أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - رافد علاء الخزاعي - سألتني وهي تبكي هل القرآن يأمر بضرب النساء؟














المزيد.....

سألتني وهي تبكي هل القرآن يأمر بضرب النساء؟


رافد علاء الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 23:53
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


سألتني وهي تبكي هل القرآن يأمر بضرب النساء؟
فقلت لها لا........لان الله كريم رحيم عليم بخلقه ونفسيتهم وهو خلق المرأة في ضعف عاطفي وروحي لإكمال وظيفتها المرتقبة كأم صالحة تربي الجيل الجديد....
قالت لي إذا ماذا تقول في هذه الآية........
{ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً }النساء34 .
قلت لها من خلال معرفتي البسيطة في اللغة العربية وتطورها وتفسيرها إن العقوبة للمرأة المناشزة إي المخالفة نراه في هذه الآية بعقوبة تواترية تصاعدية......فالبداية بالوعظ والكلام الحسن والنصح والإرشاد........فان لم يستجبن....الهجر في المضاجع إي في أسرة النوم وهي عقوبة لها دلالتها النفسية والتربوية على المرأة والهجر هنا في داخل الغرفة إما اضربوهن فهي ليس بالمدلول الفعلي للضرب باليد أو العصا لان الضرب هنا هو المباعدة أو الابتعاد خارج بيت الزوجية ولما كانت معاني الفاظ القرآن تُستخلص من القرآن نفسه , ولو تتبعنا معاني كلمة ( ضرب ) في المصحف وفي صحيح لغة العرب , نرى أنها تعني في غالبها المفارقة والمباعدة والانفصال والتجاهل , خلافا للمعنى المتداول الآن لكلمة ( ضرب ) , فمثلا الضرب على الوجه يستخدم له لفظ ( لطم ) , والضرب على القفا ( صفع ) والضرب بقبضة اليد ( وكز ) , والضرب بالقدم ( ركل ). وفي المعاجم وكتب اللغة والنحو لو تابعنا كلمة ضرب لنرى مثلا في قول ضرب الدهر بين القوم أي فرّق وباعد ,
وضرب عليه الحصار أي عزله عن محيطه وضرب عنقه أي فصلها عن جسده.
فالضرب إذن يفيد المباعدة والانفصال والتجاهل.
والعرب تعرف أن زيادة ( الألف ) على بعض الأفعال تؤدي إلى تضاد المعني : نحو ( ترِب ) إذا افتقر و ( أترب ) إذا استغنى , ومثل ذلك ( أضرب )في المكان أي أقام ولم يبرح (عكس المباعدة والسياحة في الأرض) ومن هنا نلاحظ إضراب أو اعتصام في ميادين التحرير او الساحات العامة وايضا هنالك آيات أخرى في القران تتابع نفس المعنى للضرب إي المباعدة.
{ وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لَّا تَخَافُ دَرَكاً وَلَا تَخْشَى }طه 77
أي افرق لهم بين الماء طريقا.
{ فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ }
الشعراء 63-67
أي باعد بين جانبي الماء والله يقول :
{ لِلْفُقَرَاء الَّذِينَ أُحصِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الأَرْضِ }
أي مباعدة و سفر,هجرة الى ارض الله الواسعة
{ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ }المزمل 20
{ فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ } الحديد 13
أي فصل بينهم بسور.وضرب به عُرض الحائط أي أهمله وأعرض عنه احتقارا.وذلك المعني الأخير هو المقصود في الآية المضنون أنها حض على ضرب الزوجة التي احتججت بها وشككتكي بلطف الله وتقديره للمرأة وللحفاظ على حقوقها
{ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ }
والآية تحض على الهجر في المضجع والاعتزال في الفراش ,أي لا يجمع بين الزوجين فراش واحد , وإن لم يجدِ ذلك فهو ( الضرب )بمعنى المباعدة و الهجران و التجاهل , وهو أمر يأخذ به العقلاء من غير المسلمين واعتقد انه سلاح للزوج والزوجة معا في تقويم النفس والأسرة والتخلص من بعض العادات الضارة التي تهدد كيان الأسرة التي هي الأساس المتين لبناء المجتمع الإسلامي والإنساني.
فضحكت وقالت لي نعم أنها سلاح ذو حدين وهو أساس المساواة المرجوة إن فهمنا للقران ومعانيه يجب علينا إن نفهم اللغة العربية وبيانها لنتمعن في بحره الواسع المعطاء ونفهمه الفهم الدقيق الذي لا يقبل التاؤيل والتغيير والتلاعب بعقول الناس البسطاء.
الدكتور رافد علاء الخزاعي






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,351,094
- ام المهالك في الزمن الهالك
- اثر الغسالة الكهربائية في ديمومة العلاقات الزوجية
- لا....لا....لآ..... للمؤثرات العقلية والمخدرة......فهي شيطان ...
- اكل الخيار يزيح العطش ويريح البال
- أشعل عشاق الزعيم عبد الكريم قاسم شمعته الثامنة والتسعون في ر ...
- قاطمة في زمن العولمة
- البطة وما ادراك ما البطة....... ومنين اكلك يابطة؟؟؟
- اطفال الشوارع قنبلة موقؤتة وجرح نازف في مجتمع العدالة الاجتم ...
- انتحار النساء العراقيات ناقوس ينذر بمخاطر اجتماعية (مقابلة ص ...
- المرأة المعاقة وتحديات بناء مجتمع العدالة الاجتماعية
- مستشفيات المسنين اصبحت ضرورة ملحة في العراق
- بغداد بين قمتين
- العلاقة الوطيدة بيننا وبين ابنائنا يجب ان تبداء بمرحاة مبكرة ...
- من اجل عراق خال من الحمى المتموجة
- العجز الجنسي محور نقاش ساخن في رؤاق المعرفة
- بغداد في يوم عيد الحب
- شدة ورد الى حبيب الروح
- في يوم مولده
- يوم المرحاض العالمي
- تركيا القادمة بقوة


المزيد.....




- اليوم العالمي للمرأة
- ريبورتاج: المرأة المصرية رائدة في عالم الأعمال لكن حضورها ضع ...
- بمناسبة اليوم العالمي للمرأة : سفيرة وكالة اخبار المراة تحيي ...
- خاصة النساء- دراسة تكشف معاناة مصابي كورونا بعد التعافي
- السجن 3 سنوات بحق امرأة سافرت إلى سورية صحبة طفلها للانضمام ...
- معلومات عن اليوم العالمي للمرأة وتاريخ الاحتفال به
- في اليوم العالمي للمرأة… اليمن «أصبح أسوأ بلد في العالم للنس ...
- اليوم العالمي للمرأة| المؤتمر الدائم للمرأة العاملة ودار الخ ...
- ريتا فرج: الفقه الأبوي لم ير في المرأة إلا الجسد
- حموشي يكرم نساء الأمن في عيد المرأة العالمي


المزيد.....

- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - رافد علاء الخزاعي - سألتني وهي تبكي هل القرآن يأمر بضرب النساء؟