أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سوسن سيف - يا وردة القداح شعر شعبي










المزيد.....

يا وردة القداح شعر شعبي


سوسن سيف
شاعر وكاتب وفنان تشكيلي

(Sawsan Saif)


الحوار المتمدن-العدد: 3285 - 2011 / 2 / 22 - 11:44
المحور: الادب والفن
    


http://www.youtube.com/watch?v=Y2unC-s866I&feature=related

عزف ناي مع النص

اليهن الى كل وردة قداح كانت شهيدة الوطن هاجرت الى المنافي حيث لا عودة اليهن كتبت هذه القصيدة الشعبية
يا وردة القداح ........
أشكثر
يا وردة القداح
ونيت ِ
أشكثر
شلت ِ
عذاب وما نسيت ِ

أشكبر حزنج
فاركت ِ
الاهل
و چگد بچيت ِ


يا وردة بصغر سنج
شلت راية
وصحت
على الخلگ
صيروا وراي َ

ودخلت المعتقل
بثوب وعباية

وشلت جبال
وما گلت كفاية

صرت أم
ومن تحت ايدچ
طلعوا ارجال

وظايف احتلوا
اطباء ومحامين
وبالهندسة أشكال

ومشوا
مثل ما مشيت ِ
شعارات
ونضال

اشتغلت
وتعبت
بكل المجالات
معلمة
وطبيبة
ومهندسة

و بالجرايد
والمجلات

ومربية اجيال
وليدات وبنيات

يا وردة القداح
مشيت بالشوارع
وية رجال

شلت اللافتات
وحميت أبطال

و چم مرة
اجاچ الموت
وفوق الراس
اسمچ
ما انسى وانشال

وطلعت ِ
من الوطن
وانت تبچين
وبراسچ حچي
بس
صعب تحچين
وتكولين
الوطن
ما باعنا
احنا الي بعناه
ومن سنين

وتغربت ِ
وضعت ِ
بهالولايات
وضاعت ايام
حلوة ..
وانت ِ أبد
ما تنسين

البيت
والنخلات
والضحكات
حدر التين

اشتذكرين ؟
صيف
يمر عليچ
لوشتا بغداد
وينه
ذاك الوطن
ويجيچ منين؟

محترين بردانين
يضل الوطن
وردة جورية
تشتمين

ويضل ترابه
دوى
وكحل
للعين

لا تبچين
يا خيتي العزيزة
لا تبجين

الوطن
ما بعناه
الوطن
ويانا
وأحنا متغربين

تتذكرين
كل
لحضاتج الحلوة
تتذكرين

ونشوف
الامس
چن الامس
اجى توه

وكل
الناس
التحبيهم
تتمنين
كعدة چاي

لو يم الجرف
تحچين
وية الماي

مانسيت
وانت بهل البلادْ

ربيت ِ
وسهرت ِ
واشتغلت ِ
وكبروا الاولادْ

وزهت
من حولچ الدنيا
وتفتحت اوراد

بس
ما رجع
حلم
ما نسيته
ينخفي مرة
ومرة ينعاد

صور
واغاني
وناي نص
الليل
وابوذية والبستات

اشتذكرين
هو ينسي
عمر
مر عليج
ومن مرت
بالوطن ايام حلوات


يا وردة القداح
بقت حسرة
ببطن گلبچ
يا شوفتج بغداد

يا شوفتج بغداد
اشوفچ
فرد مرة

ما تنسي بغداد
والوطن
احنا دوم نذكره
نذكرة.. نذكرة .. نذكرة


سوسن سيف






دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار مع الكاتب والناشط النقابي
التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقد رواية الحفيدة الامريكية للكاتبة والصحفية انعام كججي بقلم ...
- لكنني أمرأة قصيدة لسوسن سيف
- سأضمك
- لكنني أمرأة


المزيد.....




- من أقوالِ المواطنِ : بلا
- كاريكاتير الثلاثاء
- بوريطة: نرفض الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين
- إبداعات وزير الدفاع الروسي الفنية تباع في مزاد خيري بـ40 ملي ...
- دموع الفنانين عبر رسوماتهم تقدم العزاء لأهالي حي الشيخ جراح ...
- عسكرة الكتاب المقدس بين إسرائيل والولايات المتحدة.. كيف يستخ ...
- التامك يرد على واتربوري: فاجأني تدخلك في قضايا معروضة على ال ...
- المنتج السينمائي الايراني: مئة عام وقلب فلسطين مكسور 
- بالبكاء.. فنانة أردنية ترد على منتقدي حديثها عن القضية الفلس ...
- مجلس المستشارين يتدارس تدابير احتواء التداعيات الاقتصادية وا ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سوسن سيف - يا وردة القداح شعر شعبي