أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بيرم ناجي - شكري بلعيد : في معنى الوفاء














المزيد.....

شكري بلعيد : في معنى الوفاء


بيرم ناجي

الحوار المتمدن-العدد: 3998 - 2013 / 2 / 9 - 11:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




أعذرني يا صديقي ورفيقي فلن أكتب فيك نثرا أو شعرا أعرف انه لن يكون في حجم ضريبة الدم التي دفعتها بل ، أستسمحك ، سأكتب كلمة موجزة الى الرفاق و الأصدقاء و الاخوة .

أرغب في قول ما يلي الى رفاق و أصدقاء و اخوة شكري الحقيقيين الذين أثق انهم لن يسيؤوا فهمي:

احذروا من "أصدقائه" و "رفاقه"و "اخوته " السياسيين المغشوشين. انهم يستعملون المثل الشعبي التونسي القائل " اللي يموت تطوال ساقيه" فيكيلون له المديح بعد استشهاده ، وقد كانوا يعادونه حيا، للتحايل و الاستثمار السياسي ويتباكون لأن استشهاد شكري يشعرهم بحقارتهم لا غير، اشفقوا عليهم ولكن لا تأمنوا شرهم .

أما اخوته و أصدقاؤه ورفاقه الحقيقيون فيعرفون ان شكري كان فريدا في سمات نضالية عديدة جدا أهمها نزعته العملية و قدراته الخطابية ومنها- و اعذروني على صراحتي - وقاحتي التي يعرفها شكري نفسه و التي لم تفسد بيننا حبل المودة - نقائص في المستوى الشخصي لا قيمة لذكرها و هي نقائص يوجد مثلها عندنا كلنا – وعندي شخصيا ما هو أكثر منها- و نعرفها كلنا وقد بدأ يتجاوزها كثيرا منذ تأسيس الجبهة الشعبية .

لا أريد أن أعزف مع جوقة المداحين ،فلقد تعلمت معه منذ شبابنا المبكر نقد الأنبياء و العلماء و الزعماء والشعراء ، بل سأواصل التصرف معه بعد استشهاده كما كنت أفعل معه حيا. و هو لم يأمل مني يوما غير ذلك و أنا واثق انه سيحترم هذا أكثر لأن احدى ميزاته الايجابية هي الصراحة وعدم القدرة على النفاق .

عرفت شكري منذ 1984 ،و نحن تلامذة بعد عندما كنا في لجنة وطنية سرية للتنسيق النضالي حول مطلب "النقابة التلمذية" . لم نكد نتفق على شيء تقريبا منذ تعارفنا لأسباب عديدة أغلبها كان في البداية خارجا عن ارادتنا. افترقنا فكريا و سياسيا و كنا نختلف في طبعينا الشخصيين كثيرا و لكن لم يسئ أحد منا الى الآخرفي المستوى الشخصي أبدا رغم الاختلافات .

يا رفاق و يا أصدقاء و يا أحبة و أخوة شكري:

شكري أخ و صديق ورفيق و لكنه بالدرجة الأولى رجل سياسة و الوضع السياسي بعد استشهاده لا ينتظر في تونس و لولا هذا ما كتبت هذا الكلام أبدا .

ان افضل ما نهديه الى شكري توسيع وحدة اليسار وتجذيرها و توسيع وحدة الديمقراطيين وتجذيرها فقد كان يرغب في ذلك و لم يستطع البوح ببعض منه حرصا على "الوحدة الخطية" الداخلية أحيانا و "خوفا "من مزايدات بعض الحلفاء أحيانا و لأسباب خاصة أحيانا أخرى يعرفها رفاق و أصدقاء مقربون .

من يحب و يحترم شكري بصدق فليعمق أحلامه الكبيرة و يطور ايجابياته الكثيرة و ينسى نقاط ضعفه الانساني العديدة .

كان يحلم بتوحيد اليسار في حزب يساري كبير يحقق لليسار قيمته في تونس.
كان يحلم بتوسيع الجبهة الشعبية لتصبح جبهة جمهورية ديمقراطية واسعة.
كان يحلم بتونس حرة و ديمقراطية و مدنية و اجتماعية .
و كان شيوعيا و لكن على طريقته الخاصة.

"من يكرم الشهيد يتبع خطاه"


اعذرني يا صديقي ورفيقي فلقد شربنا حليبا واحدا واني أكره "نفاق الأعراب" و "وفاء الكلاب " .

يا شكري ، اشهد انني بلغت.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عزمي بشارة و التدخل الأجنبي: كارثة المثقفين العرب.
- الى الدكتورعزمي بشارة : رسالة عتاب شخصية.
- من أجل حزب اشتراكي موحد و جديد في تونس: (مشروع للنقاش حول وح ...
- تعقيب على الرسالة الرابعة الموجهة الى الجبهة الشعبية: الى ال ...
- الجبهة الشعبية التونسية بين -اليمين الديني- و- اليمين الليبي ...
- الوصايا العشر اليسارية الجديدة : مديح الانتهازية الثورية .
- الرفيق بشير الحامدي : -حول مواصلة تنفيذ المهام الثورية و دور ...
- الرفيق بشير الحامدي بين -وعي الهزيمة - و -هزيمة الوعي-.
- تونس والاضراب العام : حتى لا تضيع البوصلة.
- تونس : برقية عاجلة الى أعضاء حركة النهضة الاسلامية التونسية.
- رسالة من قلب سليانة ...الى العاقين من الأبناء.
- أخطاء الديمقراطيين القاتلة في الثورة التونسية: تقييم يساري د ...
- تونس بين الانتقال الديمقراطي و الانتقام -الديمقراطي-: نداء ع ...
- تونس : الجبهة الشعبية و الطفولية اليسارية .( رسالة ثالثة).
- رسالة الى التونسيين : قراءة في خطاب رئيس الجمهورية يوم 23 أك ...
- من -المنتدى الاجتماعي- الى -التنظيم الاشتراكي الديمقراطي الا ...
- الحركة الاسلامية حركة وطنية محافظة : نحو مقاربة علمية و سياس ...
- تونس ( عاجل ، خطير و للتوزيع على أوسع نطاق ) : تسريب...أمنية ...
- تونس بين حزبي النهضة و- نداء تونس- : هل تكون المواجهة ؟
- الجبهة الشعبية التونسية: أسئلة مصيرية. (رسالة ثانية )


المزيد.....




- بالصدفة.. فيديو على -تيك توك- قد يساعد في كشف مصير فتاة اختف ...
- تقرير إسباني يحذر من التفوق العسكري والتوسع الإقليمي للمغرب ...
- السعودية غاضبة وتعلن موقفها من إجراءات إسرائيل بالقدس الشرقي ...
- السعودية غاضبة وتعلن موقفها من إجراءات إسرائيل بالقدس الشرقي ...
- أبو أحمد فؤاد: إذا توفّرت بعض الشروط سنكون أمام انتفاضة فلسط ...
- طريق الألآم
- سوريا.. مرسوم رئاسي يمنح 50 ألف ليرة للعاملين و40 ألفا للمتق ...
- دراسة: نابليون بونابرت توفى بسبب هوسه بالكولونيا
- إيران تفتح الثلاثاء المقبل باب الترشيح للانتخابات الرئاسية
- بوتين يهنئ زعماء ومواطني دول الاتحاد السوفيتي السابق بذكرى ي ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بيرم ناجي - شكري بلعيد : في معنى الوفاء