أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - لطيف شاكر - ابكوا علي الزمن الجميل














المزيد.....

ابكوا علي الزمن الجميل


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 3812 - 2012 / 8 / 7 - 00:08
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


في ضوء تولي د.محمد مرسي رئاسة مصر وتكليفه للدكتور هشام قنديل بتشكيل حكومة من 35 وزيرا السمة الغالبة لها انها اسلامية الفكر ودينية الهوي , وفي تحدي سافر اسقط نصيب او كوتة الوزراء الاقباط من التشكيل الوزاري واكتفوا بتعيين امراة واحدة لاحول لها ولا قوة , في وزارة خدمية ووزيرة دولة بلا اجندة واضحة و لم ترفض سيادتها المنصب استحياء وخجلا .
واصبح الاقباط لايستحقوا تمثيلهم الا بامراة في وزارة لاجدوي لها. ويبدو ان هذا سيكون تقليدا اسلاميا للحكومات المتعاقبة لاقدر لها لو استمر الحكم الاسلامي في البلاد .
لقد عمد رؤساء الجمهوريات السابقة بتاسيس تقليدا معينا للاقباط بتولي وزيرا واحدا او اثنين في التشكيل الوزاري علي ان تكون في اغلب الاوقات وزارات خدمية باستثناء القلة منهم وكانها ذرة في عيون الاقباط وكواجهة مدنية اما العالم , و من اجل تمثيل شكلي للاقباط في المجالس التنفيذية والتشريعية وهذا الارث بدأ منذ الانقلاب العسكري الذي كان نكسة علي البلاد ووكسة علي الوطن..
لكن لو تصفحنا ورقات التاريخ المصري الحديث سنجد اختلافا واضحا لهذا التقليد ولناخذ من التاريخ درسا مفيدا لو قراناه ليكون بمثابة عبرة ونبراسا نهتدي به , لكن للاسف نحن لانقرا واذا قرانا لانفهم واذا فهمنا لانعمل كما يقول المثل اضرب في المتبلم يصبح ناسي .
بتاريخ 28 يناير 1924 كلف الملك فؤاد الزعيم سعد زغلول بتشكيل الوزارة وقدم الاخير في خطاب قبوله تاليف الوزارة برنامج الحكومة واسماء الذين احتارهم من الوزراء. وكان بينهم قبطيان لاول مرة من تشكيل الوزارة وهما:
مرقص حنا بك لوزارة الاشغال العمومية
واصف بطرس غالي افندي لوزارة الخارجية
فقال الملك لسعد زعلول عند اعتماده لاعضاء الوزارة : توجد غلطة فيما قدمته ان الوزراء عشرة بينهم وزيران قبطيان ,مع ان التقاليد المتبعة ان يكون في الوزارة قبطي واحد مقابل تسعة وزراء مسلمين.
فاجابه الزعيم قائلا:
هذه ليست وزارة تقاليد وانما هي وزارة ثورة وعندما كان الانجليز يطلقون الرصاص علي الشعب لم يلاحظوا نسبة واحد علي عشرة بين الاقباط والمسلمين , وعندما نفونا الي سيشيل لم يراعوا النسبة ايضا فكنا اربعة مسلمين واثنين اقباط, وعندما حكم الانجليز علي اعضاء الوفد بالاعدام لم يراعوا النسبة كذلك فكانوا ثلاثة من المسلمين واربعة من الاقباط.. فكيف نراعي نحن الان هذه النسبة؟!
فهز الملك فؤاد راسه بالموافقة مضطرا امام هذه الحقائق الا انه عاد وقال:
ان في الوزارة اثنين من الافندية(لم يحملوا البكوية او الباشوية) هما واصف غالي وزير الخارجية ومحمد نجيب الغرابلي وزير الحقانية ولم تجر التقاليد علي ان يصبح الافندية وزراء ولهذا فانني اري ان انعم عليبهما برتبة البشوية ويصدر المرسوم باسماء الوزراء جميعا باشوات.
فقال سعد :
هذا فضل عظيم ولكنني اريد ان يصدر المرسوم وفيه افندية واقباط يتولون الوزارة وبعد ان يصدر المرسوم يمكن لجلالتكم ان تنعموا عليهما برتبة الباشوية
واستقبلت الامة المصرية وزارة سعد زغلول بالغبطة والابتهاج واسمتها " الوزارة الشعبية "
وفي وزارة عبد الخالق ثروت باشا الثانية وكان عدد الوزراء تسعة تم تعيين مرقس حنا باشا وزيرا للخارجية
وفي وزارة النحاس باشا كان واصف غالي وزيرا للخارجية واختير ويصا واصف رئيسا لمجلس النواب
و في وزارة عبد الفتاح يحي عين صليب سامي وزيرا للخارجية وتقلد هذا الوزير المناصب التالية في عدة وزارات
1933 وزيراالخارجية
1934 تقلد صليب سامي وزارة الحربية والبحرية
