أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - عادل علي عبيد - سعادة السفير البريطاني سايمون كولاس يلتقي رئيس اتحاد رجال الأعمال في البصرة















المزيد.....

سعادة السفير البريطاني سايمون كولاس يلتقي رئيس اتحاد رجال الأعمال في البصرة


عادل علي عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 4146 - 2013 / 7 / 7 - 11:47
المحور: مقابلات و حوارات
    



على قاعة فندة البصرة الدولي (الشيراتون) التقى السفير البريطاني السيد سايمون كولاس السيد صبيح حبيب يسر الهاشمي رئيس اتحاد رجال الاعمال العراقيين في البصرة والسيد عبد الصاحب صالح آل جويبر النائب الاول لرئيس الاتحاد وجرى في اللقاء استعراض لاهم البرامج التي يرسمها الاتحاد وضمن توجهاته وخططه الانفتاحية الجديدة لاسيما بعد نجاح العملية الانتخابية لمجالس المحافظات وخروج العراق من طائلة البند السابع وانفتاحه على المؤسسات الاقتصادية والمنظمات الصناعية والشركات المنتجة العاملة في البصرة والشركات التي تحظى بالفرص الاستثمارية .. وضرورة حث الجانب البريطاني الشركات البريطانية النفطية العامة في جولات التراخيص النفطية في البصرة للانتقال من ادوارها المخصوصة في المجال النفطي فقط واخذ ادوارها الاستثمارية والانتاجية والعملية في بقية المجالات والمضامير والتي تحتاجها الخريطة البصرية والتي تشهد اعمالا ومشاريع مختلفة التوجه وبما يجعلها منطقة تحظى بعملية بناء كبرى ونتيجة للمخلفات الكبيرة التي تركتها الانظمة الجائرة السابقة اضافة لما شهدته البصرة من سلسلة من الحروب التدميرية والتي اخلت بكل مرافقها الاساسية . من جانبه اعرب السفير الانكليزي في العراق عن ارتياحه الكبير وهو يجد صور التطور قائمة في البصرة واعلن عن رغبته في تعزيز سبل التعاون في مجالات الاستثمار وفي مختلف المجالات فضلا عن اقامة جسور التعاون والتواصل بين جامعات المملكة المتحدة وجامعة البصرة وتنشيط دور الزمالات واقامة المراكز الثقافية والانفتاح على فتح الدورات الخاصة باللغة الانكليزية وبالطرق العلمية الحديثة .
في بداية اللقاء رحب السيد رئيس اتحاد رجال الاعمال العراقيين بسعادة السفير البريطاني معربا عن ارتياحه للاهتمام الواضح الذي يبديه سعادة السفير بمحافظة البصرة وهي المحافظة المرشحة بين مدن العالم كحاضرة اقتصادية مهمة وحسب ما اكدت عليه كل الادبيات الاقتصادية المعنية .. فيما قال سعاد السفير :
يسعدني اني ازور البصرة للمرة السادسة ، وانا ازورها الآن بعد الانتخابات ، وبعد تشكيل الحكومة المحلية في البصرة ، واعتقد ان هذه الزيارة تتناسب ان شاء الله والتطلعات الجديدة التي ستشهدها المحافظة .
