أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فكاك - انهض وقاتل وواجه الديكتاتور وخاتمة سلالات ملوك وعشائر الذل والهوان،فلا مبارك ولا عبدالله السعودي ولا محمد السادس أيقظ ضميرك ونبه ولدك وحرض بنتك على الثورة















المزيد.....


انهض وقاتل وواجه الديكتاتور وخاتمة سلالات ملوك وعشائر الذل والهوان،فلا مبارك ولا عبدالله السعودي ولا محمد السادس أيقظ ضميرك ونبه ولدك وحرض بنتك على الثورة


محمد فكاك

الحوار المتمدن-العدد: 3865 - 2012 / 9 / 29 - 21:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


خريبكة- جمهوريةعبد الكريم الخطابي في المغرب 28.09.2012

انهض وقاتل وواجه الديكتاتور وخاتمة سلالات ملوك وعشائر الذل والهوان،فلا مبارك ولا عبدالله السعودي ولا محمد السادس أيقظ ضميرك ونبه ولدك وحرض بنتك على الثورة
محمد محمد فكاك

باسم الثورة الشعبية،باسم جمهورية عبد الكريم الخطابي الديمقراطية الوطنية، نحتفي بالذكرى العاطرة لرحيل القائد الأزلي الخالد جمال عبد الناصر،الذكرى الثانية والأربعين،نحيي جمال عبد الناصر ونهتف لهونقول:
عش مرتاحا آمنا مطمئنا يا جمال عبد الناصر،فالشعوب العربية ليست مهزومة أبدا ، ما دام في بالها أغنية الثورة وفي قلبها نشيد الثورة وتناضل وتقاتل وتقاوم.
لم يمت عبد الناصر،ولم ينته جمال عبد الناصر ولن نعلن وفاة العرب ،بل دخل غرفته ليرتاح ،ثم ينهض للثورة والثأر ويقود المقاومة،لأن مصر الثورة ما زالت طليعة جيوش العرب ،وسفن العرب وطائرات العرب وصواريخ العرب وعمال العرب وفلاحي العرب وكادحي العرب،كلما غضبوا وثاروا وانتفضوا وزعقوا وعصفوا ، وبصقوا في مؤخرات وأدبار الأمبريالية والصهيونية والرجعية الكلابية العربية،كلما جاءتهم صغيرة مستسلمة طائعة خاضعة.
لقد صدق الشعب العربي حين أسماك وأعلاك ورفعك فوق جراحنا لنراك ، وكلما اشتدت الأزمة ، وأحاط بنا الأعداء والعملاء والخونة وكلاب وحراس ورعاة مصالح الأمبريالية وبعائر الصهيونية ،ظهرت في أعتى قوة وأعظم جبروت مثل عنقاء الرماد من الدمار والخراب .
إن شعبك العربي هو الذي سماك جمال عبد الناصر،وإخوتك لا يريدونك بل يبغضونك ويكرهونك ويكيدون لك ولشعبك كيدا،ويدبرون كل الخيانات ضدك وضد الشعوب العربية والأسيوية والأفريقية وأمريكا اللاتينية،ويبيتون العزم على بيع ما تبقى من أرض العرب ،وسماء العرب ، وشمس العرب ،وقمر العرب ،وثقافة العرب ،وحضارة العرب ، وتاريخ العرب وأيام العرب ،ونساء العرب وشعر العرب وعقل العرب و جمال العرب ،وخيال العرب وفنون العرب واستعارات العرب ،ومجازات العرب وعلوم العرب وشرف العرب ، وأغاني العرب ،وموشحات العرب ، ومدن العرب وأندلس العرب وفلسطين العرب وبغداد العرب ،ودمشق العرب ،ومكة العرب ،وقدس العرب وبيروت العرب وقاهرة العرب وجزائر العرب ومراكش العرب وخيال العرب.
