أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - منى حسين - فقاعات فارغة















المزيد.....

فقاعات فارغة


منى حسين

الحوار المتمدن-العدد: 3656 - 2012 / 3 / 3 - 04:22
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


الى السيد عبداللـه أغونان
في أدناه نص ردك على مقال الزميلة فؤاده العراقية المعنون (أستلاب حقوق المرأة وأمتهانها).
http://www.c-we.org/ar/show.art.asp?aid=296480
((انت تعالجين مشاكل اجتماعية بنظرة سطحية من خلال مشكلة امراة وتستنتجين منها احكاما على الرجال والدين..
ليس بين الرجال انفسهم مساواة ولو تساووا في الكفاءات..
النساء كذلك لسن متساويات..
المساواة ظلم اذ يختلف الناس لابد ان يختلف التقدير..
عاقل واحمق مجد وكسول جميلة وقبيحة ذات شخصية ومهارة وفارغة ثرثارة..
التعدد نزوة يمكن ضبطه وتقييده المشكلة في العنوسة حيث الاف البائرات في سن الربعين واكثر يعمدن الى قبول التعدد او الفساد..
اما من لهم زوجتان او اكثر فنادر ولكن العانسين والعانسات والفاسدين والفاسدات كثيرون وكثيرات))..
أود أن أُثير أنتباهك الى ما يحمل ردك من فقاعات فارغة أنت تقول ان التعدد نزوة لماذا أذن تتبع نبي كان يتبع نزواته، اي أن نبيك الذي لاينطق عن الهوى كان يتبع نزواته بالتعدد، ولنقل أنه تزوج من العوانس ليحل مشكلة العنوسة!!!؟؟ لكن ماذا عن الطفلة عائشة التي تزوجها وهي في عمر حفيداته.
أبتدأ من قولك (أما من له زوجتان وأكثر فنادر).. أستاذنا العزيز هناك الكثير من الرجال من لهم زوجتان وأكثر ويكملونها بزيجات الدعر الأخرى (المتعة والمسيار). الرجل المتزوج من أكثر من أمرأة في حقيقة الأمر ليس فقط يتبع نزواته، وأنما هو رجل داعر ويمارس دعره بعلانية والدين يشرعن له هذا الدعر. ممكن أن توضح لي ما الفرق بين بيت فيه زوجتان لرجل واحد وبين بيوت الدعارة. لكل زوجة فراش.. لكل زوجة ليلة.. هل هناك دعر أكثر من هذا. السيد أغونان الرجل المتعدد الزوجات رجل داعر لا غير يتبع نزواته الجنسية يتبع غرائزه التي أحلها له نبيه وألاهه بسيرته وأياته. سيدي العزيز نحن النساء كما أنتم الرجال لسنا من كوكب أخر نحن ننتمي الى الأنسانية، نحن النساء أحد أهم أركان أستمرار البشرية وديمومتها نمتلك مشاعر وأحاسيس كما تمتلكون أنتم الرجال، أعطيني رجل واحد في هذه الأرض يرضى أن يكون زوج ثاني لأمرأة واحدة، رجل له غرفة مجاورة من الزوج الأخر وله ليلة كما للزوج الأخر ليلة. حين ستعكس الحالة ستشعر بمرارتها على المرأة التي يتزوج زوجها بأمرأة أخرى.
أما عن تصريحك الذي تقول فيه (المشكلة في العنوسة).. في مقال لي نشرته على الحوار المتمدن بعنوان (تعدد الزوجات) تطرقت فيه الى أن الرجل حين يفكر بزوجة ثانية لايفكر بأمرأة عانس بل سيفكر بزوجة صغيرة في السن لأسباب غرائزية، تحت ذريعة يتبجح بها في أن زوجته كبرت وما عادت تلبي رغباته الجنسية. وحجج أخرى أكثر هشاشة منها كونها فقدت جوانب جمالية أو أن أهتمامها بنفسها وأنوثتها توقفت.
لكن الحقيقة هي سيطرة الزوج عليها بتنفيذ وصايا الرب وتعاليمه وتطبيقها هو من سلب منها حق ممارسة أنوثتها، هو من جعلها تنسى أنها أنسان أو أنثى.. أحيانا يصل الأمر الى أقصائها من العمل، اي يتزوج من أمرأة عاملة ثم يحكم عليها بترك العمل، فكل شيء تمتلكه سيتحول الى حرام.. ملابسها وجهها صوتها مشاركتها بالحياة.. حرام.. حرام.. حرام.. فالحياة يعيشها رب الأسرة، أما المرأة فعليها الخدمة والطاعة للرب الثاني بعد الأله الذي أحل له التعددية والضرب والهجر والقوامة.
نأتي هنا على ماصرحت به وأسميته (بائرات). أيها السيد المحترم لما أستخدمت كلمة بائرات بحق النساء اللواتي لم يتزوجن، من أين واتتك تلك القباحة لأختيار كلمة غير أنسانية لوصف نساء لاذنب لهن سوى أنهن لم يتزوجن لم يخترن حياة الذل والعبودية رفضن أن يكونن زوجة ثانية. رفضن التعدد رفضن الفساد.
التعدد هو فساد لامحالة فلما تتهم أنت ومن على شاكلتك كل من عزف عن الزواج بالفساد. أين الفساد في عزوف أنسان عن الزواج لعدة أسباب تخصه سواء كان رجل أو أمرأة.
لماذا هذا الأنحراف..
لماذا هذا التخلف..
ما علاقة الفساد بالعزوف عن الزواج..
ما علاقة الفساد بالعلاقات الأنسانية بين المرأة والرجل. في كل دول العالم المتحضر الفساد يقاس على الأداء الأداري والمالي، إلا لدى الحكومات الأسلامية نجد أنهم يربطون الفساد بالعلاقات الأنسانية بين المرأة والرجل. الجنس لدى المنظومة الأسلامية مرتبط بمفهوم الفساد.
الجنس أحتياج أنساني شأنه شأن باقي الغرائز كالجوع والعطش والنوم وغيرها من الغرائز والأحتياجات الأنسانية. مَنْ منا لم يأتي أو يتكون من نتاج عملية جنسية، لماذا يعامل الجنس على أنه فساد، هذه المفاهيم أتت ألينا من القيم الدينية التي رسخت في أذهاننا العيب والحرام من ممارسة مشاعرنا بشكل سوي وطبيعي.
سيد أغونان عليك أن تعترف أن كل شيء على الكرة الأرضية يحب ويتغازل.
فلماذا عندما يمارس الأنسان انسانيته نقول عليه فاسد.
يعني حسب وجهة نظرك النساء تقسم على اساس الزواج فأما أن تتزوج وتعيش ذليلة ومهانة وأما أن لاتتزوج فتنعت بالفاسدة المغضوب عليها.
ماذا عن متعددي الزوجات كم ديننا أكملوا وكم مجتمعا وأسرة دمروا.
ياللخرافة فأما أن تقبلين برجل متزوج من أمرأة غيرك وتشاركيه الدعر، وأما أنتِ فاسدة مغضوب عليك.. هنيئا لكم هذا الدين الذكوري.
أما عن مفهوم المساواة السيد أوغنان يقول (ليس بين الرجال انفسهم مساواة ولو تساووا في الكفاءات.. النساء كذلك لسن متساويات.. المساواة ظلم اذ يختلف الناس لابد ان يختلف التقدير.. عاقل واحمق مجد وكسول جميلة وقبيحة ذات شخصية ومهارة وفارغة ثرثارة)..
أني لأتعجب بأنه لازال هناك من يعتقد أن بأمكانه الأن وسط هذا التطور التكنلوجي في المعلوماتية أن يتحايل على المفاهيم ويحاول تحميق الأخرين، دعني اشرح لك مفهوم المساواة فقد تكون أنت ممن تم تحميقهم. ياعزيزي المساواة هو مطلب أنساني جاء لأنهاء التمييز على اساس الجنس واللون والعرق والدين والطائفة وغيرها من التقسيمات القذرة التي ركزتها الأديان وتبنتها الأنظمة الفاشية، المساواة تعني حق الحياة للجميع، تعني حق الأختيار للجميع، تعني حق التعليم للجميع، تعني حق العمل للجميع، تعني حق الحرية والتحرر للجميع..
لقد سئمنا مؤسسات فشلكم هذه التي تعتاش على اباحتنا جنسيا.. كلما تدثرنا وتلحفنا كلما شعرتم ببقاء واستمرار دينكم.. وكلما تحررنا وأقتربنا من المساواة تشعرون بهزيمة ربكم.. أنتم الأضعف وأنتم من يجب أن يستتر.. لأنكم تمثلون المجتمع الأباحي الذي يسوقنا للتهلكة والشبق.. يسوقنا نحو عورات الفكر الأجتماعي..
كل عام والمرأة بخير
*******
الأمضاء
قلم التحرر والمساواة
لكل نساء العالم




