أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد زكريا توفيق - الفن - جوجان – سيزان















المزيد.....

الفن - جوجان – سيزان


محمد زكريا توفيق

الحوار المتمدن-العدد: 4137 - 2013 / 6 / 28 - 00:21
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


بعد أن ظل يرسم كهاو، أخذ "بول جوجان" (1848-1903م) عدة دروس في فن الرسم مع الرسام "بيسارو". بعد ذلك، ترك العمل المربح كسمسار، لكي يتفرغ عام 1883م للرسم.

مثل فان جوخ، رفض الرسم الموضوعي، الذي يتبع القواعد، وفضل عليه الرسم الشخصي أو الغير موضوعي، الذي لا يتبع القواعد، ويعتمد فقط على رأي وإحساس الفنان.

بحلول عام 1886م، أصبح النقاد، والكثير من الجمهور، متقبلين للتأثيريين كفنانين حقيقيين. ولم تعد لوحاتهم تبدو كأعمال خام أو ناقصة.

تخلى جوجان أيضا عن أسلوب التأثيريين في معالجة الضوء والألوان، لأنه يعتقد بأن الألوان يجب أن تترك للتعبير عن خلجات النفس والشعور دون قيد أو شرط. على الرسام أن يحدد الألوان بنفسه وفقا لقوى الخلق داخله.

فان جوخ كان يستخدم ضربات الفرشة السميكة، بينما جوجان كان يوظف مساحات مفلطحة من الألوان، تذوب في بقع أو نماذج مجردة.
في عام 1886م، انتقل جوجان إلى "بونت-أفين"، في مقاطعة "بريتاني" شمال فرنسا. كان يعتقد أن هناك، سوف يجد حضارة بدائية لم تلوث، وجو التقوى الذي كان يهيمن في العصور الوسطى الكاثوليكية. هناك رسم لوحة بعنوان " يعقوب يصارع الملاك":

http://uploads1.wikipaintings.org/images/paul-gauguin/the-vision-after-the-sermon-jacob-wrestling-with-the-angel-1888.jpg

نلاحظ هنا أن جوجان في هذه اللوحة، قد بعد عن "الواقعية" و"التأثيرية" معا. اللوحة تظهر نساء مقاطعة "بريتاني"، وقت خروجهن لتوهن من قداس الأحد، بعد سماعهن قصة يعقوب وصراعه مع الملاك. تلبسن الملابس السوداء والقبعات البيضاء.

هنا نساء بريتاني يظهرن معا، مع صورة خيالية ليعقوب والملاك. الحقيقة والخيال كلاهما في اللوحة، يفصلهما جزع الشجرة. مثل التأثيريين، قام جوجان بدراسة الرسم الياباني ورسومات الزجاج الملون، واقتبس منه المساحات اللونية والألوان القوية.

الأشخاص مقطوعة من الجانبين وفي أسفل اللوحة. مصدر الضوء غير واضح، وهي شيمة فن "الفوفية" أو "المدرسة الوحشية". جوجان تخلى عن الواقعية في توزيع الضوء، وركز جهده في تركيبة عناصر الصورة، لكي توجه انتباه المشاهد إلى الفكرة والرسالة التي تحملها.

الصورة ليست ما يراها عين الفنان التأثيري، ولكن ما يتذكره ويتخيله. وعليه، نجد جوجان هنا قد لوى المساحات والمنظور البصري، لكي يبرز الإيمان البريء للنساء.

في نفس الوقت، رسم يعقوب والملاك في حجم صغير ، يتصارعان في حلبة محاطة بسور حجري وجزع الشجرة وحافة اللوحة. النساء يقمن بدور المتفرجات لهذا الصراع المقدس.

لاحظ هنا أن جوجان لم يستخدم خط الأفق، أو الضوء والظلال، أو الألوان الطبيعية. بدلا من ذلك، استخدم التجريد والنماذج النمطية. الوان غير معالجة تملأ مساحات مفلطحة وأشكال محاطة بخطوط واضحة. القبعات البيضاء والملابس السوداء وحلبة النزال الحمراء.

بعد أن قضى جوجان بعض الوقت في صحبة فان جوخ في أرليز عام 1888م، أخذ يبحث عن موضوعات لكي يرسمها ومكان اقتصادي لكي يعيش فيه. وجد هذا في جزيرة تاهيتي في المحيط الهادي، وهي مستعمرة فرنسية منذ عام 1842م.

جزيرة تاهيتي جذبت جوجان، لأنها وفرت له حياة بدائية بعيدة عن الحياة المادية الأوروبية، وقريبة من الطبيعة. عند وصوله، وجد الجزيرة قد تلوثت بالاحتلال الفرنسي ولم تعد بكرا كما كانت.

