أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رافد علاء الخزاعي - يوم المرحاض العالمي















المزيد.....

يوم المرحاض العالمي


رافد علاء الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 3630 - 2012 / 2 / 6 - 23:23
المحور: المجتمع المدني
    


يوم المرحاض العالمي
ان رواق المعرفة من المجالس الادبية والثقافية التي تواظب اسبوعيا في طرح الافكار واستعراض حياة المبدعين من الاحياء والاموات وكانت استضافة المبدع والموسوعي زهير القيسي ضيف رواق المعرفة في امسية يوم الجمعة 3-2-2012 وكانت جلسة مميزة بالابحار في فكر هذا الفيلسوف الرائع وقد اثار لغطا كبيرا في ذكر مخاوفه او مكروهاته الثلاث وهن الطعام والحمام والمرحاض.
مما اثار استغراب الحضور واندهاشهم من فيلسوف كبير وموسوعي يحفظ ديوان المتنبي والجواهري على ظهر قلب ويحفظ تاريخا زاخرا من الادب والفكر الموسوعي.
فكان ردي (انا كاتب السطور الدكتور رافد الخزاعي) وضمن منهجية ما تعلمته من طريقة القيسي عبر ثلاث عقود من متابعة برامجه الشيقة وهي اليوم السابع عبر قناة العراقية في تسعينات القرن السابق وبرنامج اسمك عنوانك وبرنامج من الكهف عبر فضائية الديار فكان ردي التحليلي ان المرحاض أو الكابانيه (بالفرنسية: Cabinet de Toilette) هو أداة للتخلص من الفضلات البشرية : البول والبراز. بالإضافة إلى ذلك، وقد يستخدم أيضا للتخلص من النفايات. و هنالك عدة أنواع من المراحيض ومنها المرحاض الدافق للمياه والمسمى المرحاض الغربي و المرحاض الأرضي ويسمى الشرقي و المبولة. وان العرب يسموه بيت الراحة فكان العرب سابقا وحتى الان في الارياف عندما يرديون الذهاب الى المرحاض يقولون (اريد ابريق ) وهم يذهبون الى الخلاء وهكذا كانوا يسموه في صحرائهم خلف ربوة او تلة بعيدا عن اعين الناس او خلف البيت وهذه العادة مازالت في بعض قرى العراق رغم دخولنا الالفية الثالثة وهم يستنكفون من المرحاض فحتى اذا بنوا قصرا او بيتا نيفا فانهم يجعلون المرحاض في مقدمة الدار او بعيدا عنه فقد زرت صديق لي في الرمادي فتعجبت من بيته الكبير المشيد كقصر عظيم ولكن عندما طلبت الؤضوا والذهاب الى المرحاض اخذني خارج المنزل لمسافة اكثر من عشرين متر وتحت المطر حيث كان الجو ماطرا للذهاب الى مرحاضهم الذي كان خلف منزلهم بمسافة كبيرة فتعجبت من بيت يحتوي على 22 غرفة ولايحتوي مرحاضا داخله وهو من اهم مستلزمات البيت الحديث في التخطيط حيث تفنن الناس الان في التخطيط في بنائه ليس كما كان سابقا اما تحت الدرج وفي مكان ضيق او خلف المنزل او في مكان قصي من المنزل كما فعل صاحبنا الانباري وغيره من سكنة الارياف.
وان التخطيط للمراحيض والحمامات في الحرم المكي والمدينة المنورة لهو قمة في التخطيط الانساني لاستعياب حاجات الحجاج من الوضؤ والنظافة الشخصية وهذا يعبر ان المهدس الذي اشرف على تطوير الحرمين قد اخذ حاجة الناس لهذه الحاجة الضرورية للحجاج بمرافق صحية في بنايات متعددة الطبقات ومدامة على طول اليوم من عمال في وجبات متعددة ومتاحة مجانا للحجيج والمعتمرين ومجهزة بالماء والصابون والمعقمات ومضادات الجراثيم ويعتبر بحق من خيرة المشاءات الصحية المخطط لها بجدارة.
