أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - بوجمع خرج - إلى السيد رئيس الجمهورية التونسية البوعزيزية: إن ملك المغرب لايحكم ولا يسود...














المزيد.....

إلى السيد رئيس الجمهورية التونسية البوعزيزية: إن ملك المغرب لايحكم ولا يسود...


بوجمع خرج

الحوار المتمدن-العدد: 3633 - 2012 / 2 / 9 - 12:56
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


السيد الرئيس
شكرا لكم على وفائكم للمبادئ النبيلة وشكرا لكم على اهتمامكم بالوحدة المغاربية ويشرفنا كثيرا زيارتكم للملكة المغربية كما يشرفني أكثر كفاعل جمعوي أن أكون من المبادرين الأوائل لدعم الثورة في نظافة المفهوم وفي برائة الاستشهاد لأجل الكرامة كما يرمز لها حدث الشهيد البوعزيزي.
بالتأكيد أن الجهة المغاربية كلها تعاطفت مع هذا الفاعل الذي لم يكن يعلم أنه رسالة تحرير من الاستعباد والرقة والمذلة.وهل أكثر مذلة أن نبقى أسيري صراع ايديولوجيات أبانت عن عقمها في ضل سوء توظيفها المشين لشخصيتنا التاريخية.فموروثنا الحضاري صار تحفا تقليدية تحاصره جمالية تدبيرية من حكامات صنوبية أكثر من ما هي وظيفية لأنها أسيرة بريستيجية غارقة في ذاتها تختمر نرجسية سيادية غير مستحقة بالمنظور السليم للمبادء الكونية كالديمقراطية والحقوقية ولا مستحقة حتى بالمفهوم السليم للمبادء من منطلق الهوية المجالية كالأخلاقية منها أو الثقافية التي هي مقام معادلاتنا المشترك.
لقد تولد عن هذا ما انبثق نارا في جسد البوعزيزي ليفوح عطر الياسمين في تونس وطبعا لا يمكنه حتما إلا أن يتوالد في الجهة المغاربية مهما أوتي الأطباء الدبلوماسيون من علم العلاج أو مهما أوتي السحرة الدبلوماسيون من حيث أبدا لن يفلحون ذلك ان أديم هذه التربة المغاربية واحد.
أكيد أنه بإمكان غير الأطباء الدبلوماسيين الحاليين في المملكة المغربية والجمهورية الجزائرية ومخيم تيندوف في المنفى تفادي الحدث في الوقاية أفضل من علاج صعب ومستحيل وطبعا هذه الوقاية تكمن في حل أزمة الصحراء الغربية ولكن المشكلة هي أنه من بين كبار الدبلوماسيين هناك من لا يريد حلا وكل وحافزه فهناك من ينتقم لنفسه باسم الشعب وهناك من يتمتع في سادية وهناك من هو أداة غربية أو شرقية أو عقائدية لايفقه حتى اللعبة في الكينونة الجيو بركماتية أي أنه منحاز نمطي قد يتحول عالة حتى على فريقه.وفي هذا الصدد وحتى أكون مسؤولا فإني أخص كلامي بالدبلوماسيين المغاربة لأني أعرفهم جيدا.

السيد الرئيس
لقد التقيتم بالملك محمد السادس ولامستم فيه طيبوبة يعترف له بها أكثر من المغاربة ولاحظتم على أن جل الأحزاب كما هم جل البرلمانيون والهيئات المجتمعية ملتزمون بالنظام الملكي ولكن لا تتفاجئوا إذ أقول لكم على أن الملك لا يحكم ولا يسود سوى في دائرته فأما ما خارجها فإنه في قبضة حكامة موروثة منذ عهد ادريس البصري وزير الداخلية السابق بكل سلبياتها بل وأكثر من ذلك أؤكد لكم أن أخبث لوبي الفساد عالميا هو الذي يحكم ويسود ويفعل ما يشاء في الصحراء الغربية ابتداء من شمالها واد نون.
قد نتقبل منطقيا مايقع في غير هذا المجال نظرا لأن التغيير يتطلب وقتا طويلا خاصة وأن جيوب مقاومة الإصلاح يتمتعون منذ ادريس البصري بصلاحيات كبرى مخزنية بل وحتى ملكية ولكن أن تكون الصحراء الغربية مرتعا لخبثاء يفسدون جهة مغاربية بكاملها فهذا شيئ لا يقبله اي ضمير.
ولعل ما حال دوننا كمناضلين مجتمعيين والتغلب على هذا اللوبي هو أنه فيه من له شخصية من أكبرهم بتوقيع ملكي بحيث نجدهم في المجلس الملكي الإستشاري للشؤون الصحراوية ومن بين مستشاري الملك و أصدقائه -وان صحيح انهم سرقت ثقتهم- وفي الدواوين الملكية والوزارية ونجدهم من بين كبار وكيلي الملك وكبار الضباط الدركيين وكبار المخابرات وولاة الملك بالأقاليم الصحراوية الثلاثة...

