أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رافد علاء الخزاعي - ويجيك الفرج من جوا الدرج














المزيد.....

ويجيك الفرج من جوا الدرج


رافد علاء الخزاعي

الحوار المتمدن-العدد: 3471 - 2011 / 8 / 29 - 16:02
المحور: كتابات ساخرة
    


يحكى ان شيخ معمم كان يسكن في سالف الازمان تحت درج في احدى بنايات الدوائر المنحلة التي استباحها الناس للسكن وكانت حصة شيخنا وعائلته غرفة تحت الدرج ويفترش فيها مع عياله بساط وبطانيات مقدمة من منظمة انسانية ولالة وفانوس وجولة نفطية وكانت تشاركه في السكن عوائل عديدة من فقراء العراق المنسي في غياهب الحزن والفقر ناس سئموا الايجارات المرتفعة وازمة السكن المتواصلة في بلد يملك كل امكانيات البناء من معامل طابوق تبث سموم الدخان للنفط الاسود المحترق من الكور ونحن ندخل الالفية الثالثة واراضي شاسعة ورمل مختلف الانواع ومعامل سمنت متهالكة ومعامل الجص والنورة كافية لبناء كل مناطق الوطن العربي والشرق الاوسط الجديد وايادي عاملة ومهارات متوارثة بنت اول الحضارات في العالم من زقورات وجنائن معلقة لم يبقى لها غير صدى التاريخ لانها حضارة طينية .

كان شيخنا الذي كان معارضا بحق للنظام المتهالك السابق وكان يدعوا ليلا نهارا ويسمع دعائه كل سكان البناية بطلب الفرج وان الفرج قريب من رب رحيم يسمع الدعاء وكان صوته الجهوري بالدعاء تحاصر من يسمعه وتجعله ان يشاركه بدعائه و كما قيل ان البركة في دعوة الجماعة وحانت فرصة كبير لشيخنا للاشتراك بالانتخابات ليصبح مسؤل بارزا في محافظته وترك غرفته التي تحت الدرج وبقى فيها صدى دعائه وسكن قصرا منيفا بطراز روماني مغلف بالمرمر الايطالي من انعكاسات صورته جعلته يتخلى عن عمامته ولبس لبس الافندية بربطة عنق فرنسية وقاط انكليزي بقماش ابو العلم وساعة سويسرية فاخرة ونظارة شمسية سويسرية ونسى شيخنا ادعيته بعد ان امتلئت معدته بطعام يناسب مكانته الجديدة من انواع اللحوم الحلال والدجاج المبارك بالختمة الدنية من برازيلي وارجينتيني وتركي لتزداد شهيه شيخنا المفتوحة نحو لحم من نوع اخر لحم مرمري ابيض من سكرتيراته ولحوم اخرى محلية وعربية واجنبية مستوردة ومصادرة و بصيغ بسيطة يتخلص من تأنيب الضمير وضاع شيخنا في العسل من بكر مخطوبة اغراها بالوظيفة المخملية وقال لها ساعة مفاخذة لاغير وتبقى سر لايعلمها الا الله والله ساتر لعباده الدعاة في اليل والنهار.

وفي قمة النشوة زاغ شيخنا ليقع في المحظور وليفتح باب بلاشعور ويسيل دم من غير سرورويصيب مقتله في بكره المفتونه بالوظيفة والمال وايفادات لبنان بلا مهور ومحرم مستور وبعد ايام اتت اليه لتقول له مبروك شيخنا الوقور لقد اصبت مني طفلا وانا حامل في شهري الثاني وعليك ستري وتخليصي من عاري وعشيرتي سوف عليك تثور مطالبة بفصل غير مردود ثمانون مليون دينار لاغير والدفع موجود واتا ه خطيبها يبحث عن الشرف بالدم المستباح مطالبا بالدية والفصل لشراء قصر جديد مائتان وخسون مليون بدينار عتيد وكله موصول بدعاء قديم من تحت درج خربة في بناية الحظيم وياتيك الفرج من جوا الدرج ولو بعد حين.

*** قصة خيالية في بلاد الواق واق






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رؤاق المعرفة في ضيافة ال سميسم ورواد الثقافة في النجف الاشرف
- محراب الشهادة
- الصيام والصحة النفسية (الصيام والطب الجزء 11)
- الصوم من اجل اشباع الفقراء
- السيد اياد جمال الدين (جيفارا الشرق)
- الصيام والجهاز البولي(الصيام والطب الجزء العاشر)
- شاعر الوجع العراق موفق محمد ابكى طيور دجلة بلسان فراتي في رؤ ...
- مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني والصيام (الصيام والطب جزء8)
- مرض السكري والصيام (الصيام والطب الجزء السابع)
- امراض القلب والصيام (الصيام والطب ج 6)
- الصيام والطب (الجزء الخامس)
- الصيام والطب (الجزء الثالث)
- خارج التغطية
- من سكون الليل
- ليلى
- انتظار موت مؤجل
- داء السكري والتحديات اليومية
- التوحد قابل للشفاء
- امانيك سيدتي(قصيدة)
- عطر الخيانة


المزيد.....




- الشرطة الأمريكية تحقق في قضية -الوفاة الغامضة للإلهة الأم-
- عاجل: توتر العلاقات الإسبانية المغربية تجمع الاحزاب السياسية ...
- محكمة تقرر سجن فنان عربي لاعتدائه على مواطن
- رعب وعقلة إصبع ورجل طفل... رامز جلال ودينا الشربيني في أفلام ...
- ابنة الفنان الراحل حسن مصطفى تنشر صورة نادرة له في السعودية ...
- مغنية أوبرا مصرية: -الألفاظ اللي بتستخدم في أغاني المهرجانات ...
- المغرب -سيستخلص كل التبعات- من استقبال إسبانيا زعيم بوليساري ...
- البابا فرنسيس يؤيد رفع حقوق الملكية الفكرية عن لقاحات -كورون ...
- وزارة الخارجية: المغرب أخذ علما كاملا بالقرار الإسباني وسيست ...
- البابا فرنسيس يؤيد التنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات ك ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رافد علاء الخزاعي - ويجيك الفرج من جوا الدرج