وان المرحاض بيت الراحة يسمى عند البعض بالتواليت و عند البعض الآخر بالمرافق الصحية هو منتجع صحي مصغر يحصل فيه ذوي الدخل المحدود في المدن على قسط وافر من النقاهة حيث يستطيع فيه المواطن التعبير عن رأيه دون تكميم الأفواه .ومن أسمائه الأخرى الحمام , بيت الراحة , بيت الخلاء , الـWC . يوجد منها نوعان : شرقية و غربية كلاهما يعتبران من اشكال الاتصال و الحوار الإنساني وتبادل الأفكار عن طريق الكتابة على جدرانه اثناء قضاء الحاجة تماما مثل المنتديات على الإنترنت وخاصة في مراحيض المدارس و المعاهد و الجامعات و الجوامع و الكنيسة و المعابد و المراحيض العامة وهي متفوقة على الدردشة الالكترونية والصحافة من ناحية عدد محرريها و قراءها فجدران المراحيض صفحات لا تنتهي من البوح والتعبير و إنتقاد الواقع و اصحاب القرار في المجتمعات ذو الآراء المقموعة . وكانت هنالك تكتب هتافات الاحزاب والشعارات السياسية ضد النظام السابق حتى لي صديق سجن بسبب كتابته شعار على جدران حمام المدرسة وقد سجن لمدة اربعة سنوات وشمل بالعفو بعد باع اهله بيتهم لغرض انقاذه من الاعدام من مادة التهجم على راس السلطة انذاك التي كان حكمها بالاعدام (مادة 225أ) من قانون العقوبات العراقية ولحد الان اطلق عليه مناضل الحمام او المرحاض وان الاديب احسان عبد القدوس يقول انه كان كتب اجمل قصصه وافكاره ثناء دخوله المرحاض ولي صديق شاعر يقول انه شيطانه الشعري يتدفق عليه في المرحاض ولذلك اطلق عليه في دعابتي معه الشاعر المرحاضي. وعندما كنا طلبة في كلية الطب كان لي صديق اردني كان عندما تستعصي عليه مادة يريد حفظها او كما كنا نسميها ندرخها كان يذهب الى المرحاض لمدة نصف ساعة الى ساعة حتى يحفظها ويدرخها.
على الرغم كثره أسماء المرحاض والتي تم ذكرها أعلاه أصر بعض العرب إلا أن يسمو المرحاض بما يدل على عمق إدراكهم لمفاهيم كونية , إنسانية , اجتماعية , سياسية واقتصادية , يمكن إجمال تلك المفاهيم وتلخيصها بتسمية واحدة هي الخارج . مما أوحى به الخارج إبتداءا هو كونية شكل المرحاض الاهليلجي غالبا (محاكاة لمدار الأرض حول الشمس) حيت الخارج هو البعيد غير المدرك , ثم الآلية الدراماتيكية لعمله و حتمية العلاقة بين المعطي والمستقبل او المنتج والموزع كما هي في فكر برنارد شو وصولا لجدلية فكرة التحرر والحرية والتحرير وفق دلالات اسمه و آلية عمله ضمن اصغر فراغ يمكن للعربي أن يحتجز فيه اراديا . أما الدلالات المباشرة لاسم الخارج فانها تعكس طموحات الجماهير في السفر والاغتراب بل وتلبيها لعدة مرات في اليوم الواحد حيت تظهر الممارسات الديمقراطية بادية للعيان من خلال السلطة الخامسة أو صحافه جدران المراحيض.
تمتاز صحافة جدران المراحيض بميزة عدم حجب كل ما هو غير صالح للنشر , فجميع الأفكار تنشر بدون رقابة حكومية لهذا يستخدم معظم الشباب في الشرق الأوسط اسلوب نشر افكارهم على جدران المراحيض كوسيلة إعلامية مبتكرة وسهلة تساعدهم الوصول إلى قطاعات عريضة من الناس . مضامين حوار المراحيض تتناول مسودات يرفضها المجتمع على رغم صحتها أحياناً، لإثارة النزعات العنصرية والطائفية، والإشارات الجنسية الطبيعية والمثلية.
يرى بعض الخبراء في شؤون تنظيف المراحيض أن ما يكتب على جدران المراحيض هو رجع صدى صوت المقهورين في قاع المجتمع الذين لا يملكون ثمن شراء جريدة أو ثمن ساعة دردشة في قاعة أنترنت ، أما في المرحاض فلا يكلف الأمر شيئا عندما يبدأ في رسم أفكاره المبعثرة على جدران المراحيض التي اصبحت مكان للتنفيس و لممارسة الديمقراطية بسبب تهميش الأنظمة العربية للشعب على كل المستويات فلم يجد هذا الشعب سوى المراحيض للتنفيس .
