أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لؤي عجيب - بعد الكاس العاشرة ... ناجيتك ...














المزيد.....

بعد الكاس العاشرة ... ناجيتك ...


لؤي عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 3779 - 2012 / 7 / 5 - 09:12
المحور: الادب والفن
    


زعلان عليك كتير ومقهور .... بس والله ما طلع بايدي أعمل شي ...
انت مصدقني أكيد ؟؟؟
أنا متلك ... تجاهلوني سنين ... وشلحوني بالصحراء ...

شو مفكر يعني .. مين بيترك الجبال .. الخضار .. النهر والبحر .. وبيطلب الصحرا ..
مين بيترك الناس يلي حبهم وحبوه ... وبعيش مع الغربا....

مين بيترك الحضن الحنون..؟؟؟؟

غير يلي متلي ومتلك ...

كنت صغير ... وكنت اتطلع عليك ... وراسك عالي ومرفوع .. بس ولا مرة قدرت شوف دمعتك ...
أنا ما عم أكذب عليك ولا بعمري غشيتك وأنت بتعرف ...
بس كتير كنت زعلان منك .. لأنك حضنت يلي غشوك ... وكذبوا عليك وتركتني ...
كنت مفكر أنك.. أنت تخليت عني ...
ما فكرت أنك تركتني غصب ... وبكيت قهر علي وعلى غيري ...
بس والله ... ومع أني كتير كنت مقهور منك ...
... ...
لما مشي الباص من دمشق وراح للصحرا ...
اتطلعت خلفي كتير ... اتطلعت عليك ...
قلت ممكن تناديني ... وتقلي رجاع ... أنا بدي لفك وبوسك وضمك وما أتخلى عنك ...
بس ما صار ...
وضليت زعلان منك ... سنين .. وأنا زعلان منك ....
وكنت .. عم فكر .... ما أرجعلك ..
بس ... بحبك ... ما بقدر على بعدك ..
رجعت ... بس كنت .. أنا عم اتحداك ... بدونك ... أنا عملت شي ..
وبدونك أنا صرت شي ...
مرة تانية ... ما قدرت شوف الغصة ولا الدمعه بعيونك ...
تركتك ... ورجعت ... لمكاني التاني ...
كنت مبسوط ... ومقهور بعدني منك ...
لأنك لميت كتير نصابين لحضنك ...
ولما مشي الباص مرة تانية من دمشق ... ما اتطلعت خلفي ..
وغرغرت الدمعه بعيوني .. وأنا عم قول ... ما رح أرجعلك ...
الغصة ضلت ...
كنت حاكيك .. ليش عم تعمل هيك ...؟؟؟
ليش عم تبعدنا عنك ...؟؟؟
ضليت سنين ... وما قدرت ... ... اشتقتلك .... كتير اشتقتلك ...
رجعت ... وبست ايدك ... وقلتلك سامحني ...
بدي كون هون ... هون ... معك ... وبدي كون أنا ... ومعك ...
ما قدرت تضمني لحضنك ...
وما قدرت تخليني كون أنا .. ومعك ...
ما عرفت ليش ....؟؟؟
غلطك ... غلط يلي حضنتهم ... بس كنت مقهور وما عم افهم ليش هيك ....

ومن كتر زعلي منك ....
كنت اتخيلك ...
لو سألوك ...
ليش هيك ساويت بأبنك و بأولادك ....
اتخيلك .... وأنت مطأطأ .. راسك ...
وعم تقول .. ما قدرت أحمل .. أبني ... ما قدرت أحمل أولادي ....
تخليت عنهم ... حتى يعيشوا ... وشوف ضحكتهم ... ولو من بعيد ....

والغصة تكبر بقلبي ....
ليش ما قدرت ..؟؟؟
ليش ..؟؟؟؟؟؟

اليوم فهمت... ليش....؟؟؟؟
وأنا عم أشرب كاسك ...

اليوم فهمتك ...
لما شفت دموعك دم ...
اليوم فهمتك ...
وأنت عم تبكي عالكل ...

غلطي أني تركتك ..؟؟؟
غلطي أني زعلت منك ؟؟؟
لازم كون ضليت معك ؟؟
.........................
اليوم عرفت .... يا بلدي ....
أني ما لازم كون تركتك انا وغيري .. لوحدك ...
مع الدجالين يلي ارتموا بحضنك ...
لازم كون ضليت معك أنا وغيري لو خسرنا كل شي ... ولا نخسرك ....
سامحنا يا وطني .... غلطنا كتير .... بحقك ...



#لؤي_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تأمل في الحدث
- رسالة إلى المعارضااات... السورية
- الأزمة السورية.. واجب البحث عن الحل
- مازال هناك موعد للقاء
- مين لازم يسمع ...؟؟؟؟
- كاس وناس وبسط
- حرية.. حرية .. حرية ....
- حرية .. حرية ....
- حكمة الدم
- إلى أين...؟؟؟
- الآخر ...
- منولوج .. يا ...
- تعرجات
- الحق رقم ألف
- الحق رقم واحد
- نسم علينا الهوى ...
- أسطورة نهر
- الإنتظار
- الزير سالم في ديارنا
- في الظل


المزيد.....




- ماتفيينكو: مزاعم الغرب بإمكانية استخدام روسيا للسلاح النووي ...
- مشهد لن تراه إلا في الأفلام.. كاميرا تلتقط رجلًا ببدلة وحذاء ...
- الكاتبة الفرنسية آني إرنو تفوز بجائزة نوبل للأدب لعام 2022
- يفن سبيسي يمثل أمام محكمة في نيويورك بقضية اعتداء جنسي
- منح جائزة نوبل في الآداب للفرنسية آني إرنو
- أكثر من ألف قطعة فنية.. متحف الفن الإسلامي بقطر في حلة جديدة ...
- أَثَرٌ بَعْدَ عَيْن
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...
- روسيا والهند تتجهان لتنظيم عروض متبادلة للأفلام الوطنية
- في تعليقه على قرار -أوبك+-.. وزير الطاقة السعودي يذكّر بمسرح ...


المزيد.....

- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لؤي عجيب - بعد الكاس العاشرة ... ناجيتك ...