أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - العتابي فاضل - غارقة في الصمت














المزيد.....

غارقة في الصمت


العتابي فاضل

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 20:44
المحور: الادب والفن
    


الموت يطفو فوق الجثث والاشلاء المتناثرة هنا وهناك دارت هيَ تبحث بين الموت والدم وأنين الجرحى وصياح الناس المتجمهرين حول الموت وهي تخوض في نهر الدم الذي ينهمر من كل أجزاء جسدها.طافت على الموت مرات ومرات وهي غارقة في الصمت المطبق الذي اجتاح سكوتها المرغم قسراً بدون أي شعور منه أنه يُنتَهك عِرضهُ عنوة في مشهد البكاء والعويل الذي أطبقَ على الواقع الأحمر المغلف بلون العذاب العاجز عن الحركة..لم ترى من حولها سوى أشباح لمجاميع يتصرفون بهمجية مع من تحت الاقدام يتمدد وبين أنقاض الحطام يأن.حطَ بصرها على حركة بدت لها تحت كومة من الحجارة التي تجمعت في زاوية الحطام..يدٌ تحركت وارتفعت فوق وبانَ فوقها رداء ليس بغريب عنها أصابعها النحيفة هيَ من حاكتهُ هرعت أليه علهُ في رمق أخير من الحياة.نبشت في الحجارة وسحبته اليها برفق وضمته الى صدرها وهي غارقة في الصمت وحملته بين يديها وهي تأن وغادرت المكان......ومنذ ذلك اليوم وهي تحتنضنه وهي غارقة في الصمت.......






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,501,355





- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم