أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لؤي عجيب - نجمة تائهة














المزيد.....

نجمة تائهة


لؤي عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 4140 - 2013 / 7 / 1 - 00:35
المحور: الادب والفن
    


إلى الأطفال الأسرى

نجمه المتشردة
يا حباً عابراً
اتبعي طريقك
براً وبحراً
وفكي قيودك
"أغنية بيروفية"
يبدأ بها الكاتب جان ماري غوستاف لوكليزيو روايته نجمة تائهة

"ألا تشرق الشمس على الجميع...؟؟" هذا ما سأله الشيخ ناس لليهود الذين أخرجوه عنوة من بيته واقتادوه مع آخرين في شاحنات مغطاة بشوادر إلى مخيم نور شمس هذا الذي يدب إليه الموت من جميع الجوانب من ندرة الماء وقلة الطعام الذين انقطعا في نهاية المطاف .. وكان الموت أول الزائرين للشيح ناس حيث دفنه ولداه في أعلى الرابية المطلة على طول كرم و الجانب الآخر من الحياة التي استولى عليها اليهود... هذا ما جاء في رواية " لوكليزيو" نجمة تائهة ... التي بدأها في مخيمات اللاجئين اليهود الفارين من وجه الألمان من جميع أنحاء أروبا حيث المقاومين اليهود، كما كان يسمونهم، يجابهون الألمان ويهربون اليهود ليجلبوهم إلى المخيمات في سان مارتان إيذاناً منهم بالرحيل إلى أرض الميعاد .. فلسطين .. على ظهر سفينه ايطالية اسمها سات فراتيلي ومعناها الأخوة السبعه ... يصور لنا القحط والذل والألم والرعب الذي عاشه اليهود .. والأمل بالوصول لأرض الميعاد ..
هيلين أواسترليتا .. النجمة الصغيرة .. كما كان والدها يفضل أن يناديها، اسم البطله اليهودية ... هي التي تروي المعاناة خلال الهجرة حتى وصولهم لشواطئ فلسطين مع والدتها اليزابيت ... ومع دخولهم القدس في شاحنات عسكرية ... توقفت الشاحنات لتسمح بمرور مواكب المهجّرين العرب من النساء والأطفال ... حيث ابصرت استرليتا الرعب والألم في عيون النسوة والأطفال ... هو نفسه الذي أبصرته في سان مارتان، نزلت من الشاحنة مقتربة من صفوف المهجّرين لتخرج طفلة فلسطينية من بين الصفوف مدت لها كراساً كتبت في أعلى صفحاته اسمها " نجمة " .. لتكتب لها استرليتا اسمها في كراسها .. تحمل الطفلة كراسها بين ذراعيها وتسرع عائدة إلى الصفوف المنهكة من الألم والذعر و السير دون وجهه... تعود استرليتا إلى الشاحنات .. لتتسائل عن سبب هجرتهم ... تصمت أمها اليزابيت بتجاهل وتشد على يدها ... تكرر سؤالها بإلحاح عن سبب هجرتهم ... فكان الجواب من امرأة لم تطأ قدماها أرض فلسطين إلا منذ يومين فقط .. " انهن زوجات وبنات من يقتلونا ..." كانت طريقة الجواب العدائية كافية لتمنعها من النقاش .. لكنها أبصرت فيهم عدمية سوداوية حتميتها الموت ....
ليعود الكاتب برواية معاناة المهجّرين العرب بلسان وعيون نجمه الفلسطينية ...
رواية تستحق القراءة ... والوقوف كثيراً عند مفرداتها والأسماء المذكورة خلالها ....






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مؤامرة واحدة لاتكفي ...
- وطني .. غاية لا تدرك ....
- قدر سكران ۲ ....
- حلم .. العود الأبدي
- وقف الدم السوري الآن .. ضرورة ملحة
- سوريا تتكئ على جراحها ...
- دردشة مع كندي
- ربع وقية إنسانية ...
- بعد الكاس العاشرة ... ناجيتك ...
- تأمل في الحدث
- رسالة إلى المعارضااات... السورية
- الأزمة السورية.. واجب البحث عن الحل
- مازال هناك موعد للقاء
- مين لازم يسمع ...؟؟؟؟
- كاس وناس وبسط
- حرية.. حرية .. حرية ....
- حرية .. حرية ....
- حكمة الدم
- إلى أين...؟؟؟
- الآخر ...


المزيد.....




- نواب أوروبيون يواجهون تضليل الجزائر والبوليساريو
- ابنة سعيد صالح تعلق على عرض مسرحية -مدرسة المشاغبين- بالألوا ...
- حلقة لم الشمل من -فرندز- تعرض نهاية الشهر الحالي
- -عاصمة العالم الثالث-.. مذكرات زمن حركات التحرر من الاستعمار ...
- لطفي بوشناق: القضية الفلسطينية هي كلمة حق وقلتها.. ولو كلفتن ...
- مصر.. فنان يتعرض للتنمر بسبب صورة ويستنجد بالفنانين لإنقاذه ...
- تدهور الحالة الصحية للفنانة نادية العراقية في مصر
- نجمة سينما روسية تنطلق إلى الفضاء
- روسيا تتحضر لتصوير فيلم في الفضاء الخارجي
- بيع لوحة للفنان كلود مونيه بأكثر من 48 مليون دولار في مزاد أ ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لؤي عجيب - نجمة تائهة