أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - سورة الحمار














المزيد.....

سورة الحمار


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 4150 - 2013 / 7 / 11 - 04:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في القرآن ست سور تحمل اسم حيوان: سورة البقرة، سورة الانعام، سورة النحل، سورة النمل، سورة العنكبوت وسورة الفيل. وأنا أعتب على مؤلف القرآن أنه لم يكرس سورة للحمار.

لا بل أنه عندما يذكر الحمار فمن باب الذم. فنحن نقرأ في القرآن هاتين الآيتين التي تسيء للحمير:
مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (سورة الجمعة 5)
وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (سورة لقمان 19).

ألا يستحي مؤلف القرآن أمام هذا النقص الفاضح والظلم الواضح تجاه أكثر الحيوانات فائدة للبشرية؟ فهذا الحيوان الصبور، والذي يسميه البعض "ابو صابر"، يحمل البشر وأثقالهم على ظهره، ويجر العربيات والمحراث ويكتفي بالقليل ولا يعرف الجشع. وعرفانا بالجميل، قررت أن أكرس له هذا المقال.

واود هنا أن اعتذر للحمار باسمي واسم جميع قرائي على استعمال كلمة "حمار" كمسبة. فنحن أبناء البشر عندما نريد ان ننعت أحداً منا بأنه قليل الذكاء وبليد نطلق عليه لقب حمار. وبفعلنا هذا مجافون للحقيقة. فمن المؤكد أن الحمار أذكى من 99% من أبناء البشر.

فلو كان البشر أذكياء مثل الحمار لارتاحت البشرية من السخافات التي تقترف باسم الدين ولعاشت في سلام:
- فهل رأيتم حماراً يفجر نفسه بسبب معتقد ديني؟
- وهل رأيتم حماراً يقتل غيره بسبب معتقد ديني؟
- وهل رأيتم حماراً يصوم عن الأكل والشرب طول النهار ويعبي بطنه حتى ينفجر طول الليل؟
- وهل رأيتم حماراً يصرخ "الله: أكبر" وهو يقطع رأس إنسان لأنه يختلف معه في الدين؟
- وهل رأيتم حماراً يقول "صلى الله عليه وسلم" كلما سمع اسم محمد؟
- وهل رأيتم حماراً يحفظ القرآن ويعتقد انه نازل من السماء؟

أليست هذه الدلائل وغيرها التي لا يمكن انكارها أو تفنيدها برهان على أن الحمار أذكى بكثير من بني البشر؟ وإن نُعِت شخص ما بأنه حمار فهذه ليست مسبة لذاك الشخص بل للحمار.

وحسنا فعل إخوتنا الأكراد في العراق عندما أسسوا حزبا أسموه حزب الحمير يرأسه السيد عمر كلول، وقد اقاموا له في السليمانية نصباً تكريما له. وفي الثلاثينيات من القرن الماضي كان هناك أيضا حزب الحمير في مصر انضم إليه عدد من المثقفين منهم عميد الأدب العربي طه حسين وعباس محمود العقاد وتوفيق الحكيم. وفي الولايات المتحدة الحمار هو شعار الحزب الديمقراطي الأمريكي الذي ينتمي له الرئيس الحالي، بينما الحزب الجمهوري المنافس فشعاره الفيل.

وأنا ادعو قرائي إلى مشاهدة عدة أشرطة جمعتها في مدونتي تتضمن مقابلات مع رئيس حزب الحمير العراقي تحت هذا الرابط http://www.blog.sami-aldeeb.com/?p=32262

-------------------------------------
أطلبوا كتبي: http://www.sami-aldeeb.com/sections/view.php?id=14
حملوا كتابي عن الختان http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=131
حملوا طبعتي العربية للقرآن بالتسلسل التاريخي http://www.sami-aldeeb.com/articles/view.php?id=315
موقعي http://www.sami-aldeeb.com
مدونتي http://www.blog.sami-aldeeb.com
عنواني [email protected]






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صوم وصلي رزقك يولي
- القرآن 3: مؤلف القرآن من خلال مصادره
- القرآن 2: مؤلف القرآن
- القرآن 1: جمعه وفقاً للتقليد الإسلامي
- لماذا تهجمك الغامض على الاسلام؟
- توقفوا عن صيام رمضان لمكافحة الجوع
- جريمة الختان 154: رأي موسى بن ميمون
- حد الردة: لقد وصل السيل الزبى
- وزراء عدل عرب اولاد عاهرات
- جريمة الختان 153: رأي القاضي الليبي مصطفى كمال المهدوي
- جريمة الختان 152: فتوى سعودية
- جريمة الختان 151: غباء الشيخ يوسف القرضاوي
- جريمة الختان 150: فتوى الشيخ محمّد سيّد طنطاوي
- جريمة الختان 149: فتوى الشيخ محمود شلتوت
- جريمة الختان 148: فتوى الشيخ جاد الحق علي جاد الحق
- بنفع اصير نبي؟
- جريمة الختان 147: هل هناك ضرورة لقانون لمنعه؟
- جريمة الختان 146: منع الختان بين التدرّج والتسرّع
- جريمة الختان 145: منع الختان بين المُثُل والإمكانيّات
- جريمة الختان 144: إذن ممارسة العمل الطبّي


المزيد.....




- 58 مستوطنا يقتحمون باحات المسجد الأقصى المبارك
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- الأقليات الدينية في المغرب تطالب بـ-حرية الإفطار- خلال شهر ر ...
- إثر كورونا.. وفاة كاهن اشتهر بحضور الصلاة داخل أحد المساجد ب ...
- مرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا يطلب إعادة النظر بتصنيفه ك ...
- نيوزيلندا.. مرتكب مذبحة المسجدين يطلب مراجعة ظروف سجنه
- صلاة التراويح في المسجد الحرام في مكة المكرمة
- السودان ما بعد الثورة ورحيل البشير ونظامه السياسى الدينى:صرا ...
- -المسجد العمري- بغزة... قبلة المصلين في رمضان
- نطنز ليست أولها.. هذه سلسلة هجمات إسرائيل على المشاريع النوو ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - سورة الحمار