لكنه أراد أن يبقي تصوره للجنة البدائية، فانتقل إلى مناطق الريف في الجزيرة. وهناك أمكنه التعبير عن الحياة البدائية بألوان زاهية في سلسلة لوحات زيتية.

كانت حياة جوجان تغلفها المتاعب. صحته لم تكن على ما يرام، يعاني من مشاكل في القلب. في عام 1897م، بعد أن أضنته المتاعب، أقدم على الانتحار، بعد أن رسم لوحة بعنوان "من أين أتينا؟ ومن نحن؟ وإلى أين نحن ذاهبون؟" لم ينجح في الانتحار، لكنه توفي بعد ذلك بسنوات قليلة عام 1903م.
http://0.tqn.com/d/arthistory/1/0/Y/V/ambrvoll_13.jpg

أهمية هذه اللوحة، هي أنها تعطينا ملخص عن أسلوب جوجان الفني وفلسفته في الحياة. المشهد استوائي، مليء بنساء الجزيرة وأطفالها. سطح الكنفا، فيما عدا الأشخاص، عبارة عن مساحات ألوان مسطحة.

في خطاب لصديقه "تشالز موريس"، يخبرنا جوجان عن معنى اللوحة. إلى أين نحن ذاهبون؟ امرأة عجوزة تقترب من الوفاة.
من أين أتينا؟ نبدأ الحياة كطفل.
من نحن؟ رجل وامرأة بملابس داكنة بالقرب من شجرة المعرفة. الباقي شخصيات تحيا حياتها البدائية.

بول سيزان (1839-1906م)، كان معجبا ب "يوجين ديلاكروا". إلا أنه تأثر بالتأثيريين وخصوصا إميل بيسارو. قبل، في البداية، نظرية التأثيريين في الألوان وفي موضوعاتهم المنتقاة من الحياة اليومية.

لكن دراسته للوحات الفنانين الكبار القدامى في متحف اللوفر، أقنعته أن التأثيريين تعوزهم الصيغ الشكلية والبناء الفني الرصين. لذلك، قرر سيزان أنه يريد أن يجعل الفن التأثيري أكثر صلابة، فن يقارن بفن الأقدمين.

أساس فن سيزان هو أسلوبه الفريد في دراسته للطبيعة، والذي نراه في لوحة "مونت سانت-فيكتور".
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/archive/4/40/20120408074645!Paul_C%C3%A9zanne_115.jpg

وهي أحد اللوحات التي رسمها للجبل القريب من بيته في "ايكس-ان-بروفونز". لم يكن هدف سيزان هنا محاكات الكاميرا ونقل المشهد بدقة. ولم يكن يقلد التأثيريين في نقل انطباعه للمشهد. لكنه، كان يبحث عن البناء الفني الذي يخفيه الإحساس والمشاهدة المباشرة.

لم تكن استجابة سيزان تلقائية مثل التأثيريين. إنه يستخدم الأسلوب التحليلي. فهو يرتب الخطوط والمساحات والألوان التي تكون المشهد كوحدة، بدلا من أن يستخدم المنظور البصري أو التدرج بين الضوء والظلام أو الأساليب التقليدية.

بول سيزان رجل خجول، انتقل إلى باريس عندما كان شابا. بالرغم من رغبة والده، اتجه إلى فن الرسم بدلا من مهنة المحاماة.

فن سيزان يعتبر فن حديث. تأثر بأسلوبه، الفن التكعيبي والفوفي (الوحشي). لم يحظ سيزان بالتقدير المناسب إلا في سنينه الأخيرة، وبعد معرضه الأول. عند وفاته، كان الكل مهتما بفنه.

أسلوب سيزان الحديث، يمثل نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة. لذلك، لم يكن فنه مفهوما لسنوات عديدة. بعد اشتراكه في المعرض الأول للفنانين التأثيريين، التمس الكثير من الفنانين منعه من عرض لوحاته، لأنها في نظرهم كانت مثيرة للجدل.

ينتسب سيزان إلى عائلة ثرية فرنسية. والده كان رجل بنوك ناجح، لذلك لم يكن سيزان في حاجة للتنازل عن فنه لكي يرضي المشترين وتجار اللوحات الفنية. والدته كانت سيدة رومانسية ساعدت ابنها وشجعته على مواصلة الرسم.

في عام 1852م، التحق سيزان بكلية البربون. هناك كون صداقات مع "إميل زولا" و "بابتستين بيلي". وظلوا الثلاثة أصدقاء لمدة طويلة. بعد عامين في مدرسة الحقوق، كان خلالها يحضر دروسا في الفن. لكنه لم يتحمل الدراسة الأكاديمية وترك باريس.

