أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وليد فاروق - ما غرّك بربك الكريم؟














المزيد.....

ما غرّك بربك الكريم؟


وليد فاروق

الحوار المتمدن-العدد: 3960 - 2013 / 1 / 2 - 12:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يا أيها الإنسان ما غرّك بربك الكريم...

لماذا .. حقاً لماذا ؟؟ ... لماذا فعلنا هذا بأنفسنا ؟؟ ... ما الذي حولنا من مخلوقات بريئة نورانية إلى أسوأ مخلوق على الكوكب ومصدر التهديد الوحيد للحياة على وجه الأرض.. لماذا فشلنا وتنازعنا وتقاتلنا على كل شيء؟

لماذا ضللنا الطريق كهذا؟ ما الذي غرّنا في أنفسنا .. ما الذي غرّنا في ديننا .. من جعل الله أول شيء يباع عند كل موقف من اختبارات حياتنا؟

كانت لدينا الأرض واسعة نأكل فيها ونشرب.. نسعد فيها ولا نشقى .. كنا لنقضي تلك السنوات من عمرنا بسلام حتى نعود بعد الحياة إلى ذلك العالم المجهول الذي أتينا منه..
ماذا أوصلنا لتلك الحالة من التدني؟ .. هل نسينا أصلنا أم نسينا نهايتنا أم تناسينا الموت أم نسينا كيف نعيش الحياة .. أم نسينا الله فأنسانا كل ما سبق؟

هل حسبنا أننا نملك شيئا؟ .. أم هل حسبنا أن ما نملكه يسوى عند الله شيئا؟ أم غرنّا بالله الغرور فحسبنا أننا نملك جزءاً من خزائن رحمة الله؟؟

لماذا ضيقنا على أنفسنا السبل وظننا أن عطاء الله محدود؟ لماذا ضيقنا أفقنا وأصبحنا نتنازع على أشياء ونتقاتل من أجلها وهي في الحقيقة .. لا شيء.

قد كان لنا أن نعبر الحياة في سلام لكننا لا نستوعب أي درس من الحياة.. فمنذ فجر التاريخ ونحن نمارس القتل والخيانة والنفاق والتدليس وخلط الحقائق، حتى أصبح العالم مشوهاً بما فعلته أطماعنا وأحقادنا فيه.

ما غرنّا بالله الكريم فرفضنا حتى إنفاق العواطف.. رفضنا حتى التبسم في وجه بعضنا البعض!!

كيف لأمة مليئة بالأحقاد والضغائن أن تجعل حاضرها ومستقبلها مشرق جميل.. قبل أن نتساءل فلنسأل نفوسنا أولاً .. هل رأينا النور يوماً؟ أم نحن لا زلنا في ظلمات كثيفة وموج من فوقه موج؟

تذكروا ما الذي نسيناه حقاً في حياتنا .. ما هو المعنى الذي أخذنا به الغرور وأصبحنا نراه كما نرى أهوائنا... فربما كان شيئا واحدا قد تناسيناه فتسبب نسيانه في إحداث كل هذا الخلل الذي نحياه...

ودمتم
وليد فاروق






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 2013 هل نفهم شيئاً؟
- لماذا فرقتم الأنبياء؟
- فهل أنتم مسلمون؟
- غبائنا القديم
- الله يشتِم فاشتُموا
- أن تشرك بالله
- لسنا خليفة الله


المزيد.....




- شتاينماير: لا شيء يبرر تهديد اليهود في ألمانيا أو الهجمات عل ...
- الاحتلال يمدد إغلاق المسجد الأقصى أمام المستوطنين حتى إشعار ...
- شاهد- يكرهوننا لأننا مسلمون.. طفلة فلسطينية في غزة تسأل: لما ...
- بابا الفاتيكان يحذّر من “دوامة موت”
- اياد علاوي يدعو لتوحيد المواقف العربية والاسلامية لدعم غزة
- تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوماً على مسجد في ضاحية كابول ...
- تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوماً على مسجد في ضاحية كابول ...
- للقاء مسؤولين في إيطاليا والفاتيكان… ظريف يزور روما
- يهود يشاركون في تظاهرات ببلجيكا تطالب أوروبا بإدانة -إسرائيل ...
- اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية يدين اجرام الصهاينة بح ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وليد فاروق - ما غرّك بربك الكريم؟