أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سامي كاب - على الرجل مسؤولية اخلاقية لحفظ حقوق المراة الحياتية














المزيد.....

على الرجل مسؤولية اخلاقية لحفظ حقوق المراة الحياتية


سامي كاب
(Ss)


الحوار المتمدن-العدد: 3956 - 2012 / 12 / 29 - 22:23
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


المرأة اولا والرجل ثانيا في كل مجالات الحياة
********
ما ارضاه لاختي

انا لا ارضى لاختي ان تكون سلعة او بضاعة مملوكة لحيوان ناطق على شكل انسان يتخذ مبدأه ومنهجه بالحياة من الاديان
انا لا ارضى لاختي ان تكون غنمة مقتنية عند تيس غنم لا يفهم غير النط والنطح والاكل والنوم والجنس وممارسة الغرائز
انا لا ارضى لاختي ان تعيش حياتها مكبوتة محرومة مغيبة مقيدة خادمة اداة جنس ومتعة لحيوان انساني لا يفقه من الحياة سوى ممارسة الغرائز والسلبية والانانية والتسلط والسادية
انا لا ارضى لاختي ان تكون مقنعة او محجبة او مجلببة او معدومة الشخصية والكيان الانساني التفاعلي بحجة الدين والتحريم والممنوع والغير جائز او تقليدي او عرفي او قبلي
انا لا ارضى لاختي ان يهضم حقها بالحياة باسم الدين والعادات والاعراف والتقاليد
ولا ارضى لاختي ان تعاني من التمييز العنصري اتجاه الذكر كونها انثى
ولا ارضى لاختي ان تنتقص حقوها او ان تمتهن كرامتها او يعتدى عليها او ان تحيد او تهمش او تحتقر او تحرم او ان تعاني من السادية والتسلط الذكوري الذي يبيحه الدين الاسلامي
انا لا ارضى لاختي ان تكون دوني في كافة الحقوق والواجبات والاعتبارات الانسانية والمبادئ والقيم والاخلاقيات
انا لا ارضى لاختى ان يتحكم بحياتها رجل دين معتوه اخرق
انا لا ارضى لاختي ان تكون ولية لي او لزوجها او لاي شخص كان
انا لا ارضى لاختي ان تكون ناقصة
انا انسان وارتضي ان تكون اختي انسانة بكل مافي الكلمة من معنى الكمال
انا واختي عنصران فعالان في معادلة الحياة الانسانية
------------
عندما ارى امي تموت من شدة القهر فانني لن اسمح ان تموت اختي بنفس القهر
لن اسمح للتاريخ الذي عاشته امي ان تعيشه اختي ولن اسمح بتحكم الدين والعادات والتقاليد والاعراف ان تعيد نفس التاريخ منسوخا من الماضي ليفرض على اختي
لن اقبل ان اعيش الحداثة والتغيير لوحدي واترك اختي في قبو الماضي وسجن الدين والعادات والمفاهيم البائدة المتخلفة
لن اقبل على نفسي ان اتحرر وانطلق في الحياة من اوسع ابوابها الى آخر حدودها المنظورة وان اجرب وامارس الحياة بكل تنوعها وجديدها لوحدي دون اختي
لن اقبل ان اتعلم واوعى واتثقف واتعرف على الحياة واخبرها دون اختي
لن اقبل ان اسير خطوة في الحياة دون اختي على قدم المساواة معي
ان الضمير الانساني الذي امتلكه ووعيي وفهمي لمعادلة الحياة الطبيعية الصحيحة وفكري المتحرر الثوري واخلاقي الانسانية المتحضرة الراقية وسلوكي الطبيعي المتوازن الايجابي الهادف كل هذه المقومات تجعلني افكر بوجود اختي وكيانها وشخصيتها ومصلحتها بقدر ما افكر بنفسي ومصلحتي
نحن الاثنان نكمل بعضنا في مسيرة الحياة فيتحقق النجاح والابداع والرقي والرفاهية والسعادة للجميع