ان اهمية المرحاض للبشرية والعالم فقد اقرت منظمة الصحة العالمية اليوم العالمي للمرحاض وقد تبرع مالك شركة مايكروسوفت الملياردير الأمريكي بيل غيتس عن مخططه لتمويل مشاريع بملايين الدولارات، تهدف الى تطوير المراحيض المنزلية وتسهل إمكانية تزويد البيوت بها، وذلك عبر تشجيع مخترعين شباب في هذا المجال. هذا ما أفاد به لوكالة "فرانس برس" فرانك ريزبرمان، مدير برامج المياه والمراحيض في مؤسسة غيتس.
وانطلق بيل غيتس وزوجته ميليندا التي ستساعده في مشروعه الجديد من النقص الحاد في المراحيض الذي يعانيه قرابة 2,6 مليار شخص في البلدان الفقيرة لاسيما في افريقيا، خاصة في الأرياف حيث يقضي الناس حاجاتهم في الطبيعة. وأشار فرانك ريزبرمان الى ان الوضع في بعض المدن ليس أفضل حالاً، حيث لا تتوفر للكثيرين فرص استخدام هذه الخدمة المهمة في منازلهم، مما يدفعهم لاستعمال أكياس بلاستيكية يلقونها في الشوارع العامة.
وحول هذا الأمر قال ريزبرمان ان "هذا الأمر مثير للاشمئزاز، لكنه من جهة أخرى يدق ناقوس الخطر، اذ ان "الأطفال في هذه البلدان معرضون بسبب انعدام الصرف الصحي للإصابة بأمراض مزمنة، تحصد أرواح من دون الخامسة من عمره بمعدل أكثر من مرضي نقص المناعة والملاريا"، لافتاً الى ان الكوليرا فتكت خلال عام واحد فقط بارواح أكثر من 5000 شخص في هاييتي التي يعاني سكانها أحد أسوأ أنظمة الصرف الصحي في العالم.
ولا يقتصر اهتمام مؤسسة بيل غيتس على تزويد المنازل بالمراحيض، اذ تسعى هذه المؤسسة الى الحد من إهدار المياه العذبة المستخدمة في طرادات المياه، علاوة على إعلانها في مؤتمر "افريكان سكان" الذي عقد في رواندا عن تخصيص أكثر من 40 مليون دولار أمريكي، تستثمر في مشاريع تحويل الفضلات الى طاقة مفيدة او سماد.
اذا حالف النجاح بيل غيتس في تأسيس امبراطورية معلومات مما شجعه على دخول بيزنس المراحيض أملأً بتكرار الإنجاز، فثمة امبراطورية حقيقية استعادت هيبتها عقب حرب أهلية عصفت بها، جراء فرض ضريبة استخدام المراحيض من قبل القيصر الروماني فيسباسيان، صاحب المقولة الشهيرة "ليست للنقود رائحة".
ان نجاح بيل غيتس من خلال نشاطه في مجال الكومبيوتر ساعده على تكوين ثروة طائلة جعلته يتربع لسنوات على عرش الرجل الأغنى في العالم. فهل ينجح بتكوين ثروة مماثلة بمزاولة نشاطه في مجال المراحيض كذلك ؟ وهل سيتمكن الرجل من تأسيس "امبراطورية مراحيض" تنافس بعائداتها امبراطورية المعلومات ؟
وفي أي حال من الأحوال " ليست للنقود رائحة".
هذا وقامت شركة مايكروسوفت بتطوير مرحاض متطور يحتوي على مسجل يبث الموسيقى وجهاز تبخير يبث العطور واتفق مع شركات يابانية على بناء اكثر من 10000000 مرحاض لتوزيعها على العالم وهذا منبثق من ان يركز على قضية ليست بالمضحكة أبداً حيث تؤثر تقريباً على نصف االبشرية وهي عدم وجود المراحيض وشبكات الصرف الصحي.