إنك ولهنك لأنت النجم الأزهر ،وإنك لعلى خلق ثوري عظيم، وأنت الذي علمتنا جمال الثورة ،وعلم الثورة ،ومنطق الثورة ،وفن الثورة،،وزرعت في قلوبنا حب الثورة ،وفي عقولنا معنى الثورة وذوق الثورة، ووطنية الثورة ،واستقلالية الثورة ،وسلمية الثورة ، وقيمة الثورة ، وأنت الذي علمتنا أن بناء الوطن والمجد الوطني وحروف وكلمات وجمل وفقرات ونصوص التاريخ مزورة مزيفة مغشوشة منحرفة مضللة مقلوبة ،حين تكون بدون بنادق وتضحيات ودماء واستشهادات وانكسارات وتراجعات،وأن من لا يعرف فن التراجع خطوات غلى الوراء ، لا يعرف التقدم خطوة واحدة إلى الأمام،وان من يناضل بلا نظرية ثورية ،لا يمكن أن يمارس ممارسة ثورية سليمة ومعافاة من المغامرة والشعبوية والعشوائية والسطحية.،ولن يظفر بوطنية صادقة وواعية وباستقلالية للقرار السياسي النضالي،ولن يستطيع ضمان انخراط وانضمام ودخول الجماهير والناس والمقهورين والعمال والفلاحين والجيوش في صفوف الثورة أفواجا أفواجا عن قناعة و وإيمان وصدق وفكر وقلب وروح.
ما رئيس هذا الذي تسلل على غفلة من أهل وجماهير وعمال وفلاحين ونساء وشعب مصر جمال عبد الناصر، ليعيث في ثورتها وهنا وضعفا وتفككا ومولاة ذئبية كلبية مواربة للغرب الاستعماري الأمبريالي الصهيوني،ويعيد إنتاج المذلة والمسكنة والوباء الظلامي الديني ،والأكاذيب والترهات والأساطير والأوهام والأضاليل،تحرسهم آلهة الصهيونية والرجعية الملكية السعودية والعلوية والهاشمية من كل جانب، وسوى الأمريكان والصهاينة خلف ظهورنا ،وأمامنا وعلى جنوبنا وشمالنا أعداء داخليون وانتهازيون وخونة وعملاء ومرتزقة ، كلهم واجمعهم وبأسرهم يحاولون محو ومسح وكنس اسمك ووجهك وقامتك وهامتك ورفعتك ووقارك وجلالك وشرفك وفضائلك وشخصيتك ولونك ووقارك وثورتك وعظمتك وشموخك،فعلى أي جانبينا نرتاح ونطمئن ونميل ونثق؟
أنبيك جمال عبد الناصر ،أن رعاة بعائر أمريكا،وخراءات الصهيونية،يتنافسون ويتزاحمون على باب أمريكا ونافذة الصهيونية :أيهم أعظم خدمة لأمريكا وأيهم أوفى تزلفا وتذللا للصهيونية ،لقد شطبوا على كل ما له علاقة باسم الثورة العربية ، وأوطان الثورة ،ومصر الثورة،ولو وجدوا حيلة ووسيلة لمنع الرياح والنسائم حتى لا تنعش مقامك الغالي بالثورة الشعبية لفعلوا،بل ولاقتلعوك واستأصلوك وقتلوك وذبحوك ألف مرة ،ما ارعووا ولا خجلوا
عش مطمئنا يا جمال عبد الناصر ،لقد هبت رياح الثورة المصرية في ربيع مصر ،وقامت ثورة جماهيرية شعبية عارمة ،محت كل أسطار الخونة :السادات ومباركة والحسن السفاح وءال سعود الخونة بكل ما أوتي هؤلاء العملاء من بلاغة وبيان ،وانتحى عليهم كل أشبال العرب من كل جانب، وفتحت الثورة العربية كل الآمال والآفاق البعيدة ،لكن يا جمال عبد الناصر وكما هو علم التاريخ قد تحركت كل جيوش هولاكات وأفاعي النازية المعاصرة لإيقاف مسار الثورة ،وتحالف ا نظام