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,776,057
- صرخة التحرر
- سنة على ثورات نساء المنطقة العربية
- تعبتُ
- الملابس وأباحية العصور
- يا نساء العالم أتحدن
- هل سيشرق على وطني زمن أنفتاح
- الى السيدة وزيرة القوامة وزيرة تركيز عبودية المرأة
- معاهدة الدين أوقطع رأسي
- تاء التأنيث
- مع حملة التضامن مع نساء ثورة مصر والشرق الاوسط
- ياسمين ((ضحية الفصل العشائري))
- غشاء البكارة
- تعدد الزوجات
- حوارات عارية
- أنا وأنت
- حكومة الأسلمة في العراق تعلن عن حربها ضد النساء
- لن تسلبني كلماتي والقلم
- جهنم ستملؤها النساء!!
- أنا فقط اطالب بالحرية
- لا للعنف ضد المرأة


المزيد.....




- في الفيمنيست الإسلامي.. علمنة الجنس و مأسسة الجندر (الحلقة ا ...
- تعيين العارضة ناتاليا فوديانوفا سفيرة أممية لصحة النساء الجن ...
- تعيين العارضة ناتاليا فوديانوفا سفيرة أممية لصحة النساء الجن ...
- ضرب وإجهاض واغتصاب.. نساء في جحيم الحرب
- منظمة المرأة العربية تواصل مؤتمرها وتعقد جلسة -المرأة العرب ...
- وكالة أخبار المرأة تنشر توصيات المؤتمر العام الثامن لمنظمة ا ...
- منظمة المرأة العربية تعلن إخننام أعمال المؤتمر العام الثام ...
- الشيخة لطيفة تطالب بريطانيا إعادة فتح التحقيق في خطف شقيقتها ...
- -بين المواطنة، السياسات الحكومية والنضالات المدنية، ونشر ثقا ...
- مساهمة المرأة في تعزيز صمود المجتمع والأرض- الجلسة الخامسة م ...


المزيد.....

- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - منى حسين - فقاعات فارغة