أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - الى الامام حتى ازاحة الاسلام السياسي عن السلطة وانتصار ثورة 25 يناير !














المزيد.....

الى الامام حتى ازاحة الاسلام السياسي عن السلطة وانتصار ثورة 25 يناير !


الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 3985 - 2013 / 1 / 27 - 01:47
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


اندلعت في الذكري الثانية لثورة 25 يناير عام 2011 مظاهرات كبرى عمت انحاء مصر قدرت باكثر من مليون شخص. وقد اسفرت هذه التظاهرات عن مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الجيش والشرطة التي تأتمر اليوم باوامر الاخوان والسلفيين وبقية المجاميع القرو- وسطية المتآمرة على الثورة. ان ثورة 25 يناير، وكما بين حزبنا حين اندلاعها واثناء محاولات القوى المضادة للثورة اجهاضها، لم تنته بعد. ان الثورة لم تنجح لحد الان في تحقيق اهدافها الانسانية في الحرية والمساواة والرفاه والتمدن والعلمانية ولكنها لم تنهزم ايضا.

استولت على السلطة السياسية حفنة من المجاميع الاسلامية بدعم من البرجوازية العالمية وحكومات الخليج وايران والتي اناطت بالجيش لعب دور قمعي يرتدي لبوس الثورة ولكنه في الواقع اليد الضاربة للطبقة البرجوازية ضد شباب وشابات واحرار الثورة. لقد استبدلت الطبقة البرجوازية العالمية نظام دكتاتوري متعفن باخر اكثر عفونة استلته من كهوف القرون الوسطى لادامة حياة الطبقة الاستغلالية التي تبدو، مع كل هذا، سائرة في طريق الهلاك لا محالة تماما كما هلك نظام حسني مبارك تحت قبضات جماهير مصر الغاضبة. ان حناجر الجماهير اليوم تردد "يسقط يسقط حكم الاخوان" و "لا للاسلام السياسي" و"يسقط حكم المرشد".

لقد ازاحت المرحلة التالية من الثورة المصرية الستار كليا عن الحركات الاسلامية الرجعية التي تستقتل للعب دور خادم رأس المال ضد الملايين من العمال والكادحين والمحرومين والشباب العاطلين والنساء المهددات ببلطجية الاسلام السياسي. وبدلا من دكتاتورية استهلكت كل شعاراتها القومية والعروبية البائسة تم استحداث دكتاتورية صفراء جديدة اكثر فجاجة وتخلفا، ولكن اكثر عنفا ودموية.

يحيي حزبنا ثوار 25 يناير ويؤكد على موقفه بان الثورة في مصر مازالت مستمرة حتى تحقيق اهدافها باسقاط القوى المتآمرة لافشال ثورتهم، تلك القوى انشأت "محاكم التفتيش" ضد التحرريين والعلمانيين وعمقت التقسيم الديني والتمييز الجنسي ومارس قمع الحريات بنطاق واسع. واليوم ومع نزول الملايين مرة اخرى للشوارع فان انظار العالم، وخاصة في منطقتي الشرق الاوسط وشمال افريقيا، مازالت مصوبة نحو شباب وشابات مصر، ويزيد الامل في صدور الملايين برؤية هذا التدفق الثوري للملايين غير عابهين بتهديدات وترعيدات محمد مرسي ولا اخوانه ولا سلفيته ولا حتى جنرالاته الورقيين.

وفي نفس الوقت فان حزبنا يرى وجود حاجة ماسة في هذه الظروف المؤاتية والثورية، لتشكيل حزب سياسي اشتراكي ثوري للطبقة العاملة. يمتلك هكذا حزب مادته البشرية وبتطلعاته الانسانية ومطالبه المساواتية الكاملة ويمتلك ايضا شروط ظهوره في قلب الثورة وبامكانه لعب دور محوري في تنظيم قواها ورفع شعاراتها وقيادتها نحو اهدافها. دون حزب الطبقة العاملة هذا، الثوري حقا والانساني بشكل ماكسيمالي، فان سيطرة القوى التي تعرف نفسها بالليبراليين ستعبد للثورة طريقا لا يختلف عن هذا الذي يفرشه الاسلاميون للثورة.

يدعو حزبنا جميع الاشتراكيين والتحرريين وكل القوى الشيوعية والعمالية الى الاسراع بتشكيل حزب الطبقة العاملة؛ الحزب الشيوعي العمالي المصري.

الى الامام من اجل انتصار ثورة الحرية والخبز والكرامة
الى الامام لاسقاط حكم الاسلاميين القرو وسطي
النصر لثورة جماهير مصر

الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
25-1-2013






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,614,190
- حول قتل قوات الجيش لمتظاهرين في الفلوجة
- الأعلان عن الدفاع عن حملة 26 الكانون الثاني و للتضامن مع نضا ...
- نحمل السلطات مسؤلية هدم بيت على ساكنيها في الحيدرخانةّ!!
- بصدد تصريحات القومي الفاشي عزة الدوري
- بيان رقم (1)تنظيمات الموصل حول احداث يوم الأثنين في الموصل!
- حول تظاهرات الجماهير في الانبار وبقية المحافظات
- المؤتمر الثالث للحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي يختتم ا ...
- نساند نضال اتحاد الشغل التونسي ضد بلطجة رابطة حماية الثورة و ...
- الطبقة الحاكمة تقدم دكتاتورا اخر ! ثورة مصر تجيب بمليونية ال ...
- اوقفوا جرائم القتل فوراً في فلسطين واسرائيل !
- قرار حول الثورة في سوريا
- تنظيم تجمع اعتراضي في شارع المتنبي
- الاعتداء على شارع المتنبي هو اعتداء على الثقافة والحريات الع ...
- حول فلم براءة المسلمين وتظاهرات الأسلاميين
- تفجيرات ارهابية دموية تهز محافظات العراق كافة
- اعتقال 15 من الشباب مثليي الجنس في بغداد من قبل القوات الحكو ...
- ياجماهير المنطقة ليظل شعار ثوراتكم المجيدة - خبز - حرية - كر ...
- تضامنوا مع اللاجئين و الثورة السورية
- نساندة جماهير البصرة في مطالبتها بالكهرباء
- بيان شجب واستنكار حول تفجيرات بغداد والمحافظات


المزيد.....




- السنغال... إغلاق كل المدارس ووسيط الجمهورية يدعو الرئيس إلى ...
- الثامن من آذار.. نكافح من أجل عالم دون جائحة، ودون تمييز جنس ...
- حركة أمل تحذر من إستغلال موجة الاحتجاجات الشعبية في لبنان
- السنغال: وسيط الجمهورية يدعو الرئيس إلى الحديث للمتظاهرين وس ...
- 08 مارس يوم الكفاح من أجل  تحرر النساء من الاستغلال الرأسمال ...
- خالد علي: استمرار تدابير د. حازم حسني بعدم مبارحة منزله.. وأ ...
- الوباء يدفع التلاميذ الفقراء في المكسيك إلى العصر الرقمي
- بيان القطاع النسائي للنهج الديمقراطي – جهة البيضاء سطات- بمن ...
- صوت الانتفاضة العدد 328
- العدد الجديد “400” مع جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي - الى الامام حتى ازاحة الاسلام السياسي عن السلطة وانتصار ثورة 25 يناير !