أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - آيا برجاوي - المساواة بين الإنسان وذاته-1-(نظرة سريعة)














المزيد.....

المساواة بين الإنسان وذاته-1-(نظرة سريعة)


آيا برجاوي

الحوار المتمدن-العدد: 3551 - 2011 / 11 / 19 - 17:55
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


يسعى البعض من الناشطين الحقوقيين والكُتاب وغيرهم إلى تعزيز مفهوم المساواة بين المرأة والرجل وأن يتم تعزيز هذا المفهوم إلى أفعال على أرض الواقع.ولكن لم يتوقف أحداً أمام هذه الدعوة وطرح عدة أسئلة والتي ستؤدي إلى تعزيز المساواة الحقيقية..

1-ما هي الصلاحيات التي يتمتع بها الرجل دون المرأة؟


2- ما هي أهداف المساواة؟وما هي نتائجها؟؟

3- هل تلك الصلاحيات التي يتمتع بها الرجل هي صلاحيات ذات قيم إنسانية تعزز مفهوم الحرية الحقيقية وتساعد على رفع مكانة الإنسان أمام نفسه وغيره؟

4- هل تلك الصلاحيات هي التي ستعمل على رفع المستوى المعيشي للإنسان في مجتمعه؟

5- حينما تتحقق تلك المساواة هل سيكون الوضع أفضل أو أسوأ أو ما بين الاثنان؟

هنالك الكثير من الأسئلة أيضا يجب أن نطرحها قبل تعزيز مفهوم المساواة بين الرجل والمرأة,لكي نعلم في أي طريق نسير..
فحينما تطرح هذه المقولة"المساواة بين الرجل والمرأة"أمام إنسان يسمعها لأول مرة أعتقد بأنه سيسأل نفسه هل هذه المساواة هي أن تصبح المرأة كالرجل متوحشة وقاتلة بإسم الشرف ومنافقة؟؟

يجب أن نعلم جميعنا ما هي المساواة المقصودة,ويجب علينا أن ندرك بأن حال الرجل ليس أفضل بكثير من حال المرأة..فعادات المجتمع وجهت دكتاتورية أيضاً ضد الرجل حينما أرغمته على أن يحمل صفات ليس صفاته وأن يقوم بأفعال ليست من طبيعته وأن يكون راكعاً لعادات مجتمع لم يختر الركوع لها..

الفرق بين اضطهاد المرأة واضطهاد الرجل من ناحية العادات والتقاليد:
هي أن الاضطهاد الواقع على المرأة واضح أكثر من الاضطهاد الواقع على الرجل..فأنا لا أرى بأن واقع الرجل والقيم المفروضة عليه أفضل بكثير من واقع المرأة والقيم المفروضة عليها..
فالاضطهاد واقع عليهما ولكن يختلف كيفية إيقاع هذا الاضطهاد على عاتق الإنسان..

فتحرير الرجل يقابله تحرير المرأة..وتحرير المرأة يقابله تحرير الرجل..فتحرير الإنسان بشكل عام لا يتجزأ..فبعض الرجال والنساء يطالبون بالمساواة ولكن بطريقة لا ترتقي لتحقيق المطالب..فالمرأة تريد أن تصبح كالرجل ولا تريد أن تصبح كما هي تريد,والبعض النادر من الرجال أيضا يطالبون بالمساواة مع النساء بطرق غير مباشرة..ولكن لا يعلمون ما هي المساواة التي يقصدونها

الدعوة الحقيقية بنظري هي:الدعوة إلى المساواة بين الإنسان وذاته.لقد أصبحت أغلب كتاباتي تدعو إلى تحقيق العدالة الذاتية.لأنه بنظري العدالة الذاتية هي الحل لتحقيق الكثير من الأمور الاجتماعية والعملية والعاجزين عن تحقيقها بالطلب دون وعي بالأمر الذي نطلبه..
فنحن بأمسِ الحاجة للتحرر من ذاتنا..من قيمنا التي تنبذ الأخر,من مفهومنا للحرية الذي يؤذينا ويؤذي الآخرين,من قواعدنا الفاشلة التي لا تحقق شيئاً مما نريدْ..

فهل يُردن النساء أيضاً أن يصبحوا كالرجال يعيشون في ثوب الدكتاتورية المزين بوهم الحرية؟؟


وأيضا قبل أن يسعى الإنسان لتعزيز المساواة بينه وبين نفسه-العدالة الذاتية- عليه أن يطرح عدوة أسئلة لكي يعلم في أي طريق يسير..

1- ما هي العدالة الذاتية؟

2-كيف سيسعى الإنسان لتحقيق هذه العدالة الذاتية؟

3-وما هي أهداف ونتائج هذه العدالة؟

أعتقد بأن الأسئلة هي وحدها التي ترى دائما,ولكن الأجوبة عمياء لأنها لا ترى الحقيقة دائما,فبنظري كل سؤال هو مشروع حياة جديدة ونضال ضد القيم التي تنهش مجتمعنا والتي تسعى إلى قمع الإنسان..



يتبع في الجزء الثاني

تحياتي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هذه حرية شخصية وليست ثورة
- صَحوةُ الذاتْ
- نُزهة إِلحادية -1-:(قِراءات سريعة في الإله والدين-1-)
- قواعد آن لها أن تنتهي..!!
- قِراءات -1-
- المرأة والرجل هما إنسان
- ثلاثة كلمات
- لإنكَ إنسان


المزيد.....




- وباء عنف السلاح-.. لماذا تشهد أمريكا ازديادا في عمليات إطلاق ...
- شاهد ما حدث لشرطي علقت ذراعه في سيارة مشتبه به أثناء هروبه.. ...
- -هنجيبه مش هنسيبه-..وزير النقل المصري يعلق على نوم شاب تحت ا ...
- مجلس الشعب السوري يدعو للترشح للانتخابات الرئاسية ويحدد موعد ...
- الشرطة البريطانية تطارد متظاهرة عارية الصدر خلال مراسم تشييع ...
- مسؤول إيراني: أوكرانيا حاولت تسييس سقوط طائرتها فوق طهران ل ...
- بغداد: موعد الانتخابات البرلمانية حتمي ولا رجعة فيه
- هل الدبابة البولندية نظيرة -أرماتا- جاهزة لمحاربة روسيا؟
- -النواب الأردني- يتخذ قرارا حاسما بشأن -المال الأسود-
- وزير النقل المصري يتوعد شابا نام تحت قطار مسرع... فيديو


المزيد.....

- طريق 14 تموز / ابراهيم كبة
- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - آيا برجاوي - المساواة بين الإنسان وذاته-1-(نظرة سريعة)