أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - نحو بلورة مشروع عربي للنهوض باللغة العربية














المزيد.....

نحو بلورة مشروع عربي للنهوض باللغة العربية


نايف عبوش

الحوار المتمدن-العدد: 3952 - 2012 / 12 / 25 - 00:46
المحور: الادب والفن
    


نحو بلورة مشروع عربي للنهوض باللغة العربية
نايف عبوش
بات من المعلوم ان اليونسكو اعتمدت يوم 18 كانون الأول من كل عام، يوما عالميا للغة العربية، في الدورة 190 للمجلس التنفيذي للمنظمة،التي انعقدت بين الثالث والثامن عشر من تشرين الأول الماضي، في مقر المنظمة بباريس،حيث جاء في القرار أن المجلس التنفيذي (يدرك ما للغة العربية من دور وإسهام في حفظ،ونشر حضارة الإنسان،وثقافته)،وأن هذه اللغة،(هي لغة اثنين وعشرين عضواً من الدول الأعضاء في اليونسكو،وهي لغة رسمية في المنظمة،ويتحدث بها ما يزيد عن 422 مليون عربي،ويحتاج إلى استعمالها أكثر من (5ر1) مليار من المسلمين).
وفي اطار هذا الاعتراف الاممي النوعي بأهمية دور اللغة العربية، وإسهامها في حفظ،ونشر حضارة الانسان،وثقافته،فلا شك ان الوقت قد حان الان للنهوض باللغة العربية بالحاح اكثر من ذي قبل،تمشيا مع ضرورات هذا الاعتماد،وسعيا للحفاظ عليها من تحديات المسخ والتشويه،التي تجسدت في الوقت الحاضر،في شيوع استخدام اللهجات العامية،واعتماد تدريس اللغات الاجنبية في كل مراحل التعليم،واعتماد الانكليزية للتدريس في التعليم العالي،ولاسيما في العلوم الصرفة.والمقلق الان حقا هو ظاهرة عولمة الفضائيات،والشبكة العنكبوتية بفضائها المفتوح في كل الاتجاهات،وما تشكله هذه الظاهرة الخطيرة من تحدي جديد للمسخ،من خلال اشاعة استخدام العامية،والتوسع باستخدام المفردات الاجنبية في البرامج،والدردشات،والتغريدات،وغيرها من تجليات التواصل الاجتماعي،وتمظهراته المتعددة.
ولعل المؤتمر الدولي الثاني للغة العربية، الذي سيعقد في دبي خلال الفترة من 7 إلى 9 مايو 2013 المقبل،والذي تستضيفه دولة الإمارات،سيكون خطوة جادة في هذا الاتجاه،اذ يتطلع من يحضر المؤتمر ممن يعنيهم امر الحفاظ على اللغة العربية من الباحثين،والمفكرين ،والاكاديميين،والدعاة، الى رفده بخبراتهم العملية،ومعارفهم المتراكمة،بالأفكار البناءة،والحلول العملية،التي يؤمل منها ان تبلور مشروعا عربيا موحدا للحفاظ على لغة الضاد،والخروج بتوصيات موضوعية،تضع استراتيجية عمل عربية موحدة في هذا المجال،لمواجهة تحديات مسخ اللغة العربية بصوره المتعددة،وفي المقدمة منها بالطبع،الدعوة إلى استخدام اللهجات العامية بدل اللغة الفصيحة،واستعمال الأحرف اللاتينية بدل الاحرف العربية في الكتابة، وإسقاط الإعراب في الكتابة،والنطق، وإحلال اللغات الأجنبية بدل اللغة العربية في التدريس الجامعي، واعتماد تعليم اللغات الأجنبية منذ الصفوف الأولى في مدارسنا على حساب اللغة العربية، والادعاءات المضادة بأنها لغة صعبة،ومعقدة،وغير سهلة التعلم،مما يصرف الناس عن تعلمها، والتحدث بها،وما تعنيه تلك التحديات الكبيرة من تهديد للغة العربية بالمسخ،والضياع،بالإضافة الى تعكسه من تداعيات خطيرة على الهوية العربية بمرور الزمن.