السيد الرئيس
إن ما اقصده بالتغلب عليهم هو اننا لدينا إمكانية حل الأزمة بخبرة ومنهجية سلمية ادماجية تضمن للجميع شرفه وتقدمنا بها رسميا أكثر من مرات وكاتبنا الجهات المعنية المغربية والدولية والأممية عبر الصحافة والقنوات التلفزية الوطنية والدولية ولكن ... ولكن... وقفنا على حقيقة أن الملك محاصر فاتهمتهم شخصيا بشكل مفتوح كخونة للمملكة وللجهة المغاربية لذلك قلت وكتبت على ان الملك لا يحكم ولا يسود.
دون شك أنكم تعلمون ما هو مصير من يواجه مثل هاؤلاء وانتم صاحب تجربة مريرة ولكن ماذا تعنيه الامتيازات على حساب ضمير الانتماء هوية وجوديا ووجدانيا؟أوووه... ياريث فقط نجد فيكم صوتا ينوب عنا لإسماع صوتنا حيث يليق ببناء وحدة مغاربية تؤلف إسلاميا ومتوسطيا.
شكرا لكم السيد رئيس جمهورية تونس البوعزيزية
بوجمع خرج/ باب الصحراء/ المملكة المغربية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بعد 11 شتنبر - بعد الربيع العربي
- هل نطبع أبنائنا تراجيديا ببيداغوجيا الإدماج؟
- أتسألني عن مواطن (ة) ثورة العالم الإسلامي
- هو ربيع تقدمي ... لأن الثورة إنسانية الحلقة -2-
- هل كلمة معلم أم قيمة النظام المغربي أوالمجتمع هي المنحطة
- هو ربيع تقدمي ... لأن الثورة إنسانية الحلقة -1-
- إلى السيد وزير التربية الوطنية ... : كما لو أن المغاربة يقرؤ ...
- ربيع الإستعمار المتجدد: مسرحية الحقيقة الإفتراضية
- باسم الصحراء أؤكد على أنها ليست للخبثاء
- إلى السيد عصيد عبر الأمازيغية : لا تخطئ معك المجتمع
- سؤال للضمير الإنساني الدولي في شأن الصحراء والجهة المغاربية ...
- هل ثورة بلا هوية
- الحلف الأطلسي وسؤال الهوية العسكرية المغاربية.
- جوابا عن تساؤلات الملك في شأن ملف الصحراء الأممية
- أزمة الأزمة: الملك المغربي و الصحراوي محاصرين
- من الدرة محمد فلسطين إلى الناجم الكارحي الصحراء جريمة واحدة
- بطل وأنثاه في خلاء الزمن- الحلقة 1
- المغرب في الصحراء: مملكتين في واحدة
- وساوس بطل الرجل الخطأ- الحلقة الثانية
- لوحة من القرن الثامن عشر لسامفونية العودة لرتا عودة


المزيد.....




- بلينكين: إعلان إيران عن تخصيب اليورانيوم -استفزازي-
- السعودية.. الهيئة العامة للغذاء والدواء توضح حقيقة وجود كحول ...
- بايدن يعلن أن -الوقت حان لإنهاء أطول حرب لأميركا- في أفغانست ...
- المفوضية الأوروبية تحدد خططها المالية لمواجهة تداعيات كورونا ...
- المفوضية الأوروبية تحدد خططها المالية لمواجهة تداعيات كورونا ...
- المبعوث الأمريكي يدعو اليمنيين الى استغلال اللحظة والعمل للو ...
- كاشفة عن الخسائر... -داخلية- كردستان: هجوم أربيل استهدف قاعد ...
- الوساطة الجنوب سودانية: استئناف التفاوض بين حكومة السودان وا ...
- بارزاني: المسؤولون عن قصف مطار أربيل ومعسكر بعشيقة سيحاسبون ...
- صفارات الإنذار تدوي إحياء لذكرى قتلى معارك إسرائيل


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - بوجمع خرج - إلى السيد رئيس الجمهورية التونسية البوعزيزية: إن ملك المغرب لايحكم ولا يسود...