وعين بجانب جميع مناصبه السياسية وبامر الملك فؤاد عام 1928 عضوا بمجلس الجامعة المصرية
1940 وزيرا للتموين وهو الذي وضع نظام الكيروسين بالبطاقات بسبب ظروف الحرب وبعدها عمم هذا النظام في توزيع السكر والزيت والشاي (لكل الشعب كله وليس رشوة لشراء الاصوات )
1941 تعين صليب سامي وزيرا للتجارة والصناعة ومنحع الملك فاروق الباشوية
1942 تعين صليب سامي وزيرا للخارجية
1946 تولي وزارة التجارة والصناعة والتموين
ثم وزيرا للمواصلات ووزيرا للتجارة والصناعة ثم وزيرا للزراعة في
وزارات متعاقبة
ناهيكم عن الزعيم المناضل مكرم عبيد الذي تقلد عدة مناصب سياسية ووزارات سيادية وكان سكرتيرا لحزب الوفد الكبير لمدة طويلة لاينافسه احد.
ولقب بالقاب عديدة منها ابن سعد زغلول البكر والخطيب المفوه وسيف الوفدالذي لايدخل غمده ولسانه لايسكت وقلمه لايكف عن الضرب حتي ان الناس كانوا ينسون انفسهم وهم يصفقون له اعجابا وصاحب العبارة الرائعة لسنا اقباط ومسلمون ولكننا مصريون ومصريون.
كثيرا من الاقباط تولوا وزارات سيادية وكان عدد الوزراء تسعة او عشرة وكان نصيب الاقباط واحد او اثنين .
وماسبق هو غيض من فيض فمن يتصفح تاريخ الزمن الجميل يجده مشرفا وجميلا... لكن ماذا سيذكر التاريخ عن مملكة الاخوان وجمهورية العياط ووزارة الغزاوي, الا تعيين امرأة قبطية ضعيفة في وزارة عديمة الاثر من تشكيل يضم 35 وزيرا اسلاميا ,
هل الاقباط في نظرتهم الضيقة المتعصبة مجرد اعباط لايصلحون في تولي وظائف في دولة اخوان مرسي العياط وحكومة هشام قنديل الاحتياط .. فمثلهم لن يكون مصيره الا الزوال و الاسقاط .
اقرأوا التاريخ انه مرآة الأمم ، يعكس ماضيها، ويترجم حاضرها ، وتستلهم من خلاله مستقبلها، هل لكم اذانا للسمع وعيونا للبصر وعقولا للفهم ..لا اظن لان الكراهية والحقد ملأت قلوبهم السوداء, وسددت اذانهم الصماء وغمضت عيونهم العمياء, ومحت عقولهم الاغبياء ..وبئس المصير يامصر في حكمهم القصير..
من اقوال سعد زغلول: لولا وطنية الاقباط لتقبلوا دعوة الاجنبي لحمايتهم وكانوا يفوزون بالجاه والمناصب بدل النفي والسجن والاعتقال , ولكنهم فضلوا ان يكونوا مصريين معذبين محرومين من المناصب والمصالح , ويساقون للضرب ويذوقون الموت والظلم و علي ان يكونوا محميين لاعدائهم واعداء الوطن.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تقييم ثورات الاقباط
- ثورة الاقباط
- لاجدوي الصلاة علي الاموات
- النيل والاقباط
- الفراعنة والثورة الاجتماعية
- طريقك شوك يامرسي
- العدل اساس الحكم
- عمر سليمان ورؤية العقلاء
- ترجل الفارس النبيل
- صحي النوم يابلد
- الاقباط بين سندال الاحكام العرفية ومطرقة القضاء الفاسد
- الفراعنة وعيد الحب
- كيف تفكر العقلية الاصولية
- الثورة وعرس الانتخابات
- مصر اول دولة في التاريخ
- لحظة الرؤيا في ليلة شم النسيم
- نظرة علي الحركات الارهابية
- تطور التعديلات الدستورية الجاهزة الصنع
- إن أردتم ورد الشريعة فاسقوا معه عليق الديكتاتورية
- الدستور المصري واطفيح


المزيد.....




- مع تواصل الاحتجاجات.. البابا فرنسيس يدعو لإنهاء العنف في الق ...
- إيطاليا: جزيرة لامبيدوزا تستقبل أكثر من ألف مهاجر جرى اعتراض ...
- إصابة 10 مظليين أمريكيين بإنزال فاشل في إستونيا
- شاهد: مسيرة لبنانية في بيروت تضامناً مع الفلسطينيين
- الرئيس الفرنسي ماكرون يدعو إلى اتحاد أوروبي أكثر مرونة
- وصول 400 مهاجر إلى لامبيدوزا وإيطاليا تمنع سفينة إنقاذ من ال ...
- العثور على جثة رضيع في إحدى القنوات المائية غربي لندن
- وصول 400 مهاجر إلى لامبيدوزا وإيطاليا تمنع سفينة إنقاذ من ال ...
- الرئيس الفرنسي ماكرون يدعو إلى اتحاد أوروبي أكثر مرونة
- لحظة فلسطينية فارقة


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - لطيف شاكر - ابكوا علي الزمن الجميل