أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جودت هوشيار - ما قل ودل : حلم المالكي المستحيل














المزيد.....

ما قل ودل : حلم المالكي المستحيل


جودت هوشيار
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 4046 - 2013 / 3 / 29 - 01:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لمناسبة الذكرى العاشرة للغزو الأميركي للعراق ، عقد معهد أميركان انتربرايز ( American Enterprise Institute ) في واشنطن ندوة تحت عنوان " العراق بعد عشر سنوات " من الغزو بطبيعة الحال ، وكان من ضمن الخطباء الرئيسيين في الندوة ، السيناتور جون ماكين ( John McCain )، المرشح الرئاسي السابق ، الذي تحدث عن الوضع الراهن المتأزم في العراق بعد عشر سنوات من سقوط النظام الصدامي .
وقال السنتور الجمهوري أنه يشعر بقلق بالغ حول تداعيات الخلافات الحادة بين العراق وكردستان ( التعبير لماكين ) .ورداً على سؤال عن رأيه في العلاقات المتوترة بين بغداد وأربيل ، قال ماكين : " أعتقد ان رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني ما يزال يدعو لعراق موحد، ولكن الأحداث يمكن أن تملي عليه منحى مختلفا."
و أضاف ماكين :" ان المصالح الكردية العليا هي التي تحدد في المقام الأول ، أولويات الرئيس بارزاني ، و اعتقد أنه يرغب في التعاون معنا و يتطلع الى مساعدتنا له في العمل ، ولكنه في الوقت نفسه يدرس كل ما لديه من رهانات ، ولو كنت مكانه لفعلت الشيء ذاته ." وأستطرد ماكين قائلاً : " لقد فوجئت عندما التقيت بارزاني قبل ستة أشهر، واكتشفت أنه لايجتمع بانتظام مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي . سألت الرئيس بارزاني:

متى ألتقيت آخر مرة بالمالكي ؟ قال : منذ أكثر من عام .

وهذا امريقلقني كثيراً."

وتابع ماكين قائلاً : " الكرد يحلمون منذ عدة قرون بالدولة الكردية ، وأعتقد أن ثمة نخبة كردية ترى ، أن تحقيق هذا الحلم يلوح في الأفق، بالنظر إلى الأوضاع الراهنة في سوريا والعراق وتركيا . ولكن على الرغم من هذا، ما زلت آمل في بقاء العراق موحداً والمصالحة بين الفصائل السياسية في البلاد ." أنتهى كلام ماكين .

المفارقة هنا ان سياسياُ ( أجنبياُ ) ، ينتمي للدولة ، التي يدين لها السيد نوري المالكي بمنصبه الرفيع ، يشعر بالقلق من تقسيم العراق اكثر من رئيس الوزراء ( العراقي ) ومن أركان نظامه ، ولا شك ان " ماكين" قلق من تداعيات سياسات المالكي، التسلطية و الأقصائية التي ستقود الى تقسيم العراق حتماً .
المالكي، الذي سحرته نشوة السلطة المطلقة ، سادر في غيه و غارق في حلمه المستحيل بأن يتحول الى طاغية رجديد في زمن أطاحت فيه الشعوب العربية بطغاة أقوى و أكفأ و أذكى منه بكثير.
على المالكي ان يستفيق من حلمه قبل فوات الأوان، لأن زمن الحزب القائد و القائد الأوحد ولى الى غير رجعة ومن لم يدرك هذه الحقيقة ، مصيره الى الزوال .

ثم ان الكرد - الذين أنتزعوا بعض حقوقهم بنضال بطولى و تضحيات سخية وسقطت تحت أقدامهم طغاة و حكومات أكثر بأساً من المالكي و ميليشياته الطائفية وحكومته العاجزة ، الغارقة في الفساد - لا يمكن ان يقبلوا بأقل من عراق فدرالي ديمقراطي تعددي و حكومة مركزية كفوءة و نزيهة تعمل لصالح العراق والعراقيين دون تفرقة او تمييز و ليس لصالح فئة صغيرة من المتاجرين بالدين الحنيف ، حكومة تنتمي الى هذا العصر و ليس الى عصور الظلام ، ، وكلما ادرك المالكي هذه الحقيقة سريعاً ، كان ذلك في مصلحة البلاد و أفضل لمستقبله السياسي ، أن كان له مستقبل .!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,691,639
- نداء أوجلان التأريخي الى السلام ، ألقى الكرة فى ملعب أردوغان
- مرحلة جديدة في تطورالعلاقات الكوردستانية – الروسية
- اليوم العالمي للغة الأم
- حرية الصحافة بين التشريع والتطبيق
- ما قل و دل : البصرة تستغيث من كابوس سوري
- خمسون عاماً على صدور كتاب - الحكايات الملحمية الكردية المغنا ...
- رسائل ساخاروف دفاعاً عن الكرد و حقهم فى تقرير المصير
- رائعة العقاد عن أمه الكردية
- الأنترنيت والتلفزيون: من المنافسة المحمومة الى الإندماج والت ...
- ما قل و دل : بلطجية مرسى !
- عراق الكرد و عراق المالكى
- ما قلّ و دلْ : مرسى و لغز ( كوكب القرود)
- تفاصيل مثيرة عن صفقة مريبة
- ما قل و دل : لغة لمالكى
- صفقات المالكى التسليحية ... ما خفى كان أعظم !
- آفگوست ژابا مؤسس ( الكوردولوجيا ) الروسية
- مفارقات زيارة المالكى الى موسكو
- المذكرات الشخصية و كتابة التأريخ
- خارطة الانتفاضة الشعبية فى سوريا
- 1250 عاما على بناء بغداد : مدينة عظيمة أسيرة الحاقدين عليها


المزيد.....




- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- لأول مرة في عهد بايدن.. جيش أمريكا يقصف ميليشيات تدعمها إيرا ...
- فورد تطرح نسخة فاخرة من Explorer الجبارة
- ملكة بريطانيا تتحدث عن تجربتها الخاصة مع لقاح كورونا 
- برلماني روسي: الناتو سيبدأ في الانهيار إذا تخلى عن مفهوم -ال ...
- عباس يدعو  للالتزام بالتفاهمات و-فتح- ستخوض الانتخابات بلائح ...
- تمديد العقوبات على شخصيات يمنية... ومجلس الأمن يضيف اسم مدير ...
- أكبر لوحة في العالم ستباع بالمزاد بدبي لتمويل أعمال خيرية لأ ...
- مصر القديمة: كيف كان يشرب الفراعنة البيرة؟
- لماذا تثير صفقة المقاتلات الروسية لمصر قلق واشنطن؟


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جودت هوشيار - ما قل ودل : حلم المالكي المستحيل