أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادر عبدالوهاب - العراق وموسوعة غيتس














المزيد.....

العراق وموسوعة غيتس


عبدالقادر عبدالوهاب

الحوار المتمدن-العدد: 3928 - 2012 / 12 / 1 - 20:26
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مما لا شك فيه أن المنح الذي وزع على الأردن وعلى الفلسطينين في غزا وراءها امور لا يعرفه إلا المانحين لها . ولكن هل ستبقى الأمر سرا ً الى أبد الآبدين . لا لن يبقى كذلك فالعراقيون عيونهم مفتوحة ولن يبقى الأمور الامر خافيا ً على أحد . ولكن الذي نجده بعديا ً عن الحق والعدل هو أن تنسى فقراء شعبك المحتادين وهم الأولى بهذه المبالغ والمنح والهدايا ، ولا نقول ان توزرع كما يعملون مع منحهم ، إنما بهذه المبالغ الكبيرة يمكن بناء معامل ومصانع ، وكذلك بناؤء دور سكنية بسيطة لكي يأوي آلاف العوائل المحتاجة للمأوى ، الذين ارهقتهم الإيجارات أو ىالسكن في بيوت من الصفيح أو حتى من اللين التي تنهار على رؤوس ساكنيها وهم غارقين في النوم في ليالي الشتاء الباردة . ما يلمسه المواطن العراقي من حكوته هو أن طموحات المواطن وهواجسه ومصالحه آخر ما يفكر فيه الحكومة ، فبدلا ً من أن يشعر السؤول بآالام شعبه تجده مشغولا ً بالحصول على المزيد من الأمتيازات والحصول على مكاسب مادية بكل السبل الشرعية وغير الشرعية له وللمقربين منه . ولأجل حل المشاكل فإن الحكومة العراقية تخلق أزمة تلو الأزمة من أجل اشغال المواطن العراقي بهذه الأزمات ، ويبقى الفاشلين والفاسدين في السلطة ينهبون لقمة العيش من أولاد الخايبات من العراقيين . في خ-بة المالكي حول رفضه للاتقفاق بين ممثلي وزارة الدفاع ووزارة البيشمه ركه باسلوب تهديدي للكرد بقوله اذا ما وقع الواقعة فإنها ستكون كارثية ، مهددا ُ بتحويل القضية الى صراع وحرب قومية ، في الوقت الذي لم يتجاوز القضية سوى الخلاف مع سيادته الذي لا يؤمن بالديمقراطية وبحق الأنسان الكردي للعيش بالحرية والأستقرار ، ومن يظهر علينا الشلاه ليخ-ب وحوله شلة من المطبلين للسيد المالكي ليغيروا الموضوع برمتها ويحملوا غيرهم بمسؤولية المصائب التي تعاني منه العراق ، والكل يعلم إن كل هذه الفعال والصرخات المالكية ليس
إلا لتغطية ورطة المالكي مع شلة الحرامية الذين كانوا معه في صفقة السلاح الروسي وراح ضحيته على الدباغ ، لانه نطق ولو لمرة واحدة بالصدق ، والصدق في حكومة المالكي حرام .
أما يكون الدعاية الأنتخابية وراء كل هذ الضجة والتهديدات والتحشد العسكري في كركوك وديالى ، فوالله إننا أول دولة ديمقراطية وبدرجة أمتياز ندخل الى موسوعة غيتس لما خلق لدالينا من ازمات . أن رئيس وزارتنا يريد أن يفرض أيدلوجية حزبه بالعسكر الذي يرفضه الصغير قبل الكبير ليشكل حكومة الأغلبية . الأدهى من كل شيء أن السيد المالكي دولة رئيس الوزراء العراقي يكرر التعامل بالدستور كثيرا وفي كل مرة يلقي باللوم على الآخرين وهو البريء من كل ذنب ، في الوقت الذي لا يختار من الدستور إلا من يشبع غليله وينفعه في التهجم على الآخرين أو يهدد من يشاء ، وندخل في موسوعة غيتش لاستعمالات المالكي المتكررة لكلمة الدستور .
إن ما يقوم به حزب المالكي هو نسخة طبق الأصل من التجارب السابقة التي ذاق منه العراقيين الأمرين على يد حزب السلطة خلال ثلاث عقود ونصف العقد من جانب ، وتطبيق لما حدث ويحدث في ايران . فهو يصرخ وينادي بالحق والعدالة والديمقراطية لكنهم لا يؤمنو بالحق ولا بالعدالة والديمقراطية شئم وطريق السوء .






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وهب الملك ما لا يملك
- الأتفاق بين الاقليم والمركز الى أين ؟
- جنون السلطان
- مسح الذنوب
- دولة القانون
- الديمقراطية التهجمية
- رسالة عراقية مفتوحة عبر الفضاء


المزيد.....




- السيسي: لا بد من وقف العنف في غزة بشكل عاجل ومصر تبذل جهودا ...
- وزير الخارجية المصري يبحث التطورات في فلسطين مع وزيرا خارجية ...
- إسرائيل تشن غارات -عنيفة- على قطاع غزة وانقطاع التيار الكهرب ...
- صدمة دولية لقتلى مدنيي غزة.. إدانات فقط؟
- السعودية تلغي إلزام الزوار الملقحين ضد كورونا بدخول حجر صحي ...
- الأردن.. الأمن يحقق بتجاوزات خلال فض الاعتصام قرب السفارة ال ...
- فاوتشي: جائحة كورونا كشفت في الولايات المتحدة عن مظاهر عنصري ...
- وفيات كورونا في البرازيل تتجاوز 435 ألف حالة
- أكثر من 60 غارة في نصف ساعة.. إسرائيل تستهدف مقار حكومية ومد ...
- المواجهات تتصاعد بالقدس.. مستوطنون يطلقون النار وقوات الاحتل ...


المزيد.....

- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالقادر عبدالوهاب - العراق وموسوعة غيتس