أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسنين السراج - كيف تمكن السلفيين من ابتلاع السنة ؟














المزيد.....

كيف تمكن السلفيين من ابتلاع السنة ؟


حسنين السراج

الحوار المتمدن-العدد: 3656 - 2012 / 3 / 3 - 14:09
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السعودية منبع المنهج السلفي ومنها أنطلق الى جميع أنحاء العالم . تمكن المنهج السلفي في السعودية من تحجيم جميع المدارس المذهبية والفكرية الاسلامية السنية تحديدا من خلال تحدثه بأسم السنة وأدعائه أنه الممثل الحقيقي للسنة . وساعد ذلك الحضوة الكبيرة التي يتمتع بها السلفيين من قبل الدولة . لم يكتفي السلفيين من التحدث باسم السنة في السعودية بل أمتدوا الى عالم النت وأحكموا سيطرتهم عليه اما باقي المدارس السنية فصوتها غير مسموع أو سلبية .
جميع الحركات الأرهابية الاسلامية (السنية حصرا) والتي ظهرت في العقدين الاخيرين نتطلق من المنهج السلفي فهو أكثر المدارس الفكرية الأسلامية تطرفا وبثا لثقافة الكراهية والغاء الاخر . حدثت تغيرات أيجابية في المجتمع السعودي مثل ظهور تيار متنوع التوجهات يدعو الى قبول الاخر وأحترام افكاره ورأيه الا انه يواجه بهجمة شرسة من فقهاء السلطان ومن المجتمع المتعصب .
أكثر الطرق مثالية في مواجهة التطرف الاسلامي هي من خلال عزل السلفيين عن السنة والتركيز على الخلافات العقائدية بين السنة والسلفية مثل ( ماهية الله) وهي النقطة التي يتجنب السلفيين بدهاء النقاش بها أمام عموم السنة لانها تظهر الشرخ الكبير بينهم وبين السنة .
أكثر من يستطيع عزل السلفيين عن السنة هي المدارس السنية الأخرى . لأنها باختصار تنطلق من نفس المنطلق ولها قدرة على التأثير بعموم السنة اكثر من المدارس الفكرية التي تنطلق من خارج حدود الاسلام أو من خارج حدود السنة . لان السلفيين لديهم خبرة وقدرة كبيرة على الاطاحة بخصومهم أمام عموم السنة من خلال رسم صور مشوهة عن الاخر تنفر المتلقي السني منه وتجعله لا يكلف نفسه أصلا في الاطلاع على أفكاره وسبب هذا هو العقلية الانحيازية . أي متابع للحوارات العقائدية بين المذاهب يجد ان السلفيين يتحدثون بأسم السنة ونجحوا في خداع عموم السنة الى حد كبير في تصوير أنفسهم على انهم ممثلي السنة .لو ادراد الشعب السعودي التخلص من التطرف السلفي فعليه دعم الفكر السني المضاد للفكر السلفي لأنه الوحيد القادر على تحجيمه وأرجاعه الى وضعه الطبيعي .
مواجهة السلفيين بالفكر العلماني أو بفكر مذهبي اخر أو بفكر ديني اخر سيؤدي الى تعاظم قوتهم . لانهم يلعبون على وتر المصطلحات الايحائية التي تدغدغ المشاعر مثل ( الدفاع عن الصحابة- الدفاع عن امهات المؤمنين- الدفاع عن سنة النبي – الدفاع عن رسول الله ) وهكذا مفردات توحي للمتلقي السني ان هؤلاء سنة مثله وسيقف معهم وهذا ما يحدث مع الاسف الشديد . وهو ما أعطاهم نفوذ وقوة متعاظمة في عالم النت .
يجب على المدارس الأسلامية السنية أن تاخذ زمام المبادرة في اعادة ما سرق منهم من قبل السلفيين ويجب عليهم أن يكونوا واعين لخطورة ما يحصل ويجب عليهم أن يكونوا اكثر فاعلية وذكاء في عرض أفكارهم أمام عموم الناس والوقت قد حان لحملة كبيرة من جميع المدارس الاسلامية المضادة للفكر السلفي لعزله عنهم وأظهار عورته امام الناس .
السبيل الوحيد للتخلص من التطرف هو من خلال تحجيم الفكر السلفي وعزله عن السنة والسبيل الوحيد لتحجيم الفكر السلفي هو من خلال دعم كل فكر أسلامي سني مضاد له . وهذا ما يجب ان يجمع العلماني والأسلامي الغير سلفي في مركب واحد . ويجب على العلمانيين التفكير في خواتيم الأمور (التخلص من التطرف ) ودعم كل فكر أسلامي معتدل مضاد للفكر السلفي . فهو الوحيد القادر على منافسة السلفيين على جمهورهم لانه ينطلق من نفس المنطلقات ( الدفاع عن الصحابة – الدفاع عن أمهات المؤمنين – الدفاع عن السنة) اما المنطلقات الفكرية الأخرى فلها تاثير لكنه تأثير ضعيف وللسلفيين قدرة على تجييره لصالحهم من خلال تسقيط الاخر ولا يوجد أسهل من أن يتهم الاخر انه عابد قبور أو ملحد أو عدو لله ورسوله وهذه التهم التسقيطية بضاعة رائجة لها سوقها . لذلك الفكر السني وحده يملك قدرة على منازعة هؤلاء على نفوذهم في أي مكان كانوا به .
