أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل علي عبيد - ديمقراطية عوراء














المزيد.....

ديمقراطية عوراء


عادل علي عبيد

الحوار المتمدن-العدد: 4045 - 2013 / 3 / 28 - 12:51
المحور: الادب والفن
    




الأرض هنا
مخصوصة بالجياع
الغيوم التي تحسر دموعها
تتفرس في وجه الليل
حتى أسراب الحمائم
راحت تصطدم بشعاع الشمس المتمايل
وهو ينحدر على القرى المتهالكة
الأشباح الذين سطروا الملاحم
أبطالنا الحقيقيون
يوغلون في العتمة
ونحن ننحدر من سفوح أنفسنا
إلى هاوية الآخرين
الهشيم الذي غص بنا
راح يتلو صلوات اليأس
ويرسم لوحة من خشوع الهزائم
السنين التي تكر فرارا
ترسل للزمن أسفارا لخيبة قادمة
الأجيال التي غصت أحلامنا بها
اازدحمت بها مراهناتنا الخاسرة
خذلتنا...
بعدما رضعت من ثدي الحرية الحمقاء
وذاقت متعة – خطيئة المصطلح الإغريقي الأعور
نشوته .. أبعاده .. حلمه .. أهدافه
وهي تهتف : عاشت ...
الدي ... مقرا ... طية .....
الشيوخ الذين دب بهم اليأس
وهدهم غبار الزمن
راحوا يتلذذون بملح دموعهم
وهي تنساب من بين اللحى الثلجية
يرددون بحشرجة اليأس :
(العن ابو الديــــــــــــ ....مقراطــــــ.......)
راح الشباب الأمل يوصل الليل بالنهار
بحثا عن :
(آخر لقطات السكس / احدث تقليعات الجينس
أفضل تسريحة شعر / أجود منتجات الجل )
الجنود الذين نمر بهم ودعوا الخشونة
غدت الرجولة ضربا من الماضي السحيق
ها نحن اليوم نمشي بشوارع غريبة عنا
نتخبط بذكرياتنا الغريبة
تاريخنا الذي راح يستظل براياتنا
المركوزة في سوح النصر
امست أحاديثنا عن الجبهات تضحك الآخرين
أخيرا ..
همنا في دروبنا
نتخبط بغربتنا
نصرخ ببكاء :
يا لضياع أوطاننا
يا لضياع أوطاننا






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هذيانات عراقية
- ثقافة الاستثمار
- أخيرا عاد الفرات حاملا همّ العراق
- صورة لن تزول
- ملتقى الشركات العالمية في البصرة (ISO )
- وفد الشركات الإيرانية يلتقي رئيس وأعضاء اتحاد رجال الأعمال ف ...
- هل يعود الأمس ؟ عادل علي عبيد
- مجلس الشباب الاقتصادي
- في بيدر الدخن
- سيول من مشاكل وإخفاقات تحول دون طموح شركاتنا النفطية المحلية
- رئيس اتحاد البرلمانيين العراقيين (منتصر الإمارة) في حديث بلا ...
- معاملنا المتوقفة .. مصانعنا المشلولة .. إنتاجنا المحلي المؤج ...
- قصص قصير من 6 كلمات (القسم السادس )
- نجاح اقتصادنا يكمن بثقافة رجال الأعمال
- قصص من 6 كلمات (القسم الخامس )
- قصص من 6 كلمات (القسم الرابع)
- قصص من 6 كلمات (القسم الثالث)
- 100 قصة من 6 كلمات
- اللجنة الاقتصادية في مجلس محافظة البصرة واتحاد رجال الأعمال ...
- المقاولون شريحة مظلومة تحتاج إلى رعاية الدولة


المزيد.....




- حفل الأوسكار ينطلق من محطة قطارات بلوس أنجليس
- مغنية راب أمريكية تنتقد عضوا بالكونغرس وصف أداءها بغير المحت ...
- سفير المغرب بالمكسيك يتباحث مع رئيس مجلس الشيوخ
- بعد خرجة وهبي.. رسالة توضيحية مشفرة من اخنوش الى مهاجميه
- صور عن وجع عوائل سجناء فلسطينيين تفوز بجائزة عالمية
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- شاهد: بثوب من القبلات الحمراء.. فنانة صينية تنشر الحب والوعي ...
- -مقدمة لدراسة بلاغة العرب- تأليف أحمد ضيف
- موقع محتويات.. مرجع المواطن الأول في السعودية
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عادل علي عبيد - ديمقراطية عوراء