشات الكلبية والآدمية ، والمتبقي قضيناه بقضم الأظافر ، وفرح بنكهة الحزن والفقد .
أعلنت الإذاعة الداخلية ، وصول رقم رحلته ، هرعنا لاستقباله ، وقد توالتنا ساعات مقيتة ،وانتظارات سقيمة وقلق عنيف تراه على وجوه صغارنا قبل كبارنا ، خوفاً من فقدانه هو أيضاً ، لكن خرج جميع ركاب الرحلة، ولم يخرج هو..
ووصلت الرحلة الموالية، ولم يخرج أيضا ..

خر جسد أمي أرضا ، تحلى أبي بصبر لم أعهده ولا أخبر مداه من قبل ، لكمات مدمية تلقتها جدران صالة الانتظار من قبضات أخوتي ، فزعاً على أخينا الصغير ، جاء الليل ولم يخرج من رحم أي طائرة من الطائرات التي كانت تحط واحدة تلو الأخرى...
أخذ أبي ابناء عمومتي وأخوتي وقفل عائداً للبيت ، خوفاً من أن يحدث ما لا يحمد عقباه ، بعد أن طلب من والدتي أن تسأل هي عن العائد الذي لم يعد؟؟؟ ، على أن لا نبرح ، أنا و أختي وزوجة أخي مقاعدنا ، وانتظرنا والدتي إلى أن خرجت إلينا بصمت محزن مبك... وفي صمتها قرأنا ألف دلالة ومعنى...
قبل أن نغادر صالة الانتظار تقربت منا أمي ،طالبة أن نُقبل زوجة أخي ونهنئها بسلامة الوصول، وأن نخرج قبلها ... وفي خارج الصالة كان جارنا مؤيد بانتظارنا، وقد ذهل من صبر أمي وجلدها في موقف كهذا، وصارت ملامحه رمادية كروحي...
لكن ما إن وطأت أقدامنا السيارة، حتى أجهشت والدتي بالبكاء.. قالت: يقولون لي (حجية) لاتخافي عليه، هي فقط إجراءات أمنية.. تشابه بالأسماء.. في الغد قبل أن تشرق شمس الصباح ستجدينه بين أحضانك..
لكنه لم يعد.. وبقيت أحضان أمي تشتاقه، كما نشتاقه نحن جميعاً...
وحدها القبور تتوالى على عائلتي بالمجان...
____________________
من المجموعة القصصية " حرائق حرب "






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسد من لوعة
- غموض يعقبه اختبار
- 5. همسني
- عنفوان
- 4. قصاصات
- 3. طقوس
- 2. شهقة
- لا سفن هناك تُجليك عن نفسك للشاعر اليوناني قُنسطنطين بيير كا ...
- نبوءة على شفاه عرافة من المجموعة الشعرية - ترانيم تقترف الول ...
- حدود ذاكرتي
- سفر الوجد
- فراديس
- صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي ...
- صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي ...
- صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي ...
- صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب والناقد الأكاديمي ...
- صناعة الأدب وشعراء الكيس.. حوار مع الأديب الدكتور ثائر العذا ...
- خرائط التيه
- أناه
- ديماغوجيا حد أخمص الوطن.. حوار مع الكاتب الصحفي رديف شاكر ال ...


المزيد.....




- الكنفدرالية تطالب حياد وزارة العدل للإشراف على انتخابات اللج ...
- فيديو.. ولي عهد بريطانيا يتستهل تهنئته للأردنيين باللغة العر ...
- التخلي عن -قطع تاريخية غير مربحة-.. آلات بيع الفواكه والخضرا ...
- أحمد دلزار .. الشاعر الثوري عاش وشهد
- مصر.. الفنان خالد النبوي يتحدث عن حالته الصحية
- كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان ...
- سوريا.. الفنان فادي صبيح يكشف حقيقة الأنباء المتداولة عن وفا ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- وزير الري المصري يتحدث عن المشاكل التقنية في سد النهضة.. ويك ...
- النائب العام المصري يصدر قرارا ضد الفنان محمد رمضان


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الفلاحي - 2. -عاد ..ولم يعد -