أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد الحميد - الديمقراطية والمسرح الإغريقي القديم














المزيد.....

الديمقراطية والمسرح الإغريقي القديم


سامي عبد الحميد

الحوار المتمدن-العدد: 4239 - 2013 / 10 / 8 - 22:59
المحور: الادب والفن
    


يفترض الدارسون بأن (المسرح الإغريقي القديم) من خمسمائة سنة قبل الميلاد يتميز بعدد من مظاهر (الديمقراطية) نذكر منها الآتي:
أولاً- ارتياد جماهير غفيرة للمسارح ومشاهدة العروض التراجيدية والكوميدية بحيث تصل نسبة المشاهدة الى خمسة بالمئة من العدد الكلي لمواطني مدينة أثينا على سبيل المثال ولا يقاس المسرح في ذلك الاقبال الجماهيري سوى مسابقات الألعاب الرياضية.
ثانياً- انفتاح الدراما على المواطنين وعبر مشاركتهم في الأعمال المسرحية، فأعضاء الجوقة على سبيل المثال يجب ان يكونوا من مواطني البلد، وتمثل (الجوقة) في المسرح الاغريقي القديم لسان حال المواطنين جميعاً، ويذكر ان العديد من افراد جمهور المتفرجين قد يكونوا شاركوا في الجوقات سابقا، وقد وصل عدد المواطنين اولئك في اواخر القرن الرابع قبل الميلاد الى ستة الاف، أي حوالي 17 بالمئة من عدد السكان الكلي في اثينا وحدها.
الملمح الثالث من ملامح الديمقراطية في المسرح الإغريقي يخص (الكوميديا) بالدرجة الاولى حيث يكون كلام الشخصيات بالشعر البسيط- الشعر الشعبي، وفي موضوعاتها هناك سخرية من تصرفات وسلوك السياسيين والشخصيات البارزة في المجتمع وهناك نقد لما هو معوج في المجتمع ذلك الوقت، ويستجيب الجمهور لمثل ذلك التوجه بحماسة، وتراهم يشجعون التعرض للقوانين وللمحاكمات، وهناك لابد من الاشارة الى عدم وجود رقابة على النصوص المسرحية وعروضها ولكن لابد من حصول رخصة لعروض الكوميديا، وخصوصاً عند اقامة المهرجانات المسرحية والتي تركز عروضها على حقوق المواطنين في المساواة والحرية.
الملمح الرابع هو المعونات المالية التي تقدم للعروض والمهرجانات المسرحية والمكافآت التي تمنح للفائزين في المسابقات، ويتم منح الممثلين اجوراً بموجب عقود يوقعونها مع الشاعر فولت والمسرحية وليس مع السلطة، وهناك رعاية خاصة للمهرجانات حيث يقدم الاثرياء معونات مالية، ومن الجدير بالذكر ان المواطنين الفقراء يعفون من دفع اجور مشاهدة المسرحيات، وتقوم ادارة الخزينة العامة في البلاد بتخصيص معونات مالية للمهرجانات المسرحية.
كان المسرح الإغريقي وتلته بقية المسارح في العالم مرآة تعكس علاقة الشعوب بقادتها، ومدرسة لتعليم ابناء الشعب كيفية التعبير عن آرائه بحرية، وحاول الاباطرة واتباعهم الحد من ذلك التعبير بشتى الوسائل، ولكن الجمهور ظل يعبر عن رفضه لسلوك شائك من السلطة وذلك بالصراخ والتعليق الكلامي بينما يعبرون عن اعجابهم او ترحيبهم بما هو ايجابي بالتصفيق والهتاف.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرمز والترميز والرمزية في المسرح
- لنتذكر (بدري حسون فريد)
- المسرح الكردي و علاقته بالمسرح العراقي
- بدايات المسرح الحديث
- قاسم محمد التجديد في المسرحية الشعبية
- جعفر السعدي .. مسيرة حافلة بالتألق


المزيد.....




- قطع حديث محمد رمضان في افتتاح- الجونة- وسط جدل حول حضوره وإع ...
- -أميدرا- التونسية.. من هنا مر المحاربون الرومان
- السعودية.. الفنان فايز المالكي يتوسط في قضية تحرش (فيديو)
- حفل الفنان عمرو دياب في العقبة يثير غضب الأردنيين (صور+فيديو ...
- سهرة موسيقية بانامل عمرو سليم علي المسرح المكشوف بالاوبرا
- كاظم الساهر يحيي أولى أمسيات إكسبو 2020 -الخالدة- ويقدم 3 أغ ...
- مجلس الأمن يوجه قرارا صارما لقيادة الجبهة الانفصالية
- -النيل يعانق بغداد-.. الملتقى الدولي الثالث للفن التشكيلي
- الفنان اللبناني وائل كفوري يتعرض لحادث سير شمال بيروت
- واقعة أقرب للروايات والأفلام..عائلة مصرية تعثر على ابنها الض ...


المزيد.....

- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي عبد الحميد - الديمقراطية والمسرح الإغريقي القديم