رئيس الاتحاد : لا اخفيكم ، كان لدينا علاقة وحضور مع القنصلية البريطانية في البصرة ، وهي علاقة لطالما عقدنا الامل على ديمومتها ، ونحكنا على اتصال مع القائمين على القنصلية في حينه ، ولطالما عقدنا بعض لقاءات ورسمنا خارطة طريق تصب في مصلحة الجانبين . ولكن في الآونة الاخيرة وجدنا ان القنصلية اغلقت ابوابها تقريبا في البصرة ، وقد تأملنا خيرا بعد انبثاق مجلس العلاقات العراقي البريطاني ، واعتقد ان جنابكم لديه علم بذلك ، وهو برئاسة البارونة ايما نيكلسن ... كان بودنا ان نوسع اعمال هذا المجلس ، لا اخفيك اننا عقدنا سلسلة من اللقاءات مع الشركات البريطانية ولكن وللاسف الشديد (ايضا) اننا لم نجد تواجدا للشركات البريطانية في ارض البصرة وكان اهتمامها منصب في المجال النفطي فقط . نحن بحاجة الى الىشراكة الحقيقية في كافة المجالات ، انتم تدركون ما مر به العراق عموما والبصرة خصوصا من مآس وويلات ومنذ الحرب العراقية الايرانية عام 1980 ومرورها بثلاثة حروب قاهرة ان لم اقل مدمرة ، فضلا عما مرت به من ازمات وانتكاسات وحصار ... كل ذلك عطل الحياة عامة في البصرة ، وجعلها تحتاج الى كل متطلبات الحياة ، فضلا عن عدم مواكبتها لركب المدنية والتقدم ، ولحد السقوط ، اذ دفعت البصرة ضريبة كبيرة من الاهمال والالغاء ، لا اغالي ان اقول اننا نحتاج ووفق تقديرات بعض المتخصصين نحتالج الى 50 سنة من البناء والاعمار المكثف ، ومواكبة ركب وسبل التقدم وفي كافة المجالات والتوجهات التي تتناسب مع التطلعات المدنية الحديثة . نجد هنا ان الشركات البريطانية باستطاعتها ومن خلال الشراكات البناءة التي عقدنا العزم عليها خلق الفرص الاستثمارية ، ولكننا لم نجد جدية لدى تلك الشركات على الرغم مما املونا به من خلال لقاءات (موثقة) سابقة ، نحن كمجتمع بصري ندرك جيدا ما تتمتع به الشركات البريطانية من جدية وجودة في مجال الصناعات والاعمال والسلع المعروفة .. نحن وللاسف نجد ان انزواء الشركات البريطانية في حقول النفط الامر الذي لا يصب بتطلعاتنا كمدينة تحتاج الى تجارب الاخرين . نحن ايضا نؤكد على المجال الثقافي والزمالات وخلق الشراكة بين جامعاتنا والجامعات البريطانية والافادة من خبراتها المتقدمة ، بودي هنا ان انوه الى ان اتحادنا لا ينحصر دوره او رسالته على اعمال المال والاستثمار والتجارة والاقتصاد ، فجميعنا يعمل من اجل بصرة افضل . .
سعادة السفير البريطاني : انا اشكرك على هذه المقدمة والايضاح الوافي واقول هنا اننا حريصون على ادامة الصلة ، وتطوير العلاقات مع البصرة كونها العاصمة الاقتصادية ، وهي ذات تكامل اقتصادي ، وانا اخذت فكرة كاملة عن هذه المدينة الكبيرة ، وكيف خضعت لمرحلة تدمير لكل بناها التحتية ، وانا اجد ان من الضروري اعادة هذه البنى . ولكن السؤال كيف يمكننا ان نلج الطريق السهل في الخوض في هذه الامور ، ثق اننا نجد معوقات حتى في مجال فتح القنصلية ، انتم تدركون ان قنصلية تقع في مطار هو مكان غير مناسب ، ومن الصعوبة الوصول اليه . اضافة الى ما اصطدمنا به من نسبة الايجار المرتفع ، فلا تعجب انه وصل الى 10 مليون دولار في السنة ، وهو اصعب من السكن في بريطانيا ، ولا تنسى ان القنصلية تحتوي على مجموعة من الموظفين الموكلين باعمال تخص البصرة ، وفي نفس الوقت نحن نتطلع الى فتح الخطوط الجوية بين البصرة وبريطانيا ، كما نحاول ان نزيد من موظفينا في مجال القسم الاستشاري والفني والتجاري والاستثماري . لدينا متخصصون في مجالات النفط والاقتصاد والتجارة والعلاقات الاقتصادية والدبلوماسية العامة والاعلام .. وجميعهم لديهم برامج زيارات متقاربة الى البصرة ، وهذا سيوثق بدوره العلاقات بيننا ز ثق اننا في الايام القادمة سنتواجد وبفاعلية حالما تكتمل الامور الفنية والادارية ، وسنجد تحسنا واضحا في الخدمات والبناء .
