أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اسلام احمد - من المسئول عن وأد الثورة؟














المزيد.....

من المسئول عن وأد الثورة؟


اسلام احمد

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 16:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شاهدت رسم كاريكاتير للفنان العبقري عمرو عكاشة عبارة عن رجل يطالع صفحة الوفيات فإذا به يجد خبر وفاة ثورة 25 يناير , في إشارة لعدم تحقيق أهدافها , فهل يعقل أن بعد عامين من قيام الثورة لم تتحقق أهدافها بعد في الحرية والكرامة الإنسانية والعدالة الاجتماعية؟! , بل ربما حدث العكس فمشهد المواطن المسحول وفضائح تعذيب النشطاء في معسكرات الأمن المركزي فضلا عن الفجوة الكبيرة التي تتسع يوما بعد يوم بين الأغنياء والفقراء كلها تؤكد أننا نعود الى الخلف عوض التقدم إلى الأمام! , والسؤال الذي يطرح نفسه من المسئول عن وأد الثورة؟

أزعم أن كل الأطراف قد ارتكبت مجموعة من الأخطاء تسببت فيما وصل إليه الحال بعد الثورة وان كان بدرجات متفاوتة , فقد أخطأ المجلس العسكري حين أدار المرحلة الانتقالية بشكل منفرد رغم عدم خبرته السياسية رافضا فكرة المجلس الرئاسي فارتكب من ثم مجموعة من الأخطاء الكارثية بدأت بتشكيل لجنة تعديل دستور 1971 ثم عرض التعديلات في استفتاء جاءت نتيجته بنعم وصولا لإصدار إعلان دستوري باهت , نص على إجراء الانتخابات أولا قبل وضع الدستور , ولأنه لا يصح وضع العربة أمام الحصان فقد حدث فراغ دستوري كبير إذ ظلت البلاد طيلة سنتين هي مدة المرحلة الانتقالية بدون دستور!

كما أخطأ المجلس الأعلى للقوات المسلحة حين تصور أن بإمكانه اقتسام السلطة مع جماعة الإخوان مستخدما في سعيه إلى ذلك المحكمة الدستورية العليا كأداة فانتهت المعركة بهزيمته وخروجه من المشهد بشكل مهين بعد أن أساء إلى المؤسسة العسكرية المصرية بشكل لم يحدث من قبل

بيد أن الخطأ الأكبر للمجلس العسكري في تقديري تمثل في تعامله مع الثورة باعتبارها حركة إصلاحية لا تغيير جذري في بنية النظام القديم وبالتالي فقد حرص على الحفاظ على النظام السابق قدر الإمكان بدلا من إسقاطه بالكامل

بينما أخطأت جماعة الإخوان المسلمين ومعها بقية فصائل التيار الإسلامي حين تعجلت الوصول إلى السلطة بعد طول معاناة في ظل العصر السابق مستغلة الفراغ السياسي الكبير الذي خلفه مبارك , بينما هي في الحقيقة غير مستعدة ولا مؤهلة لقيادة دولة بحجم مصر , فقد اتضح الآن بما لا يدع مجال للشك أن خيار (الانتخابات أولا) الذي رفعه الإسلاميون إنما كان الهدف منه تعجل الجماعة ومعها بقية تيار الإسلام السياسي لاقتناص السلطة ومن هنا جاء قرار جماعة الإخوان بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية خلافا لتعهدها السابق بعدم المشاركة فيها!

وعندما وصل الرئيس محمد مرسي إلى سدة الحكم انشغل بتمكين جماعة الإخوان من السيطرة على الدولة بدلا من أن يقوم بتحقيق أهداف الثورة كما وعد إبان حملته الرئاسية , فأصدر إعلان دستوري حصن بموجبه مجلس الشورى والجمعية التأسيسية ذوي الأغلبية الاخوانية والمشكوك في شرعيتهما , الأمر الذي تسبب في حالة من الفوضى وعدم الاستقرار لم يحل صدور الدستور دون استمرارها بل ساهم في تفاقم الأزمة!

أما القوى المدنية وشباب الثورة فقد وقعت بدورها في أخطاء كارثية إذ أصرت على إسقاط دستور 1971 المدني والبدء من نقطة الصفر فضلا عن أنها فشلت في توحيد نفسها في حزب واحد تواجه به التيار الإسلامي المتحد , كما فشلت في الاتفاق على مرشح رئاسي واحد تشارك به في الانتخابات الرئاسية بعد أن رفض حمدين صباحي وأبو الفتوح أن يتنازل أحدهما للآخر فكانت النتيجة وصول مرشح الإخوان إلى سدة الحكم!

وبينما نجح الإسلاميون في تحقيق مبتغاهم حتى الآن بامتياز فقد أكتفت القوى المدنية بالرفض والاحتجاج وإثارة الفوضى متصورة أنها بذلك يمكنها إسقاط النظام دون تقديم أي بديل حقيقي برغم أنه أتيحت لها الفرصة لذلك فقد كان بوسع القوى المدنية أن تقوم بتشكيل جمعية تأسيسية موازية من فقهاء القانون والدستور تقوم بصياغة دستور يليق بمصر تواجه به دستور الإخوان ولكنها لم تفعل!

باختصار المسئول عن وأد الثورة هو المجلس العسكري بجانب الإخوان والسلفيين في المقام الأول بالإضافة إلى القوى المدنية وشباب الثورة في المقام الثاني , فهل يتعلم الجميع من أخطائه؟






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,557,705


المزيد.....




- طائرات من قطر والسعودية وإسرائيل ترافق قاذفات القنابل B52 في ...
- توب 5: غارات للتحالف باليمن ضد الحوثيين.. ومشهد مختلف رآه ال ...
- طائرات من قطر والسعودية وإسرائيل ترافق قاذفات القنابل B52 في ...
- لقطات لاختبار صاروخ -بال- الروسي في غرفة عديمة الصدى
- الهند تبدأ حملة ترحيل للاجئي الروهينغا في ولاية جامو وكشمير ...
- وزير الصحة الإيطالي يعلن -انفتاحه- على لقاح -سبوتنيك V- الرو ...
- وزيرا خارجية إيران وإيرلندا يبحثان العلاقات الثنائية والإقلي ...
- وزير الخارجية الصيني يحذر بايدن من -تجاوز الخط الأحمر- والتد ...
- فيديو: عمليات كرّ وفرّ بين الأمن والمحتجين ضدّ العسكر والانق ...
- وزير الخارجية الصيني يحذر بايدن من -تجاوز الخط الأحمر- والتد ...


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم