أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جودت هوشيار - ما قل و دل : البصرة تستغيث من كابوس سوري














المزيد.....

ما قل و دل : البصرة تستغيث من كابوس سوري


جودت هوشيار
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 19:14
المحور: كتابات ساخرة
    


يحتضن أقليم كردستان عشرات آلاف اللاجئين السوريين الهاربين من جحيم المجازر الدموية في بلادهم .. وتقول مديرية الهجرة والمهجرين في محافظة دهوك أن تدفق اللاجئين السوريين ما زال مستمرا بشكل يومي. حيث وصل عدد اللاجئين الذين دخلوا الإقليم عن طريق محافظة دهوك 80 ألف لاجئ سوري وهو في ازدياد بمعدل 500 لاجئ يومياً . و في مخيم " دوميز " و حده ، الواقع جنوب غرب محافظة دهوك هناك ( 56 ) ألف لاجئ من النساء والأطفال والشباب . و قد ادت موجة الأمطار الغزيرة التي اجتاحت المنطقة مؤخراً الى سقوط عدد من الخيم في " دوميز " مما أرغمت العديد من الأسر للجوء إلى أماكن أخرى.
و على اثر ذلك تم اطلاق حملة واسعة في الأقليم لجمع التبرعات و المساعدات للاجئين السوريين برعاية مفوضية شؤون اللاجئين للأمم المتحدة حيث تتلقى مئات الأسر السورية المساعدات المقدمة من مواطني الإقليم يومياً.
ووفر القطاع الخاص فرص عمل للشباب السوري لأعالة عوائلهم . و لكن هذا لا يعني عدم وجود صعوبة في تأمين متطلبات الحياة و فرص العمل لعشرات آلاف اللاجئين السوريين ، و لم تتلقى كردستان شيئاً من المساعدات ، التي تقدمها الدول المانحة عن طريق الأمم المتحدة الى الدول التي تؤى اللاجئين السوريين . و مع ذلك فأن ظروف اللاجئين السوريين في الأقليم أفضل من دول الجوار الأخرى .

لم يكن بودي التطرق الى هذا الموضوع ، لأن أغاثة اللاجئين مهما كانت أنتماءاتهم العرقية و الدينية ، واجب أنساني و ليست منة من أحد .
ولكن كان من سؤ حظ بضع عشرات من الشباب السوري الهاربين من جحيم الأسد ، التوجه الى محافظة البصرة بحثا عن فرص عمل لأعالة أسرهم . و كان عددهم ( 82 ) شابا فقط ، ومع ذلك فقد أخذت محافظة البصرة تستغيث لأنقاذها من الغزو السوري ، رغم العلاقة الحميمة بين النظامين السوري و العراقي حاليا . فقد طلب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس المحافظة حسن الراشد في حديث لـ"السومرية نيوز"، من الحكومة العراقية وبعثة منظمة الأمم المتحدة في العراق الى الإسراع بأنشاء مخيم للاجئين السوريين لأعتبارات أمنية بعد أن بلغ عددهم 82 لاجئاً؛ و أعترف الراشد ان معظمهم يعانون من ظروف معيشية قاسية.

وشدد الراشد على أن "مجلس المحافظة لا يرغب بتشجيع اللاجئين السوريين على المجيء الى البصرة"، مضيفاً أن "المجلس بصدد عقد اجتماع موسع في مقره لمناقشة هذا الموضوع ". ويبدو ان هذه المعضلة الأمنية التي تهدد محافظة البصرة في طريقها الى الحل بعد أن بدأ اللاجئون السوريون بمغادرة المحافظة الواحد تلو الآخر . ويقول اللاجيء السوري عبد الله الذي غادر البصرة الى كركوك ان"عدم الإهتمام بنا والإكتراث لمعاناتنا هو الذي دفعني الى مغادرة البصرة الى كركوك".
و اود ان أطمئن الراشد انه لن يجد في البصرة بعد اليوم لاجئا سوريا واحدا. ولا خوف علي البصرة من الغزو السوري و ان الكابوس المتمثل ب( 82) شابا سوريا ، كان مجرد حلم مرعب مر سريعا . و الحمد لله و لن يتكرر أبداً .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,211,812
- خمسون عاماً على صدور كتاب - الحكايات الملحمية الكردية المغنا ...
- رسائل ساخاروف دفاعاً عن الكرد و حقهم فى تقرير المصير
- رائعة العقاد عن أمه الكردية
- الأنترنيت والتلفزيون: من المنافسة المحمومة الى الإندماج والت ...
- ما قل و دل : بلطجية مرسى !
- عراق الكرد و عراق المالكى
- ما قلّ و دلْ : مرسى و لغز ( كوكب القرود)
- تفاصيل مثيرة عن صفقة مريبة
- ما قل و دل : لغة لمالكى
- صفقات المالكى التسليحية ... ما خفى كان أعظم !
- آفگوست ژابا مؤسس ( الكوردولوجيا ) الروسية
- مفارقات زيارة المالكى الى موسكو
- المذكرات الشخصية و كتابة التأريخ
- خارطة الانتفاضة الشعبية فى سوريا
- 1250 عاما على بناء بغداد : مدينة عظيمة أسيرة الحاقدين عليها
- بغداد تتسلَّح و كردستان تزدهر
- ممارسة صحفية جديدة ... طال أنتظارها
- الأستشراق: محاولة للفهم و لردم الهوَّة
- نيكولاى مار و أصل الكورد و لغتهم
- دولة الأستمارات


المزيد.....




- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جودت هوشيار - ما قل و دل : البصرة تستغيث من كابوس سوري