بعد ذلك، التحق سيزان بالأكاديمية السويسرية. هناك قابل الرسام كميل بيسارو. بعد خمسة شهور من المحاولة لكي يكون رساما في باريس بدون نجاح، عاد سيزان إلى "ايكس_ان_بروفينز" بطلب من والده.

في مسقط رأسه، التحق سيزان بمدرسة فنون محلية، وحاول العمل في البنوك بدون نجاح. ثم عاد ثانية إلى باريس لكي يعمل كرسام، وقام بإرسال العديد من لوحاته إلى الصالون الفرنسي للعرض السنوي.

في عام 1872م، كان سيزان يعيش مع صديقته "هورتينز فيك" في "بونتواز". لا يزال يرسم، ويقضي بعض الوقت مع صديقه الفنان بيسارو. في عام 1873م، قابل فان جوخ.

في عام 1877م، عرض سيزان 16 لوحة. لكنها قوبلت بالاحتقار من النقاد. لذلك، قرر عدم عرض لوحاته مرة أخرى مع الفنانين التأثيريين.

في عام 1880م، قرر البعد عن الفن التأثيري. في عام 1886م، تزوج سيزان من خليلته، وورث ثروة طائلة بعد وفاة والده. من ثم، لم يعد يحتاج لبيع لوحاته لكي يعيش.

في عام 1895م، عرض لوحاته بنفسه في باريس. في عام 1900م، كانت لوحاته تعرض في كل أنحاء أوروبا. في عام 1906م، توفى بول سيزان من التهاب رئوي، ودفن في مقبرة في بلده.

استخدم بول سيزان ضربات الفرشة السريعة الكثيفة داخل الاستوديو في بداية حياته الفنية. بعد معرفته للفنان بيسارو، بدأ يرسم خارج الاستوديو ومن الطبيعة. نتيجة لذلك، تغير أسلوبه وبناؤه الفني، وأصبحت ألوانه أفتح، لكن ضربات فرشته لاتزال كثيفة.

اهتمام سيزان بالتكوين الفني، جعله يترك الكثير من لوحاته غير تامة، لصعوبة اكمالها من وجهة نظره. بعض اللوحات كان يستغرق اكمالها عدة شهور.

كان اهتمام سيزان بالخطوط والمستويات والألوان وعلاقتها ببعض. وكان يوظفها لخلق العمق في اللوحة. كان يرى أن الألوان الباردة تتراجع وتتقهقر، بينما الألوان الدافئة تتقدم وتظهر.

في لوحة "مونت سينت فيكتور"، لم يستتخدم الانطباع المباشر مثل "مونيه". لكنه قام بتحليل المشهد، وما به من ألوان ومساحات. المساحة الرئيسية تمتد إلى خارج اللوحة، وتحتوي على عناصر صغيرة.

مثل الطرق والحقول والمنازل وجسر في أقصى اليمين. كل منها يشاهد من مكان مختلف، مثل أسلوب قدماء المصريين في الرسم (العين تشاهد من الأمام والوجه بروفيل جانبي).

فوق كل هذا، نجد أكبر مساحة، يمثلها الجبل، والذي يبدو قريبا. لكن مقدمة الصورة تبدو بعيدة. أي أنهما رسما من منظورين مختلفين.
الألوان والنسبة والتناسب في المساحات نجدها متغيرة، وليست ثابته كالتي نشاهدها في الطبيعة أو في الصور الفوتوغرافية.

يقول سيزان وهو يصف أسلوبه في الرسم: "أنا أحول المشهد الطبيعي أمامي إلى أشكال هندسية، أسطوانة وكرة ومخروط. كلها أجزاء في وضع منظوري مناسب. بحيث تتجه جوانب الأشكال نحو مركز الانتباه في اللوحة.

الخطوط الموازية الأفقية تعطي اتساع. الخطوط العمودية على الأفق، تعطي عمق. لكن الطبيعة لها أبعاد ثلاثة، واللوحة لها بعدان. لذلك، وجب على الفنان أن يضيف للضوء في اللوحة، ترددات تتمثل في اللون الأحمر والأصفر وقدر مناسب من اللون الأزرق، حتى نعطي الانطباع بالهواء."

فن رسم الطبيعة الصامتة، الذي مارسه بول سيزان، يبين بوضوح أسلوبه المميز. فهو يقوم بترتيب وضع مجموعة محدودة العدد من الأشياء، بحيث تعطينا تأثير معين.

هو يستخدم أسلوبا تحليليا في ترتيب وملاحظة ووضع وتلوين الأشياء. بخلاف الأسلوب التأثيري، الذي يعتمد على الانطباع اللحظي. مما جعله يتخلي عن استخدام الفاكهة والزهور الحقيقية كموديلات، لأنها تفسد بسرعة ولا تعطيه الوقت الكافي لدراستها.

