أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحايل عبد الفتاح - سرقوا منا مؤقتا إنسانيتنا ووطنيتنا وكينونتنا.














المزيد.....

سرقوا منا مؤقتا إنسانيتنا ووطنيتنا وكينونتنا.


الحايل عبد الفتاح

الحوار المتمدن-العدد: 3952 - 2012 / 12 / 25 - 02:05
المحور: الادب والفن
    


24 12 2012
سرقوا منا مؤقتا إنسانيتنا ووطنيتنا وكينونتنا.

ماذا تبقى بعد أن سلبوا منا ابتسامة الحب ولهفة اللقاء بالحياة؟
إنهم يطلبون منا أن نكون إنسانيين ووطنيين وكائنين.
يتمسخرون بنا وعنا، بدون وعي بمطالبهم
فماذا تركوا لنصبح كما يريدون ؟
أشقياء مفسدون ومحبطون هم
سرقوا منا نعمة الحب وحرية جودة الاختيار
تركوا لنا ما تبقى من كرههم للإنسان والوطن والوجود
جوابنا غبي محق سديد
ألسنا نحن سبب وجودهم ووعيهم
بدوننا فراغ قاتل ينتج لا إنسانية ولا وطن ولا وجود
نحن الشيء المووضع
الوقت المتكتك
والفراغ الممكن
والأجوف الممتلئ
والضوء المظلم
والفقر الغني
التضاد المغلق
نحن لا شيء سوى فتيتات الندماء ولقم الشبعان
ورغم ذلك فإننا شوكة في حلوقهم
رجم لشيطان أفكارهم
ملائكة التصور في الأحلام
نور الدنيا بلا بريق
وهم؟
إنهم حرب على الإنسانية والوطنية والكينونة
هيت لكم فعلهم
مزقوا حب الإنسان فأصبح الشر قاعدة والخير استثناءا
وبعثروا قياسات الوطنية فأصبحنا نحن خونة ورعايا
وموهوا الوعي بوجودنا فأصبحنا عبثا لا معنى له
فراغ حسن نحن فيه صراع مع الامتلاء
الحق يقال ويسفل والشر مستديم
الكذب لا لغة له ولا تعبير
والحق يعجز عن النطق بما يدور
شرهم انتصر ليجعل منا وحوشا ضارية مفترسة
أنانيتهم طمست مفهوم الوطنية فأصبحنا نحن الخونة
فلسفة الوجود أصبحت هي العدم عندهم لا نحن الوجود
رغباتهم مذمومة مدحورة ومعدومة في آخر العمود
رجما بالغيب فهم نائمون
حب وإخلاص لإنسان ومواطن ومودود
فلا تقنط أخي الرفيق، فالتاريخ كله فلسفة الصمود

الحايل عبد الفتاح، الرباط، المغرب.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,059,099
- المهم هو إنجاح الثورة المصرية بالتصويت بنعم
- الثورة تهدد مراكز الفساد والاستبداد
- اللبراليون واليساريون ليسوا كلهم ديمقراطيين
- التصويت المصري بنعم للدستور انتصار للمسار الديمقراطي
- سرية معلومتا الخلد والملك في النص القرآني
- رسالة مغلقة لجناب وزير التربية والتعليم المغربي
- فشل تجربة كل الإديلوجيات لدى العرب
- الثورة العربية الإسلامية الثالثة
- ظاهرة التعيينات بالوظائف العمومية
- حرب الأفكاء بدأت
- رسالة مفتوحة إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب
- مجلس الجالية المغربية بالخارج والمجلس الوطني لحقوق الإنسان و ...
- القاضي والمحام لا يرغبان في استقلال القضاء ولا نزاهته ؟
- موقف الغربيين من الثورات في الدول العربية-الإسلامية
- الثورة المصرية ملك أيضا للشعب العربي الإسلامي وغير الإسلامي.
- دعوة للإحتفال ب -عيد الثورة العربية-الإسلامية- بتاريخ 17 دجن ...
- أخيرا، النخبة المثقفة بكاملها تنظم إلى الثورة المصرية
- هؤلاء يساهمون في تأخر مجتمعهم الوطني والدولي الإنساني.
- لا مانع ولا تحريم في الجمع بين الدين والعلمانية
- الطبقة الكادحة هبة مصر الثورية


المزيد.....




- كويتي مفقود في أمريكا منذ ربع قرن يعود لأهله بفضل حلم مع فنا ...
- -تعويضات كورونا- تشمل مهنيي الثقافة والإبداع
- السحيمي: الثقافة الدستورية لا تقبل بقاء -البيجيدي- في رئاسة ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الاثنين
- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - الحايل عبد الفتاح - سرقوا منا مؤقتا إنسانيتنا ووطنيتنا وكينونتنا.