أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إسماعيل حسني - هل يتعظ السلفيون بمصير الإخوان ؟














المزيد.....

هل يتعظ السلفيون بمصير الإخوان ؟


إسماعيل حسني

الحوار المتمدن-العدد: 4150 - 2013 / 7 / 11 - 00:41
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يبدو أن السلفيين قد أخطأوا في قراءة ثورة 30 يونيو فتصوروا أن الشعب المصري قد ثار على الإخوان المسلمين الذين حاولوا استعباده باسم الدين ليسلم أمره إلى غيرهم من وكلاء الله على الأرض.
لقد ثار الشعب على الإخوان عندما تأكد أنهم ليسوا سوى عصابة من الأفاقين تخفي شبقها إلى السلطة خلف شعارات دينية زائفة، وأن ما وعدوا به من حلول إسلامية وقرآنية للمشكلات المستعصية كان محض نصب واحتيال.
يجب أن يدرك السلفيون أن سقوط الإخوان قد أسقط معهم كافة العلامات التجارية التي ابتدعها الإسلام السياسي لابتزاز مشاعر الناس الدينية من أجل الوصول إلى السلطة، وأن الشعارات الدينية الجوفاء مثل الإسلام هو الحل والدولة الإسلامية وتطبيق شرع الله والحكم بما أنزل الله والإقتصاد الإسلامي والمجاري الإسلامية وغيرها لم تعد تنطلي على أحد، بل أصبحت تستفز مشاعر الناس ولا يرون فيها غير دجل وتنطع وافتئات على دين الله.
لقد أثبتت سنة كاملة من حكم الإخوان أن السماء لم ولن تمطر حلولا سياسية واقتصادية، وأن المشكلات الأرضية لا يمكن حلها إلا بالعلم والعمل والتضحية، وأن دور الدين في النهضة هام وجوهري ولكنه يجب أن يظل بعيدا عن أروقة السياسة، ليقوم بإتمام مكارم الأخلاق، وترقيق القلوب، وإعداد النفوس للتعايش والبذل والعطاء.
فإذا كان السلفيون حقا يعملون من أجل الدعوة إلى الله كما يدعون فأولى بهم أن يعودوا إلى المساجد ويعملوا على إزالة آثار العدوان الإخواني على الدين والأخلاق، وأن يتفرغوا للتصدي إلى ظواهر التشكك والإلحاد التي بدأت تنتشر في المجتمعات العربية خاصة بين صفوف الشباب كرد فعل مباشر للبلطجة الإخوانية باسم الدين.
أما إذا كانت السلطة هي الهدف، وأصر السلفيون على ممارسة العمل السياسي، فينبغي أن يمارسوه على أرضية مدنية سياسية تهتم بمصالح الناس وقضاياهم الحياتية، وليس على أرضية دينية يفرضون من خلالها الوصاية على الشعب باسم الدين.
وهذا ما لا يستطيع السلفيون أن يفعلوه لأنهم مسكونون بأيديولوجية دينية معادية لحرية الإنسان وحقوقه تدفعهم إلى البلطجة وفرض أفكارهم وأحكامهم الدينية على الناس بقوة السلاح أو بقوة القانون والبوليس كما تفعل العصابات الإجرامية والدول الفاشية.
إن مواقف السلفيين هذه الأيام تؤكد أن إغراء السلطة قد أزاغ بصرهم، وأعمى بصيرتهم، ويسوقهم إلى ارتكاب نفس الأخطاء التي كلفت الإخوان نظامهم وتنظيمهم وقريبا جدا رقاب قياداتهم. فهم لا يعملون على التآلف مع القوى الثورية التي أطاحت بالإخوان والتعاون معها من أجل إعادة بناء الدولة وتنشيط دولاب العمل والإستثمار، بل يسعون لسرقة ثورة 30 يونيو كما سرق الإخوان ثورة 25 يناير، ثم الإستيلاء على السلطة بدعم القوى الأجنبية التي استطاعت بنفوذها وأموالها رفع الإخوان إلى عنان السماء ولكنها لم تغني عنهم شيئا حين أسقطتهم الإرادة الشعبية.
إن السلفيين يقدمون أنفسهم اليوم لأمريكا والسعودية على أنهم البديل الجاهز للإخوان، وأنهم قادرون على تنفيذ المهام التي فشل الإخوان في تنفيذها من احتواء فصائل الإسلام السياسي، وحماية أمن إسرائيل، وبيع سيناء، وإعداد المنطقة للإشتراك في المغامرات العسكرية الأمريكية القادمة، هذا فضلا عما يقدمونه من خدمات جليلة للنظام السعودي مقابل ما ينفقه بسخاء على الكثير من الجماعات السلفية كالحيلولة دون قيام دولة مدنية حديثة في مصر تحرج هذا النظام وتفتح عليه أبواب التغيير، ناهيك عن فتح أسواق مصر على مصراعيها للمستثمرين السعوديين بدلا من حلفاء الإخوان القطريين.
إن لم يتعظ السلفيون بما حاق بأبناء عمومتهم المأسوف على جماعتهم، وأصروا على البلطجة، وفرض خزعبلاتهم الأيديولوجية على الناس، وعرقلة مسيرة الثورة بتشويه رموزها المدنية، والتمسك بمواد دستور 2012 الفاشي، فسيلحقون بالإخوان في قائمة أعداء الشعب وفي مزبلة التاريخ.
لا يحيق المكر السيئ إلا بأهله، وعلى نفسها جنت براقش.



#إسماعيل_حسني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مصر تحتفل بسقوط دولة الإخوان
- مذبحة الشيعة المصريين
- ماذا يريد العريان من الإمارات ؟
- الكوميدية الإثيوبية
- وزراء الإخوان المسلمين
- مصر تخضع للإرهاب
- طارق البشري يفضح تآمر الإخوان على مصر
- الإخوان وإسرائيل إيد واحدة
- الإقتصاد الإسلامي في دولة الإخوان
- الحضارة الإسلامية بين الحقيقة والإدعاء
- هل الدين هو المشكلة ؟
- بين وعد بلفور ووعد مرسي
- ربط التصويت بالمؤهل العلمي
- ليلة تقطيع الأصابع
- صفعة على وجه الوطن
- خصوصية الست باكينام
- مرسي يتحدث في غسق الدجى
- حسن البنا الرمز والخطيئة
- جمعة الرحيل
- هل يطفئ مرسي الحريق ؟


المزيد.....




- المرجع الديني نوري همداني: واجب الجميع اليوم شرح إنجازات الث ...
- قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد على خامنئي: نشعر بالأسى ...
- قائد الثورة الاسلامية: مسؤولونا قدموا المساعدات للمتضررين وس ...
- المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف تدعو إلى تظافر الجهو ...
- قائد الثورة الاسلامية يستقبل جمعا من قادة القوة الجوية والدف ...
- السفارة الايرانية في بيروت تحتفي بذكرى انتصار الثورة الاسلام ...
- زلزال تركيا وسوريا.. تزايد المساعدات وفرق الإنقاذ الدولية وح ...
- قائد الثورة الاسلامية والعفو والتخفيف عن المتهمين والمدانين ...
- بانوراما: الثورة الإسلامية وانجازتها الدولية، ماكرون وموجة ث ...
- جبهة العمل الاسلامي في لبنان دعت لتعاون الجميع من أجل إلغاء ...


المزيد.....

- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إسماعيل حسني - هل يتعظ السلفيون بمصير الإخوان ؟