في الايام القليلة السابقة فتحنا مكتب فيز في بغداد ، وهو عامل الآن ، لا اخفيك ان الاجراءات كانت قاسية ، ولكن الان وفرنا للمواطن العراقي خدمة خاصة ، وهي ذات الخدمة التي نمنحها الي اي مواطن من الدول الاخرى . وبودنا ان نعمل معكم حتى نقف على خريطة طريق تعيننا على رسم اعمالنا في مجال تفعيل ادوار شركاتنا ومؤسساتنا الاقتصادية . في لندن نحن دخلنا في مرحلة جدبدة في مدّ العلاقات وزيادة الحوار السياسي مع العراق بعد التطورات السياسية التي يشهدها ، واخبرنا وزير الخارجية السيد زيباري بذلك ، وهناك سلسلة من الزيارات الوزارية البريطانية الى العراق ، من خلال وزير النفط البريطاني والتجارة ووزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط .
السيد عبد الصاحب آل جويبر (النائب الأول لرئيس الاتحاد ) : علاقتنا بالسيد القنصل جيدة ، واستضفنا مجموعة من وفودكم وفق تخصصاتها وتوجهاتها المختلفة ، ولكن ما اصاب عملية الفيز واطلاقها قد حال دون استمرار برنامجنا كاتحاد ، على الرغم من مناشداتنا المكرورة ومخاطباتنا بضرورة ان يكون للبصرة كمستقطب تجاري وصناعي واستثماري دور واضح بذلك ، ولكننا نأمل من المتخصصين خيرا بعودة اطلاق الفيز ، ونحن نعمل على اعادتها قريبا ، الامر الذي يعزز وضوح برامجنا المشتركة .
رييس الاتحاد : نحن نطلب من سعادة السفير العمل على اصدار الفيز من البصرة من خلال مكتب معني وملحق بالقنصلية ، انتم تدركون ان العمل الاقتصادي في البصرة كبير وفاعل ، ولا باس بتخويل اتحاد رجال الاعمال واضطلاعه بهذه المهمة كونه ادرى واعرف بمهام وادوار السوق والاستثمار والاقتصاد (مع اعتزازنا ببقية المؤسسات والمنظمات العاملة في ذات الاطار ) او انكم تعتمدون تزكيتنا لرجال الاعمال الفاعلين فضلا عن الشركات العاملة .
سعادة السفير : لا باس ان ناخذ ذلك بعين الاعتبار ، ولكن يؤسفني القول اننا لا نتوقع في الوقت القريب فتح مكتب للفيز ! يمكن فيما بعد ، بالنسبة الى مجلس الاعمال البريطاني العراقي والذي ذكرتموه في مستهل اللقاء ، هناك علاقة جديدة مع الحكومة حول تنظيم فرص تبادل الخبرات والمؤتمرات الخاصة بتنظيم الوقت ، اجلنا بعض الامور بسبب الانتخابات والوضع الامني في بغداد ، ونتيجة لنسبة الشهداء التي قدمتها بعض المنظمات الراصدة ، لاسيما وانها حققت نسبة عالية
النائب الاول : ولكن بيئة البصرة مطمئنة ومشجعة وآمنة .
السفير : نعم ، اتفق معك . اسسنا مجلس وزاري للتجارة والاستثمارات مع السيد زيباري ، وهناك اجتماع ثان في لندن في الشهر القادم ، هذا يعطي للشركات البريطانية فرصة التعرف على طبيعة العمل في العراق . انا لا اشك مطلقا في نسبة وحجم العمل ، لديكم المشاريع ولدينا الخبرات . نحن ندرك ان الشركات البريطانية كان لها دور في البصرة قبل هذه المرحلة ، هناك ثلاثة نقاط في هذا الامر . الاول : عدم معرفتنا بطبيعة الحياة الاقتصادية في البصرة . الثاني : الامن والانتباه الى الوضع الامني ، ثق ان اي اجتماع في لندن ترد عن العراق اخبار الامن ، وكأن الامن ملتصق بالعراق ، وهذا يحتاج الى اعادة النظر في الوضع الامني .