في لوحة "سلة تفاح"، نجد الأشكال قد فقدت شيئا من شكلها الطبيعي. الزجاجة أصبحت أقرب للاسطوانة، والفاكهة صارت أقرب للكرات المستديرة.
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/c/c4/Paul_C%C3%A9zanne_185.jpg

استخدم سيزان الحدود وتجاور الألوان، لكي يؤكد صلابة كل شكل وفصله عن الأشكال المجاورة. حرف الطاولة غير مكتمل. الأشياء مرسومة من نقط مشاهدة مختلفة.

الزجاجة تميل عن الخط الرأسي والسلة تسكب ما فيها، والتفاح يكاد يسقط من الطاولة لولا فرش المائدة الأبيض والغير مفرود. هذا يحول المشهد من حالة السكون والصمت إلى الحركة والحياة. اللوحة تعطينا انطباعا بأن هناك شيئا على وشك الحدوث.

هذه اللوحة ليست لوحة ميته، وإنما لوحة بها روح وطاقة وضع. الحياة في اللوحة، لا تأتي من الأشياء المرسومة، وإنما تأتي من ترتيبها وتكوينها وتلوينها بطريقة معينة. لذلك، لا نعجب من وصف بول سيزان بأنه أبو الفن الحديث.

قامت إمارة قطر بشراء لوحة "لاعبي الورق" لبول سيزان في عام 2011م، بمبلغ أكثر من ربع مليار دولار (مبلغ يتراوح ما بين 250 و 300 مليون دولار). هذا يعتبر أغلى ثمن للوحة فنية في تاريخ الفن الحديث.

لوحة لاعبي الورق، التي اشترتها حكومة قطر بربع مليار دولار.
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/b/b5/Card_Players_%285th_version%29_1894-1895_Paul_Cezanne.jpg

بعض لوحات بول سيزان:

سكرية وكمثرى وكوب أزرق.
http://uploads3.wikipaintings.org/images/paul-cezanne/sugar-bowl-pears-and-blue-cup.jpg

بورتريه بول سيزان.
http://uploads0.wikipaintings.org/images/paul-cezanne/self-portrait-with-palette.jpg

http://uploads0.wikipaintings.org/images/paul-cezanne/self-portrait-in-a-felt-hat-1894%282%29.jpg

طفلة ودمية.
http://uploads2.wikipaintings.org/images/paul-cezanne/little-girl-with-a-doll-1904.jpg

وإلى اللقاء في مقال قادم، إن شاء الله، لكي نواصل الحديث عن الفن والفنانين.
[email protected]






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفن - ما بعد التأثيرية(فان جوخ)
- الفن التأثيري
- الفن الفرنسي – القرن 19
- الفن الفرنسي – القرن 18
- الفن الفرنسي – البداية
- الإخوان وحكم مصر
- الفن الإنجليزي – القرن 19
- الفن الإنجليزي – كونستابل - تيرنر
- الفن الإنجليزي – جينزبورو
- الفن الإنجليزي – رينولدز
- الفن الألماني – هانس هولباين
- الفن الألماني – دورير
- الفن الهولندي – العصر الذهبي
- الفن الهولندي – رامبرانت
- الفن الفلمنكي – فان دايك
- الفن الفلمنكي – روبينز
- الفن الفلمنكي – فان آيك
- الفن الإسباني – موريللو
- الفن الإسباني – فيلازكويز
- الفن الأسباني – عمارة الأندلس


المزيد.....




- إعلان حالة الطوارىء في اللد ونتنياهو يوافق على إرسال كتائب ت ...
- إسرائيل.. مواجهات في حيفا وإحراق مطعم في عكا (فيديو)
- شبوة.. هروب سجناء من مركزي بيحان في حادثة هي الثالثة خلال شه ...
- مقتل طفل وإصابة آخر بإنفجار لغم أرضي في مأرب
- أمريكا: نعمل مع الحلفاء لاحتواء التعزيزات الروسية قرب الحدود ...
- الداخلية الكويتية تحذر مرتادي البحر: التزموا بـ -اللباس المح ...
- الجيش الإسرائيلي يرسل كتائب تابعة لحرس الحدود إلى مدينة اللد ...
- النيران تلتهم محطة الكهرباء الإسرائيلية في عسقلان بعد تلقيها ...
- الناطق باسم كتائب القسام: لأهلنا في الداخل المحتل انهضوا يا ...
- إسرائيل تعلن حالة الطوارئ في مدينة اللد على إثر الصدامات بين ...


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد زكريا توفيق - الفن - جوجان – سيزان