الخونة في السعودية والمغرب مع الأمريكان والصهيونية في ثورة رجعية يمينية محافظة ليغلقوا باب الأمل من جديد ، ويفرضوا بالحديد والنار تماثيل ونصب وماكينات اصطناعية ميكانيكية وأصنام ودمى متحركة من الخارج،ولكي يضللوا الشعوب الكادحة والمقهورة والمستعمرة والمحتلة ،ألبس هذا التحالف الثلاثي اللعين ثوب وغلاف الدين المزيف ،وما هو بدين ولا علاقة له بالدين :دين العقل والروح والفكر والعلم والديمقراطية والجماهير الشعبية والتسامح والحب والإخاء والمساواة والانسانية والعدل الاجتماعي والاستقلال الوطني والفكري وحق تقرير المصير ،وحكم الشعب نفسه بنفسه ،وإقامة جمهورية ديمقراطية علمانية مدنية اختلافية تعددية أساسها المواطنة لا الرعايا ولا الاماء ولا الأرقاء ولا العبيد ولا تقبيل أرجل وأدبار كلاب الأمبريالية والسجود لهم والتملق لهم،والتماس الرزق والخبز والمنصب لديهم ، إنهم أسافل الملوك وسفهاء الرؤساء ا،ويا لوقاحتهم ،يسرقون رغيف وخبز ورزق وعرق وعمل وكد الجماهير الشعبية ،ثم يوزعون بعض كسرات الخبز ،والحريرة والدقيق المغشوش ، ثم يطلبون من هذه الجماهير الشعبية أن تشكرهم وتقول لهم :الله يبارك في أعمارهم كأسياد وورثة الأنبياء واحفاد فاطمة الزهراء وعلي والحسن والحسين رؤوس الثورة ورموز الاستشهاد والمقاومة والكفاح.
فيالله ويا لك يا جمال عبد الناصر ويا لرؤوس الثورة،ما علاقة هؤلاء ممن يكذب على محمد وفاطمة الزهراء ويدعون نسبا بهم ،وهم من أذيال الاستعمار وأذناب الصهيونية، وكلاب الرجعية، فهل صحيح يا جمال عبد الناصر أن فاطمةالزهراء وعلي والحسين وعمر وأبا بكر وصلاح الدين الايوبي وعرابي ويوسف ابن تاشفين ويعقوب المنصور والمنصور الذهبي ....والمهدي بنبركة وأحمد بنبلة وجميلة الجزائرية وسناء المحيدلي ومحمد جمال الدرة وسعيدة المنبهي ،هؤلاء الشهداء الذين جعلوا من معنى حياتهم وكل جواريحهم و تفاصيل أنفاسهم وأرواحهم وقلوبهم وأحاسيسهم ومشاعرهم ومصالحهم وقضياهم وأهدافهم كلها للثورة والمقاومة والكفاح والجهاد في سبيل حرية الشعوب وكرامة الشعوب وإنسانية الشعوب.
إن القامة الهيفاء السمراء لمصر جمال عبد الناصر قد صارت نجسا ودنسا وبعرا وخرأ عندما انتهت مصر الثورة و قاهرة المعز واسكندرية عرابي وإخناتون وكلوباترا إلى هذا القزم الذي ينطبق إسمه مرسي على صفاته ونعوته وشخصه وهبوطه وصغاره وانبطاحه واستسلامه،وخلاسيته وهجنته ولحيته الصفراء التي يؤلب بها كل دببة وثعالب التأسلم الأمريكي الصهيوني،.
مرسي هذا الذي لا يرقى لرقي جمال عبد الناصر ، " وكيف ترقى لرقيك الأنبياء يا سماء ما طاولتها سماء؟ وليس عبد الناصر نبيا،ولكن فؤاده ومهابته ووقاره ولسانه من الأنمبياء والأماميين والقداميين والتقدميين والثوريين،
