أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - عبد صموئيل فارس - الآقباط بين التسامح والنظره الذميه لهم














المزيد.....

الآقباط بين التسامح والنظره الذميه لهم


عبد صموئيل فارس

الحوار المتمدن-العدد: 3591 - 2011 / 12 / 29 - 19:22
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


المبادره الرائعه التي قامت بها الكنيسه بدعوة روؤساء الاحزاب المنتمين الي التيارات الدينيه لحضور احتفالات عيد الميلاد هي حكمه تعودنا عليها من رأس الكنيسه البابا شنوده والذي يتمتع بحب ملايين المصريين

ولم يكن غريبا علينا ان تصدر تلك المبادره وهذا امر واجب والزام ديني علي كل مسيحي ان تفتح الكنيسه احضانها الي الجميع بمختلف انتمائتهم السياسيه والحزبيه فهذا ما عودتنا عليه الكنيسه وتعاليم المسيحيه التي تدعو لمحبة الاعداء والصلاه لآجل المسيئين

هذه المبادره هي امتحان حقيقي لنوايا المؤسسات الحزبيه الدينيه التي تدعو ليلا ونهارا بمقاطعة الكفار وعدم جواز التهنئه لهم في اعيادهم وبالطبع لايوجد كفار في مصر غير المسيحيين فلذلك هي مبادره حب وفتح صفحه جديده داخل مستقبل هذا الوطن

وكشف للنوايا بصوره عمليه فالمعلوم دائما ان الاقباط هم دعاة سلام وتسامح في كل الاوقات وبالرغم من الجراح التي يشعر بها الاقباط هذه الايام نتيجة الشهور العصيبه التي مرت عليهم والاحداث الداميه التي لحقت بهم بدءا من مجزرة كنيسة القديسين

وحتي مجزرة ماسبيرو إلا ان موقف الاقباط كان إلزاميا في هذه اللحظات الحرجه التي تمر علي الوطن لتتحدد امامنا مستقبل الفتره المقبله فكل المؤسسات فضحت نواياها تجاه الاقباط وسقط الفسده والطغاه ولم يبقي لنا سوي دعاة الفضيله من شيوخ الفضائيات

فهل سيثبتون حسن النوايا وسيقبلون المعايده علي الكفار ام انهم سيرفضون المبادره ليعلنوا عن تعاليمهم النظريه بصوره عمليه وفي الحالتين سيكون موقفهم صعبا امام ما ينادون به من تعاليم وامام ما ينادون به من كلام إنشائي لاجل الوصول الي غاية الحكم

اما المبادره الثانيه والتي هي بالنسبه لنا غير مقبوله فمقترح اللجان الشعبيه من التيارات الدينيه لحماية الكنائس في الاحتفالات وهذا امر غير مقبول لآي جهه المنوط بحماية الكنايس هي الاجهزه المعنيه والتي ندفع لها من اموالنا الخاصه الضرائب لذلك كمواطنين لنا كافة الحقوق

بما فيها التمتع بالامن داخل دور عبادتنا لكن ان يطرح الامر علي اننا في موقف الذميين فهذا امر مرفوضا ولنفضل ان نموت داخل كنائسنا وان لانعامل داخل وطنا بهذا الفكر المنحرف عن قيم المواطنه الكامله فهذه المبادره غير مقبوله شكلا وموضوعا

لاننا نعيش تحت سماء هذا الوطن قدمنا ارواح ابنائنا كفداء لاجل حريته علي ارضيه مصريه ولن نقبل ان نعامل كذميين بل كمواطنين مصريين لنا حقوق وعلينا واجبات مثلما لآي مصري اخر دون النظر الي المعتقد او اللون او الجنس

عاشت مصر وطنا لكل المصريين



#عبد_صموئيل_فارس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في ذكري تفجيرات القديسين
- لماذا إستبعاد البرادعي من المشهد دائما؟
- من مواطن الي المصدر رفيع المستوي؟!
- حقيقة الطرف الثالث قاتل المصريين؟!
- إمسك قبطي مرشح؟!
- بين شرعية الاستفتاء وشرعية البرلمان؟!
- تيارات الاسلام السياسي في الصداره؟!
- شارع الانتخابات وعقبات في طريق الدوله المدنيه؟!
- عسكر اخوان فلول سقطت الاقنعه؟!
- الثوره الثانيه من أجل مدنية مصر؟!
- الفتيله المشتعله
- القوي المدنيه وإشكاليات واقعيه؟!
- حكايات من شارع الانتخابات ؟!
- المجلس القومي يداه ملوثه بدماء الاقباط ؟!
- الاقباط من الرئيس الي المشير؟!
- الاقباط من دهس العسكر الي سيف الاسلاميين؟!
- الاقباط وأساس مهم في طريق نضالهم؟!
- سيناريو المجلس العسكري لآفشال العمليه الانتخابيه في مصر؟!
- علي اشلاء الاقباط سيتم الافراج عن شاليط ومئات الاسري الفلسطي ...
- الإبتزاز السياسي للاقباط في مصر


المزيد.....




- القوات الأميركية تتصدى لمسيرتين أطلقهما الحوثيون
- قطر والسعودية تدعوان لخفض التصعيد بالمنطقة ووقف إطلاق النار ...
- -لعدم وجود أفق لحل سياسي-.. باتيلي يستقيل من منصبه مبعوثا أم ...
- القوات الأميركية تعلن التصدي لطائرتين مسيرتين للحوثيين
- مقتل 25 مدنيا في دارفور في اشتباكات بين الجيش والدعم السريع ...
- بوريل: الاتحاد الأوروبي يستعد لتوسيع العقوبات على إيران
- قطر ترد على تهديد عضو كونغرس بإعادة تقييم العلاقات مع واشنطن ...
- مقتل 25 مدنياً في دارفور في اشتباكات بين الجيش والدعم السريع ...
- لجنة أممية تفشل بتقديم توصية لنيل فلسطين -العضوية الكاملة-
- نداء -أممي- لجمع 2.8 مليار دولار لصالح غزة والضفة الغربية


المزيد.....

- ايزيدية شنكال-سنجار / ممتاز حسين سليمان خلو
- في المسألة القومية: قراءة جديدة ورؤى نقدية / عبد الحسين شعبان
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من قضية القومية العربية / سعيد العليمى
- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - عبد صموئيل فارس - الآقباط بين التسامح والنظره الذميه لهم