أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحمّار - تونس: منهجية الإصلاح متوفرة فماذا تنتظر وزارة التربية؟














المزيد.....

تونس: منهجية الإصلاح متوفرة فماذا تنتظر وزارة التربية؟


محمد الحمّار

الحوار المتمدن-العدد: 3969 - 2013 / 1 / 11 - 12:53
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


فضلا عن الاستشارة التي أطلقتها النقابة العامة للتعليم الثانوي خلال الثلاثي الأول من السنة الدراسية الحالية، نعتقد أنّ في حوزتنا أكثر من الحد الأدنى الضروري لبدء الإصلاح التربوي. لكن أين وزارة الإشراف من كل هذا؟

ربما نتوقع أنّ وزارتنا الموقرة ستتعامل مع ما قدمناه في السابق على أعمدة الصحف من مقترحات وما سنقدمه في هذه الورقة بمنطق "من أنتم؟"، لذا فتحسّبا لكل طارئ من هذا القبيل سيكون جوابنا: "نحن من نحن والعبرة بالنتائج".

بخصوص المنهجية التي نقترحها فتلخص في ما يلي: استهداف الإصلاح العام عبر منهجية لإصلاح التعليم؛ الاعتماد على إصلاح منظومة اللغات كمدخل لإصلاح التعليم؛ إدراج مادة جديدة ("الإسلاميات اللغوية التطبيقية") تتمثل في انصهار عاملَي اللغة والدين بشكل يساهم في تأسيس منهاج عام للعلم الشامل.

أما بخصوص النتائج التي نأمل التحصيل عليها على المدى المتوسط والبعيد فترتكز على الغاية التالية: التشجيع على الترابط بين الاختصاصات العلمية بما يكفل تكوين جيل مثقف وضالع في التعددية المعرفية، مما سيؤدي حتما وفي الوقت ذاته إلى تكوين جيل ضالع في التعددية الفكرية والسياسية أي ذي عقلانية متحررة من أنماط العقلانية المستوردة. هذا فضلا عن الآثار المتوقعة لمثل هذا التمشي: ترغيب الشباب في التعلم طبقا لأنساق بديعة قطعت نهائيا مع الاجترار والتكرار وذلك بفضل تجذير الناشئة في البيئة الهوياتية من منطلقات علمية وبفضل القطع مع الأساليب العشوائية والجاهلة المتعامل بها الآن مع مسألة الهوية، إن دفاعا عنها أم تنصلا منها؛ توثيق الصلة بين التعليم والتصورات المستقبلية للشباب؛ استدراج الشباب إلى اعتبار إسهامه في تغيير واقع بلاده وأيضا في تغيير واقع العالم أمرا جبليا بل وواجبا حضاريا.

بالنهاية كلنا أمل في أن تستبطن نخبنا وعلى الأخص الخبراء في التربية وفي سائر العلوم ما تقدمنا به أنفا وكلنا رغبة في أن يعلموا أنّه لئن نعتبر المنهاج المطروح أمرا محسوما بالنسبة لنا فالذي نتوقع أن ينجز انطلاقا منه أو بفضل الاستئناس به من طرف كل الفاعلين المعنيين لا فقط سيمثل الحجم الأكبر من المشروع العام للإصلاح وإنما سيسمح للفاعلين بأن لا يتنازلوا عن قناعاتهم العلمية الذاتية ولا على خياراتهم المنهجية الذاتية.







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- على -اتحاد تونس- استهواء أنصار النهضة وإلا فالفشل
- تَعرَّينا...
- شعب تابعٌ لنخب مهووسة بانتقاد السلطة
- اللغة كسلاح للتصدي لاستعمار تونس وسائر الوطن العربي
- إلى من يريد نظام الحكم البديل..
- بلادي بين مفاصل الوفاق وعضلات الإضراب العام
- هذا ما يريده الشعب التونسي، فماذا تريد -النهضة-؟
- هل طاب من الخطاب ما يمحو الاستقطاب؟
- هل مِن خيار سوى تسييس اللغة؟
- ما معنى أن تكون لنا وزارة للغة؟
- من أجل إحداث وزارة للشؤون اللغوية
- هل وحّدتنا صواريخ غزة؟
- الجبهة والتحالف في تونس: قطب ثالث بلا منهاج؟
- مشهدٌ من الوفاق ولا العيش 23 سنة أخرى في الأنفاق
- اعطوا الشباب مشروعيةً يعطيكم ثورة حقيقية
- جبهة شعبية دون تطبيع العلاقة مع الدين؟
- الله رب (النهضة) وربنا جميعا
- ما البديل عن أسلمة المجتمع؟
- ألاَ تجوز النظرية المادية في الإسلام؟
- هل نحن مجتمع ضال؟


المزيد.....




- الملكة إليزابيث تستأنف مهامها بعد أربعة أيام على وفاة زوجها ...
- ردا على قرار اتخذه بايدن.. طالبان تعلن: لن نشارك في أي مؤتمر ...
- حادث تصادم طريق أسيوط- البحر الأحمر: مصرع 20 شخصا على الأقل ...
- الاتفاق النووي الإيراني: فرنسا تنسق مع قوى دولية لمواجهة خطط ...
- سد النهضة: رئيس الوزراء السوداني حمدوك يدعو نظيريه المصري وا ...
- مصرع 20 شخصا بعد احتراق حافلة إثر اصطدامها بسيارة نقل في مصر ...
- المغرب يعلق الرحلات الجوية مع تونس
- هونغ كونغ تحظر الحملات الداعية لمقاطعة الانتخابات
- حصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تسجل 559741 حالة
- الرئاسة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف عدوان إسرائيل عل ...


المزيد.....

- نهج البحث العلمي - أصول ومرتكزات الاجتهاد البحثي الرصين في أ ... / مصعب قاسم عزاوي
- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد الحمّار - تونس: منهجية الإصلاح متوفرة فماذا تنتظر وزارة التربية؟