أولم يكف باخر الأنبياء جمال عبد الناصر،أنه كان على القضية العربية والفلسطينية والأممية حريصا شهيدا أمينا صادق الوعد والثورة والماسك بالقضية كالقابض على الجمر؟ألم يكن جمال عبد الناصر جسورا شهما مقداما شجاعا جريئا لا يهاب الموت،ولا يهادن الأمبريالية والصهيونية،ألم يخرج أمام العدوان الثلاثي على مصر الثورة ومصر ليقول:فلتسمع كل الدنيا ولتسمع :أننا لن يرهبنا صوت المدفع ،واننا سنقاتل وسنقاتل وسنقاتل حتى اخر قطرة من دمنا،وان ليس من بيننا جبان ولا متردد ،لأن " ليس مصريا عربيا من ترتعش يداه عند حمل البندقية"؟
فماذا قال هذا المدعو مرسي بعدما من عليه الأعداء الأمبرياليون والصهاينة والرجعية الظلامية العالمية بكرسي معوج مقعر لينوب عنهم في حكم مصر"إننا سوف نتعهد ونلتزم بالاتفاقيات الذل والخيانة مع الكيان الصهيوني :اتفاقية كامب ديفيد الاستعمارية والمكبلة لسيادة مصر واستقلال مصر، فكيف يستوي هذا الهر المعبد بالقطران الأمريكي والزفت الصهيوني مرسي بالقائد العظيم جمال عبد الناصر الذي صرخ وزأر كالليث رغم الهزيمة" لاصلح ولا اعتراف ولا تفاوض مع العدو الصهيوني" "وأن ما أخذ بالقوة ،لا يسترجع إلا بالقوة"
إن الذين يقفون بباب الاخوانجية في مصر وتونس والمغرب، كمن يقف باب لا تقرعه غير الرياح،ولا تبكيه غير البومات وديدان غيران ثقوب الأرض. فمتى يصلح من يرتضي حياة العبودية والإماء والاسترقاق للسمو والرفعة والرئاسة والصدارة والشرف والمروءة والوقار والمروءة؟ ومتى كان لمرسي المتاهات والفطريات والاخوانجيات الذين طبعوا وفطروا وعجنوا وطبخوا على البيع والخيانة وتأجير قرانهم ليهود خيبر ،أن يتعالوا على التراب والاسمنت والحجر ليصلوا غلى سدرة المنتهى والعزة والجبروت والكلمة العليا والكرامة العلياء؟لقد مردوا واشتغلوا خدما وحشما وغلمانا وجواري ورعاة إبل وبعائر الامبريالية وسدنتها من مماليك التبع لكسرى أو هرقل الروم.
إن الاخوانجية وعلى رأسهم مرسي إخوان المسلمين - المكبوت جنسيا الذي حك ذكره الحيواني أمام الملأ في استقباله لأحدى الدبلوماسيات - في مصر هم أكذوبة العصر،وفضيحة العصر، ومأساة العصر ،وكارثة العصر ومهزلة العصر ونكتة العصر ، ومضحكة العصر وبكائية العصر لقد استولوا وغزوا مصر على نهج المغول والتتار ليعتكفوا في خرائب التاريخ وكهوف الظلام ،ومسكونون بهوس السلطة والتسلط، وداء السويداء،وستموت الأوطان من الوحشية والهمجية والبربرية والسفالة ،إذا لم نجد سبيلا وطريقا إلى الثورة وتجديد النزول والمنازلة والقتال في ميدان التحرير ،ونلوح للثورة من جديد ،وبالأعلام الثورية ،لنصبح على وطن :ونحييه بالنشيد المصري العظيم :بلادي بلادي بلادي ...لك حبي وفؤادي ..وبنشيد الجمهورية العربية المتحدة :الله أكبر ..الله أكبر يا هذه الدنيا أطلي واسمعي جيش الأعادي جاء يبغي مصرعي
بالحق سوف أرده وبالمدفع
فإذا فنيت ،فسوف أفنيه معي قولوا معي قولوا معي
الله الله أكبر الله فوق المدفع.
