أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مديح الصادق - الأخرَسُ لَنْ يَخرَس.. لمناسبة مرورِ عامٍ على اغتيال الشهيد المناضل عِمَاد الأخرَس














المزيد.....

الأخرَسُ لَنْ يَخرَس.. لمناسبة مرورِ عامٍ على اغتيال الشهيد المناضل عِمَاد الأخرَس


مديح الصادق

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 09:31
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    




قالوا لكَ اخْرَسْ

يا أخرَس

قالوا لك

لا تفتحْ للشمسِ شبابيكاً

لا تنفَخْ في النارِ

ولا ترمِ السيِّدَ بالباطل

دارُ السيِّدِ مأمونه

مكشوفاً باتَ الأمر

بعدَ العَصْرِ يُصلِّي

الشفعَ

ويُردِفُ بالوتر

ثمَّ يهزُّ الأردافَ

على نقرِ الدفِّ

على حَشْرَجة الموتى

يشربُ نخبَه


قُلنا اخرَسْ

لم تخرَسْ

دع قَرْنَي الباشا

وابلعْ ما بين الفكَّين

وابعد عن الشرِّ

وغنِّ

لا تحشرْ أنفك

ما بين اللصِّ

وبين الناطور

أحرِق أوراقك بالتنُّور

وابلع كلماتِ الثورةِ

والثوريَّة

واطوِ صَفحاتِ الديمقراطيَّة

دارُ السيدِ مأمُونَه

فدراويشُ الغَفلةِ يَحمُونَه

وطرابيشُ العُجمةِ تُرشِدُ سِربَه

مَنْ ذا ينعَتُها؟

مَنْ ذا يلعَنُها؟

حتى لو كانت بنت الباشا

زانيةً

تهوى الفاحشَ، إيَّاكُم حاشا

والباشا دجَّالٌ

لا يَخشى رَبَّه

سِمسارٌ، باعَ الدارَ بمَنْ فيهَا

وأسافلَها أركَبَ عاليها

لا يملكُ مِثقالاً مِمَّا تملكُ كلبَه


نعلمُ أنَّ الغدرَ سجِيَّتُهم

ندري أنَّ الكاتِمَ

مِن صُنعِ التاجِ

وتحت الجبَّةِ مَخفِي

أو شاحِنةٌ، مارِقةٌ

تهرسُ عظمَكَ

تكفِي

وأنَّ الضبعَ بلا عهدٍ

يسرقُ منكَ البسمةَ

يخطفُ منكَ الدُنيا

ثم يحجُّ البيتَ ثلاثاً

بالكعبةِ يمسحُ ذنبَه


مَنْ قالَ بأنْ هولاكو

وَلَّى، وقضى نَحْبَه؟

مَنْ قالَ ابنُ العوجةِ

قد ماتَ

وإنَّ الشعبَ يُقرِّرُ دَرْبَه

هولاكو ما وَلَّى

وابنُ العوجةِ ما ماتَ

ولا غادَرَنا الحَجَّاجُ

ولم يغمَضْ جَفنُ المَكلُوم

في القريةِ

ينعبُ ما زالَ البُوم

وغرابُ البَينِ الأسودُ

يُذكي نارَ الفِتنة

بأرضِ النكبه



والأخرَسُ لم يخرَسْ

لا لن يخرسَ

كابوسٌ ينهشُ مَضجَعَهُم

للثورةِ، للناسِ يُغنِّي

مَن غنَّى للناس

وللأوطان

ثارَ على الأكفان

وغادرَ قبرَه

ما ماتَ عِمادٌ فينا

ما غُسِلتْ منهُ أيادينا

عاهدناهُ، دُنيا، ودِينا

وا عِمَادَاهُ

صاحَ العراق

على الأكفانِ ثارَ عِمادٌ

وشَقَّقَ قبرَه



كانون الثاني 2013




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,196,318
- الصِّياغةُ اللُغَويِّةُ للخِطابِ قد تُشعِلُ حرباً، وقد تُخمِ ...
- خيطُ الدِما من بغدادَ إلى الشامِ... قصة قصيرة
- أوَّل شِيخته شَرَّم تراجيها
- عَزفٌ مُنفرِدٌ على الناي.. قصَّة قصيرة
- عركة بَلَشْتِيَّة .. قصة قصيرة
- محروس بحرز السيِّد، شرهان
- الأركان الأساسية في كتابة القصة الفنية
- النار لا تحرق سوى الهشيم .. قصة قصيرة
- في بيتك - يا أكيتو - يلتقي العراقيون، لمناسبة عيد رأس السنة ...
- للعيد 78 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي: هُمْ يأفَلُونَ ونجمُك ...
- شرَيْدَه اليوم شيخ العشيرة
- عامِر مضيفَك، حَجِّي مِحْكَان
- كاكه شاهين: عربي نه كه هشتم
- لسْتُ بَحثيِّاً، ولا شُوعيِّاً؛ أنا مُخْراطي
- ( فهد من مات؛ ذب ضيمه على عتيوي )
- مِنْ أخطاءِ الكتابةِ : مَنعُ المَصْروفِ، وصَرفُ المَمْنوعِ
- لكيلا نُخطِئ في الكتابة؛ مواضع همزة الوصل أول الكلمة
- أميثاقُ شرفٍ لِمَنْ ليسوا بشرفاء قط ؟
- أوقفوا مجازركم بحق معسكر أشرف، أيُّها الديمقراطيون
- اليسارُ والشيوعيَّة، وربيعُ الثوراتِ العربيَّة


المزيد.....




- السيد السيستاني تحدث عما يعانيه الكثيرون في مختلف البلدان من ...
- -البوليساريو- تصب -زيت الفتنة- على نار التوتر في علاقات المغ ...
- كيف شوَّهَت الستالينية الأفكار الماركسية
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (2 من 2)
- الإضراب المفتوح لشغيلة البريد السياق والمجريات والدروس – الج ...
- كل خامس.. خسائر الاتحاد السوفييتي في سنوات الحرب الوطنية الع ...
- صدامات بين الشرطة ومتظاهرين في الشطر الهندي من كشمير على خلف ...
- الأمم المتحدة تدعو الجزائر لوقف فوري للاعتقالات التعسفية وال ...
- صدامات بين الشرطة ومتظاهرين في الشطر الهندي من كشمير على خلف ...
- الرئيس العراقي يؤكد دور بابا الفاتيكان في الدعوة إلى السلام ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - مديح الصادق - الأخرَسُ لَنْ يَخرَس.. لمناسبة مرورِ عامٍ على اغتيال الشهيد المناضل عِمَاد الأخرَس