رئيس الاتحاد : اعتقد ان عقد مؤتمر مشترك بين البصرة والشركات البريطانية يذلل ذلك ، كنت اتكلم عن الوضع في البصرة في مؤتمرات عالمية وعن دور الامن وكيف تتمتع البصرة ببيئتها الآمنة والمشجعة لعمل الشركات حتى اتهمت بالتحيز الى مدينتي ، يجب ان نطور العلاقات ونبتعد عن الكلام الدبلوماسي ، ونطور كلامنا الى واقع فعلي . انا وجدت في بريطانيا ان الشركات تتطلع للعمل في البصرة ، ولكن الهاجس الانمني يحول دون ذلك . انا اعتقد ان بامكانك ان تقيّم الوضع الامني وانت موجود في البصرة . لدينا عمالة من الصين والباكستان ومن دول اخرى يتجولون في اسواق المدينة ، وباستطاعتك ان تراهم بشخصك وهم يعملون ويجولون بحرية كاملة . ثق انني في بيروت كنت سمع بعض اطلاقات ، وهي عملية طبيعية ، ولكنها في العراق تنصب في واقع الوضع الامني ، نحن ومن خلالك نجد ان لك دورا في ذلك وفي تقريب الصورة الحقيقية الى الآخر ، نحن نتطلع ان تكون الشراكة والرغبة متبادلة ، وسنقوم بعقد مؤتمر بين الطرفين في البصرة ولندن ونخلق فرصة التواجد والتجمع وتحفيز الاخر على المشاركة .
سعادة السفير : نعم نحن مستعدون ، وسنعمل على تحصين الوعي ... اعتقد ان استنتاجاتنا تختلف عن استنتاجاتكم ، في اي بلد اذا كان الوضع الامني رديء تجد ان الناس يتعودون على ذلك ، ولكن الاخر يتوجس من ذلك ! انا اعرف ان كل ستة اشهر يكون في البصرة تفجير او حادث ، ولكن هذا ايضا يؤثر على عمل النفسيات والشركات ، لدينا شركات تتنافس في الخليج ولكنها تجد صعوبة التنافس في العراق ، مع علمنا وجود شركات مثلا مثل الشركات التركية وغيرها .
النقطة الثالثة : هي طبيعة العمل وطبيعة مشاكل الادارة والبيرقراطية الادارية والكمارك والاجراءات الروتينية ومتطلبات الاجانب .. من الصعوبة الحصول على الفيز والاقامة ، وهي صعوبات لا تشجع عمل رجال الاعمال ، لدينا خطة في تقديم سلسلة وبرنامج عمل ، فضلا عن الشركات الاستشارية التي تتطلع الى ذلك ، هناك ارادة نمتلكها في المعالجة ، لدينا متخصصون قادرين على تقديم المقترحات .
النائب الأول : البصرة امنة ، واتمنى ان لا نستمع الى الشائعات والاجهزة المغرضة ، نحن نقدم من خلالك عقد مؤتمر نحن نتبناه ونثقف اليه .
رئيس الاتحاد : نريد منكم اعلامنا بمعارضكم ، ونحن بدورنا سنعلمكم بمعارضنا ، وهي عملية مهنية مشروعة .
سعادة السفير : اكيد ، الارادة موجودة ، عمليا ساطلب من مدير العلاقات التجارية السيد ماسكل الاتصال بكم والتنسيق وهو سيزور البصرة في الايام القادمة ، ونحن اكيد يجب ان نلتقي لغرض المتابعة والتحضير .
رئيس الاتحاد : في الزيارة المقبلة لا باس يزيارة مقر الاتحاد ، انا اؤكد على المعارض والتي تنمي العلاقة بين الطرفين ، ونؤكد هنا على البرنامج الثقافي لا سيما بين جامعة البصرة وبريطانيا وكذلك تطوير اللغة الانكليزية والوقوف على برامج تلقينها ودراستها وفهمها وبالطرق التقنية الحديثة .