وعندما نقول الله ،فبالمعنى الثوري الذي كان يعطيه عبد الناصر لمعنى إرادة الله ،فٍادا الشعوب من إرادة الله ،وإرادة الله من إرادة الشعوب ، وكما يقول الفيلسوف الصوفي الكبير ابن عربي " عندما أراد الله أن يعرف بضم الياء وفتح الراء ،خلق الانسان ،فالله والانسان ذات واحدة ، وروح واحدة حلتا بدنا وجسما.
ما مات جمال عبد الناصر ولا قتلوه ولاسمموه ولا سلبوه ولا صلبوه ،ولكن طبع على قلوبهم وشبه لهم ،بل هو حي شهيد يرزق،يحرض الجماهير الشعبية على القتال والمقاومة والممانعة والمناهضة والصمود والاستبسال والتضحية بالمال والولد والحب والملك والثروة والمنصب،ويضخ الدماء الفوارة الجديدة والروح الثورية الوثابه الفياضة في قلوب الأجيال الثورية الجديدة حتى لا يقف أو يتوقف الأمل الثوري الذي ينبض في قلب كل عربية وكردية وقبطية وأمازيغية وكنعانية وبابلية .
إن الأكاذيب والأضاليل والتخريفات والترهات والسفاسف والوطئيات ،هي من طبيعة التأسلم الاخوانجي السلفي الديني وحقيقتهم الوحيدة التي بها يضلون الناس ،ويحملونهم على اتباع العجل السامري وتعاليم مسيلمة الكذاب /فليس لهم من برامج إلا لحاهم وقضبانهم ومؤخراتهم وبطونهم التي أحسنوا التدرب عليها حتى تبلدوا وتكرشوا فما عادت لهم رقبة أو هامة أو قامة سوى اتباع الشهوات،لقد أمرهم سيدهم الامبريالي بالتخلص من القذافي وقتلوه شر قتلة ضدا على القيم الاسلامية والانسانية ،حتى إذا خلا لهم الجو ،بشروا ليبيا الحديثة بحق كل ذكر بطريركي -تمساح في اتخاذ أربعة زوجات اتصفية المياه الفائضة من أنابيب قضبانه الحيوانية الوحشية الحشراتية التيسية، مع أن أنهم وأدوا الثورة الديمقراطية الحقيقية ضد نظام القذافي الذي لا يختلف في العمق والجوهر عن نظامه الحديث الذي يمنع ىالأحزاب والحريات الديمقراطية. إن حركات التأسلم السياسي هم أنفسهم وذاتهم أكاذيب وترهات وجهالات جهلاء، ومن المضحكات أنهم تنعموا بالحرية في مدن الغرب الاستعماري ،ونموا قضبانهم الحيوانية ودمروا قلوبهم وعقولهم وإنسانيتهم /وخلفوها وراء ظهورهم/ودفنوا ضمائرهم واتخذوا من دينهم سلعة وبضاعة مزجاة ،وباعوا شرفهم في المزاد العلني والسوق النيوليبرالية المقدسة بل وأقدس من القدس والكعبة والمدينة المنورة ، ،ومن رحم الكذب خرجوا ومن بطون أمهاتهم الأمبرياليات الصهيونيات نشأوا،وإلى هذه الامهات هم راجعون وعائدون ،إنهم مثل خضراء الدمن التي تتلبس الأرض ليلا ، حتى إذا طلع الصبح واشرقت الأرض بثورة شعبها ونور ربها،وداهمهم الضوء وهم متلبسون بالخيانة والعمالة،تبدت عورتهم وطفقوا يخصفون عليهم من ورق البيت الأبيض وتل أبيب ورياض السعودية ،وهكذا سرعان ما حنوا إلى حليب أسيادهم ،فكانوا بعدما ألقمتهم الامبريالية والصهيونية بعض أحجار التلمود أشد عداوة و حقدا وكراهية وخيانية للقضايا العربية وفي مقدمتها فلسطين والعراق والقدس التي