قد يشعر الناس بالاحراج من الحديث حول ذلك في العلن، لكن الجميع يؤيدون، وجود المرحاض قضية جوهرية، أن تكون أو لا تكون. اليوم العالمي للمرحاض يوضّح أهمية الصرف الصحي ويرفع الوعي حول وجود 2.5 مليار انسان يعيشون دون امكانية الوصول إلى المرحاض أو شبكة صرف صحي مناسبة. ان مانحصل عليه من مرحاض درجة اولى كما دخل الفنان عادل امام في فلمه شعبان فوق صفيح ساخن لحام كلب السيدة وحسد الكلب على مرحاضه . ان الاحتفاء بالحوض الخاص بك قد يبدو سخيفاً، لكن عدم وجود هذا الحوض لا يؤدي فقط إلى الاحراج، انتقاص الكرامة وقضايا الأمن والسلامة، لكن أيضاً يؤدي إلى أمراض يمكن الوقاية منها و حتى الموت. عندما لا يمتلك البشر مراحيض، فإنهم مجبرون على قضاء حاجاتهم في الشوارع و الحقول أو حتى الأزقة، والنتيجة؟ تلوث مصادر المياه الصالحة للشرب والمواد الغذائية، الأمر الذي يؤدي إلى عدد كبير من المخاطر الصحية. إن عدم وجود شبكات الصرف الصحي يعتبر من أهمّ الأسباب على مستوى العالم لانتقال العدوى وقتل نحو 1.8 مليون إنسان في السنة، أغلبهم من الأطفال. حتى تلك البلدان التي تتمتع بوفرة من المراحيض عليها أن تتعامل مع مشاكل عديدة من المراحيض العامة الغير صحّية إلى عمليات التخلص من نفايات الصرف الصحي بطريقة سليمة.
ان اثناء الانسحاب الامريكي من العراق ابى الامريكان ان ينسحبوا دون ان يحملوا معهم المرحاض الخاص بصدام حسين وقد اثار استغرابناواستغراب الاخرين ولكن نذكر في هذا السياق نكتة عبثية و غير مفهومة وهي حادثة حقيقية نقلتها مجلة التايم الأمريكية عن صدام حسين حين أكدت المجلة المذكورة أنه قد رفض في بداية التحقيق معه فور اعتقاله في جحره أن يشرب كأس ماء وقال بالحرف الواحد : إذا وافقت على أن أشرب الماء , سوف أضطر الذهاب إلى المرحاض , و كيف أستطيع أن اذهب إلى المرحاض وشعبي مكبل ؟هل في مرحاض صدام موجودة الخطط الاستتراتيجية للسيطرة على العالم. وقد كان صدام في كل اجتماعاته مع القادة العسكريين في استعداده لمعركته الاخيرة ام الهزائم ام المعارك كان يؤكد على المرحاض وتوفير المرحاض للجنود وكان يسال القادة والضباط عن وجود المرحاض وقد جلست انا في الحمام وانا مندهش ولازلت كلما ادخل المرحاض افكر في هذا الموضوع المؤرق لنا. وعند دخول الامريكان الى العراق كان ماجلبوه معهم من مراحيض مصفحة ومتنقلة تركوها عند انسحابهم استفاد منها اصحاب محلات تاجير الخيم والجوادر للمجالس الفاتحه والتعازي وكانها هدية من السماء وصلت اليهم وتلقفوها بفرح غامر لانها حلت مشكلة عويصة في العراق.
ان على التخطيط لحديث للمدن هو تلبية احتياجات لانسان الضرورية وعلى امانة بغداد اخذ هذا الجانب بتصميم واقعي ففي لندن مثلا لايفتح اي مطعم او كافيه الا وفيه نوعين من الحمامات حمام عادي وحمام لذوي الاحتيجات الخاصة وهي مشاعة وليس مكتوب على ابوابها تاكد من وجود الماء اولا او الحمام خاص لرواد المطعم ولانجد كتابات على حيطان او جدران الشوارع الفرعية كلمات او شعارات البول هنا للحمير او لاتبول هنا يازمال ابن الزمال فمثلا في بغداد والمدن الاسلامية مئات الالوف من الجوامع والمساجد ومن ضرورياتها المهم هو وجود المرحاض والحمامات واماكن الؤضو ء ولكنها تغلق بعد وقت الصلاة لضرورات امنية واعتبارية فمثلا وفي مدينة مثل بغداد، حيث المناخ حار ما يقرب من 10 أشهر في السنة، أشاهد الرجال يتبولون على قارعة الطريق او الطرق السريعة او بعض الشوارع المهمة طوال الوقت وقد اوجد لهم الجدران الكونكريتية رحاب خصبة لتبوالهم اليومي. إذا كانت تستطيع المرأة السيطرة على نفسها والعودة إلى المنزل، وقضاء حاجتهم ، لماذا لا يستطيع الرجال القيام بذلك ، أنا لا أعرف. لذا، قبل كل شيء يجب تغريم الأشخاص الذين يقومون بذلك بغرامة كبيرة، لأنهم يرتكبون جريمة (نعم، انها جريمة) جريمة تحت الضوء. لقد رأيتهم يقومون بذلك على جدران المراحيض العامة! فيالجادرية والزوراء وجزيرة بغداد لقذارة المراحيض الموجودة هنالك، رأيتهم يتبولون على جدران أحد المساجد، رغم أنّ كل شارع محيط بالمعبد يوجد فيه مرحاض عام، مراحيض نظيفة، وانها مجانية ولكنها مغلقة للضرورات الامنية. وهنالك منظمة مرحاض لكل مواطن وهي منظمة بريطانية منظمة غير ربحية، قامت بتنظيم يوم المرحاض العالمي يتم الاحتفاء به في مختلف المناسبات. ولزيادة الوعي حول الموضوع، Water Aid أعلنت عن إطلاقها تطبيق Toilet Finder لمستخدمي iPhone هذا الأسبوع. التطبيق المجاني يساعد البريطانيين في العثور على أقرب مرحاض عام، مع تذكيرهم كم هم محظوظين بالحصول على مراحيض آمنة ونظيفة لان قد يشعر الناس بالاحراج من الحديث حول ذلك في العلن، لكن الجميع يؤيدون، وجود المرحاض قضية جوهرية، أن تكون أو لا تكون. اليوم العالمي للمرحاض يوضّح أهمية الصرف الصحي ويرفع الوعي حول وجود 2.5 مليار انسان يعيشون دون امكانية الوصول إلى المرحاض أو شبكة صرف صحي مناسبة.
