أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سوسن سيف - حزن العراق نص شعري














المزيد.....

حزن العراق نص شعري


سوسن سيف
شاعر وكاتب وفنان تشكيلي

(Sawsan Saif)


الحوار المتمدن-العدد: 3688 - 2012 / 4 / 4 - 09:56
المحور: الادب والفن
    


حزن العراق

حزني
كحزنك يا عراق
والحزن سافر
حزن التي قتلوا
وحيدها بالخناجر

والشمس
ترسم جرحها
دم يسيل
على الافق البعيد
وكأنها أبداً تهاجرْ

والظلمة تزحف
كابوس مريع
وغربه المنفى
نصل ٌ
في القلب غائرْ

صوت القطار
في كل يوم يعذبني
وكلما
كان يصيح
وهو يغادرْ

وأنا
أودع من أحِب
والمحطة قد خلت ْ
واهتف .. لم يسافرْ ؟

مطر
تزخ عيوننا

نبكي معا
لكننا أبدا نكابرْ

قتلوا الوليد بمهده
والام ثكلى
والشيخ ساهرْ

ذاك القتيل
انت تعرفه ُ
وأمام عينيك
يذبحون بلا مشاعرْ

وتكومت ْ
في السجن
أجساد الرجال
وارتحلت
من الهم
آلاف الحرائرْ

يعُذبون
وما اقترفوا ذنوبا
غر َ الذي
ما حملوا
من المبادئ و الشعائرْ

الصمت يقتلنا
وحديثنا
بيني وبينك
سيظل سرٌ
فتطويه المقابرْ

عاد التتار
الينا ثانية
يدمرون
ويقتلون
ويرفلون بلا ضمائر

جئت
اليك يا عراق
جئت
وأحزاني معي
واعرف
ما مرت ْ
عليك من الكبائرْ

وأعرفُ المأساة
سأريك جرحي
ها هنا
لم يندمل
والظلمُ يا بغداد جائرْ

ماذا أقول لاخوتي
المٌ يجول بداخلي
نارُ الفراق
والشوق
يقتلني
لكنني
سأكون اول من يجئ
لكنني كأي زائر

لترابك
أنا انتمي
لماءك
لأرضك
لمجدك المحفور
تاريخٌ
على الصخرِ ظاهر

الصوت أين ؟
ما قلنا لا
والرفض
أصبح مستحيلا ً
فمتى ستطلقه الحناجر

النهر ضج بالصياح ِ
والريح تعوي
والجبال
حتى النخيل
بشموخهِ اليوم يجاهرْ

ماذا لو هتفنا جميعنا
ماذا لو رفضنا جميعنا
لو قلنا آه
لو رددنا لا
وصوتنا سيكون هادرْ

هم أحرقوا التاريخ
والمجد معا
وابادوا
معالمك الجميلة
يا ويلهم
من سيف ثائرْ

يا ويلهم ُ
من الشعوب
ان اكتوت
حتما
ستكتب بالدماء
لها مصائرْ






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة هذه بغداد مع الموسيقى
- اللحن الغجري قصة مع اللحن الغجري
- الحب منذ طفولتي وعلى اليوتيوب
- اسئلة ضائعة مع معزوفة مونامور
- صباح الخير يا بغداد مع موسيقى نصير شمة
- الان آن الأوان
- الفراق نص شعري لسوسن سيف مع اليوتيوب والموسيقى
- رسالة الى امرأة محاصرة على اليوتيوب
- أنا المرأة لسوسن سيف مع النغم بمناسبة يوم المرأة العالمي
- قصيدة اخذتها من شعار لا تقتلوني
- يا وردة القداح مع انين الناي
- يا وردة القداح شعر شعبي
- نقد رواية الحفيدة الامريكية للكاتبة والصحفية انعام كججي بقلم ...
- لكنني أمرأة قصيدة لسوسن سيف
- سأضمك
- لكنني أمرأة


المزيد.....




- كاريكاتير الثلاثاء
- بوريطة: نرفض الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين
- إبداعات وزير الدفاع الروسي الفنية تباع في مزاد خيري بـ40 ملي ...
- دموع الفنانين عبر رسوماتهم تقدم العزاء لأهالي حي الشيخ جراح ...
- عسكرة الكتاب المقدس بين إسرائيل والولايات المتحدة.. كيف يستخ ...
- التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في قضايا معروضة على ال ...
- المنتج السينمائي الايراني: مئة عام وقلب فلسطين مكسور 
- بالبكاء.. فنانة أردنية ترد على منتقدي حديثها عن القضية الفلس ...
- مجلس المستشارين يتدارس تدابير احتواء التداعيات الاقتصادية وا ...
- الكشف عن التفاصيل الكاملة لأزمة الفنانة مها أحمد مع أحمد الس ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سوسن سيف - حزن العراق نص شعري