يا ما صدعونا بأغانيهم الراعفة واناشيدهم النازفة عن أن القدس عروس إسلامهم و طريقهم إلى الجنة الصهيونية والفردوس الامريكي/ وما في عريهم وتعهرهم من عجب ، فالأساطير الدينية المزيفة يلتقون فيها موضوعيا ودمويا وعرقيا وعصبية وعشائرية مع الكيان الصهيوني الذي احتل فلسطين باسم الدين ،وما المانع من اتباع أبناء عمومتهم وأصهارهم وأنسابهم في الدين الكذب والرضاعة من نفس أثداء الصهيونية والامبريالية؟ فالأكاذيب والخيانات أنسب عقيدة ومذهب وملة ودين الاخوانجية الاسلامنجية. .ألم يخجل مرسي هذا وهو يخطب في الجمعية العامة للامم المتحدة ،والكل قد وضع كمامة واقية ،لأن فم مرسي الاخوانجي كان يزفر سما ومواد كيماوية من الكراهية والحقد والكذب والياء،.
إن قيد الأكاذيب والممالقة لن تنفع في منعى الشعب العربي والعالمي من الوقوف على حقيقة الاخوانجية التي لا تؤمن بالأمم المتحدة ولا بميثاقها الانساني والاعلان العالمي لحقوق الانسان والطفل والمرأة والمساواة المطلقة لها مع أخيها الانسان-الرجل دون اعتبارات دينية أو مذهبية أو عقائدية أو جنسية أو لونية أو عرقية. وسيعلم العالم أن التأسلم السياسي لا تربطه بالديمقراطية وحقوق الانسان أي شعرة ، ووان برامجهم إن كان يمكن وصف خزعبلاتهم بالبرنامج يقوم على العمل في الارض من اجل بناء الجنة في السماء،ألم يقل كبير ورئيس الاستخبارات الملكية العلوية ابن كيرا ن للمعطلين بعدما أشبعهم بوليس محمد السادس أمير المؤمنين وحامي الملة والدين والرحيم الأمين ،ملك الفقراء والشباب ومفترس وبالع كل الثروة المغربية ومهربها ومكدسها ومكنزها في بنوك أهله وذويه وعشيرته في الغرب الامبريالي والأطفال في المغرب يعون ويعرضون زينتهم ومؤخراتهم في مراكش وفي غالب المغرب لكل زناة العالم لكي يأكلوا الخبز ممزوجا بالذل والعار ،عفوا لأقد تلوث هذا اللقب الشريف يا عمر ابن الخطاب وتدنس حتى لم يعد له أي معني ،بل أصبح ملك الرمان وخازن بنوكهم بحق "أمير اللواطيين والجنسيين المثليين الذين لم يعد لهم في النساء من حق ورغبة وشهوة ،والملك يعلم ما يريد هؤلاء الزناة للخلف،أليس فيكم يا إخوانجية الكذب الديني في المغرب وفي مصر وفي تونس من رشيد؟
كيف تسمح لكم نفوسكم المهانة لتقارنوا بها عليا وعمر وجمال عبد الناص الذين كانوا يتوضئون بالسيف قبيل الفجر ،ويستعدون ويعدون للأعداء ما استطاعوا من قوة وأسلحة ومال وعتاد. وإنه لمن الكبائر والفواحش والاثام و الإفك وظلم الشعوب والتاريخ أن تحكموا الشعب العربي العظيم ،من بنات وأبنا العواتك من العرب والأمازيغ الأعراق المختلفة التي تشكل وطننا العربي الموحد والمستقل،وأنتم لستم على أخلاق جمال عبد الناصر ولا من قامة جمال عبد الناصر،ولا من هامة جمال عبد الناصر ولا من عزة نفس وروح وهمة وعلو كعب جمال عبد الناصر ولا أنتم بمثل جمال عبد الناصر في الكمال والجلال والدلال والتمام والاكرام والشرف والسمو ،أليس جمال عبد الناصر من نور على نور ووطنية على وطنية وشجاعة وجرأة ونبل وقدسية وصدقية ومهابة ووقار وشخصية ولون وفضائل وأخطاء جمال عبد الناصر