-----------
حماية المرأة من العنصرية والتسلط والسادية والاعتداء والاغتصاب والتحييد والتهميش والانتقاص من الحقوق والاعتبارية والاحترام هي واجب مقدس على كل رجل فاهم عاقل ناضج متحضر انسان
المراة هي الثروة الاغلى بالحياة وعلى الرجل الحفاظ عليها بكل الامكانات
لا نمو ولا تطور ولا حضارة ولا رقي دون المراة على راس المسيرة
المراة هي الدينامو وباعثة الطاقة في جسد المجتمع من اجل التنمية والانتاج وتذليل الصعاب ومواجهة تحديات الحياة
اذن المراة أدة حضارية فاعلة ومنتجة ومبدعة ومتميزة وعلى هذا تستوجب المسؤولية الفردية والجماعية الحفاظ على المرأة في مجال الحقوق والكيانية المعيشية والتنموية والتطويرية والاعداد والتاهيل والتمكين والمشاركة لها وتحقيق الحياة الكريمة والرفاه والسعادة لها ايضا
المراة اولا والرجل ثانيا في كل مجالات الحياة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- خلل تركيبي في اجسادهم وخلل برمجي في عقولهم
- المراة والرجل كيانان مختلفان في الخصائص لكنهما مكملان لبعضهم ...
- الوعي المجتمعي هو وعي الذات ثم المجتمع الانساني باسره
- نثريات عاطفية في الحب والعشق والنساء
- فلسطين الحضارة والانسان والسلام والمحبة
- مفهومي للحب وعلاقتي مع النساء وفلسفتي الذاتية
- العلاقة الطبيعية الحرة بين الرجل والمرأة هي اساس الحب
- الحب الاجتماعي هو ممارسة وتجربة حياة وفلسفة وجود
- المفهوم العلمي للزواج وعلاقة الرجل بالمرأة ضمن المجتمع الانس ...
- المرأة اثمن هدية طبيعية في الوجود
- الايمان مخدر للعقل ومانع للتفكير والابداع والتطور
- اسمي انسان والطبيعة موطني وعمري ملايين السنين
- لا ديمقراطية مع من لا يعترف بها
- الآيدولوجية الدينية لم تعد تفي بالمتطلبات الحضارية المعاصرة
- الدين اداة حضارية قديمة مكانها معرض التراث الحضاري
- مسيرة الثورة يلزمها حرية واستقلال كي تواصل المسير
- انا انسان راقي علماني بالفطرة
- الدين هو ازمة الانسان في كل زمان ومكان
- جريمتي في وطني بين اهلي وشعبي اتباع الاسلام
- علمونا وهما وكذبا ان لنا وطنا وتاريخا


المزيد.....




- الأمير فيليب: الأسرة الملكية تنشر صورا جديدة لدوق إدنبره الر ...
- الصحة البرازيلية تدعو النساء لتأجيل الحمل بسبب كورونا
- الشريعة والحياة في رمضان- فضل مراد: الإسلام جاء ليغير واقع ا ...
- دراسة تسلط الضوء على جملة من الآثار السلبية للجائحة على النس ...
- في الفيمنيست الإسلامي ...الكد والسعاية
- ما بين فايزر ومودرنا وأسترازينيكا.. ما اللقاحات التي تفضل بر ...
- حضور بارز لمسلسلات البطولة النسائية في دراما رمضان 2021
- فضل مراد: هكذا كرّم الإسلام المرأة في الزواج والقوامة والمير ...
- موقع «شريكة ولكن» يطلق حملة للإفراج عن المدافعات في السجون ا ...
- د.عايدة سيف الدولة عن زيارة المحامين لـ دومة: اتفقوا على الم ...


المزيد.....

- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - سامي كاب - على الرجل مسؤولية اخلاقية لحفظ حقوق المراة الحياتية