ان خوف المثقف وافكاره الوسواسية تمنعه من دخول المرحاض كما حال اديبنا القيسي كما هو حال الكثير من عانوا من السجون في غرف مغلقة متر في متر ونصف لاينفذ لها ضؤ او هواء وحمامها عبارة عن حفرة في ركن منها وكانها قفص يابى الحيوان ان يعيش به.
وكان اخر الحديث عن اجابة ذكية ورائعة لأحد الثوار الليبيين الشباب عندما ساله صحفي اجنبي:ما الفرق بين بعض الرؤساء العرب والرؤساء الأفرنج؟ فقال الليبي بعفويته وبساطته المعتادة، إنه نفس الفرق بين مقعد الحمام العربي ومقعد الحمام الأفرنجي. فالمقعد الأفرنجي يمكن نزعه بفك مسمارين فقط، أما المقعد العربي فلا يمكن فكه إلا بتكسير الحمام كله!!!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تركيا القادمة بقوة
- المالكي والعري السياسيين
- عزف جواد الحطاب في سمفؤنية الحرب والحب في رؤاق المعرفة
- عيد بين قبرين
- المخدرات السلاح السري لتدمير الشعوب
- الشيخ العلامة القاضي حسين الحلي في رحاب مجلس الربيعي الثقافي
- سلمان المنكوب عصفور الجنوب الشجي الذي فقد عشه
- في رؤاق المعرفة كان هادي المهدي حاضرا بصخبه الجميل
- في مجلس المخزومي نزف الفريد سمعان ذاكرته
- من اجل عالم خالي من الانتحار
- بين تفجيرات ابو الخصيب وام القرى هدف واحد
- رسالة الى الحكومة الكويتية والعراقية
- عشرين شمعة منورة للفياغرا
- ويجيك الفرج من جوا الدرج
- رؤاق المعرفة في ضيافة ال سميسم ورواد الثقافة في النجف الاشرف
- محراب الشهادة
- الصيام والصحة النفسية (الصيام والطب الجزء 11)
- الصوم من اجل اشباع الفقراء
- السيد اياد جمال الدين (جيفارا الشرق)
- الصيام والجهاز البولي(الصيام والطب الجزء العاشر)


المزيد.....




- وكالة وفا: مواجهات واعتقالات في القدس عقب إفطار تضامني مع أه ...
- الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في تيغراي مروع للغاية
- مواجهات واعتقالات في القدس عقب إفطار تضامني مع أهالي حي الشي ...
- منظمة حقوقية: -انتهاكات خطيرة- في إثيوبيا بينها اعتقال الرضّ ...
- ماذا يجري لـ-جهينة-؟.. أكبر شركة ألبان مصرية تواجه حصارا حكو ...
- -قسوة لا توصف-.. مسؤول أمريكي يلوم إيران بعد تسريبات غير صحي ...
- -قسوة لا توصف-.. مسؤول أمريكي يلوم إيران بعد تسريبات غير صحي ...
- الإنتربول: ترشيح مسؤول إماراتي يدق ناقوس الخطر بشأن حقوق الإ ...
- الأمم المتحدة تطالب إسرائيل بضبط النفس في حي الشيخ جراح
- الأمم المتحدة: نقص بمئات الآلاف في عدد القابلات يهدد ملايين ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - رافد علاء الخزاعي - يوم المرحاض العالمي