سعادة السفير : مدير مجلس الثقافية زار البصرة والتقى السيد رئيس الجامعة ، وانا اتطلع لفتح مكتب التبادل الثقافي في البصرة وفتح معهد للغة الانكليزية ، يجب خلق العلاقة الوثيقة بين جامعة البصرة والجانب البريطاني او الملحق الثقافي البريطاني . هذا كله جيد ، يمكن اضافة الى النفط ان نتقرب من انفتاحنا على مؤسسات الصحة والتعليم و الكهرباء هناك شركة بريطانية تعمل في مجال المولدات انتم اعلم بها .
رئيس الاتحاد : بودنا توثيق العلاقات في كل المجالات واهمها المؤتمرات ولما لها من اثار كبيرة في تعزيز الصلات .
سعادة السفير : لدينا برامج تعاون في قطاعات حقوق الانسان وبناء المجتمع المدني والتنمية ، هذا الرنامج بعد الاحتلال ، نحن على يقين ان العراق دولة عظيمة لولا التحديات والصراعات التي يشهدها .
النائب الاول : نحن نحتاج الى برامج تنصب في اطر البناء وتحسين الخدمات وبناء المؤسسات التنموية .
سعادة السفير : امس في بغداد التقيت وزير الدفاع الدليمي وتحدثنا عن العلاقات العسكرية العراقية البريطانية لاسيما في مجال التدريب ، وتطرقنا الى زيارة الوفد العراقي الى بريطانيا وتخرج الوجبة العراقية من جامعة سانترس ، تصوروا كان الاول عراقي والثاني عراقي وهم متفوقون اقصد الدورة . الوجبة الاخيرة كان الاول ضابط عراقي ايضا وهذا مثار ارتياح لنا بانكم تمتلكون ناصية الطموح والتطور
سعادة السفير : انا اجد في البصرة نتائج وتحسن ملحوظ ، ولكنه ليس بالمستوى المطلوب .
رئيس الاتحاد: ولكننا نطمح الى اكثر من ذلك ، كيما نعمر البنى التحتية ونقوم بعملية البناء والاعمار العام للبصرة .
سعادة السفير : ولكن هذا يحتاج الى زمن والى عمل طويل .. كنت في الخليج ، وكنت القنصل العام في دبي ، اتصلت بعميد التجار واسمه جمعة الماجد . كان هذا الرجل يقول لي : كنا في دبي قرية ، وكنت ازور البصرة كموكز تجاري مهم ، وكنا نشتري الاشياء النادرة والنفيسة من اسواق البصرة العامرة ، وكانت دبي حينها قرية صغيرة .. وهذه شهادة كبيرة بحق البصرة .
رئيس الاتحاد : التقيت رئيس غرفة تجارة الكويت ، بعد الاحتلال كنا نعاني من الوصول الى دول الخليج .. تبسم لي وقال : كنا نزور البصرة ونطير من العراق ، وهو المطار الاكثر والاروج (سبحان الله) .
سعادة السفير : انا تأكدت ان كبار المهندسين والمستثمرين الذين التقيتهم ينظرون الى البصرة نظرة خاصة ، وكانت لهم اعمالا ناجحة فيها ، وهو ما يؤكد دورها ومكانتها .
رئيس الاتحاد : لدينا تاريخ وحضارة وتراث كبير ومشرق ، ولدينا امل في التطوير .. انا اشكرك على رحابة صدرك واشكرك كثيرا على اهتمامك بهذه المدينة الحية والمتجددة .
سعادة السفير : اعتقد ان خروج العراق من البند السابع سيسهل الامر ويعزز العلاقة بين العراق والكويت ؟
رئيس الاتحاد : اكيد ، لويذهب جنابكم الى منفذ سفوان الحدودي ستجد الشاحنات تترى على العراق ، وقد تصل احيانا الى اكثر من 1600 شاحنة او اكثر .. اذن فائدة الكويت اكثر ، كونها في حكم المصدّر ، اعتقد ان هذا الامر ومن خلال خروج العراق من البند السابع سيزيل التردد لدى الاخوة الكويتين ... نحن لا نمانع في تطوير العلاقات مع الاخوة الكويتيين في كافة المجالات . اعتقد الان ان لا داعي للتردد ، وحري بالحكومة الكويتية حث التجار الكويتيين حتى في مجال الاستثمار والتجارة وفي كل المجالات .