من هذا المنطلق يجب تشجيع المدارس الفكرية الأسلامية الأخرى على مواجهة الفكر السلفي بالحجج والبراهين ويجب دعمهم بكل الطرق لعزل السلفيين عن السنة . دعم هذه المدارس ليس له علاقة بمدى بقناعة من يدعمهم بافكارهم بل له علاقة بسياسة الخصم المشترك وهو المنهج السلفي الاقصائي الذي لا يرى الا نفسه .
من الذكاء أن تقوم جميع التيارات الفكرية الدينية والغير دينية في السعودية وخارج السعودية بدعم المدارس السنية المعتدلة التي تواجه الفكر السلفي ومن الغباء وضع المدارس السنية في سلة واحدة مع المنهج السلفي . لأن المستفيد الوحيد من هذه العملية هم السلفيين أنفسهم . كلما قام العلماني او الليبرالي بنقد المدارس الأسلامية الاخرى كلما خلق مشتركات شاخصة بين هذه المدارس وبين السلفيين أما تمييز السلفيين عن باقي المدارس هو ما سيضعفهم .
على المدارس السنية المذهبية والفكرية والعقائدية معقودا الامل في عزل السلفيين عن السنة واعادتهم الى حجمهم الطبيعي . من حق اي أنسان ان يعتنق الفكر السلفي لكن ليس من حقه أن يدعي أنه يمثل جميع المسلمين وليس من حقه ان يلغي الاخر . المشكلة ليست في ان يكون الانسان سلفي بل المشكلة في ان يملك أدوات تمكنه من سلب ارادة الاخرين وألغائهم .
على السعوديين بجميع توجهاتهم معقودا الامل في محاصرة الفكر السلفي وتحجيمه في منبعه من خلال مواجهته بالفكر . وليكن أجتماع جميع السعوديين بمختلف توجهاتهم على مواجهة الفكر السلفي المتطرف بالفكر المعتدل هو الخطوة الاولى نحو دولة المواطنة والتمدن . أذا كان هناك من ثورة يجب ان تحدث في السعودية فهي ثورة فكرية مضادة للفكر السلفي وسبيل نجاحها هو أن تنطلق من منطلقات أسلامية سنية ويباركها الجميع على أختلاف توجهاتهم . ومحاصرة الفكر السلفي من جميع السعوديين بجميع توجهاتهم المختلفة سيضعف من مكانة السلفيين في الدولة وسيجعل الدولة أمام امر واقع جديد فيه موازنة أخرى للقوى .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,067,655
- أتاتورك والخميني الأخوين غير الشقيقين
- جيم جونز وجند السماء
- عبادة الوطن وتحقير المواطن
- جندي ياباني:اذكيائكم يقودهم غبي
- أوباما وهتلر وعبور الزمن
- ناشطين في حقوق السماء يطالبون بذبح الكشغري
- مطعم الظلام في الصين للتعاطف مع المكفوفين
- دجاج الكفيل نموذجا
- 70 عام بين القصيمي والكشغري ولا زالوا حمقى
- القبض على ثلاث أنتحاريين قرب عرش الأله
- الأرض التي تمجدونها أدوسها بحذائي
- كم أكره صوت الكناري
- لماذا لا نخدر الحيوانات قبل ذبحها ؟
- الناطق الرسمي بأسم الله
- حين تضاجع الزوجة رجلا اخر
- أقسم بالله أني ملحد
- جثة لعراقي في الدنمارك وجثة لأسرائيلي في لبنان
- لماذا هذه الأخلاق يا سمو الأميرة ؟
- أنه حشرة ... ويبقى حشرة
- هل يملكون شجاعة هذا الجندي الامريكي؟


المزيد.....




- نزاع قضائي بين رئيسة المسيحي الديمقراطي إيبا بوش ورجل مسن ‏ ...
- شاهد.. النجف الاشرف تستعد لاستقبال بابا الفاتيكان
- هل تعرقل احتجاجات جنوب العراق زيارة بابا الفاتيكان؟
- الكنيسة في العراق
- مستوطنون يشعلون النّار باب الكنيسة الرومانية بالقدس المحتلة ...
- اللواء كميل يحذر من خطورة الوضع الوبائي في سلفيت
- مستوطنون يشعلون النار ببوابة الكنيسة الرومانية بالقدس المحتل ...
- مستوطنون يعتدون على الكنيسة الرومانية في القدس (صورة)
- دوري الدرجة الاولى: اسلامي قلقيلية للمركز الثاني
- كيف أسهم رجال دين مسلمون في الحد من عنف العصابات في كيب تاون ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسنين السراج - كيف تمكن السلفيين من ابتلاع السنة ؟