ألا تخجل من قزميتك يا مرسي وأنت لا تهتز لأمريكا شعرة خوف من زيارتك لنيويورك وتزعم أنك رئيس مصر الكنانة التي بناها جمال عبد الناصر من نور عينيه كفنان مبدع حلواني وذو بلاغة وبيان وقران،؟إخسأ جاءتك ألف فضيحة وخزية، لا يصلح لخلافة عبد الناصر إلا من يتخذه وبهاءه وجماله كتابا وقدوة و إسوة وطنية حسنة.
ألم تعترف وأنت في الامم المتحدة ، أن ثوار واحرار العالم قد تحاشوك وتحاموك ووافردت في أروقة الامم المتحدة إفراد البعير الأجرب المعبد المطلي بالزفت و"اللاتوخ" والقطران ،اتقاء من طلي الناس من طاعونك الظلامي الجهلاتي ،وظللت على السطح والهامش والحشو والأطراف والظاهر بحيث لم تبلغ العمق والجوهر والقلب والبحر والمحيط والطول والعرض والجمال مثلما كان عليه جمال عبد الناص،وهل اعلم يا ثعلب الاخوانجية أن الامبريالية الأمريكية كانت تحجب صورة جمال عبد الناصر من الظهور في التلفزيون الأمريكي خوفا من ميل ومراودة وتعشق نسائهم فيغلقون الاابواب ويقولون لصورة جمال عبد الناصر "هيت لك ، لأن النساء الأمريكيات لو سمح لصورة عبد الناصر باظهور بحرية لاكبرنه ولقطعن أيديهن ولقلن"حاش لله ما هذا بشر ،إن هذا إلا ملك كريم، وجمال عبد الناص اليوسفي وحده يدخل في قلوبكم الرعب والخوف والحسد، وما كرهتم يا أنذال ويا أو غاد أن تهدما ضريحه الشريف الطاهر إذا استطعتم إلى ذلك سبيلا.
إن إحياءنا لذكرى جمال عبد الناصر العظيمة رغم ما خلفه تغيبه المبكر واغتياله من قبل الخونة والعملاء حتى مات شهيدا شهيدا شهيدا من ألم موجع وغصة قارصة وحزن مع الدهر لايبلى،ولكننا سنصر على الظريق ونشعل الثورة في الجبال والسهول والبحار حتى نحرر الوطن العربي كل الوطن العربي من الاستعمار والامبريالية والصهيونية وعروش –نعوش واستبدادية ملوك الروم،الذين يتخذهم الغرب الاستعماري الصهيوني بيوتا وفراشات لتحقيق شهواتهم الاقتصادية والسياسية والجنسية.
إنني لن أتردد أن أخذ كخاتمة لكلمتي هذه ،وعز الاحتفاء بالقامة العظيمة التي وهي في عالم الشهادة ،ما زالت منصبة القامة تمشي ،مرفوعة الهامة تمشي،قلت سأختار واحدا من نصوص الأهرام الفرعونية
إنهم يقولون عنك يا
أوزوريس
ولو أنك ترحل الآن أنك تعود
ثانيه
ولو أنك تنام إلا أنك تستيقظ
ثانيه
ولو أنك تموت إلا أنك تبعث مره
أخرى
قف
حتى يمكنك أن تسمع ما فعله
حوريس لأجلك
إن حوريس يجمع لك أضلاعك
حتى يلم شمل أجزائك
دون نقص فيك يا أوزوريس
عاش جمال عبد الناصر منارة ثورية تنير للثوريات والثوريين طريق الثورة.
الرجل ذو الظل الاخضر ... محمود درويش
________________________________________
في ذكرى جمال عبد الناصر