ولا بد من الاشارة في هذا المجال،الى ان نهج مسخ الهوية العربية،من خلال الدعوة بالحاح لإشاعة استخدام العامية،يصب في ذات استراتيجية عولمة الفرنجة، التي بدأت تعبث بالعربية في كل مجالات ألاستخدام، من خلال استراتيجية عولمة استخدام اللغات الاجنبية العالمية،والانكليزية منها بالذات، كونها لغة تدريس العلوم في المعاهد،والجامعات،اضافة الى عولمة استخدامها في برامجيات،وشبكة الانترنت،والمواقع العنكبوتية،والقنوات الفضائيات وغيرها،من وسائل الاتصال الجماهيري،والفضاء المعلوماتي. وواضح ما تشكله هذه الادوات التقنية الرقمية المعاصرة،بفضائها المفتوح في كل الاتجاهات،من مخاطر جدية على اللغة العربية،ومسخ ملامحها.
وإذا كان الامر في ضوء تلك التحديات،يتطلب الانتباه الى مخاطر تداعيات استخدام اللهجة العامية،والحذر من التأثيرات السلبية لوسائل العولمة المفتوحة على لغتنا العربية،التي تتجسد في فرنجة مقرفة، ورطانة لاحنة، تؤثر على سلامة اللغة، بل وتهددها بالانقراض،فلا بد اذن من التحرك على عجل،ضمن خطة عربية مركزية مدروسة يؤطرها مشروع متكامل للنهوض،يستهدف التوسع في دراسات علوم اللغة العربية،ونشر كليات اللغة العربية،ومعاهد تعليمها،وتشجيع الدارسين فيها بالمتاح من الامتيازات،والعمل في نفس الوقت على تعريب الدراسة في الجامعات العربية،والتوسع في انشاء المواقع الحاسوبية،والبرامجيات الخادمة للغة العربية، وتخصيص يوم وطني للاحتفال بلغة الضاد،وتنظيم مسابقات للمتفوقين بها،وغيرها مما يعن في البال،من وسائل بعث الحياة في مشروع النهوض باللغة العربية الفصحى،لغرض الارتقاء المقتدر بواقع راهن حالها المتردي، حفاظا عليها من المسخ،وحماية لها من الانقراض،والسمو بها لتكون لغة العلوم المعاصرة كما كانت من قبل.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,846,301
- ايقاع العصرنة.. تحديات الاستلاب وضرورات التحديث
- الاعتقاد المؤمن..بين الكتاب المسطور والكون المنظور
- ظاهرة هوس استخدام الهاتف النقال
- اللغة العربية..ومخاطر المسخ بالعامية
- الدين..حاجة وجدانية للانسان
- الوحي الالهي للقران
- بل رب العالمين.. واله الناس
- القرآن كتاب هداية للتدبر.. لا معلقة شعرية للنقد
- بل محمد هو القدوة


المزيد.....




- وهبي يتطاول على -الاستقلال- وحجيرة يذكره ..-حزبنا موجود على ...
- -دستوري غير دستوري- .. فريق -البيجيدي- في مواجهة متوترة مع ب ...
- منظمة -الإيسيسكو- تختار الدوحة عاصمة للثقافة الإسلامية
- وفاة فنانة مصرية بفيروس كورونا... صورة
- آمال الكهرباء أم أزماتها؟.. غوايات إنقاذ العالم وخيالات السي ...
- تخفيفا لإجراءات كورونا.. أبو ظبي تعيد فتح -السينما- بنسبة 30 ...
- فنانة فلسطينية ترسم لوحاتها للمكفوفين
- عودة الأنشطة الثقافية والترفيهية في نيويورك وكاليفورنيا
- وفاة الفنانة المصرية سوسن ربيع نجمة فيلم -على باب الوزير-
- الفنانة الكويتية ملاك تكشف أسرارا عن شخصيتها.. فيديو


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نايف عبوش - نحو بلورة مشروع عربي للنهوض باللغة العربية