النائب الاول : نحن ندفع نحو توثيق العلاقات مع الكل وهذا من صميم واجب وعمل و دور الاتحاد في البصرة .
سعادة السفير : اعلموا ا ناي حدث في العالم الثالث يعتبر حدث عالمي يقترب من التطوير ، والعراق ينظر اليه في العالم الثالث كاحد الدول المهمة والفاعلة .
رئيس الاتحاد : كنت في مؤتمر في لندن اتكلم عن البصرة عاصمة العراق الاقتصادية ، احد الحضور البريطانيين وهو مدير شركة بريطانية قال لي : نحن كاقتصاديين ، كنا نخطط على ان تكون البصرة عاصمة العالم الاقتصادية في عام 1909 !!
سعادة السفير : (ضاحكا) -هذا في ايام ابو ناجي-
رئيس الاتحاد : لا تنسى دور البصرة بعد استكمال ميناء الفاو العميق وبناء القنال الجافة ، سيخفف هذا الميناء عملية النقل من 45 يوما الى 11 يوم ، وانتم تدركون الفرق .
اكرر شكري البالغ والمتجدد لكم سعادة السفير واهلا بك ضيفا في البصرة الفيحاء بلد الشعراء والادباء والمبدعين .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السيد صبيح الهاشمي يلتقي رئيس وإدارة شركة Mebex consultants ...
- مشروع القيثارة : تصميم لصرح عالمي بفكرة وتصميم واياد عراقية ...
- انين يُسمع من أدراج الأدباء البصريين
- اتحاد رجال الأعمال في البصرة يسهم في افتتح المركز الدولي لتط ...
- شركة SATREL –s.p.a الايطالية للبناء الجاهز تقدم مشروعا لبناء ...
- زيارة القنصل الالماني ومدير المكتب التجاري والاستراتيجي بالس ...
- مربد البصرة .. (عين الجمل ..حدقة الشعر)
- عندما تزحلقت السلحفاة*
- (صورة شمسية )*
- ديمقراطية عوراء
- هذيانات عراقية
- ثقافة الاستثمار
- أخيرا عاد الفرات حاملا همّ العراق
- صورة لن تزول
- ملتقى الشركات العالمية في البصرة (ISO )
- وفد الشركات الإيرانية يلتقي رئيس وأعضاء اتحاد رجال الأعمال ف ...
- هل يعود الأمس ؟ عادل علي عبيد
- مجلس الشباب الاقتصادي
- في بيدر الدخن
- سيول من مشاكل وإخفاقات تحول دون طموح شركاتنا النفطية المحلية


المزيد.....




- العراق: هجمات صاروخية على قاعدتين لقوات أمريكية وتركية في أر ...
- العراق: هجمات صاروخية على قاعدتين لقوات أمريكية وتركية في أر ...
- -السائق البطل- أحمد شعبان: أعتز بسيارتي التي تدمرت
- الغرب يدعو روسيا لـ-وقف التصعيد- في أوكرانيا
- هجوم مطار أربيل نفّذ بطائرة مسيّرة بحسب وزارة داخلية إقليم ك ...
- اليونان وليبيا تناقشان مسألة ترسيم الحدود البحرية
- بايدن يعلن أن -الوقت حان لإنهاء أطول حرب لأميركا- في أفغانست ...
- اليونان وليبيا تناقشان مسألة ترسيم الحدود البحرية
- مصدر في شرطة عدن يفند ادعاءات مدير مديرية دار سعد بشأن حملات ...
- أفغانستان ـ بايدن يعلن سحب قوات بلاده من -أطول حرب خاضتها أم ...


المزيد.....

- ملف لهفة مداد تورق بين جنباته شعرًا مع الشاعر مكي النزال - ث ... / فاطمة الفلاحي
- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - عادل علي عبيد - سعادة السفير البريطاني سايمون كولاس يلتقي رئيس اتحاد رجال الأعمال في البصرة