-----

نعيش معك

نسير معك

نجوع معك

و حين تموت

نحاول ألا نموت معك !

و لكن،

لماذا تموت بعيدا عن الماء

و النيل ملء يديم ؟

لماذا تموت بعيدا عن البرق

و البرق في شفتيك

و أنت وعدت القبائل

برحلة صيف من الجاهلية

و أنت وعدت السلاسل

بنار الزنود القوية

و أنت وعدت المقاتل

بمعركة.. ترجع القادسية

نرى صوتك الآن ملء الحناجر

زوابع..

تلو

زوابع

نرى صدرك الآن متراس ثائر

ولافتة للشوارع

نراك

نراك

نراك ..

طويلا

..كسنبلة في الصعيد

جميلا

..كمصنع صهر الحديد

وحرا

..كنافذة في قطار بعيد

و لست نبيا،

و لكن ظلك أخضر

أتذكر ؟

كيف جعلت ملامح وجهي

و كيف جعلت جبيني

و كيف جعلت اغترابي و موتي

أخضر

أخضر

أخضر..

أتذكر وجهي القديم ؟

لقد كان وجهي يحنّط في متحف انجليزي

و يسقط في الجامع الأمويّ

متى يا رفيقي ؟

متى يا عزيزي ؟

متى نشتري صيدلية

بجرح الحسين.. و مجد أميّة

و نبعث في سدّ أسوان خبزا و ماء

و مليون كيلواط من الكهرباء؟

أتذكر ؟

كانت حضارتنا بدويا جميل

يحاول أن يدرس الكيماء

و يحلم تحت ظلال النخيل

بطائرة.. و بعشر نساء

و لست نبيا

و لكن ظلك أخضر..

نعيش معك

نسير معك

نجوع معك

و حين تموت

نحاول ألا نموت معك

ففوق ضريحك ينبت قمح جديد

و ينزل ماء جديد

و أنت ترانا

نسير

نسير

نسير .

الجبهة الثورية الديمقراطية لتحرير المغرب وفلسطين وإفريقيا
ابن الزهراء وحامل الألوية الحمراء
محمد محمد فكاك.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما ذا تبقى لخنازير وعجائز ءال سعود من مخزون احتياطي هائل من ...
- في ذكرى صبرا وشاتيلا،يقدم الملك وذيله الاخوانجي الاسلامنجي م ...
- لا خلاص لا مناص من الثورة الديمقراطية الوطنية الشعبية الجمهو ...
- كل القنابل العنقودية،كل الرصاص الأمريكي،موجه إلى الوطن العرب ...
- لماذا لا تحمل الراية المغربية،مثلما تحمل الأعلام الحمراء؟ألس ...
- لماذا وقفت واستوقفت ،وبكيت واستبكيت ،على صدر ابن الشعب في ال ...
- رفع دعوى شعبية مفتوحة علنية بالمحكمة الإدارية بالبيضاء ضد مم ...
- كيف يحتفل الملك بعيد عرش جاثم على ملايين الشهداء والضحايا وا ...
- يا أيها المزمل باتفاقية الخيانة والعمالة لاسرائيل المسمى محم ...
- Le peuple marocain entre le régime royal despotique absolu i ...
- انهض للثورة وقاتل إما بالثورة نكون ،وإما ألا نكون
- كيف يحتفل بعيد عرش،و-هذي الشهيدات والشهداء وضحيا الظلم في ال ...
- رفيقتي ،رفيقي لست مهزوما ،ما دمت صامدا تقاوم.
- تحية الى معتقلي حركة 20 فبراير
- النهج الديمقراطي ومؤتمره الوطني الثالث
- رسالة غاضبة إلى المرتد المتسول خالد مشعل الذي استبدل الذي هو ...
- من أجل جبهة شعبية جماهيرية ديمقراطية موحدة لمجابهة الحركة ال ...
- المهرجان السينمائي الإفريقي هو نقطة ضوء في هذه المملكة البري ...
- إلى آلهات الفن الإفريقي وربات الإبداع والجمال الإفريقي في مه ...
- بشرى لنا ومبروك علينا يا فقراء المغرب والتعساء والمحرومين وا ...


المزيد.....




- بايدن يعلن إنهاء -أطول حرب- لأمريكا.. وسحب قواتها من أفغانست ...
- وكالة الطاقة الذرية لـCNN: إيران -أكملت تقريبًا الاستعدادات- ...
- وكالة الطاقة الذرية لـCNN: إيران -أكملت تقريبًا الاستعدادات- ...
- وسائل إعلام تركية: واشنطن تقرر إلغاء إرسال سفنها الحربية إلى ...
- مراسل RT: قصف يستهدف معسكرا تركيا شمالي العراق
- مقاضاة نحات استلهم بشخصية -تان تان- في تماثيله
- الناتو: عازمون على بدء سحب قواتنا من أفغانستان بحلول مايو
- مصر.. النيابة العامة تكشف سبب حادث حافلة أسيوط
- موسكو وواشنطن تؤكدان نيتهما مواصلة الحوار حول التسوية الشرق ...
- الإمارات سترسل المستكشف -راشد- إلى القمر العام المقبل


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فكاك - انهض وقاتل وواجه الديكتاتور وخاتمة سلالات ملوك وعشائر الذل والهوان،فلا مبارك ولا عبدالله السعودي ولا محمد السادس أيقظ ضميرك ونبه ولدك وحرض بنتك على الثورة